اهمية لقاح الانفلونزا الموسمية

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 17 نوفمبر, 2022 5:12 - آخر تحديث :
اهمية لقاح الانفلونزا الموسمية


Advertising اعلانات

اهمية لقاح الانفلونزا الموسمية كذلك سنتحدث عن من الذي يجب عليه الحصول على مصل الإنفلونزا؟ كما سنجيب عن ما مدى فعالية لقاح الإنفلونزا؟ كذلك سنتحدث عن لقاح الإنفلونزا للحامل كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

اهمية لقاح الانفلونزا الموسمية

1-التطعيم يمنع الإصابة بعدوى المرض وكذلك حدوث تعقيدات مثل الإلتهاب الرئوي، الرقود في المستشفى والوفيات. نوصي بتلقي التطعيم سنوياً لأن المرض يتغير وفي كل عام يظهر فيروس جديد.
2-يختلف قليلاً عن الفيروس الذي كان في العام الذي سبقه. التطعيم هذا العام (وفي كل عام)، يتم إنتاجه على أساس توقعات منظمة الصحة العالمية التي تحدد ما هي النواع المتوقعة في نفس العام.

من الذي يجب عليه الحصول على مصل الإنفلونزا؟

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بلقاحات الإنفلونزا السنوية لكل شخص يبلغ من العمر 6 أشهر أو أكثر. يعد التطعيم مهمًا خصوصًا للأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا، ومن بينهم:
1-كبار السن
2-الحوامل
3-الأطفال الصغار
-الأشخاص المصابون بضعف أجهزة المناعة
عند أخذهم لقاح الإنفلونزا لأول مرة، قد يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و8 سنوات إلى جرعتين من لقاح الإنفلونزا تفصل بينهما أربعة أسابيع. بعد ذلك، يمكن إعطاؤهم جرعة واحدة كل سنة من لقاح الإنفلونزا. أظهرت دراسة أجريت عام 2017 أن تلقي اللقاح يقلل بشكل كبير من خطر وفاة الأطفال الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا. استشر طبيب طفلك.
-هناك أمور قد تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا، مثل الحالات الطبية المزمنة. ومن الأمثلة على ذلك:
1-مرض السرطان وعلاجه
2-الربو
3-داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
4-مرض القلب
5-التليف الكيسي
-مرض السكري
6-الحالات الصحية المتعلقة بالدماغ والجهاز العصبي
فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) / مرض الإيدز (AIDS)
أمراض الكلى أو الكبد
السُمنة
-يجب على أي شخص لديه حالة صحية مزمنة أن يأخذ لقاح الإنفلونزا. كما ينبغي على الأشخاص الذين يعيشون في دور رعاية المسنين أو غيرها من مرافق الرعاية الطويلة الأجل الحصول على لقاح الإنفلونزا.

ما مدى فعالية لقاح الإنفلونزا؟

1-تُشير توقعات العلماء إلى أن لقاح الإنفلونزا من أفضل طرق الحماية من الإصابة بها بنسبة 20-60 %.
2-ويُسهم في تقليل عدد الإصابات والإدخالات إلى أقسام المستشفيات ووحدة العناية الحثيثة، وفي حال الإصابة بالإنفلونزا تكون الأعراض طفيفة جدًا ويمكن علاجها في المنزل دون الحاجة للرجوع للطبيب.
3-من الجدير بالذكر أنه إلى الآن لا يوجد لقاح لفيروس كورونا المستجد، ولقاح الإنفلونزا لا يُعد لقاح لفيروس كورونا المستجد بأي شكل من الأشكال، ولكنه يحمي بشكل غير مباشر من مضاعفات فيروس كورونا المستجد، وذلك بتقليل العبء على الجهاز المناعي عن طريق الحماية من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.

لقاح الإنفلونزا للحامل

1-يجب على النساء الحوامل الحصول على لقاح الأنفلونزا الحقنة وليس لقاح أنفلونزا رذاذ الأنف. ويعد مطعوم الإنفلونزا من الأمور الهامة جداً خلال فترة الحمل، وذلك لأن النساء الحوامل أكثر عرضةً للإصابة بتعب شديد في حال الإصابة بالإنفلونزا، وأكثر عرضةً لمضاعفات شديدة قد تؤدي إلى دخول المستشفى، ويعود السبب في ذلك لأن بعض التغييرات تحدث في الجهاز المناعي والقلب والرئتين أثناء فترة الحمل وتستمر حتى أسبوعين بعد الولادة.
2-كذلك فإن إصابة المرأة الحامل بالإنفلونزا قد يكون ضار بالجنين، حيث أن أحد أعراض الإنفلونزا الشائعة هي الحمى، والتي قد تسبب عيوب في الأنبوب العصبي ومشاكل أخرى لدى الجنين.
3-يجدر الذكر أيضاً أن لقاح الإنفلونزا للحامل لا يقتصر على توفير الوقاية لها، بل يوفر أيضاً الوقاية للجنين خلال الأشهر الأولى بعد الولادة، حيث تقوم الأم بتمرير


Advertising اعلانات

12 Views