بطيخ أزرق

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 3 فبراير, 2021 7:53 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 12:31
بطيخ أزرق

Advertising اعلانات

بطيخ أزرق نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد البطيخ للصحة العامة و للرجيم و للرضع.

بطيخ أزرق


“البطيخ الأزرق” يعرف عالميا باسم asidus وتنمو هذه الفاكهة في بعض أجزاء من اليابان وتتخذ هذه الفاكهة اللون الأزرق ، كما يمتاز بحلاوته الشديدة الأقرب لطعم العسل، ويزرع هذا النوع بكثرة فى المكسيك والأمر غير المعروف عن هذه الفاكهة هو أنه يمكن تبديل النكهات بعد أكلها، وأنها تعطى ماء برتقالى اللون وهذه الفاكهة تعتبر مكلفة جدا وقد تصل تكلفتها نحو حوالى 200 دولار ويكون من الخارج أخضر كالبطيخ العادي ومن الداخل أزرق.

فوائد البطيخ الصحية

تقوية المناعة
فوائد البطيخ متعددة بسبب احتواء البطيخ على مضادات أكسدة قوية مثل الكاروتين والليكوبين وفيتامين C يجعل له دور في تقوية المناعة ومحاربة العديد من الأمراض ومواجهة الالتهابات وخاصة التهابات المفاصل
التخلص من الإمساك
حيث باحتوائه على الألياف القابلة للذوبان ونسبة مياه عالية يساعد على تسهيل حركة الأمعاء وتعزيز صحة الجهاز الهضمي وعمله، والوقاية من الإمساك وحماية القولون وخاصة ضد سرطان القولون.
مفيد للحامل
يعتبر البطيخ مصدر لحمض الفوليك والذي يعد من العناصر المهمة جدا للحامل وخاصة في الشهور الأولى من الحمل فهو يدخل في تركيب الجهاز العصبي للجنين ويحميه من التشوهات وخاصة تشوه الحبل الشوكي وذلك بنسبة 60% إذا ما حصلت الأم على الكمية اللازمة والكافية لها.
مفيد لمرضى القلب والكلى
لاحتواء البطيخ على نسبة عالية من الماء ومعدن البوتاسيوم والحمض الأميني السيترولين فهو يلعب دورا كبيرا في خفض ضغط الدم ومساعدة الاوعية الدموية على الاسترخاء والتوسع وبالتالي الوقاية من أمراض القلب والشرايين. وباعتباره مدر للبول ومفتت للحصى وخاصة حصى الكلى فهو يساعد كثيرا في علاج أمراض الكلى والتهاباتها. واحتوائه على البوتاسيوم يساعد في تقليل تركيز حمض اليوريك في الدم وإزالة الأملاح.
حماية الجلد والبشرة
احتواء البطيخ على مضادات الاكسدة مثل اللايكوبين وفيتامين C يجعل منه ذو فعالية كبيرة لوقاية الجلد من أشعة الشمس والعوامل الخارجية وحمايته ومعالجة التجاعيد ومفيد لنضارة البشرة وهو يساعد على التئام الجروح ومعالجة الحروق وتسريع شفائها، وذلك لاحتوائه على الحمض الاميني سيترولين والذي يتحول إلى ارجنين والذي يشجع كريات الدم البيضاء على الوصول إلى مكان الجروح وتسريع شفائها وتساعد على تعويض الأنسجة التالفة.

البطيخ للرجيم

ترطيب الجسم
يساعد تناول البطيخ في ترطيب الجسم بشكل كبير، حيث أنه يمد الجسم بحوالي 20 إلى 30% من احتياجات السوائل اليومية ويحتاج الجسم إلى الماء لزيادة عملية التمثيل الغذائي وتعزيز حرق الدهون، وكذلك تخليص الجسم من السموم، وكلها أمور هامة أثناء الرجيم.
تخفيف آلام العضلات
تتسبب آلام العضلات في صعوبة الحركة وعدم القدرة على ممارسة الرياضة، ولذلك يمكن أن يفيد البطيخ في هذا الأمر لأنه يساعد في تخفيف آلام العضلات، وخاصةً بعد ممارسة الرياضة ويرجع ذلك لاحتواء البطيخ على السيترولين، إذ يقلل من آلام العضلات ويحسن القدرة على التحمل وبذل المجهود، كما أن تناول عصير البطيخ يعزز من امتصاص الجسم للسيترولين.
الشعور بالشبع
على الرغم أن نسبة الألياف قليل في البطيخ، حيث يوفر فقط 0.4 جرام لكل 2/3 كوب (100 جرام)، ولكنه يساعد على الشعور بالشبع ويرجع ذلك للمحتوى المائي للبطيخ، حيث أنه يضمن ملء الجسم بالسوائل وبالتالي تقليل الرغبة في تناول الطعام.

البطيخ للرُضع

تقوية الجهاز المناعي:
يحتوي البطيخ على نسبة كبيرة من فيتامين “ج”، الذي يقوي جهاز المناعة لدى الطفل، ويساعد على امتصاص الحديد في الجسم.
تحسين الرؤية:
بما أن البطيخ مصدر جيد لفيتامين “أ”، فهو يساعد على تحسين الرؤية، وكذلك صحة الأسنان، والجلد، وتطوير الأنسجة الرخوة، والأغشية المخاطية.
تقوية العظام:
يحتوي البطيخ على كمية جيدة من الكالسيوم والمغنيسيوم، اللذين يلعبان دورًا كبيرًا في تعزيز نمو العظام وقوتها عند الرضع، والكالسيوم بالتحديد مهم أيضًا لتحفيز إفراز الهرمونات بأجسامهم.
المساعدة في تكوين خلايا الدم الحمراء:
البطيخ يحتوي على فيتامينات “ب”، التي تلعب دورًا مؤثرًا للغاية في تعزيز نمو أجهزة الرضع وتطورها، كتكوين خلايا الدم الحمراء، وتطوير الجهاز العصبي.
الحفاظ على صحة القلب:
كلما نضج البطيخ، زادت كمية مادة الليكوبين فيه، التي تعد من مضادات الأكسدة المفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية لدى الرضع.
تعزيز عملية الهضم:
لأنه غني بالألياف الغذائية، ما يساعد على علاج الإمساك، وتعزيز الهضم لدى الرضع.
ترطيب الجسم:
البطيخ طعام مثالي لحماية طفلك الرضيع من الجفاف، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من الماء، تعادل 92% كما ذكرنا سابقًا.

الكمية المناسبة لتناول البطيخ

يمكن تناول حتى 500 جرامًا من البطيخ يوميًا، حيث أنه خفيف على المعدة ولا يسبب الامتلاء، كما أنه يحتوي على نسبة قليلة من السكريات، ولكن يحذر الإفراط في تناوله لتفادي المشاكل الصحية التالية:
ارتفاع مستويات السكر بالدم:
لا يجب تناول البطيخ بكثرة في حالة الإصابة بارتفاع السكر في الدم.
الإضطرابات الهضمية:
كما أن الإكثار من تناول البطيخ يرفع مستويات الليكوبين في الجسم، وبالتالي يمكن أن يسبب اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الغثيان والإسهال وعسر الهضم والانتفاخ .
مشاكل القلب والأوعية الدموية:
يجب ألا يستهلك الأشخاص الذين يعانون من فرط بوتاسيوم (Hyperkalemia) الدم الخطير أكثر من كوب واحد من البطيخ يوميًا، والذي يحتوي على أقل من 140 مجم من البوتاسيوم ووفقًا للمعاهد الوطنية للصحة ويمكن أن يؤدي فرط بوتاسيوم الدم إلى عدم انتظام ضربات القلب ومشاكل أخرى.


Advertising اعلانات

360 Views