تعريف التقنية الرقمية

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2021 10:24 - آخر تحديث :
تعريف التقنية الرقمية


Advertising اعلانات

تعريف التقنية الرقمية نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أساسيات التقنية الرقمية هذا بالإضافة إلى الاستخدامات الشائعة للتقنية كل هذا وأكثر تجدونه في السطور القادمة وفي الختام تعريف التقنية المعلوماتية .

تعريف التقنية الرقمية

التقنية Technology في الأصل هي كلمة إغريقية تتكون من شقين :Techno : و تعني الفن و الحرفة و الصيانة .Logy: و تعني العلم و الدراسة و تعرف التقنية بأنها الطريقة التي يستخدمها الناس في اكتشافاتهم و اختراعاتهم لتلبية الحاجات في مختلف المجالات فلو تحدثنا عن الطرق التي استخدمها الناس في اكتشاف الأمراض و افضل الطرق لعلاجها و الادوات المعينة على ذلك فغننا نقصد بذلك التقنية الطبية ، و لو حديثنا في مجال الصناعات و المصانع فإننا بالتأكيد نتحدث عن التقنية الصناعية ، أما لو تحدثنا عن التقنية التي تستخدم أجهزة و برمجيات تعتمد على النظام الثنائي في تمثيل البيانات (0،1) فإننا نتحدث عن التقنية الرقمية و بذلك فإنه يمكن تعريف التقنية الرقمية Digital Technology بأنها التقنية التي تبنى على المنطق الرقمي (1،0) في تمثيل البيانات داخل الاجهزة.

أساسيات التقنية الرقمية

1-البيانات والمعلومات :
البيانات ” Data ” : ويتم تعريفها انها مادة تنقسم الى نصوص وارقام وصور مجردة وبدون مراجعة هذه البيانات تصبح شكلا ظاهريا فقط لاغير والمعلومات ” Information ” : ويتم تعريفها انها هي المادة الى تحتوي على الكثير من المعاني التى يعرفها ويدركها الانسان ويتم الحصول عليها عن طريق معالجة البيانات التقنية الرقمية ” Digital technology ” وهى تعتبر التقنية التى تبنى على المنطق الرقمي ” 0,1 ” في عملية تمثيل البيانات داخل الاجهزة .
2-الجهاز الرقمي والحاسوب
جهاز الحاسوب” computer” : وتعريف الحاسوب انه يعتبر جهاز رقمي يتم من خلاله برمجة البيانات وادخالها ومعالجتها وتخزينها واخراجها والجهاز الرقمي” Digital device ” : وهو يعتبر جهاز الكتروني تم بنائه على المنطق الرقمي .
3-تمثيل الباينات في الاجهزة الرقمية :
نعرض اليكم تعريف مختصر حول البيانات الى يتم حفظها داخل الاجهزة الرقمي حيث انه يتم تمثيل البيانات داخل الجهاز الرقمي بأرقام معينة وهي ” 0 ,1 ”وكما انه يتم تسمية هذه الارقام بالارقام الثنائية كما يتم قياس كل رقم بوجدة قياس تسمى بت ” BIT ” .

الاستخدامات الشائعة للتقنية

1-تقنية الترفيه والإعلام:
تسهم هذه التقنيات في الترفيه العائلي المتواجد ضمن إطارات رقمية متعددة، وحل الإعلام التكنولوجي محل الإعلام التقليدي، كأجهزة التلفزة، والستالايت، والكتب الالكترونية، وأجهزة الراديو الرقمية، وكافة المنشورات على شبكة الإنترنت، وألعاب الفيديو بالإضافة لأجهزة الستيريو الشخصية والمحمولة وغيرها.
2-تقنية التربية:
ذلك عن طريق تطبيق المبادئ العلمية في تيسير عملية التعلم والتعليم، وتسمح هذه التقنيات بزيادة فرص الوصول للمعلومات بشكل أسهل وأكثر فاعلية من الطرق ووسائل التقليدية، كما أن لديها القدرة على تعزيز المفاهيم في مجال التعليم، وتصبح عملية تلقي المعلومات لدى الطلاب واستيعابها بشكل أكثر بساطة وتشويق مع توفير الكثير من الوقت والجهد.
3- تقنية الاتصالات:
تعمل هذه التقنية على تيسير التخاطب بين الناس، وزيادة وسائل وطرق ووسائل الاتصال الشخصي، كالأجهزة الخليوية وأجهزة النداء الآلي ووسائل الاتصال المرئي. التقنية المنزلية: تتضمن جميع التقنيات المؤثرة على النشاط المنزلي للعائلة، ولا تستخدم هذه التقنية بشكل مباشر من قبل الأسرة، بل بطرق ووسائل غير مباشرة، ومن الأمثلة عليها أفران المايكرويف والأطعمة المجففة والمجمدة.
4-تقنية المعلومات:
يستخدم هذا المصطلح للدلالة على عدد من التطبيقات التي تبنى على جهاز الحاسوب، وقد تستخدم هذه التقنية في عملية الاتصال، او استرجاع المعلومات كعدد من النشاطات، ومن أمثلتها البريد الإلكتروني، والشبكة العنكبوتية وغرف التواصل والدردشة، وأجهزة الحاسوب المحمولة والمنزلية، وآلات المسح الرقمية ووسائل التصوير المختلفة.
5-التقنية الطبية:
هذه التقنية متطورة بشكل مستمر، وهي تقنيات التعامل مع المشاكل وعيوب التي يتعرض لها جسم الإنسان الناتجة عن الأمراض أو الحوادث أو التقدم في العمر، وتقوم هذه التقنيات بتقديم خيارات جديدة للأفراد للتعامل مع القضايا الطبية، ومن الأمثلة عليها مضخات الإنسولين، وضابط النبضن والأعضاء الاصطناعية، واللقاحات الحديثة وغيرها.

تعريف التقنية المعلوماتية

إنّ تقنية المعلومات أو تكنولوجيا المعلومات IT هي عبارةٌ عن أيّ تقنيةٍ تعمل على تحقيق إمكانية تخزين ومعالجة وتدفق المعلومات داخل مؤسسةٍ ما، مع كل ما يتعلق بأجهزة الكمبيوتر والبرامج والشبكات الداخلية، مواقع الويب، الخوادم، قواعد البيانات وكذلك الاتصالات السلكية واللاسلكية…..كل ذلك يقع تحت مظلة تقنية المعلومات ولقد تطور تصميم الكمبيوترات بسرعةٍ خلال الأربعينات والخمسينات حيث ظهر أول تطبيقٍ مكتبيٍّ في عام 1951، إذ أنّ تقنية المعلومات التي تعرفها اليوم ما كانت لتحدث أبدًا لولا تطوير برمجة اللغة الطبيعية، حيث كانت بدايات لغة البرمجة تتضمن سلسلةً من الرموز مؤلفةً من مجموعة أرقامٍ فقط!
-في خمسينات وأواخر ستينات القرن الماضي إن أردت أن تكون مبرمج كمبيوتر عليك أولًا الحصول على درجة البكالوريوس في الرياضيات، وعندما ظهرت الحواسيب الإلكترونية لأول مرةٍ في الستينات كان جميع العاملين في مجال الحوسبة عبارةً عن مختصين في مجال الهندسة الكهربائية والميكانيكية والرياضيات والإحصاء.
-بحلول أواخر الستينات أتاحت لوحة المفاتيح وبرامج تحرير النصوص وبعض اللغات مثل FORTAN ،COBOL للمبرمجين المهتمين في مجال الأعمال الدخول أيضًا إلى الساحة، حيث واصل جميع هؤلاء العمل على مجال الحوسبة حتى تمكنوا من إيصاله اليوم إلى ما يسمى بتقنية المعلومات.
-وعلى مدار العقود المتتالية، أنشأت العديد من الشركات ما يسمى بأقسام تقنية المعلومات لإدارة تقنيات الكمبيوتر المتعلقة بعملهم، إذ إنّ كل ما عملت عليه هذه الأقسام أصبح التعريف الفعلي لهذا المصطلح والذي تطور مع مرور الوقت، وتتحمل أقسام تقنية المعلومات اليوم مسؤوليةً هامةً في مجالات تكنلوجيا الكمبيوتر وشبكاته وإدارة البيانات التجارية وأمن المعلومات.
-كما وتعتمد معظم الشركات الحديثة اعتمادًا كبيرًا على أنظمة المعلومات بدءًا من البريد الإلكتروني للموظف، مرورًا بإدارة قواعد البيانات، ووصولًا إلى مواقع الويب الخاصة بالتجارة الإلكترونية، وكذلك المستشفيات تمتلك قواعد بياناتٍ كبيرةٍ للمرضى حيث الحاجة ماسة للحفاظ عليها، والجامعات كذلك الأمر تمتلك شبكاتٍ مترامية الأطراف لها علاقةٌ بالأمور الإدارية وتسيير شؤون الطلاب والمدرسين.


Advertising اعلانات

770 Views