اهم التحاليل للبشره

نوضح لحضراتكم فى هذا الموضوع اهم التحاليل للبشره وماهى انواع تحاليل البشرة وكيف تتم تحاليل البشرة .

البشرة
هى طبقة الجلد الخارجية.
طبقة البشرة وهي الطبقة العليا في الجلد، أما الطبقة السفلى أو الداخلية فتسمى الأدمة. تعمل البشرة كعازل أو واقي ضد مسببات الأمراض المختلفة الموجودة في البيئة.كما أنها تنظم كمية الماء المُفرز من الجسم للجو الجزء الخارجي من البشرة يتكون من ظِهارَة حَرشَفِيَّة مُطبقة الخَلايَا تستقر على طبقة قاعدية تتكون من خلايا اسطوانية منتظمة عمودياً.
المكونات الخلوية للبشرة
لا توجد أية إمدادات دموية لطبقة البشرة ويتم تغذيتها تقريبا وكلياً من قبل الأكسجين منتشر في الهواء المحيط. الخلايا الكيراتينية تشكل حوالي 95% والباقي عبارة عن خلايا ميلانينية، خلايا لانغرهانس، وخلايا مِركِل، وخلايا التهابية.
تحليل الجلد
تحليل البشرة قبل البدء بالعلاج هو إجراء يقام به بشكل روتيني لمعرفة نوع البشرة (الجافة، الدهنية، المختلطة)وحب الشباب والبثور والشيخوخة، وأضرار أشعة الشمس الحاصلة، والجفاف، الخ .. فالتحليل يهدف إلى تسليط الضوء على العلاج.
وهذه هي انواع الاسئلة المراد الاجابة عليها من قبل تحليل البشرة
   – هل لدى الشخص اي التهابات جلدية؟
   – هل الشخص يقوم بإزالة الشعر؟
    -هل لدى الشخص أي حساسية؟
   – هل يستخدم الشخص الصابون؟
   – هل حصل الشخصعلى بشرة دهنية خلال اليوم؟
   – هل يحصل التجفيف، والتمتد، والتقشير بعد الاستحمام في الأيام الباردة؟
   – هل يستخدم الشخص مستحضرات التجميل؟v – إذا كان الجواب نعم فما هو نوع المنتجات الذي يستخدمها؟
  –  هل قام الشخص بتطبيق العناية بالبشرة، وإذا كان الجواب نعم فما هو الفاصل الزمني لها؟
وكم يستغرق عمل تحليل البشرة؟
يكتمل تحليل البشرة في فترة زمنية قصيرة وهي دقيقة واحدة.
طريقة اجراء فحص حساسية الجلد :
يتم اجراء اختبار حساسية الجلد على مساحة واسعة من الجلد مثل الظهر أو الساعد ، يوتم تطهير الجلد رسم خطوط طولية وعرضية ووضع علامات الاختبار ، توضع عليها قطرة من كل نوع من مستارجات (مواد الحساسية) ، ثم يتم وخز الجلد بإبرة دقيقة مما يتيح تغلغل المادة داخل الجلد .
يتم بعدها الانتظار ل20-30 دقيقة للكشف عن رد فعلا الجلد عن كل مادة ، وعدم ظهور استجابة أرجية حادة مثل الهبوط المفاجئ في ضغط ادم ، صعوبة التنفس ، تورم الوجه ، أو حدوث رد فعل خطير يستوجب العلاج الفوري بحقنة الادرينالين وهي حالة نادرة الحدوث ، و قد يحدث رد فعل مجموعي خطير في حالات نادرة ولكن بعد مرور فترة زمنية أطول والتي توجب التوجه للطبيب فورا لتلقي العلاج .
تحليل النتائج :
يتم معاينة الجلد الذي تم حقنه بالمستارجات وذلك بعد 48 ساعة وتشخص النتائج كما يلي :
* إذا لم يظهر في أي منطقة تورم ، حمرة ، حكة موضعية ، يكون الشخص غير مصاب بحساسية جلدية ضد هذه المواد .
* اما في حال ظهور تورم أو احمرار ، أو حكة موضعية مما يعني وجود رد فعل جلدي موضعي للمادة التي تم حقنها في تلك المنطقة ، أي أن الجلد ذو حساسية لهذه المادة ، وقد تحدث استجابة أرجية نحو عدة مواد وليس واحدة فقط .
فوائد تحليل البشرة
هناك من تشكي عدم فعالية منتجات العناية بالبشرة عليها بالرغم من فعاليتها الملحوظة على من تعرفها والإجابة ببداهة شديدة هو إختلاف البشرة من شخص لآخر .
لكن هناك معايير أدق من ذلك وهي كمية الدهون المختزنة في البشرة وقطر المسام ومستوى التجاعيد ( غير مرئية في بداياتها ) وتبقع الجلد وغيرها .
لذا فإن الوصول لمعرفة خصائص بشرتك يستلزم حضورك لطبيب جلدي مختص ، وحتى لا أطيل عليك فإن هناك أجهزة تقوم بهذا العمل وتريحك من عناء الذهاب للطبيب ودفع فاتورة الزيارات المتكررة .
من فوائد أجهزة تحليل البشرة والشعر ( تكون مدمجة أحياناً في جهاز واحد ) قياس ما إذا كانت بشرتك حساسة أم لا ؟ لأن البشرة الحساسة جداً عليها أن تبتعد عن إستخدام الصابون العطري والقاسي .
كذلك تفيد في معرفة قطر المسام والتجاعيد والبكتيريا التي على البشرة لتحديد مكان المشكلة .
وقد لا تشكي إحداهن من بشرتها لكنها بمعرفة تلك الخصائص فإنها تعين نفسها على معرفة المنتجات التي تناسب تلك البشرة مما يكسبها نضارة وحيوية إذ أن إحدى وظائف تلك الأجهزة هو تحديد نوع البشرة بدقة ودرجة الحمض الهيدروجيني لها ومستوى الزيوت فيها .
إحدى الفوائد الطبية لها وهي أن زيارتك لأي طبيب جلدي لأي مشكلة لا سمح الله فإن تقرير تلك الأجهزة يعين طبيبك على معرفة حالة بشرتك بدقة مما يعين على إختياره الدقيق للأدوية المناسبة إن شاء الله .
وأخيراً مما يستفاد منها للمشاغل النسائية أو لك في بيتك هو متابعة تقدم جدولك اليومي في العناية بالبشرة فأنتي تختبري خصائص بشرتك قبل البرنامج الزمني وبعده لمعرفة ما حصل من تطور أو إنتكاسة لتلافي ذلك الخطأ .
ويشعرك ما إذا كنتي بحاجة للتقشير من عدمه فهو كذلك يقيس مقدار الخلايا الميتة في بشرتك .
أما ما يخص الشعر فهو يقيس لك كثافة الشعر ودرجة تساقطه وحيوية فروة الرأس .
تحليل نضارة الجلد
تحليل نضارة الجلد يساعد الأشخاص الراغبين في الاستفادة من نتائج التحاليل الوراثية والجينية المقدمة من “بندرجين” على فهم سماتهم الوراثية التي قد تترتب عليها تعديل بعض خصائص الروتين اليومي للحفاظ على نضارة الجلد ولمعانه وصحته ..
هل تساءلت يوماً عن اللون الحقيقي لجلدك؟ وعن الضرر الذي ألحقته أشعة الشمس الحارقة والإشعاعات المختلفة؟ الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان وهو خط الدفاع الأول ضد المحيط الخارجي، لذلك سيكون من الطبيعي أن يتأثر الجلد بالعديد من العوامل البيئية الخارجية وروتين العناية بالبشرة، ولكنه يتأثر بشكل أكبر بالعوامل الجينية واعتلالات الحمض النووي التي تجعله أكثر عرضة لتلك المخاطر.
لقد أظهرت الأبحاث المتعلقة بالجينوم البشري العلوم أن كل شخص فريد من نوعه، وأن الطفرات والتغيرات الموجودة في حمضه النووي تؤثر على نوع الرعاية المطلوبة للجلد والبشرة بشكل كبير. وهذا هو السبب الرئيسي الذذي يجعل بعض الأشخاص أكثر عرضةً لأشعة الشمس ولتغير لون البشرة (التان) من الآخرين.
سوف يقوم تحليل نضارة الجلد بفحص البيانات الوراثية الخاصة بكم وسيوفر لكم معلومات علمية يمكن استخدامها من قبل الطبيب المختص (طبيب الجلدية) لتطوير برنامج مخصص لك أنت فقط للعناية بالبشرة للحفاظ على إشراقتها ونضارتها.