بحث علمي جاهز عن الفطريات

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 12 يونيو, 2022 11:57 - آخر تحديث :
بحث علمي جاهز عن الفطريات


Advertising اعلانات

بحث علمي جاهز عن الفطريات نقدمه لكم من خلال مقالنا هذا ويتكون من مقدمة بحث عن الفطريات وخصائص الفطريات وأهمبة الفطريات وأنواع الفطريات وخاتمة بحث عن الفطريات.

بحث علمي جاهز عن الفطريات

عناصر الموضوع
1- مقدمة بحث عن الفطريات
2- خصائص الفطريات
3- أهمبة الفطريات
4-أنواع الفطريات
5- خاتمة بحث عن الفطريات

مقدمة عن الفطريات

الفطريات هي كائنات حقيقية النواة، حيث تتكّون خلاياها من نواة محددة بوضوح، وعضياتها مرتبطة بالغشاء الخلوي الخاص بها، وفي الأصل تم ادراج الفطريات في المملكة النباتية، ولكن بعد ذلك تم فصل الفطريات عن النباتات؛ وذلك لأن الفطريات لا تحتوي على الكلوروفيل، وكذلك لتميّزها فسيولوجيًا بخصائص هيكلية فريدة، من حيث مكونات الجدار والغشاء الخلوي وتعتبر الفطريات ذات أهمية طبية وبيئية، وتُعد تقريبًا الأكثر انتشارًا من بين الكائنات الحية الأخرى على سطح الأرض، فالفطريات تنتشر في البحار والمياه والتربة، وتعيش الفطريات بشكل تطفلي أو تكافلي مع الحيوانات أو مع النباتات وتعرف مملكة الفطريات بأنها مملكة تضم 144,000 نوع تقريبًا من الكائنات الحية المعروفة، والتي تصنّف ضمنها، وتشمل كلًا من؛ الخمائر، والصدأ الفطري، والعفن الفطري، والقوالب الفطرية، والفطر وقد فصلت الفطريات عن المملكة الحيوانية، وعن جميع الكائنات الحية الأخرى؛ لتميّزها عن هذه الكائنات من حيث طريقة تناولها للغذاء، وتميّزها بالنمو الخضري، فالفطريات تنمو على شكل هياكل من الخيوط، تمتد هذه الخيوط لتحيط بالغذاء وتنمو عليه، وتهضم وتمتص المواد العضوية الموجودة في الغذاء خارجيًا دون ابتلاع.

خصائص الفطريات

هناك العديد من الخصائص التي تتسم بها الفطريات، حيث أن هذه الخصائص لا حصر لها، إذ أنه من بينها كل ما يلي:
– تعيش في ٣ بيئاتٍ مختلفةٍ كالتربة الرطبة وكذلك الجافة، بجانب المياه العذبة والمالحة، وأيضاً الهواء وتبلغ حتى أعلى المسافات.
– تقم بمهاجمة الإنسان، وتؤدي لحدوث أمراض له كما يحدث حينما تهاجم النباتات والحيوانات، وكذلك مثلما تهاجم الأغذية، وهذا يؤدي لحدوث العفن والتلف.
– هي كائنات غير محتوية على كلوروفيل، حيث أنها لا تقم بإنتاج غذائها بذاتها.
-كما أنها تقوم بالاعتماد على التطفل والترمم، إذ تتكون بعض أنواعها من خلية واحدة فحسب، أي مدمجة الخلية.
– كلم أن البعض الآخر متعددة الخلايا بها غزل فطري، ومن الممكن أن تشتمل جُدُر خلاياها على مادة الكيتين أو مادة السليلوز، بجانب أنها تتكاثر جنسياً ولا جنسياً.
– البعض منها مفيد يقم بالمساهمة في إنتاج الجبن والألبان، كما أن البعض يصلح غذاءً، كعيش الغراب المليئ بالمعادن، والبروتين والكالسيوم، وفيتامين D.
– يتم استخدام بعضها بالعلاجات الطبية، كالبنسلين الذي يقوم فطر البنسليوم بإنتاجه.
– كذلك مثل فطريات الكمأة التي يتم استخدامها في علاج أمراض العيون.

أهمبة الفطريات

-توجد الفطريات في كل مكان بكميات كبيرة؛ فهي توجد في التربة، وفي الهواء، والأنهار، والبحيرات، والبحار، وعلى وداخل النباتات والحيوانات، وفي الطعام، والملابس، وفي جسم الإنسان، وهي مسؤولة مع البكتيريا عن تكسير المواد العضوية، وإطلاق الأكسجين، والكربون، والنيتروجين، والفسفور إلى التربة والغلاف الجوي.
– تعد الفطريات ضرورية للعديد من الأعمال المنزلية والعمليات الصناعية؛ مثل عمليات تصنيع الخبز، والخمر، والبيرة، وبعض أنواع الجبن، كما تستخدم بعض أنواعها كطعام مثل: المشروم (فطر عيش الغراب)، والكمأ، ويُستخدم البروتين الفطري (بالإنجليزية: mycoproteins) المستخرج من الغزل الفطري لبعض الأنواع في صنع الطعام مرتفع البروتين.
– تُستخدم الفطريات كذلك في صناعة العديد من الأحماض، والإنزيمات، والفيتامينات العضويةويستخدم المضاد الحيوي المعروف باسم البنسيلين (بالإنجليزية: penicillin) لقتل البكتيريا، وهو مستخرج من عفن (Penicillium notatum mold) والذي اكتشفه طبيب بريطاني عام 1929م، وكتب مقالة حوله كانت بداية لسلسلة من الأحداث التي أدت إلى تطور العديد من المضادات الحيوية التي أنقدت أرواح العديد من الافراد، كما أن المضاد الحيوي المعروف باسم السيكلوسبورين (بالإنجليزية: Ciclosporin) وهو مثبط مناعة مهم يُستخدم بعد عمليات زراعة الأعضاء، مستخلص أيضاً من الفطريات.
– تلعب الفطريات كذلك دوراً رئيسياً في دورة العناصر الغذائية في البيئة، فهي تعد من المحللات الرئيسية للمواد العضوية الميتة، ومن دونها لن تصبح العناصر الغذائية في الأوراق، والأشجار الميتة، وغيرها من المواد العضوية الأخرى متاحة لاستخدامها من قبل النباتات الأخرى؛ فعلى سبيل المثال يعد النيتروجين مكوّناً رئيسياً يتم تحريره عندما تحلّل الفطريات المادة العضوية.

أنواع الفطريات

صُنفت الفطريات إلى أربعة أقسام رئيسية، وتم اعتماد التصنيفات بناءً على طريقة تكاثر الفطر، وكذلك على الشكل والبنية الداخلية، وهي كالتالي:
الفطريات الأصيصية
وتسمى (بالانجليزية: Chytridiomycota)، وتضم هذه الفصيلة أكثر من 900 نوع، تنمو معظمها بشكل هوائي في التربة أو الطين أو الماء، وتعيش بعض الأنواع في مصبات الأنهار، والبعض الآخر في البحر، وتتكاثر بواسطة الأبواغ، ولها سوط واحد ولبعضها أسواط متعددة.
– الفطريات الأصيصة
مجهرية الحجم، فمعظمها من طفيليات الطحالب والحيوانات، أو تعيش على البقايا العضوية مثل فطريات (saprotrophs)، وعدد قليل من أنواع الفطريات الأصيصة يسبب أمراضًا نباتية، وكذلك هناك نوع واحد يسمى (Batrachochytrium dendrobatidis)، يسبب مرضًا للضفادع والبرمائيات.
– الفطريات الزقية
وتسمى (بالانجليزية: Ascomycota) وتتميز تلك الفطريات ببنية تشبه الكيس، يحتوي على أربعة إلى ثمانية أبواغ في المرحلة الجنسية، بعضها يسبب الأمراض للنباتات، وبعضها للحيوانات، والقليل منها صالح للأكل ويسمى عيش الغراب، كما أنّ عددًا كبيرًا منها يعيش على المواد العضوية الميتة، ولكن أكبرها وأكثرها شيوعًا هو فطر موريل والكمأة.
-الفطريات الدعامية
– وتسمى (بالانجليزية: Basidiomycota)، وهي مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفطريات، تشمل فطريات الجيلي، وبعض الخمائر، وفطريات الصدأ، ويُشار الى أنّ هيكلها يكون عادة على شكل خيوط، ومعظمها يتكاثر جنسيًا، عن طريق عضو على شكل مضرب عليه بوغ، يُنتج عادةً أربعة أبواغ جنسية، ويكون على الجسم المثمر.
-الفطريات الاقترانية
وتسمى (بالانجليزية: Zygomycota)، وتشكل تقريبًا 1 ٪ من أنواع الفطريات الحقيقية، وتضم الفطريات الاقترانية حوالي 900 نوع، وهي شائعة في النظم البيئية الأرضية والمائية، وتكون ذات حجم مجهري، حيث تنمو على شكل مستعمرات وتتكاثر لاجنسيًا، ومن الممكن دراستها بعد زراعتها. وأكثر الفطريات الاقترانية شيوعًا فطريات (Rhizopus mycelium) وهي الفطريات التي تنمو سريعًا على الفراولة الفاسدة، والفواكه الغنية بالسكر.

خاتمة بحث عن الفطريات

عادةً ما ترتبط الفطريات كذلك بالطعام، حيث يعد الكمأ والفطر أمثلة على الفطريات التي تصلح للطعام في أغلب الأحيان، والتي تحظى بتقدير كبير بالمأكولات الراقية على المستوى الدولي، أما العفن فإنه عبارة عن فطريات تنمو على الأطعمة بمرور الوقت، مما يترتب عليه تلفها، كما ويتم تبريد الطعام في سبيل منع نمو العفن نتيجة لأن القليل من العفن ينمو عند أربع درجات مئوية (39 درجة فهرنهايت)، وعلى الرغم من هذا، يتم استخدام بعض القوالب بعملية صناعة الجبن، والتي تضاف القوالب إلى الأجبان الناضجة مثل البري، والجبن القشر المغسول مثل ليمبرغر، والجبن الأزرق.


Advertising اعلانات

91 Views