اهم مصادر الفيتامينات للحيوانات

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 6 ديسمبر, 2021 5:39 - آخر تحديث :
اهم مصادر الفيتامينات للحيوانات


Advertising اعلانات

اهم مصادر الفيتامينات للحيوانات، وتغذية الحيوانات، وعلم تغذية الحيوان، واساسيات تغذية الحيوان، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

اهم مصادر الفيتامينات للحيوانات

1. فيتامين أ

– يوجد فيتامين أ كفيتامين أ1 (ريتانول) وفيتامين أ2 (3- دى هايدروريتنول)، وكلا النوعين يتم تصنيعهما من مختلف أنواع الكاروتين القابل للذوبان في الدهن، أن المصدر الأساسي لفيتامين أ لحيوانات الغذاء هو بيتا كاروتين وتوجد الكاروتانيات في الخضروات الخضراء والجزر ومنتجات الألبان وفى القناة الهضمية والكبد تتحول هذه الكاروتانيات إلى فيتامين أ، ويعتبر زيت كبد الحوت مصدراً هاماً من مصادر الفيتامين.
– إن المستحضرات التجارية المحتوية على فيتامين أ1 تستخلص من سمك المياه المالحة مثل الحوت، يخزن فيتامين أ في الكبد حيث تحتفظ الكبد بكمية من الفيتامين تكفي لسد حاجة الحيوان في أوقات انخفاض مدخول الفيتامين، تعتمد سلامة الأنسجة الظهارية في الشبكية والجلد والغشاء المخاطي للجهاز التنفسي على وجود كمية كافية من فيتامين أ، والفيتامين مطلوب أيضاً لتصنيع الخلايا التي تفرز المخاط وتلك التي تصنع الجلايكوبروتينات ومادة الرودبوسين (الارجوان البصري) المسئول عن تنشيط المسارات العصبية البصرية.
– يتمتع فيتامين أ بأهمية كبرى في التكاثر إذا يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على الحمل، لذا يلزم إعطاء الفيتامين في حالات الحمل ودر اللبن والولدان تزداد الحاجة إلى الفيتامين في بعض الحالات المرضية، ففي القطط المصابة بخمج في الجهاز التنفسي العلوي تنضب مخازن فيتامين أ مما يستدعى ترميم والحفاظ على خلايا الجهاز التنفسي صحيحة.
2. فيتامين ك

فيتامين ك من الفيتامينات الذائبة في الدهن وله عدة أشكال، حيث يوجد الفيتامين في عدد من النباتات والحيوانات، ويتم تخليق كميات كافية من الفيتامين بواسطة الأحياء المجهرية في الكرش (في المجترات) والجهاز الهضمي ( في غير المجترات) ولا يحدث ذلك في الدواجن.
عندما يقل مستوى امتصاص الفيتامين ( في حالات الإسهال أو التغيير في النبيت الجرثومي نتيجة لتناول مضاد حيوي واسع الطيف)، ويستفاد من فيتامين ك في العلاج بمضادات التجلط التي تعطى بالفم.
3. مجموعة فيتامين ب

تتكون فيتامينات ب من مجموعة مختلفة من مواد قابلة للذوبان في الماء وهي ضرورية للأيض السوي للبروتينات والنشويات والدهنيات، ومن الضروري المحافظة على مستويات كافية من فيتامينات ب خلال وبعد الإخماج، ويتم تخليق هذه الفيتامينات بواسطة النبيت المجهري في كرش المجترات، يوجد فيتامين ب10 في كثير من اللحوم والحبوب، وتقوم المجترات بتخليق فيتامين ب1 في الكرش بينما تعتمد الحيوانات غير المجترة، بالاعتماد على خليط من التخليق البكتيري في القناة الهضمية والفيتامين المأكول.
يتواجد فيتامين ب2 (رابيوفلافين) في اللبن واللحم والحبوب والخضروات الفواكه والسمك ويلعب دوراً هاماً في العديد من أجهزة الإنزيمات، ويوجد فيتامين ب3 (نيكوتين أميد أو الشكل النشط لمادة النياسين) في اللحوم والحبوب والخضروات والسمك واللبن، وهو من مكونات مادتي NAD و NADP اللتان تعدان ضروريتان لمسارات أيضية سوية، ويوجد فيتامين ب6 (بايريدوكسين) طبيعياً في الأعلاف ويلعب دوراً هاماً في أيض الأحماض الأمينية ونادراً ما يحدث عوز عفوي (تلقائي) لهذا الفيتامين، ويوجد فيتامين ب12 (سيانوكوبل أمين) في اللحوم والبيض ولكن وبما أنه من الضروري تخليقه بواسطة الأحياء المجهرية في أنسجة الحيوان فإن الفيتامين لا يوجد في الخضروات، ولذا فإن علف الحيوانات غير المجترة لابد أن يحتوى على فيتامين ب12 المخلق إلا إذا تضمن العلف مصادر بروتين حيواني.
4. فيتامين هـ

يتكون فيتامين هـ من مجموعات توكوفيرولات أكثرها نشاطاً هو الفارتوكوفيرول، ويتوفر هذا الفيتامين الذائب في الدهن في النباتات الخضراء والحبوب الكاملة، حيث إن لفيتامين هـ خواص ضد التأكسد وهذه الخواص تطيل من عمر الأحماض الدهنية غير المتشعبة وبذا تحافظ على سلامة أغشية الخلايا، وتستعمل خلات الفا – توكوفيرول كإضافات للغذاء وتعطى عادة مع السيلينيوم.
5. فيتامين ج

فيتامين ج (حامض الأسكوربيك) يتخلق في داخل الجسم في الخنازير والأغنام وأبقار اللحم والدواجن.
6- فيتامين د

يصنع فيتامين د من سليفة فيتامينات موجودة في الحيوانات، حيث يتكون فيتامين د3 (كول كال سيفرول) بفعل الإشعاعات تحت البنفسجية على سليفة الفيتامين 7- دي هايدروكوليستيرول، يمكن إعطاء فيتامين د للأبقار للوقاية من خزل الملخص وتعزى فائدة الفيتامين في هذه الحيوانات إلى زيادة امتصاص شوارد الكالسيوم.

تغذية الحيوانات

يُعدُّ العلف والكلأ المغذِّيين من المدخلات الرئيسية اللازمة لإقامة صناعة صحيَّة ومنتجة في مجال الثروة الحيوانية، وباستخدام التكنولوجيات النووية والتكنولوجيات ذات الصلة بالمجال النووي، نساعد على تحقيق الاستفادة المثلى من موارد العلف والمستوى الأمثل في ممارسات التغذية، على النحو اللازم للتصدي لحالات النقص الحالية في الإنتاج الغذائي ذي المصدر الحيواني وكذلك لتلبية الطلب على ذلك الإنتاج في المستقبل.

علم تغذية الحيوان

علم تغذية الحيوان يركز على الاحتياجات الغذائية للحيوانات، في المقام الأول في الزراعة وإنتاج الأغذية، ولكن أيضا في حدائق الحيوان وأحواض السمك وإدارة الحياة البرية، وهناك سبع فئات رئيسية من العناصر الغذائية: الكربوهيدرات و الدهون و الألياف الغذائية و العناصر المعدنية الغذائية و البروتينات و الفيتامينات و الماء.

اساسيات تغذية الحيوان

تلعب تغذية الحيوان والدواجن دورًا هامًا في مشروعات الإنتاج الحيواني وذلك عن طريق كميات الأعلاف وأنواعها وأسعارها بخلاف نوع الحيوان وملائمته لمواد العلف المستخدمة فى التغذية والمواد الغذائية هي كل ما يعطى للحيوان لحفظ حياته ويسمى الغذاء في هذه الحالة بالغذاء الحافظ وما زاد عن ذلك من الغذاء يتحول داخل جسم الحيوان إلى الإنتاج فى صور متعددة ويسمى هذا الجزء الزائد من الغذاء بالغذاء المنتج، ولا يقصد بالمواد الغذائية تلك المواد التي يستفيد الجسم من مركباتها العضوية وغير العضوية فحسب، بل يقصد بها أيضًا تلك المواد التي لا تحتوى على الكثير من المركبات الغذائية بقدر ما تؤديه من وظيفة ملء معدة الحيوان وإحساسه بالشبع لتأخذ عمليات الهضم مجراها الطبيعي في جسم الحيوان ويظهر هذا بوضوح في الحيوانات المجترة التي تتغذى على المواد الخشنة كالإتبان والاحطاب والقش.
من هذا يتضح أن قيمة المواد الغذائية لا تتوقف على تركيبها الكيماوي فحسب بل تتوقف أيضًا على فعلها الميكانيكي وعلى الحيوان الذى يتغذى عليها، ويمكن التفرقة بين الغذاء ومادة العلف فالأول بطبيعته يصلح للتغذية وحده أما مادة العلف فقد تكون مادة مجهزة أو بسيطة تضاف مكملة لأغذية أخرى أو مخاليط منها.


Advertising اعلانات

33 Views