بحث عن الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية

كتابة sami alotaibi - تاريخ الكتابة: 25 نوفمبر, 2018 6:04 - آخر تحديث : 15 نوفمبر, 2021 2:34
بحث عن الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية


Advertising اعلانات

بحث عن الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية سوف نقدم لكم في موضوعنا هذا بحث متكامل عن الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية

مفهوم الحكومة الالكترونية

يشهد عالم اليوم تحولاً جذرياً في مختلف النواحي الاجتماعية , والسياسية , والاقتصادية بفضل الله , ثم بقدرة الإنسان على ابتكار تكنولوجيا المعلومات التي ساقت الإنسان إلى أرقى مستويات الحضارة الإنسانية العلمية , حتى تسمى هذا العصر عصر ثورة المعلومات و الاتصالات , أو ثورة الرقمية , حيث تشكل تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات القوة الدافعة الرئيسة لرسم ملامح القرن الواحد والعشرين , وسينعكس تأثيرها على النمو في الاقتصاد العالمي , وعلى حياة الناس بصفة خاصة والمجمعات المدنية والحكومات بصفة عامة .
ومع بداية العقد الأخير من القرن العشرين شهد العالم موجه جديدة أطلق عليها لفظ العولمة ومع مرور الأيام تزايدت الدعوة لها حيث بدأت ملامح وخصائص هذه الظاهرة تتبلور لتشكل الهندسة الجديدة لاقتصاد القرن الحادي والعشرين , ولعل أكثر مقومات تلك العولمة ذلك التقدم المتسارع في تقنية المعلومات التي تشكلت حجم المتدفقات الاستشارية للأسواق المحلية والعالمية , مضاف إليها الأبعاد السياسية , والاجتماعية , حتى أصبح للعولمة تأثير كبير داخل المجتمعات حيث أدت إلى بروز عملية تبادل المنافع والخبرات والمعارف بين أمم الأرض وشعوبها .
فمجال عمل الإدارة الإلكترونية تتعلق بتنفيذ الأعمال على المستوى الداخلي لكل مؤسسة , في حين أن التجارة الإلكترونية تتضمن عمليات بيع وشراء المنتجات والخدمات بين المنتجين والمستهلكين , في حين أن المعرفة الإلكترونية هي مجموعة من التطبيقات بين المؤسسات التعليمية والطلاب أو التفاعل بين الأفراد بعضهم البعض من أجل نشر المعرفة , أما الحكومة الإلكترونية فهي تسهيل تقديم الخدمات العامة للمواطنين أو قطاعات الأعمال , كما إنها تمتد لمجالات عديدة أخرى منها استخدامها كوسيلة لإرساء الديمقراطية من خلال التصويت الإلكتروني في الانتخابات .
وما يهم في هذا المقام هو الحكومة الإلكترونية , والتي تعنى قدرة القطاعات الحكومية على تبادل المعلومات وتقديم الخدمات فيما بينها وبين المواطن وبين قطاع الأعمال عبر شبكة الإنترنت بسرعة وبدقة عالية وبأقل التكاليف مع ضمان سرية أمن المعلومات المتبادلة.

 مفهوم الحكومة الإلكترونية ونشأتها :

يعتبر مفهوم الحكومة الإلكترونية واحداً من المفاهيم الجديدة التي ارتبطت بثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتأثيرها على القطاع الحكومي , ويشير مفهوم الحكومة الإلكترونية إلى تقديم الخدمات الحكومية إلى المواطنين ومجتمعات الأعمال من خلال استخدام التقنيات وشبكات الاتصالات الحديثة هادفة من ذلك رفع كفاءة أداء تلك الأجهزة الحكومية وتحقيق الفعالية في التعامل .
وتوجد العديد من التعريفات لهذا المفهوم ما هو مبسط ومنها ما هو مركب وأكثر عمقاً ولعل من أهم هذه التعريفات ما يلي :
–    أن الحكومة الإلكترونية هي مجموعة من التطبيقات التكنولوجية التي تهدف إلى تطبيق تكنولوجيا المعلومات في تقدم الخدمات العامة من خلال وسائل الاتصال الحديثة كالإنترنت أو الهواتف بهدف تحسين توصيل الخدمات للمواطن وزيادة التأثير الإيجابي على مجتمع الأعمال وجعل الحكومة تعمل بكفاءة وفعالية .
–    الحكومة الإلكترونية تعني أسلوباً جديداً في العمل الحكومي , يستخدم المعلوماتية والإلكترونيات في أدارة الشئون العامة للوطن والمواطن .
–    ويعرف البنك الدولي الحكومة الإلكترونية بأنها : مصطلح حديث يشير إلى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل زيادة كفاءة وفعالية وشفافية ومساءلة الحكومة فيما تقدمه من خدمات إلى المواطن , ومجتمع الأعمال من خلال تمكينهم من خلال المعلومات بما يدعم كافة النظم الإجرائية الحكومية ويقضي على الفساد .
–    الحكومة الإلكترونية ” هي قدرة القطاعات الحكومية على التبادل في المعلومات وتقديم الخدمات فيما بينها وبين المواطن وبين القطاعات الأعمال , بسرعة ودقة عالية وبأقل تكلفة عبر شبكة الإنترنت , ومع ضمان سرية وأمن المعلومات المتداولة في أي وقت وأي مكان , يدل هذا التعريف على معنى أكثر عمقاً وشمولية حيث تضمن عدة عناصر وهي : بيان أطراف الخدمة في الحكومة الإلكترونية , وتوضيح مزايا المترتبة على تبادل المعلومات وتقديم الخدمات , التنفيذ باستخدام التقنيات والشبكات الإلكترونية , والاهتمام بالأمن والسرية عند تداول المعلومات , تجاوز عامل الزمان والمكان .

إذا رجعنا إلى الطريقة التي كانت تعد بها البيانات الحسابية والإحصائية في العقود الماضية , فأننا سوف نكتشف أن الحكومة الإلكترونية هي أحد المجالات التي أحرزت فيها تقدم كبير , فالتطورات التقنية التي حدثت إضافة إلى توفر برامج الجداول الإلكترونية بأسعار رخيصة نسبياً كان لها أكبر أثر على العملية التي يتم بواسطتها عمل الموازنات , ففي السبعينات الميلادية كان يتم إعدادها على أنظمة الحاسوب الرئيس التابع للحكومة المركزية فقط , ولكن مع بداية الثمانينات الميلادية حدث تطور كبير في هذا المجال إذ بدأ إعداد الموازنات يتم على أجهزة حاسوب صغيرة الحجم وعلى المستويات كافة , حتى المرافق المحلية الصغيرة .
وهذه الأدوات تمكن صناع القرار على الأقل من القيام بعملية المسح والاستكشاف ومن ثم تقديم المقترحات والبدائل التي تبرر إحداث تغيرات كبيرة في أعمال الحكومة وبالطبع فهنالك عوامل كثيرة أخرى في تلك السنوات أي سنوات ما قبل الحكومة الإلكترونية .
ومن أهم مميزات الجداول الإلكترونية أنها تتيح لصناع القرار بصورة أفضل من الطرق التقليدية التي كانت تعتمد على تجهيز البيانات على الورق العادي , إمكانية إجراء المقارنات السريعة بين التكاليف والنفقات والأصول والمطلوبات بطرق متنوعة ومختلفة إضافة إلى تمكينهم من عمل تقديرات للاحتمالات المستقبلية مبنية على افتراضات مختلفة .

فوائد الحكومة الإلكترونية :

إن الحكومات المتعددة تتنافس اقتصادياً وترغب في جذب العمل التجاري العالمي فهي تحت ضغط التكاليف تجد من الصعوبة بمكان أن تكبح مصروفاتها الذاتية , وهي تواجه أولويات تتعلق بالمصروفات وتحتاج الأعمال التجارية , وكذلك المواطنون , لمستوى أفضل من الخدمات , وكلما أنتشر استخدام التقنية ازدادت التوقعات والآمال بأن على الحكومات استخدام تلك التقنية لتقديم خدمات أفضل وبطريقة مريحة أكثر .

لقد جرى الترويج بفعالية لفوائد الحكومة الإلكترونية على أعلى المستويات ففي عام 1995م قامت مجموعة الدول السبع التي أصبحت ألان مجموعة الثماني بإنشاء برنامج يسمى ( الحكومة على الخط المباشر ) يعتمد على رغبة الحكومات على نطاق العالم في تخفيض تكاليف الخدمات عبر استخدام فعال ومبتكر لتقنيات المعلومات بذلك يتم تحويل الحكومات إلى إلكترونية بحيث يمكن تصريف معظم الأعمال الإدارية إلكترونياً مع بداية القرن الحادي والعشرون وستقوم الحكومة الإلكترونية بتقديم الخدمات التالية :

–    خدمة مرتبطة ومستجيبة أكثر لحاجات الجماهير .
–    خدمات شاملة وبتكاليف أقل .
–    تقليل الاعتماد على العمل الورقي .
–    تحسين سبل الوصول إلى المعلومات .
–    تكاليف إدارية أقل فيما يخص المعاملات التجارية للحكومة وللقطاع الخاص .
–    تصوراً أفضل للحكومة الإلكترونية بحيث تكون أكثر ارتباطاً واستجابة وسبل الوصول إليها أيسر
–    كسر الحواجز الجغرافية , وتلك المتعلقة بالسكان , والمهارة والمعرفة الفردية والقدرة على الدفع

نشأة الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية

نشأت الحكومة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية بموجب المرسوم الملكي رقم 7/ب/33181 بتاريخ 7 سبتمبر 2003. وقد تم إنشاء الحكومة الإلكترونية من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. في 2005، أنشأت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (برنامج يسِّر) بالتعاون مع وزارة المالية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

نبذة الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية 

بدأت المملكة العربية السعودية مسيرة تحولها للتعاملات الإلكترونية الحكومية مع بدايات عام 2005م بإنشاء برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) بهدف رفع كفاءة وإنتاجية القطاع الحكومي من خلال تقديم خدمات إلكترونية سهلة وميسرة لجمهور المستفيدين من المواطنين والمقيمين والزوار وقطاع الأعمال. وبفضل من الله وبدعم واضح من القيادة الرشيدة، نجحت المملكة في تحقيق تقدم بارز في مجال التعاملات الإلكترونية الحكومية بعد أن أصبح التعامل الإلكتروني للحصول على الخدمات الحكومية واقعاً ملموساً يعيشه ملايين من المستفيدين عند تعاملهم مع الجهات الحكومية. ولعل ما تحققه المملكة من تقدم في هذه المسيرة التنموية المستدامة ترصده التقارير والمؤشرات العالمية ذات العلاقة، ومن ذلك قياس الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية الذي يوضح أن المملكة تسير بخطى ثابتة نحو الأمام.

فها هي تحقق المرتبة الـ 36 من بين 193 دولة عالمياً في مجال الحكومة الإلكترونية بعد أن كانت في المرتبة الـ 41 في عام 2012م، وفي المرتبة الـ 58 في عام 2010م. ولعل هذا القياس يعكس مدى الجهود التي تبذلها مختلف الجهات الحكومية في المملكة لتحويل خدماتها إلى خدمات إلكترونية سهلة وميسرة يستفيد منها الملايين من المواطنين والمقيمين.

 أهداف برنامج يسّر

1- رفع إنتاجية وكفاءة القطاع العام.

2- تقديم خدمات أفضل وأيسر للأفراد وقطاع الأعمال.

3- زيادة عائدات الاستثمار.

4- توفير المعلومات المطلوبة بدقة عالية في الوقت المناسب.

أسلوب عمل البرنامج:

يقوم البرنامج بدور الممكّن والمحفز لتطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية، ويقلل المركزية في تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية بأكبر قدر ممكن، مع وضع الحد الأدنى من التنسيق بين الجهات الحكومية.

بوابة سعودي

رابط بوابة موقع سعودي

https://www.saudi.gov.sa/

هي البوابة الوطنية للتعاملات الإلكترونية الحكومية والمنفذ الموحد للخدمات الإلكترونية الحكومية في المملكة العربية السعودية، ويشرف عليها برنامج (يسِّر) إذ يتولى إدارتها فريق محترف يحرص على تطبيق أعلى المعايير الفنية المتعلقة بالبوابات الإلكترونية كما يسعى بشكل دائم إلى تطبيق التقنيات الجديدة التي تساهم في إثراء البوابة وتسهل إمكانية الوصول إلى كل محتوياتها وهو ما يؤدي إلى زيادة أعداد المستخدمين والزائرين للبوابة ورفع مدى تفاعلهم.

وعبر بوابة “سعودي” يستطيع المواطنون والمقيمون والشركات والزوار من أي مكان الوصول إلى الخدمات الحكومية الإلكترونية في المملكة العربية السعودية وتنفيذ التعاملات بها بسرعة وكفاءة عالية، حيث تعد المدخل الإلكتروني الموحد إلى الخدمات الحكومية.

وتتحقق إمكانية الوصول إلى الخدمات الإلكترونية المتوفرة على البوابة إما عن طريق التكامل مع جهات حكومية أخرى، أو عن طريق توفير روابط المواقع الإلكترونية لتلك الجهات ولخدماتها الإلكترونية.

 وتعد بوابة “سعودي” منفذاً للمعلومات الحكومية كما يلي:

1- تمثل منفذًا معلوماتيًّا مهماً لنشر الأخبار والفعاليات المتعلقة بالخدمات الإلكترونية وبالجهات المقدمة لها.

2- توفر دليلاً للجهات الحكومية.

3- توفر عددًا كبيرًا من روابط الأنظمة واللوائح والقوانين والخطط والمبادرات السعودية.

4- توفر قسم “عن المملكة” الذي تحتوي صفحاته على معلومات عن المملكة العربية السعودية.

التحديات التي تواجه تطبيق الحكومة الإلكترونية في المملكة :

تواجه المملكة العربية السعودية عدداً من التحديات أمام تطبيق الحكومة الإلكترونية إضافة إلى التحديات التي تعاني منها الدول الأخرى :
أ – المستوى المتدني لاستخدام الإنترنت : ويعزى ذلك إلى ارتفاع تكاليف الوصول إلى خدمات الإنترنت , وكذلك ارتفاع كافة الاتصال .
ب- ضعف البنية التحتية لشبكة الاتصالات , وعدم قدرتها على تغطية كافة المستخدمين , والمناطق والمحافظات .
ج – فقدان الخصوصية المعلوماتية للمواطن والخوف من تسرب المعلومات التي لا يرغب في أطلاع الآخرين عليها .
د – ضعف التشريعات القانونية التي تسهل التعامل مع التطبيقات الإلكترونية بشكل عام .
هـ – ضعف الوعي الاجتماعي والثقافي بمفاهيم وتطبيقات الحكومة الإلكترونية وعدم توفر سمات مجتمع المعلومات .
و – عدم توفر الاعتمادات المالية الكافية .
ز – عدم الثقة في التعاملات الإلكترونية من الناحية المادية .
ح – عدم توفر خطة وطنية للمعلومات على مستوى الدولة .
ي – نقص العناصر البشرية المؤهلة في التعامل مع التطبيقات الإلكترونية

إيجابيات وسلبيات تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية:

على الرغم من عدم إدراك المفهوم بشكل موسع إلا إن الأدبيات توضح العديد من الإيجابيات التي يحققها التطبيق الفعلي للحكومة الإلكترونية حيث أهم تلك الإيجابيات :
1-    عدم وجود علاقة اتصال مباشر بين الموظف الحكومي وطالب الخدمة , مع وجود درجة عالية من التفاعلية بينهما من خلال شبكات الاتصالات .
2-    انخفاض عدد الوثائق الورقية المتبادلة في إجراء وتنفيذ المعاملات بحيث تصبح الرسالة الإلكترونية هي الوثيقة الوحيدة المتاحة أمام كلا الطرفين وهو أمر ينطوي على عدة مزايا أهمها سرعة الإجراءات وقلة عدد المستندات , وعلى عدة عيوب أهمها قضية السند القانوني المتاح نشوء أي نزاع قانوني .
3-    التفاعل الجمعي أو المتوازي بين الحكومة كمقدم للخدمة وعدة أطراف هم طالبي الخدمة في ذات الوقت وهو ما يوفر وقت كبير .
4-    تحقيق طفرة هائلة في انسياب البيانات والمعلومات بين الحكومة وطالبي الخدمة وبالعكس بأقل تكلفة وأعلى كفاءة وأسرع وقت .
5-    شفافية الأداء : حيث تنخفض إلى درجة كبيرة العمليات التي يشوبها الفساد الإداري وتصبح كآفة الأعمال قابلة للمساءلة وللمراجعة من قبل طالب الخدمة تجاه الحكومة.
6-    سرعة الإنجاز: حيث يتيح هذا المفهوم تقديم الخدمات 24 ساعة يومياً 7 أيام أسبوعياً وكذلك تقديم ذات الخدمة بشكل جماعي .
7-    العدالة في تقديم ذات الخدمة بذات التكلفة والدقة والجودة وفي توقيت موحد إلى جانب المساواة في المعاملة والتقدير والاحترام .
8-    سهولة الوصول إلى الخدمة : حيث لا يحتاج طالبي الخدمة إلى الذهاب إلى أماكن الجهات والمؤسسات الحكومية بل يمكن الوصول إلى الخدمة من خلال شبكات الاتصالات من أي مكان وفي أي وقت .
9-    أن تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية في إدارة الخدمات العامة يمكن أن يعطي فرصة جيدة للمكفوفين لإنجاز أعمالهم وخاصة إذا قدمت الخدمة بالصوت أيضاً.(2)
10 – وفيما يخص المملكة العربية السعودية تحديداً فأن تطبيق الحكومة الإلكترونية في تقديم الخدمات العامة يوفر عدة مزايا خاصة ترتبط بالبيئة السعودية وهي :

أ-  نظراً للبيئة للثقافة والاجتماعية الخاصة بالمملكة العربية السعودية والتي تحد من مراجعة النساء للدوائر الحكومية لإنجاز ومتابعة أعمالهن في الجهات الحكومية مباشرة فأن مفهوم الحكومة الإلكترونية يوفر قابلية تعامل النساء مع تلك الجهات التي لا يتوفر بها قسم للنساء وإنجازهن لأعمالهن بشكل لا يؤثر على القيم السائدة وخصوصية المجتمع , وهذا بجانب إمكانية الاستفادة من طاقات المرآة في إسناد مهام لها تؤديها من خلال شبكة الإنترنت .

ب-   نظراً لترمي أطراف المملكة وبعد المسافات بين المناطق المأهولة بالسكان وبعض مناطق تقديم الخدمات العامة , فإن تطبيق الحكومة الإلكترونية سوف يوفر مشقة الذهاب والعودة بصفة دائمة لمتابعة الأعمال بما يوفر الجهد والمال والوقت على المواطنين وبخاصة كبار السن والمعاقين .
وبالرغم من الإيجابيات العديدة إلا أن هناك بعض السلبيات في الحكومة الإلكترونية والتي من أهمها :

1-    سهولة اخترقها وعدم ضمان سرية وأمان المعلومات .
2-    اقتطاع جزء كبير من ميزانية الدولة مما قد يؤثر على أولويات تنفيذ الخدمات العامة وخاصة في الدول النامية .
3-    التأثير السلبي على معدلات التوظيف في بعض القطاعات والتخصصات وارتفاع نسبة البطالة بها .
4-    شعور الموظفين بالعزلة وافتقادهم إلى العلاقات الإنسانية .


Advertising اعلانات

673 Views