اهم الارقام حول تفشي فيروس كورونا حول العالم

كتابة بدرية الغامدي - تاريخ الكتابة: 5 مارس, 2020 7:44 - آخر تحديث :
اهم الارقام حول تفشي فيروس كورونا حول العالم


Advertising اعلانات

سنتعرف من خلال مقالتنا على اهم الارقام حول تفشي فيروس كورونا حول العالم وماهي اهم اعراض كورونا وطرق التعامل معها.

ما هي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؟
متلازمة الشرق الأوسط التنفسية هي مرض تنفسي فيروسي يتسبب فيه أحد فيروسات كورونا (فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، أو فيروس كورونا)، اكتُشف لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012.
وتمثل فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في أمراض للبشر، يمتد طيفها من نزلة البرد الشائعة إلى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس).
أعراض الكورونا


أعراض الكورونا تشبه الانفلونزا أو البرد، وهو يؤثر على الجهاز التنفسي السفلي، وتشمل ما يلى:
– سيلان الأنف
– الصداع
-السعال
-التهاب الحلق
-الحمى
– الشعور العام بالتعب والإرهاق.
وتتفاوت شدة الأعراض من شخص لآخر، بعض الحالات خفيفة للغاية مع أعراض مشابهة لنزلات البرد، وبعض الحالات تشبه الالتهاب الرئوي الشديد التي تتطلب العلاج في المستشفى.
ويعتقد مركز السيطرة على الأمراض أن الأعراض قد تظهر بعد يومين من التعرض لفيروس كورونا أو لمدة 14 يومًا بعد التعرض له.
لم يصب بعض المرضى بالحمى مبدئيًا أو قد يصابون “بالتهاب رئوي خفيف” ما يعني أنهم قد ينقلون العدوى إلى الآخرين لأنهم لا يمرضون بدرجة كافية لوجودهم في المستشفى.
مايجب فعلة بعد الشعور بالاعراض
عند ظهور الأعراض، الخطوة الأولى هي البقاء في المنزل، والابتعاد عن الذهاب للعمل أو المدرسة أو الأماكن العامة، كما عليه عدم استقبال أي زوار.
الاتصال
الخطوة الثانية تتمثل بالاتصال بالجهات المختصة، مثل المستشفى أو العيادات، للحصول على النصائح التي تناسب الأعراض التي يعاني منها الشخص.
ولا يجب على الشخص التوجه فورا للعيادات والمراكز الصحية، قبل التواصل هاتفيا.
الانعزال
ينصح والش في الخطوة الثالثة، بعزل الشخص لنفسه عن العامة، وفي حال السكن برفقة أشخاص آخرين، فعلى الشخص الانعزال في غرفة بتهوية جيدة، وإغلاق بابها طول فترة الانعزال.
كما يجب على من تظهر عليه الأعراض استخدام الحمام عند انتهاء الآخرين من استخدامه فقط، وعدم مشاركة المنشفة مع الآخرين.
النفايات
الخطوة الرابعة هي الاهتمام بعملية التخلص من النفايات، واستخدام كيسين للنفايات بدلا عن كيس واحد، عند التخلص منها.
الطعام
وعند التسوق أو طلب وجبات الطعام، فيجب فعل ذلك باستخدام التطبيقات الإلكترونية، أو خلال الهاتف، كما يجب على من يقوم بالتوصيل ترك المشتريات أو وجبات الطعام على عتبة باب المنزل.
متى تتوجه للطبيب؟
يجب التوجه إلى الطبيب المختص فور ظهور أحد الأعراض السابقة، للتأكد ما إن كان هناك إصابة بفيروس كورونا أم أن الأمر مجرد نزلة برد أو مشكلة في الجهاز التنفسي، مع ضرورة اتباع الإرشادات والنصائح اللازمة، وفقًا لما جاء بموقع “Mayo clinic”.
هل يوجد لقاح مضاد لفيروس كورونا؟ وما هو العلاج؟
لا يوجد حالياً أي لقاح أو علاج محدد لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. والعلاج المتاح هو علاج داعم ويتوقف على الحالة السريرية للمريض.
اهم الارقام حول تفشي فيروس كورونا حول العالم


الحالات
97,908
الوفيات
3,353
التعافي
54,124
حالات منتهيه
57,477
حالات نشطه
40,431
حالات مستقره
33,952
حالات حرجه
6,479

ارقام حول تفشي فيروس كورونا
– “فرنسا: 19 إصابة إضافية ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 57”
أكدت فرنسا الجمعة 28 شباط – فبراير 2020 وجود 19 إصابة إضافية بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 57 منذ نهاية كانون الثاني/يناير، في وقت أعلن وزير الصحة اوليفييه فيران ان تفشي الفيروس وصل الى مرحلة جديدة في البلاد.
وقال الوزير خلال زيارة إلى منطقة لواز (شمال) التي شهدت وفاة أول فرنسيّ جراء الفيروس، “في فرنسا، تم بلوغ مرحلة جديدة من الفيروس، وانتقلنا حاليًا إلى المرحلة الثانية (من أصل ثلاث): الفيروس ينتشر في أراضينا وعلينا كبح انتشاره”.
وتوفي حتى الآن في فرنسا شخصان جراء الفيروس، الاول مدرّس فرنسي يبلغ ستين عاما أُعلِنت وفاته الاربعاء وسائح صيني يبلغ الثمانين من العمر.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال الخميس “نحن أمام أزمة تفشي وباء وعلينا مواجهته بالطريقة الافضل”.
– “كوريا الجنوبية: ارتفاع حاد في عدد الإصابات”
أما في كوريا الجنوبية، فقد أحصت السلطات 3 حالات وفاة جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات في هذا البلد إلى 16، وذلك مع 594 إصابة جديدة، وهو أعلى ارتفاع يومي للإصابات في هذا البلد.
وبذلك، قارب عدد الإصابات في كوريا الجنوبية 3 آلاف إصابة، ما يجعلها ثاني أكثر بلد متضرر من وباء كوفيد-19 بعد الصين.
– “إيران: عدد الوفيات بلغ 210 حالات”
وفي إيران، نقلت إذاعة “بي بي سي فارسي” عن مصادر طبية تأكيدها أن عدد الوفيات بلغ 210 حالات في هذا البلد. ونفت الحكومة هذه الحصيلة التي تفوق بستة أضعاف الحصيلة الرسمية.
يأتي ذلك فيما رفعت منظمة الصحة الجمعة خطورة انتشار الفيروس في العالم إلى “أعلى مستوى”، ودعت جميع الدول التي لم تسجل فيها إصابات بعد إلى الاستعداد لوصول الوباء، محذرة بأنها سترتكب “خطأ مميتا” إن ظنت أنها بمنأى منه.
ونفى المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور تلك الأرقام. وقال المتحدث في تغريدة “إعلام الملكة بي بي سي فارسي منشغل في التسابق مع الشبكات السعودية والألبانية في نشر الأكاذيب، يعطي لجمهوره رقماً خاطئاً دون أن يذكر المصدر”.
وأضاف “شفافية إيران المثالية في نشر المعلومات حول فيروس كورونا شكلت دهشة لكثيرين”
والحصيلة الرسمية المعلن عنها في طهران حتى الجمعة هي 9 حالات وفاة جديدة، ما يرفع العدد إلى 43، ,205إصابة جديدة، ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 593 حالة إصابة.
– “الولايات المتحدة: 62 إصابة بالفيروس”
في هذه الأثناء، سجلت في الولايات المتحدة ثلاث إصابات غير معروفة المصدر. وتم إحصاء 62 إصابة في هذا البلد، دون أي حالة وفاة بحسب ما أفاد الرئيس دونالد ترامب الجمعة 28 فبراير. واعتبر أن “الصحافة دخلت في حالة من الهستيريا”، مؤكدا أن 35 ألف شخص يموتون من الانفلونزا كل عام في بلده.
وأرجأت واشنطن لأجل غير مسمى قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، التي كان مقرراً عقدها في آذار/مارس في لاس فيغاس، خشية من الوباء.
“أمريكا اللاتينية: 3 حالات في المكسيك وإصابة في البرازيل”
وبعد تسجيل أول إصابة بالفيروس في أميركا اللاتينية في البرازيل، أعلنت المكسيك عن ثلاث حالات لأشخاص كانوا سافروا إلى إيطاليا.
– “السعودية: إغلاق مدينتي مكة والمدينة أمام مواطني دول مجلس التعاون الخليجي”
من جهتها، قررت السعودية الجمعة تعليق دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي الى مدينتي مكة والمدينة على خلفية مخاوف من الفيروس، بعدما كانت علقت أيضا الخميس بشكل موقت دخول الراغبين بأداء العمرة وزيارة المدينة المنورة.
ولم تسجل السعودية أي اصابة بالفيروس على اراضيها ولكن معظم البلدان المجاورة سجلت عشرات الحالات في الايام الاخيرة غالبيتهم اشخاص عائدون من إيران.
“الصين: انخفاض تدريجي في عدد الإصابات والوفيات”
أما في الصين التي ظهر فيها الفيروس الجديد في كانون الأول/ديسمبر، يواصل عدد الوفيات والإصابات الانخفاض تدريجياً بفضل تدابير الحجر التي شملت أكثر من 50 مليون شخص.
وقد أعلنت السلطات الصينية السبت عن 427 حالة إصابة جديدة، وعن وفاة 47 شخصاً. وبالإجمال، أحصيت 79251 حالة إصابة و2835 حالة وفاة في الصين منذ بدء تفشي الوباء.
“إيطاليا: بؤرة لانتشار الفيروس”
وفي إيطاليا، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد 888 حالةً، توفي منهم 21. وبات البلد بؤرة لانتشار الفيروس.
واتخذت روما تدابير جذرية لردع تفشي الوباء على أراضيها، من ضمنها إغلاق المدارس وإلغاء مناسبات رياضية وثقافية، وفرض الحجر الصحي على 11 بلدة في الشمال الذي يعتبر الرئة الاقتصادية للبلد.
– “لبنان: إصابة رابعة واجراءات لتقييد السفر”
وفي لبنان، أحصيت إصابة رابعة بفيروس كورونا المستجد، تزامناً مع إعلان الحكومة وقف حركة النقل الجوي والبري والبحري للوافدين من الدول الرئيسية التي تشهد انتشاراً للفيروس، باستثناء اللبنانيين الراغبين بالعودة إلى بلدهم أو الأجانب المقيمين في لبنان.
ومساء الجمعة، دعا وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب، في بيان، جميع المؤسسات التعليمية إلى الإقفال بدءا من صباح السبت 29 شباط/فبراير حتى 8آذار/مارس 2020، مضيفا “على أن تتابع بعدها المستجدات الصحية ليبنى على الشيء مقتضاه”.


Advertising اعلانات

267 Views