تعريف الزواحف

سنتعرف فى هذه المقالة على التعريف الشامل للزواحف وماهى اهم انواعها والبيئات التى تتواجد فيها بكثرة .

تعريف الزواحف
الزواحف هي من الفقاريات التي يمكن ان تعيش في اليابسة , وهي قادرة على السفر
على الأرض او في المياه لتلبية حاجيتها , ولقد ظهرت الزواحف في عصور ماقبل
 التاريخ وكانت تعيش في المياه والأراضي والمناطق المأهولة بإسكان من الكرة الأرضية
والزواحف يتبدل جسمها بإستمرار حتى تتمكن من النمو وتتميز بذيل تستخدمه للدفاع مثل
السحالي وغيرها واخرى تختبئ داخل قواقعها مثل السلاحف واخرون يستخدمون لستعتهم لدفاع
عن انفسهم مثل الافاعي .وهناك زواحف تتميز ببشرة جامدة جدا وفكين ممدودين وفم مجهزة
بأسنان حادة مثل التماسيح .والزواحف تنقسم إلى نوعين حيوانات تاكل اللحوم فقط مثل التماسيح
واخرى تأكل الحشرات مثل الافاعي والسلاحف
معلومات هامة عن الزواحف
تعتبر الزواحف أول الحيوانات ذات العمود الفقري، التي أصبحت مؤهلة تماماً للحياة على اليابسة الجافة.
وفي عصر الديناصورات، يُعتقد بأن الزواحف كانت تسيطر على الأرض وكانت تشمل أكبر الحيوانات التي عرفها العالم على الإطلاق.
خلافاً للبرمائيات، يكون للزواحف جلد قاسٍ مغطى بالحراشف، ولبيضها قشور مضادة للماء.
وتسمح لها هاتان الميزتان بالعيش بعيداً عن الماء في بعض أكثر المواطن جفافاً على الأرض.
ومع أن الزواحف من ذوات الدم البارد، فإنها غالباً ما تدفئ نفسها بالتشمّس (تحت أشعة الشمس).
وبمجرد أن تدفأ، يمكنها أن تتنقل بحركة سريعة. وفي مجموعها، هناك نحو 6000 نوع من الزواحف. وتوجد في معظم أنحاء العالم باستثناء الأماكن التي يبرد الطقس فيها جداً
غذاء الزواحف
    تتغذى الغالبية العظمى منها على الحيوانات التي تصطادها، لكن البعض منها يتغذى على النباتات مثل السلاحف والسحالي.
    البعض منها يتغذى على المنتجات الحيوانية، أما بعض السلاحف فتتغذى على القواقع البحرية والمحار.
    تتغذى بعضها على البيض، مثل الثعابين الإفريقية التي تأكل بيض الطيور.
    معظمها يلتهم طعامه التهاماً ودفعة واحدة، دون أن تمضغه، مثلما تفعل التماسيح، أما بالنسبة للزواحف السامة مثل الأفاعي فإنها تشل حركة الفريسة باستخدام السم.
خصائص الزواحف
  –  تعيش الزواحف في كل أرجاء الأرض تقريبًا باستثناء المناطق القطبية شديدة البرودة لأنها تفضل المناطق الحارة والرطبة.
  –  تنمتي الزواحف إلى الفقاريات حيث تحتوي على عمود فقري يحفظ لها قوامها، ويساعدها على تنظيم الحركة وحماية الجسم.
  –  تمتاز بطول عمرها النسبي مقارنة بباقي الكائنات الحية حيث تعيش بعض أنواعها إلى ما يقارب 150 عامًا.
  –  تتمايز في أوزانها فبعض الحيوانات الضخمة منها يمكن أن يصل وزنها إلى 100 كلغ، وبعض الآخر خفيف الوزن نسبيًا كالسحالي الصغيرة.
  –  يكون جلدها في غالب الأحيان باردًا وجافًا، ولا تحتوي على غدد عرقية كالتي توجد في الإنسان وبعض الكائنات الحية الأخرى.
  –  من أهم الزواحف الشائعة التماسيح بأنواعها، والثعابين، والأفاعي، والسحالي، وكل نوع من هذه الفصائل له العديد من الأنواع المختلفة.
  –  يتم الاعتماد عليها في عملية التغذية في كثير من البلدان حول العالم من خلال طهي لحمها وتناول بيوضها.
  –  تعد من الكائنات الحية التي تسبب الخطر على حياة الإنسان، وينتج عنها سنويًا العديد من حالات الوفاة في العالم، كالأفاعي السامة، والثعابين التي تعتمد على الخنق في قتل الفريسة، والتماسيح التي تهاجم مناطق الساحل والصيادين في الماء.
 –   يمكن اتخاذ بعضها للتربية المنزلية حيث تعد بعض أنواعها من الحيوانات الأليفة كالسلاحف المنزلية الصغيرة.
  –  تنشط معظم الزواحف في وضح النهار وفي المناطق المشمسة.
  –  تلجأ بعض الزواحف إلى الاختفاء في فصل الشتاء ضمن ما يعرف بالسبات الشتوي.
تاريخ ظهور الزواحف
  –  تطورت الزواحف من البرمائيات القديمة، وقد ظهرت في العصر الكربوني قبل 270مليون سنة.
  –  استطاعت الزواحف التكيف مع مظاهر الحياة الموجودة على الأرض، وذلك بعد العصر الترياسي
   – تعود سبب تسميتها من كلمة “ريبتيليا” أي الزحف، بسبب أطرافها القصيرة، وبدأت عملية دراسة تلك الفصيلة قبل الميلاد من قبل أرسطو وغيره من المفكرين.
أنواع الزواحف
   السلاحف
     تتميز السلاحف بـأن لها صدفة قوية تعمل على حمايتها من الأعداء.
    تقوم على جذب رأسها وأقدامها من خلال الصدفة.
     تبيض داخل حفر على شاطئ البحار.
    وتعمر لفترة طويلة من الزمن قد تصل إلى القرن.
    التوراتورا
     يتواجد هذا النوع في سواحل نيوزيلاندا.
    تشبه السحالي في شكلها ولكنها أقرب إلى الديناصورات التي انقرضت منذ ملايين السنين.
    التماسيح
    ويشمل هذا النوع التمساح الهندي والأمريكي والقواطير.
    وتتميز هذه الزواحف بأنها تعيش في المياه العذبة ولها أسنان كأسنان الثدييات.
    ذيلها الطويل يساعدها على السباحة وفكيها القويين تعمل على قطع الفريسة بسهولةٍ.
    الكايمن أي التمساح الأمريكي يعيش في المناطق الاستوائية وأمريكا والقاطور يعيش في الصين وجنوب آسيا.
    الثعابين والسحالي
    يعتبر هذا النوع من أكبر مجموعات الزواحف على الإطلاق. يتواجد 3000 نوع من السحالي ومثلها من الثعابين.
    وتتميز السحالي بأن لها فتحات أنف خارجية وأجفان متحركة.
    تنتشر في الصحاري والمناطق الدافئة.
     لا تمتلك الثعابين أرجل ولا أجفان ولا أذن واضحة. تتفاوت فيما بينها في طول الذيل كالأفاعي الطويلة.