تعريف الزواج لغة واصطلاحاً

كتابة انور القثمي - تاريخ الكتابة: 10 مايو, 2020 12:02 - آخر تحديث :
تعريف الزواج لغة واصطلاحاً


Advertising اعلانات

تعريف الزواج لغة واصطلاحاً امر يحتاج الكثيرون إلى التعرف على مفهومه بشكل مفصل، لذلك نقدم لكم التعريف في هذا الموضوع.

تعريف الزواج لغة واصطلاحاً

تعريف عقد الزواج في اللغة :
يعرف عقد الزواج لغة : بأنه الإزدواج والإقتران فيقال : زوج الشيء بالشيء وزوجه إليه إذا قرنه به ، ومن ذلك قوله تعالي : { كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ } . أي قرناهم ، وكل شيئين اقترن أحدهما بالآخر فهما زوجان .
تعريف عقد الزواج في اصطلاح الفقهاء :
وأما تعريف الزواج في اصطلاح الفقهاء : فهو يترادف مع النكاح ، وهو عبارة عن عقد يتضمن إباحة الإستمتاع بالمرأة بالوطء والمباشرة والتقبيل والضم وما إلي ذلك إذا كانت المرأة محلا للعقد عليها بأن لم تكن من محارمه .
أوهو : عقد يفيد ملك المتعة قصدا .
أو : هو العقد الذي يتيح لكل من الزوجين حق الإستمتاع بالآخر طيلة قيامه علي الوجه المشروع .
إذن فالنكاح في الشرع : هوعقد التزويج فعند إطلاقه ينصرف إليه ما لم يصرفه عنه دليل .

اركان الزواج في الاسلام

أما أركان الزواج الصحيح والموافق للشريعة الإسلامية هما ركنان: أولهما الإيجاب أي أن يقول ولي أمر المرأة -الأب أو الأخ أو أيًّا من محارمها أو ولي أمر المسلمين-: زوجتُكَ ابنتي أو أختي أو فلانة ويسميها باسمها، وثانيهما القبول أي أن يقول الرجل المقبل على إتمام الزواج أو وكيله: قبِلتُ الزواج من ابنتك أو أختك أو فلانة ويسميها باسمها.

اهميه الزواج

  • الزواج سنة الحياة وقد رغب الله ورسوله فيه؛ فمن تزوج فقد أدى نصف دينه، فليتق الله في النصف الباقي، ويختلف حكم الزواج بحسب أحوال الشخص، فإنَّه من الأحكام المهمَّة التي اعتنَتْ بها الشريعة الإسلاميَّة؛ إذ هو من سنن المرسلين، وجاءت النُّصوص الكثيرة في القُرآن الكريم والسُّنَّة النبويَّة مُبيِّنة لمكانة هذا العقد وأهميَّته
  • يتحقق للمرأة الإستقرار النفسي والعاطفي من خلال الزواج فلابد من توافر زوج يحقق لها هذه الميزة حتى تستمر هذه العلاقة في وتنعم المرأة بهذا الإستقرار فلقد فطر الله المرأة علي حبها للرفقة وبعدها عن العيش وحيدة فالزواج هو الطريقة الوحيدة في تكوين أسرة تشعر فيها المرأة بكل هذه المشاعر التى لا تستطيع العيش بدونها.

اشهر انواع الزواج الحلال في مصر

  • الزواج من أجنبية : وهناك نوع آخر من أنواع الزواج الذى ينتشر فى مصر، خاصة فى المحافظات التى بها العديد من السياح، هو الزواج من أجنبية، وإذا كان المعنى بالأجنبية غير المسلمة وغير الكتابية فإنه لا يجوز الزواج منها، أما إذا كان يعنى بالأجنبية أى من غير دولته وقطره الذى يعيش فيه إلا أنها مسلمة أو من أهل الكتاب فإنه يجوز الزواج.
  • زواج المسلمة من غير المسلم : أما أكثر حالات الزواج، التى يحدث فتنة طائفة داخل المجتمع المصرى، وهو زواج المسلمة من غير المسلم، ويكون هذا النكاح باطلًا حيث يلزم التفريق بينهما، ولا يترتب عليه شىء من أحكام النكاح الصحيح
  • زواج المحلل : أما زواج المحلل، فهو باطل، حيث إن أقر المقرر شرعا أن البائنة بينونة كبرى وهى التى طلقها زوجها ثلاث طلقات لا تحل لمطلقها حتى تنكح زوجا غيره نكاحا صحيحا شرعا قصد به الداوم والإشهاد، ويدخل بها هذا الزوج الثانى دخولًا حقيقيًا، بأن يعاشرها معاشرة الأزواج ثم يطلقها أو يموت عنها وتنقضى عدتها منه شرعا
  • زواج المسيار : أما زواج المسيار، والذى يتم فيه إجراء عقد النكاح مستوفيًا الأركان والشرائط، ولكنَّ المرأة تتفق مع الزوج على أن تتنازل عن حقها فى المبيت والنفقة أو أحدهما، وهذا الزواج صحيح.
  • زواج القاصرات : أما الحالة الأخرى من الزواج والتى تنتشر داخل المجتمع المصرى، وهى الزواج من قاصرات، وهذا النمط من عقود الزواج يكون باطلًا، لعدم توافر الشروط والأركان الحقيقية للزواج.

احكام الزواج

حُكم الزواج يختلفُ باختِلاف حال الشخص وقُدرته الجسميَّة والماليَّة واستعداده لتحمُّل مسؤوليَّته، وقد ذكَر العلماء أنَّ الحُكم الشرعي للنِّكاح على خمسة أقسام 

  • اولا النكاح الواجب: وذلك في حقِّ مَن يخافُ على نفسِه الوُقوع في محظورٍ إنْ ترك النكاح، فهذا يجبُ عليه النكاح في قول عامَّة الفقهاء؛ لأنَّه يلزمه إعفاف نفسِه، وصونها عن الحرام، 
  • ثانيًا: النكاح المستحب: وذلك في حال وُجود الشهوةٍ مع عدم الخوف من الوقوع في المحرَّم؛ فمَن كانت هذه حاله استحبَّ له النكاح
  • ثالثا النِّكاح المُباح: في حال عدَم الشَّهوة والميل إليه؛ مثل نكاح الكبير والعنين الذي لا ينتتصب ونحوهما، وقد يكونُ مكروهًا في هذه الحالة؛ لأنَّه يُفوِّت على المرأة غَرَضًا صحيحًا من أغراض النِّكاح، وهو إعفافها، وربما أضَرَّ بها، ولكن تنتفي الكَراهة في حال رضاها
  • رابعًا: النكاح المحرم: وذلك في حقِّ المسلم إذا كان في دار كفَّار حربيِّين؛ لأنَّ فيه تعريضًا لذريَّته للخطَر واستيلاء الكفَّار عليهم، ولأنَّه لا يأمن على زوجته منهم
  • خامسًا: النكاح المكروه: إذا خافَ الجور ومَنْعَ الزوجة حُقوقها، أو كان لا شهوةَ له ويعوقه النكاح عن العبادة المستحبَّة، ونحو ذلك.

من فوائد الزواج في الاسلام

  • الامتثال لأمر الله وتطبيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم وما يترتب عليها من كسب الأجر.
  •  تحقيق أهداف الزواج من شعور كلًا من الطرفين بالمودة والرحمة والدعم النفسي للتغلب على متاعب الحياة. تحقيق عفاف النفس وغض البصر وصون الفرج والتخلص من وسوسة الشيطان.
  •  تحقيق الاستقرار وطمأنينة النفس لكلًا من الزوجين فالزواج هو فطرة خلق الله البشر عليها ولتحقيق الاستقرار العائلي. 
  • الحفاظ على النسل البشري من الانقراض وذلك عن طريق إنجاب الأولاد وبناء المجتمع وإعمار الأرض لزيادة أعداد المسلمين كما أمر الله عز وجل. منع اختلاط الأنساب فالطفل ينسب لأبيه وذلك يحمي المجتمع من انتشار الفساد.

Advertising اعلانات

1157 Views