اهم امراض الحمل وعلاجها

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 8 يوليو, 2020 7:42 - آخر تحديث :
اهم امراض الحمل وعلاجها


Advertising اعلانات

اهم امراض الحمل وعلاجها وماهي امراض الحمل الاكثر انتشاراً وماهي افضل طرق الوقاية من امراض الحمل.

علامات الحمل

اختبار الحمل المنزلي قد يكون هو الحل الأمثل لتأكيد الحمل من عدمه لكن يجب الإنتظار على الأقل حتى اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية لأن هذا الاختبار لا يثبت وجود الحمل قبل موعد الدورة الشهرية
تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل .
الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش).
الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
كثرة التبول.
-ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي
-الوحم وهو اشتياق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
-القلق والمزاجية.
-كثرة النوم.
-ألام الثديين.
-بقع الدم.
العلامات والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع أنه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتماداً جازما إذ من الممكن أن تشعر المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملاً فأي من هذه الأعراض لا يمكن اعتبارها دليلاً مؤكداً لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فإن على المرأة أن تعتبر أن حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كأن تكون له الرغبة في الحمل أو شديدة الخوف منه.

أمراض قد تصيب المرأة الحامل

1.ارتفاع ضغط الدم
قال عنه الدكتور “أيمن هانى” تصاب العديد من النساء بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل، ولا تظهر أعراضه بصورة واضحة، ولكن بعض الأمهات تصاب بحالة من الصداع المستمر، زغللة فى العين، وميل للقىء، ألم مضاعف فى فم المعدة، ألم أكثر شدة فى البطن، وقد يؤدى ذلك إلى نزيف مهبلى.
وأضاف “تحدث هذه الأعراض فى أغلب الأحيان للأمهات الحوامل فى سن صغير أقل من 20 عامًا، أو الأم الحامل أكثر من 40 عامًا، ونضيف إلى ذلك الأم ذات الوزن المرتفع ومن سبق لها الإصابة بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.
2.أنيميا الحمل
قال الدكتور “أيمن هانى”: “يتم التغلب على أنيميا الحمل عن طريق اتباع نظام غذائى وفيتامينات للتغلب على هذه الأزمة، مشيرا إلى أن اكتشاف أنيميا الحمل سهل عن طريق إجراء التحاليل الروتينية التى تقوم بها الأم الحامل فى بداية الحمل وفى منتصفه ومع اقتراب نهايته”.
وأضاف “أن هناك أعراضًا تظهر على الأم الحامل بوضوح وهى الشعور بالإرهاق المستمر، شد فى العضلات، عدم القدرة على التركيز، وعدم القدرة على العمل والقيام بالمهام الوظيفية”.
3.سكر الحمل
قسم الدكتور “أيمن هانى” سكر الحمل إلى نوعين، الأول هو إصابة الأم بالسكر قبل الحمل ويكون ضبط نسبة السكر قبل الحمل أمر هام حتى لا يحدث تشوهات للجنين، حيث أكدت الدراسات أن إصابة الأم بالسكر تسبب تشوهات الجنين بنسبة 10 أضعاف من فرص الحمل الطبيعية.
والنوع الثانى هو إصابة الأم بالسكر أثناء الحمل وهو ما نطلق عليه اسم “سكر الحمل” ويؤثر على الجنين حيث يجعل حجمه أكبر من الطبيعى وهو ما يؤدى إلى صعوبة فى الولادة الطبيعية، مع ظهر عيوب خلقية فى قلب الطفل.

أمراض شائعة خلال شهور الحمل

الإمساك والبواسير عند الحامل
في الحمل من الشائع جدًّا أن تصابي بالإمساك بسبب صعوبة حركة الأمعاء، وهو ما يؤدي بدوره يؤدي إلى حدوث البواسير، وهي أوردة منتفخة تتكون حول فتحة الشرج. هذه الأفكار ستساعدك في منع أو التغلب على الإمساك، وبالتالي تجنب الإصابة بالبواسير:
-ركزي في النظام الغذائي على الألياف، وتجدينها في: الفواكه والخضروات والمكسرات والفاصوليا والعدس والحبوب الكاملة.
-اشربي ما لا يقل عن 2-3 لترات ماء يوميًّا.
-مارسي التمارين الرياضية بانتظام، ولا يهم مقدار التمارين، الانتظام فيها هو الأهم، والمشي والسباحة خياران رائعان للحامل.
-استخدمي المسهلات الآمنة في الحمل، تحت إشراف الطبيب.
-ضعي مكعبات الثلج على فتحة الشرج، لتخفيف ألم البواسير.
-حافظي على نظافة فتحة الشرج، بغسلها بلطف.

سلس البول

-يبدأ سلس البول في الحمل في الأسابيع من 12-14 الأولى في الحمل، ويستمر معكِ إلى نهاية الحمل في الغالب. ومشكلة السلس البولي تحدث نتيجة لضغط الجنين على الجهاز البولي للحامل، وهو ما يؤدي إلى تسرب بعض قطرات البول رغمًا عنكِ، ودون أن تستطيعي أن تتحكمي فيها، عندما تضحكين أو تسعلين. وهذا لا يعني التوقف عن شرب المياه، فأنتِ وجنينك في حاجة إليها لضمان صحة الحمل والجنين.
-وللتحكم في هذه المشكلة وتقليلها، يجب أن تقوي لديكِ عضلات الحوض قبل وبعد الولادة، ويمكنك الاستعانة بتمارين كيجل لمساعدتكِ في هذا الأمر.

آلام الظهر في أثناء الحمل

العديد من النساء يصبن بآلام كبيرة في الظهر في أثناء الحمل، نتيجة للضغط على الأربطة بسبب زيادة وزن المرأة ونمو الجنين، ويمكنك تخفيف آلام الظهر كالآتي:
-حافظي على وضعية جيدة في الجلوس.
-مارسي تمارين رياضية داعمة لعضلات الظهر لتقويتها.
-ارتدي أحذية مريحة بكعب مسطح.
-استخدمي وسادات داعمة للظهر في النوم.

عسر الهضم وحرقة المعدة

الحموضة وعسر الهضم والارتجاع من أكثر المشكلات الشائعة عند الحامل، وتأتي على فترات مختلفة من الحمل، ويمكن أن تستمر حتى الشهر التاسع. ولتخفيف حرقة المعدة، يمكنك تناول أقراص مضادة للحموضة آمنة لكِ في الحمل بعد استشارة الطبيب، إلى جانب مجموعة من النصائح منها:
-تناولي وجبات صغيرة على مدار اليوم.
-تجنبي الأطعمة الدهنية والحارة.
-لا تنامي بعد الأكل مباشرةً.
-ارفعي رأسك 15 سنتيمترًا عند النوم.
-اشربي اللبن الرائب أو الزبادي.

الأمراض التي تصيب الحامل وتؤثر على الجنين

الحصبة الألمانية:
إذا أصيبت المرأة الحامل بهذا المرض بشكل خاص في الأشهر الأولى من الحمل، فهناك احتمال لإصابة الجنين به يتخطى الستين في المائة، كما أنه من الممكن أن يتسبب بولادة طفل يعاني من مشاكل في القلب أو في الجهاز العصبي أو أصم أو أبكم أو أعمى.
البكتيريا المهبلية:
وهي عدوى تصاب بها النساء بسبب وجود خلل في البكتيريا الموجودة في المهبل عند الأم، ومن الممكن أن تسبب هذه العدوى الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين.
سكري الحمل:
هو من الأمراض التي يكون لها تأثير كبير على الجنين، فهو من الممكن أن يؤدي إلى ارتفاع السكر لدى الجنين وإفرازه كمية كبيرة من الأنسولين، وبالتالي معاناته من نقص في معدل السكر بعد الولادة. من ناحية أخرى من الممكن أن يتسبب السكري بنمو حجم الجنين بشكل مفرط، أو ما يُسمّى عملقة الجنين، وهي تؤدي إلى استحالة الولادة الطبيعية وضرورة اللجوء إلى الولادة القيصرية.
الهربس:
هو من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي، وهي من الممكن أن تنتقل إلى الجنين خلال الولادة، كما أنه وفي بعض الحالات النادرة ممكن أن ينتقل هذا المرض إلى الجنين من خلال المشيمة في الثلث الأول من الحمل.
الجديري المائي:
ينتقل إلى الجنين إذا أصيبت به المرأة خلال الثلث الأول من الحمل، وهو يؤدي إلى تشوّهات في العظام وفي الجهاز العصبي عند الجنين.


Advertising اعلانات

44 Views