بحث عن ادمان الاطفال على الالعاب الالكترونية

كتابة بثينة جمال - تاريخ الكتابة: 3 أكتوبر, 2018 4:15 - آخر تحديث : 8 سبتمبر, 2021 11:21
بحث عن ادمان الاطفال على الالعاب الالكترونية


Advertising اعلانات

بحث عن ادمان الاطفال على الالعاب الالكترونية سنقدم نصائح ومعلومات هامة تهم كل اسرة حول ادمان الاطفال على الالعاب الالكترونية وماهى اهم الحلول للتخلص من هذه المشكلة.
يضع التطور التكنولوجي عددا لا حصر له من الألعاب الألكترونية بين يدي الأطفال، والتي انتشرت علي نطاق واسع وبصور مختلفة مثل الأجهزة اللوحية التي تعرف باسم “الآيباد” والهواتف الذكية الأخرى بمختلف أنواعها، حيث صارت هذه الأجهزة تمثل لهم ولعاً كبيراً وشيئاً أساسياً لا يمكنهم الاستغناء عنه , ومن هنا تكمن خطورة هذه الأجهزة .

حالة سلوكة ونفسية

وبحسب ما قالته استشارية الطب النفسي الدكتورة عبير ماهر من القاهرة،” ادمان الاطفال على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية يعتبرحالة سلوكية ونفسية، لا يستطيعون التخلي عنها، بعد أن إعتادوا على تفريغ طاقاتهم في أمور تشغلهم عبر الكمبيوتر والالعاب الالكترونية، لذا يطلق على هذا السلوك ادمان، كون المعتاد عليه لا يستطيع التخلي عنه إلى درجة تصل إلى حد العزلة التامة عن الحياة والواقع المحيط به”.
تاثير ادمان الكمبيوتر والالعاب الالكترونية على الاطفال
بينت الدكتورة عبير أن ادمان الاطفال على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية، يخلف العديد من الاضرار النفسية والإجتماعية والصحية عليهم، كذلك عدم تدارك هذه المشكلة في مراحل مبكرة قد يشكل خطورة على حياتهم في المدي البعيد دون سابق إنذار!
الكمبيوتر والالعاب الالكترونية سلاح ذو حدين
أكدت الدكتورة عبير، أن الكمبيوتر والالعاب الالكترونية سلاح ذو حدين، يستوجب التعامل معهما بحذر والاستفادة منهما في نطاق المصلحة العامة للطفل والأسرة، فكل أسرة لها ظروف تختلف عن الأخرى وبيئة محيطة بها تتحكم في تحديد مصلحتها، لذا يجب تحقيق الهدف من التعامل مع الكمبيوتر والالعاب الالكترونية بشكل بناء يسمح بتطوير سلوكيات الاطفال، نمو قدراتهم ومهاراتهم الإدراكية واللفظية والعقلية، تخصيص مواعيد محددة للترفية وليس غير ذلك.
الإدمان الإلكتروني عند الأطفال والمراهقين أسباب وحلول
الكمبيوتر وسيلة إشباع مثيرة ومناسبة جدا لخيالالمراهق الجامح, وسواء كان تعلقه لأجل منفعة مثل البحوث التي تطلبها المدارس أولأجل الألعاب الإلكترونية أو لتصفح المواقع المشبوهة أو غرف المحادثة, فالأمر يجب التعامل معه كواقع وليس أن ننكره أو في الطرف الآخر أن نعاقبه عليه.
الكمبيوترموجود في كل مكان ويسهل على المراهق أن يصل إليه ولا يجدي المنع. بل ما يجب فعله هومعرفة إن كان المراهق أو المراهقة في مشكلة مع الكمبيوتر أم لأ.
الآثار النفسيةلإدمان المراهقين على الانترنت تشبه الآثار التي تتركها المخدرات فيهم إلى حد كبير تحدث الكثير من تقلبات المزاج الحادة والعزلة والغموض الزائد عن الحد وفي النهاية التورط في مشاكل لم يحسبوا لها حسابا.
من السهل أن يتأثر المراهق بما يلقى إليهفي الانترنت سواء كمعلومة أو فكر أو أمور عاطفية قد ينجر وراءها فعلا فهي في رأيه عالم حقيقي.
التعامل مع المراهق الذي يعاني من ادمان النت من أصعب الأمور ويجبتوخي الحذر الشديد من الاصطدام بهم وفي نفس الوقت عدم تركهم
يجب أن يبنى الموضوع على الثقة بين المراهق وذويه وأيضا إشباع حاجاته الملحة بعد معرفة الأسبابالتي أدت للإدمان ومحاولة حلها.

أسباب إدمان الالعاب الألكترونية والأجهزة اللوحية عند الأطفال

1- بعض الأطفال يلجأون إلى هذه الألعاب من أجل الهروب من الواقع الحقيقي الى العالم الافتراضي، حيث يبحث عنه الطفل من أجل تكوين علاقات وإنجاز بعض الأشياء التي لا يستطيع إنجازها في الواقع، وغالباً ما تنذر هذه الأعراض ببعض المشكلات النفسية عند الأطفال، والتي يجب عند ملاحظتها استشارة أحد الأطباء النفسين.
2- هناك بعض الألعاب تقدم مكافآت في الواقع الفعلي عند تحقيق بطولات، لذلك تلقي اعجاب وتعلق الكثير من الاطفال، ويمكن أن تكون هذه المكافآت حافز لهم لزيادة الوقت الذي يقضونه أمام هذه الألعاب.
3- عدم الوعي الكافي لدي الأهل بمخاطر هذه الألعاب ، والتدليل الزائد.
4- يلجأ بعض الأهل بسبب انشغالهم الدائم الى مثل هذه الألعاب من أجل التخلص من ازعاج الطفل.
5- حب التباهي والتفاخر بامتلاك أطفالهم الكثير من الأدوات التكنولوجية الحديثة، وقدرتهم علي التعامل معها بصورة سريعة.
6- قد يكون من أسباب هذا الإدمان هو تقليد الأطفال لأحد الأبوين، فهناك بعض الأهالي من مدمني هذه الألعاب.
7- انعدام التواصل بين الأهل والأطفال، مما يجعل الطفل يلجأ الى مثل هذه الألعاب من أجل سد الفراغ الذي يعاني منه.

كيفية علاج ادمان الاطفال على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية

أشار الدكتورة عبير، أن علاج ادمان الاطفال على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية له طرق متعددة مرتبطة بعوامل أساسية” المرحلة العمرية للطفل، الحالة الاجتماعية، البيئة المحيطة، الأساليب المتبعة في تربية الطفل” لذا لا يمكن تحديد طرق محددة تطبق على الجميع، علما أن بعض الحالات قد تتطلب تدخل الطبيب النفسي والتربوي للتخلص من ادمان الكمبيوتر والالعاب الالكترونية على حد سواء، إلا أننا سنقوم بطرح بعض التوصيات التي تساعد الأمهات في علاج ادمان الاطفال على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية بشكل عام، هي:
-لابد من تعليم الاطفال في سن مبكر خصوصا بعد عامهم الثاني، أن الوقت مقياس الحياة، بمعني تعويدهم بشكل تدريجي وعملي على تقسيم يومهم إلى أنشطة تعليمية وإجتماعية من ضمنها وقت قصر جدا للكمبيوتر والالعاب الالكترونية وليس العكس.
-المشاركة والحوار والعلاقة البناءة بين الاطفال وآبائهم هي محور عدم إعتمادهم على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية بشكل مؤثر على حياتهم وصحتهم على المدى البعيد.
-مساعدة الاطفال على الاستفادة من أوقات فراغهم قدر المستطاع، لتجنب الجلوس الدائم أمام شاشات الكمبيوتر والالعاب الالكترونية لفترات طويلة، من خلال دمجهم في أنشطة رياضية وترفيهية وتعليمية مفيدة لهم حسب مراحل أعمارهم المختلفة.
-الإمتناع عن الصراخ والتوبيخ والتعنيف المستمر، لترك الطفل الكمبيوتر والالعاب الالعاب الالكترونية حتى لا تتفاقم المشكلة.
-الاستمتاع بجو أسري لطيف على فترات متقاربة تزيد من الروابط الأسرية والحوارت والمناقشات الهادفة التي تدعم القدرات العقلية والفكرية والابداعية دون الاعتماد على الكمبيوتر والالعاب الالكترونية لتوصيل المعلومة بصفة عامة.
-اللجوء إلى الطبيب النفسي في حالة عدم استجابة الطفل إلى التخلي عن الكمبيوتر والالعاب الالكترونية، لتحديد طرق علاج تتناسب مع طبيعة شخصيته ومرحلته العمرية.


Advertising اعلانات

55 Views