تصوير شبكية العين

كتابة ali alnaimi - تاريخ الكتابة: 21 يونيو, 2019 3:26 - آخر تحديث :
تصوير شبكية العين


Advertising اعلانات

اليكم في هذا الموضوع كل ماتودون معرفته حول تصوير شبكية العين وكيف يتم تصوير شبكية العين من خلال السطور التالية.

شبكية
الشبكية هي الطبقة الداخلية للعين، وتتصف بكونها رقيقة لا يتعدى سمكها سمك ورقة كتاب وتحتوي على عشرة طبقات مكونة من الخلايا العصبية والألياف العصبية وخلايا مستقبلة للضوئية ونسيج داعم. تعمل الشبكية على تحويل الأشعة الضوئية إلى نبضات عصبية يتم نقلها عبر العصب البصري إلى مراكز الدماغ العليا ويتم ذلك في المستقبلات الضوئية.
المستقبلات الضوئية نوعان : خلية عصوية (أو نبوتية) تساعد على الرؤية الليلية ولا تميز الألوان؛ والنوع الآخر خلايا مخروطية حساسة أيضا للضوء ولكن تميز الألوان. ذلك النوعان من الخلايا يغطي الطبقة الرقيقة الداخلية للعين المسماة شبكية، فيكون في استطاعتها تكوين صورة.
تصوير الشبكية
 هو اختبار تشخيصي، عن طريق التصوير الفوتوغرافي، يعمل على الحصول على صور متعددة لقعر العين و الشبكية. عن طريق هذا الاستقصاء يمكن الكشف عن أمراض مختلفة تؤثر على شبكية العين، مثل التنكس البقعي المرتبط بتقدم العمر، اعتلال الشبكية السكري أو التهاب الشبكية الصباغي.
تصوير الشبكية، يحتاج فقط لاستخدام قطرات لتوسيع حدقة العين، يعتبر استقصاءا بسيطا، غير مؤلم، آمنا و مفيدا بشكل تشخيصي في أمراض مختلفة متعددة.
ما هو تصوير العين باستخدام صبغة الفلورسين أو صبغة الإندوساينين الأخضر؟
-إن تصوير العين باستخدام صبغة الفلورسين أو صبغة الإندوساينين الأخضر يمكّن الطبيب من أن يرى الأوعية الدموية بوضوح تام في قاع العين، حيث يتم حقن صبغة الفلورسين والتي تكون مرئية في الضوء الأزرق في ذراع المريض عن طريق الوريد. تنتشر هذه الصبغة في الأوعية الدموية بما فيها الأوعية الموجودة في الشبكية. وبعد فترة من حقن الصبغة يتم أخذ صور سريعة ومتتالية للشبكية حيث تستشعّ الصبغة داخل الأوعية الدموية وتجعلها تبرز إلى الخارج.
-إن تصوير العين باستخدام صبغة الفلورسين يعتبر مفيداً بصورة خاصة في تشخيص اعتلال الشبكية نتيجةً لداء السكري وانحلال مركز النظر أو ما يُعرف بالبقعة الصفراء الناتج عن كبر السن، وانسداد الأوعية الدموية في الشبكية.
-لقد طلب طبيبك هذا الإجراء التشخيصي لتقييم وضع شبكية عينيك بصورة أفضل وكيف يعالجها.
ما الهدف من هذا التصوير؟
-إظهار التفاصيل الدقيقة للدورة الدموية في الشبكية والتي لا يمكن رؤيتها بالفحوصات الأخرى.
-تشخيص وتقييم عدد من أمراض العين بما فيها انحلال البقعة الصفراء الناتج عن كبر السن واعتلال الشبكية نتيجةً لداء السكري واعتلال الشبكية نتيجة مشاكل الدورة الدموية أو الالتهابات داخل الشبكية.
-المساعدة في بدء وتخطيط العلاج بالليزر للأغشية التي تنشأ بفعل تكوّن أوعية دموية مرضية جديدة مرتبطة بمرض اعتلال البقعة الصفراء الناتج عن كبر السن واعتلال الشبكية الناتج عن داء السكري واعتلالات أخرى
تصوير شبكية العين أحدث وسيلة لتوقع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية
كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من الجامعة الوطنية بسنغافورا، عن معلومات جديدة ومثيرة، بشأن مرض السكتة الدماغية، أحد أخطر الأمراض على الإطلاق، ورابع أكثر الأمراض المؤدية للوفاة، ويحتل المركز الأول بين جميع الأمراض فى إحداث الإعاقة والعجز.
وأشار الباحثون إلى أن تصوير شبكية العين يعد هو أحدث وأسهل وسيلة للكشف عن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية بين مرضى ارتفاع ضغط الدم المزمن، والذى يبلغ عددهم حوالى مليار شخص حول العالم، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية وخاصة أن هذه الطريقة زهيدة للغاية وقادرة على تقييم المرضى وتوقع مخاطر السكتة دون أن تخترق أنسجة الجسم.
ويشير الباحثون إلى أن هذه النتائج تجعل من العين نافذة لتوقع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث توفر الشبكية المعلومات الكافية عن حالة الأوعية الدموية الخاصة بالمخ، وتحديد ما إذا كان المريض معرضا لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية أم لا، حيث يتسبب ارتفاع ضغط الدم فى حدوث اعتلال بالشبكية، وعلى حسب درجة الضرر سواء كان طفيفا أو متوسطا أو شديدا، سيكون بمقدور الأطباء تحديد فئة المرضى المعرضة لهذا المرض القاتل، وشملت الدراسة 2907 شخصاً من المصابين بارتفاع ضغط الدم، واستمرت الأبحاث لمدة 13عاما.
وكشفت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من اعتلال طفيف فى شبكية العين ارتفع خطر بالسكتة الدماغية بنسبة 35%، بينما ارتفعت النسبة بشكل مخيف لتصل إلى 137% بين الأشخاص الذين يعانون من اعتلال متوسط أو شديد فى شبكية العين والناجم عن ارتفاع ضغط الدم.
التصوير البصري المقطعي التوافقي
التصوير البصري المقطعي التوافقي (OCT) هو تقنية تصوير مقطعية (أقسام) بصرية، غير غازية، تستخدم مزيجا من نوعين مختلفين من موجات الضوء لتحقيق دقة أعلى. اختراقها يوفر صورا عالية الدقة من الطبقات مختلفة من شبكية العين. أحدث التقنيات المتاحة في مركزنا تمكن من تحديد تفاصيل الشبكية غير الطبيعية في حالات المرض على المستوى الخلوي تقريبا، في طبقات مختلفة من شبكية العين وفي مقاطع متعددة تتبع جميع أنحاء منطقة البقعة الصفراء، مما يحسن من القدرات التشخيصية و قدرات رصد و متابعة اثر العلاجات في مختلف الأمراض الشبكية و البقعية. اليوم لا يمكن تصور تشخيص و معالجة و رصد الأمراض التي تؤثر على البقعة الصفراء و الشبكية دون مساعدة من االتصوير البصري المقطعي التوافقي (OCT) الذي لا غنى عنه في أي مركز يأخذ على عاتقه علاج تلك الأمراض.
تصوير قاع العين بعد حقن الفلوارسين Fluorescein
هو فحص يتم من خلاله تصوير قاع العين بعد حقن الفلوارسين (مادة تباين) في الوريد.
يعطي هذا الفحص معلومات بشأن حصول تغيرات فيزيائية أو وظيفية في شبكية العين، في المشيمية وفي رأس عصب الرؤية.
بعد أن يتم توسيع البؤبؤ، بواسطة القطرات، يتم حقن مادة تباين من نوع فلوارسين في داخل الوريد. تتركز المادة التباينية في الأوعية الدموية، في الشبكية وفي مشيمية العين. يجلس الشخص المراد فحصه أمام كاميرا خاصة لتصوير قاع العين (الجزء الخلفي منها).
يتم التصوير عدة مرات، في فترات زمنية محددة، قبل وبعد حقن مادة الفلوارسين.
تحذيرات
عام
الخطر ضئيل جدا. قد تحصل تأثيرات جانبية: بسبب توسع بؤبؤي العينين لغرض الفحص: قد يحدث تشوش في الرؤية لفترة قد تصل حتى 4 ساعات بعد إجراء الفحص. (صعوبة السياقة, صعوبة في القراءة). وبسبب مادة الفلوارسين: قد يصطبغ الجلد والملتحمة بلون اصفر مائل إلى البني يزول بعد 6-12 ساعة. قد يتلون البول بلون أصفر مائل إلى البني, _يختفي بعد 24 ساعة. التأثيرات الجانبية المذكورة لا تسبب ضررا ولا تنطوي على أية أخطار. الغثيان, التقيؤ, الهزال والشعور بالدوخة – قد تحدث هذه التأثيرات بعد فترة قصيرة من إجراء الفحص, ثم تزول دون التسبب بأي ضرر. قد يحدث احمرار أو أوجاع في موضع الحقن في الجلد. نادرا ما يظهر طفح وصعوبات في التنفس, حتى ردة فعل أرجية (حساسية) تصل إلى التأق. وفي بعض الحالات النادرة جدا (واحد من بين 250,000 شخص يخضعون لهذا الفحص) قد تحدث سكتة قلبية. لكن إجراء هذا الفحص هو آمن، بشكل عام, ولا ينطوي على أخطار.
اثناء الحمل:
لا توجد تحذيرات.
الرضاعة:
لا توجد تحذيرات.
الأطفال والرضع
لا توجد تحذيرات.
كبار السن:
لا توجد تحذيرات.
السياقة:
يجب عدم السياقة حتى 4 ساعات بعد الفحص، بسبب توسع بؤبؤي العينين.
نتائج الفحص
لدى الرجال
النتائج السليمة:
هنالك بنية معينة للصورة. عندما تظهر نتيجة غير سوية, يعمل الطبيب على تحليلها وفق نتائج التصوير ونتائج فحص العين والتاريخ الطبي الخ..
لدى النساء
النتائج السليمة:
هنالك بنية معينة للصورة. عندما تظهر نتيجة غير سوية, يعمل الطبيب على تحليلها وفق نتائج التصوير ونتائج فحص العين والتاريخ الطبي الخ..
لدى الأطفال
النتائج السليمة:
هنالك بنية معينة للصورة. عندما تظهر نتيجة غير سوية, يعمل الطبيب على تحليلها وفق نتائج التصوير ونتائج فحص العين والتاريخ الطبي الخ…(نادرا ما تقتضي الحاجة إجراء هذا الفحص لدى الأطفال)


Advertising اعلانات

215 Views