بحث عن ورق البردي

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 4 يوليو, 2022 7:44 - آخر تحديث :
بحث عن ورق البردي


Advertising اعلانات

بحث عن ورق البردي، ومقدمة بحث عن ورق البردي، وكيف يصنع ورق البردي، ومميزات ورق البردي، وعيوب ورق البردي، وخاتمة بحث عن ورق البردي، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور الآتية.

بحث عن ورق البردي

العناصر
1. مقدمة بحث عن ورق البردي.
2. استخدامات ورق البردي.
3. كيف يصنع ورق البردي.
4. مميزات ورق البردي.
5. عيوب ورق البردي.
6. خاتمة بحث عن ورق البردي.

مقدمة بحث عن ورق البردي

يُعد ورق البردي أول ورق اُستُعمل في التاريخ، ويعود أصل اسم ورق البردي إلى كلمة بابر المُستمدة من الكلمة الإنجليزيّة بابيرس ومعناها البردي وهي الورق، يُصنع ورق البردي من نبات البردي على ضفاف نهر النيل في منطقة الدلتا مكان تواجد المُستنقعات، ويتم زراعة نبات البردي في المياه الضحلة التي لا يتجاوز عمقها حوالي ال90 سنتيميترًا ويصل طول نبات البردي إلى حوالي ما يقارب الخمسة أمتار.

استخدامات ورق البردي

1. كان يقضي الكتاب المصريون القدماء سنواتٍ في إتقان حرفة الكتابة، وحتى لو كانوا أغنياء، لم يكن يُسمح لهم بهدر ورق البردي خلال مرحلة تعلمهم. كان الخيار الأرخص والأكثر شيوعًا للكتابة هو على ألواح الخزف أو الخشب وخاصةً للطلاب، حيث كانوا يستخدمونها للتدريب، ولم يُسمح لهم باستخدام أوراق البردي إلا بعد إتقانهم فنون الكتابة. وقد وجدت العديد من نصوص البردي المكررة على ألواح تدريب مما ساعد في إكمال بعض العبارات والكلمات الناقصة من النصوص الأساسية.
2. تتنوع أحجام نصوص البردي من قطعٍ صغيرةٍ إلى صفحةٍ أو صفحاتٍ إلى بردية إبيرس الشهيرة المكونة من 110 صفحات، ويصل طول هذه البردية إلى 20 مترًا، وهي عبارةٌ عن نصٍّ طبيٍّ، وتعتبر دليلًا على ارتباط الطب مع السحر في مصر القديمة.
3. كان يستخدم البردي لكتابة الترانيم، النصوص الدينية والروحية، المراسلات، الوثائق الرسمية، قصائد الحب، النصوص الطبية، الكتيبات العلمية والنصوص الأدبية.
4. استخدم المصريون القدماء الحبر الأسود للكتابة، بالإضافة للأحمر الذي كان يستخدم إما لكتابة أسماء الشياطين أو الأرواح الشريرة، تحديد بداية مقطع جديد، تعليم كلمةٍ أو مقطعٍ ما أو لعلامات الترقيم في بعض الحالات. كان الكتاب يحملون حقائبَ خشبيةً تحوي طلاءً أسودًا وأحمرًا وقواريرَ مياه لصناعة الحبر، وكان القلم عبارةً عن قصبةٍ ذات نهايةٍ طريةٍ، وتم استبدالها في القرن الثالث قبل الميلاد بأقلام الحبر التي كانت عبارة عن قصبةٍ أقسى وذات نهايةٍ أكثر حدةً. كان الكاتب يبدأ بالكتابة على الصفحة اليمنى لمخطوطة ورق البردي وبعد أن تنتهي ينتقل لليسرى، كما كانت هنالك بعض المخطوطات التي تحوي نصوصًا على الصفحة اليمنى فقط، وهذه كان يستخدمها بعض الكتاب للكتابة على صفحتها اليسرى، حيث كانوا إما يكتبون عليها موضوعًا متممًا للنص الأيمن أو مختلفًا كليًّا عنه.
5. بالإضافة للكتابة، فإن المصريين استخدموا نبات البردي لأغراضٍ أخرى أيضًا، حيث كان يعتبر غذاءً، وفي صنع الأثواب والأحذية والسلال والستائر والدمى، وحتى لصنع قوارب صيد السمك الصغيرة.

كيف يصنع ورق البردي


الورق البردي يتم تصنيعه من نبتة القصب البردي، فكانوا يقومون بتقطيع القصب على شكل أطوال مختلفة، ويعملون على اصطفاف هذه القطع إلى جانب بعضها البعض، ودائما ما كانت القطعة التي في منتصف نبتة القصب البردي هي الأنسب على الإطلاق في صناعة هذا النوع من الورق، أما عن عرض الورقة فإنه يتم تحديدها عن طريق التحكم في عدد القطع التي يتم وضعها إلى جانب بعضها واحدة تلو الأخرى، حتى يتم صنع طبقات من الورق، فيتم وضع طبقة على أخرى من الأوراق بشرط أن تكون كل قطعة معاكسة للقطع الأقل في السماكة والطول.
وبعد ذلك يتم أخذ هذه الأوراق لوضعها في مياه النيل مما يجعل المادة اللدنة التي توجد في قصبة ورقة البردي على لصق القطع مع بعضها، مما يعمل على طرق هذه الأوراق بلطف حتى يتم ترقيقها وتجف من خلال تعرضها للشمس، على أن يتم تمليسها عن طريق استخدام الصدف الناعم أو الصفد العاج، وقد كان المصريون يقوم في الإبداع في صناعة هذا الورق تحديدًا، وكانوا يشرفون عليها حيث إنهم لو وجدوا أي خلل على هذه الأوراق ويقومون بإعادة تصنيعها مرة أخرى من جديد.

مميزات ورق البردي

1. الاستخدام في عمليات الدفن ولف الموتى، أجل، فمع فتح بعض التوابيت الفرعونية القديمة اكتُشف أنها كانت تعج بورق البردي، وبالتأكيد كان لذلك الورق يد في عمليات التحنيط وما شابه.
2. يتمتع بسعر رخيص نوعًا ما.
3. توافره الكبير، فقد كان نبات البردي من أكثر الزروع في مصر بعد القمح، لذلك كان من السهل جداً نشره بين الأقطار.
4. ثبت أن حضارة الإغريق، والتي كانت أحد أعظم الحضارات في ذلك الوقت، استخدمت نبات البردي في المسائل القانونية والمعاملات التجارية وشؤون الحكم.
5. سهولة صنعه.

عيوب ورق البردي

1. حاجته الكبيرة إلى الماء والبيئة الدافئ، مما يجعل زراعته وحصده صعب إلى حد ما.
2. استخراج اللب المستخدم في صناعة الورق صعب ويحتاج إلى وقت طويل.
3. إن الأماكن الوحيدة التي تتوفر فيها نباتات البردي بكميات وفيرة هي المستنقعات والبرك وحوافي الجداول والأنهار.
4. في فصل الشتاء تتعرض الكثير من نباتات البردي إلى التلف، بسبب طول قامتها الذي يجعلها أكثر عرضة للتلف أثناء الصقيع والمطر، وبالتالي فأن إمكانية الحصول على هذا النبات في أي وقت يعتبر صعب أو مستحيل.

خاتمة بحث عن ورق البردي

ورق البردي هو الورق الذي ابتكره قدماء المصريين ليدونوا عليه وثائقهم وما وصلوا إليه من رقي حضاري رفيع، وفضل هذا الورق على الحضارة الإنسانية عظيم، فقد حفظ لنا ثروة هائلة من المعارف والعلوم التي توصل إليها المصريون القدماء وغيرهم، فمن مخطوطات البردي عرفنا أن المصريين القدماء هم أول من وضع التقويم الشمسي الذي لا يزال متبعة في أرجاء المعمورة، وأنهم أول من ألف برديات في الجراحة والطب الظاهري وبعض قواعد علم الحساب ومبادئ الجبر وهندسة المسطحات والمجسمات مما لم تعرفه أوروبا إلا بعد ذلك ثلاثة آلاف عام .


Advertising اعلانات

32 Views