تشخيص سوء التغذية

تشخيص سوء التغذية عند الحامل وماهي اهم اسباب سوء التغذية عند الحامل وافضل طرق علاجها.

سوء التغذية

هو مصطلح يستخدم للتعبير عن وضع لا يحصل فيه الجسم على كل المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها، أو على جزء منها. يحصل هذا النقص إذا لم يحصل الجسم على واحد أو أكثر من العناصر الحيوية والمطلوبة للقيام بوظائفه بصورة طبيعية، أو  بسبب سوء امتصاص المواد الغذائية الموجودة في قسم من الطعام، رغم توفر الكمية والعناصر المطلوبة فيه. تتراوح حدة سوء التغذية بين الطفيفة الهامشية، وبين الحالات الشديدة التي تسبب أضرارا غير قابلة للإصلاح، حتى ولو بقي الشخص على قيد الحياة.

تشخيص سوء التغذية

إن تشخيص المرض و اتباع العلاج يساعد في الوقاية من المضاعفات و تطور المرض.
هنالك عدة أساليب لتشخيص المرضى الذين يعانون من سوء التغذية و تتمثل باستخدام أداة الفحص الشامل لسوء التغذية. يتم الاعتماد على هذا الاختبار لتشخيص المرضى البالغين خاصةً الكبار في السن، الذين يعانون من سوء التغذية أو أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
يتضمن الاختبار الشامل خمس خطوات:
-الخطوة الأولى: قياس طول و وزن المريض و حساب مؤشر كتلة الجسم. و إعطاء درجة تقييم.
-الخطوة الثانية: تسجيل نسبة انخفاض الوزن غير المبرر و تقييم الدرجة. على سبيل المثال انخفاض 5-10 % من الوزن غير المبرر، يمثل رقم 1. لكن انخفاض أكثر من 10% يمثل الدرجة 2.
-الخطوة الثالثة: تحديد وجود أي اضطراب عقلي أو مشكلة بدنية. و تحديد القيمة أيضاً. على سبيل المثال، إذا كان الشخص مريض و لا يتناول الطعام منذ أكثر من 5 أيام، إعطاء الدرجة 3.
-الخطوة الرابعة: أضف الدرجات من الخطوات 1 و 2 و 3 للحصول على درجة المخاطر الكلية.
-الخطوة الخامسة:  استخدام المرجع الخاص لتحديد خطة الرعاية المناسبة.
إذا كان خطر الإصابة بسوء التغذية منخفض، يكون مجموع التقييمات 0. أما التقييم 1 يعني أن المريض لديه خطورة متوسطة. و كلما ازداد رقم التقييم، ازدادت درجة خطورة سوء التغذية.
هذا الاختبار يساعد فقط في تحديد نسبة سوء التغذية. إنما لا يحدد الخلل الغذائي أو النقص الذي يعاني منه.
و لمعرفة مزيد من التفاصيل عن أسباب سوء التغذية و نسبة نقص المواد الغذائية، يتم إجراء تحليل شامل للدم.

أضرار سوء التغذية على الحامل

-قد يتسبب سوء التغذية في مشكلة كبيرة مثل الولادة المبكرة.
-قد يسبب أيضاً الأنيميا نتيجة لنقص الحديد.
-التعب والإرهاق من أقل مجهود.

أضرار سوء التغذية على الجنين

-يكون الطفل عرضة بشكل أكبر للإصابة بمرض السكر أو السمنة لاحقًا.
-يؤدي نقص فيتامين “د” عند الأمهات إلى أمراض كثيرة منها ضعف عظام الطفل.
-عدم تناول الزنك بنسبة كافية، قد يؤدي إلى مشكلات في نمو الطفل وذكائه.

كيف يؤثّر سوء تغذية الحامل على جنينها

يؤثّر على الصحّة العقليّة للجنين
إنّ سوء تغذية الحامل يُمكن أن يصيب المولود باضطراب نقص التركيز وفرط الحركة؛ حيث أنّ النّظام الغذائي عالي الدّهون والسّكر خلال الحمل يؤثّر على الصحّة العقليّة للطفل.
لذلك، يجب على الحامل أن تتحنّب قدر الإمكان الإفراط في تناول الأطعمة عالية الدّهون والسّكر مثل الوجبات السّريعة واللحوم المصنّعة والحلويات أثناء الحمل، لأنّها مسؤولة عن إحداث تغييراتٍ في الجينات المسؤولة عن تطوّر مناطق في دماغ الجنين وهذا يُساعد على ظهور اضطراب نقص التركيز وفرط الحركة خلال الطفولة.
الولادة المبكرة
يُسبّب نقص الحديد في جسم الحامل مشاكل صحّية للأمّ والجنين على حدّ سواء خلال فترة الحمل، كما أنّه قد يؤدّي إلى حالاتٍ خطيرة جيداً.
فإذا لم يتمّ تدارك الأمر من قِبل الحامل، فقد تتعرّض لطلقٍ مبكر وقد تتمّ الولادة قبل الشهر التاسع من الحمل، وهذا يتسبّب بمشاكل صحّية للمولود حيث أنّه قد يبقى في المستشفى لتلقّي العناية الطبّية المشدّدة إلى حدّ اكتمال نموّ كلّ أعضائه والتأكّد من أنّه لن يتعرّض لأيّ مُضاعفات لاحقاً.
اضطرابات في الجهاز العصبي للجنين
تُعتبر مُعاناة الحامل من سوء التغذية وخصوصاً من نقصٍ في حمض الفوليك، من أبرز أسباب عدم اكتمال الأنبوب العصبي للجنين الذي يمثّل المخ والحبل الشوكي؛ وعدم اكتمال الأخير يتسبّب بعدم اكتمال آخر الفقرات في العمود الفقري لدى الجنين.
وهذه الاضطرابات في الجهاز العصبي للجنين التي يُمكن أن تُصيبه بسبب نقص تغذية الأمّ خلال الحمل تؤخّر في نموّه.
نقص في نموّ عظام الجنين
من المعروف أنّ عنصر الكالسيوم وهو الأساس لنموّ وتطوير الهيكل العظمي للجنين، وبالتالي فإنّ افتقار جسم الحامل لهذا العنصر عن طريق سوء التغذية، فنقص المخزون لدى الأمّ يؤدّي إلى النقص في نموّ عظام الجنين.
مخاطر سوء التغذية للحامل
اتباع نظام غذائي غير صحي
قد يؤدي تناول نظام غذائي غير صحي الى سوء تغذية للحامل، بمعنى تناول كميات كافية من الأطعمة التي لا تحتوي على ما يكفي من المغذيات، من أكثر أسباب سوء التغذية ونقص المغذيات، وخاصة أثناء تلك الفترة الحاسمة التي يزداد فيها احتياجك للعناصر الغذائية.
الجهل من مخاطر سوء التغذية للحامل
عدم معرفة أهمية العناصر الغذائية يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية، لأن هذا قد يؤدي ببساطة إلى عدم تناول العناصر الغذائية الكافية لدعم صحة الأم وجنينها خلال تلك الفترة الحاسمة.
المرض والعدوى
الإسهال والقيء من أكثر العوامل التي تؤدي إلى عدم الحصول على التغذية الكافية، ولأن القيء أو غثيان الصباح من أكثر أعراض الحمل شيوعا،
فهو يعد من أهم الأسباب لنقص التغذية أثناء الحمل.
كما يمكن أن تؤثر بعض أنواع العدوى والأمراض الأخرى وحتى الأمراض العقلية مثل الاكتئاب او الاكتئاب الحملي، على القدرة على تناول الطعام المغذي وهضمه بشكل جيد حيث يمكن أن تسبب فقدان الشهية وتؤثر على الجهاز الهضمي.

تأثير سوء التغذية على جنينك أثناء الحمل

– انخفاض مستويات الزنك يمكن أن يسبب تأخر نمو الجنين وتشوهات خلقية.
– يمكن أن يؤدي نقص فيتامين D إلى الكساح لدى الجنين.
– يمكن أن يسبب نقص حمض الفوليك عيوباً في الأنبوب العصبي عند الرضيع.
– يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى ضعف نمو الهيكل العظمي للجنين.
– انخفاض مستويات الحديد في جسم الأم يمكن أن يسبب تأخر نمو الجنين.

الوقاية من سوء التغذية خلال الحمل

اتباع نظام غذائي متوازن يمكن أن يساعد المرأة الحامل على التمتع بحملٍ آمن لها ولجنينها. من هنا على المرأة الحامل تناول الكثير من الفواكه والخضروات للحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف. كما ويجب تضمين النظام الغذائي مصادر البروتين الصحية مثل السمك والبيض والبقول والفاصوليا والدواجن. دون أن ننسى الأطعمة النشوية مثل دقيق الذرة والمعكرونة والشعرية والخبز والبطاطس لتلبية الاحتياجات المتزايدة من الكربوهيدرات.