اهمية الطب البديل

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 31 مايو, 2019 9:49 - آخر تحديث :
اهمية الطب البديل


Advertising اعلانات

الطب البديل له اهمته وفوائده والذى لايمكن الاستغناء عنه فى علاج الكثير من الامراض لذلك نقدم لكم اهمية الطب البديل.

الطب البديل
يعتبر الطب البديل من المواضيع الأكثر جدالا في هذا العصر بين مؤيد ومعارض وتعدد وتشعب الآراء العلمية الحديثة حوله …
وهناك أطباء مختصون يؤكدون أهمية وسائل الطب البديل فى علاج الكثير من الأمراض كما يمكن تعريف الطب البديل بأنه كل طريقة علاجية لا تستخدم فيها العقاقير والأدوية الكيماوية في علاج الأمراض والطب البديل هو مسمّى حديث يطلق على الطرق المستعملة حاليا في الغرب غير انه معروف منذ القدم في جميع المجتمعات ومنها المجتمعات العربية فالأعشاب والحجامة والكي كلها يمكن إدراجها ضمن مسمّى الطب البديل وكذلك في الصين فقد انتشر استخدام الإبر الصينية والحجامة والأعشاب على نطاق واسع.
ورغم ما وصل إليه الأطباء من علم وتقدم مذهل في شتى المجالات. إلا أن اّلأدوية الكيميائية تبقى تترك سلبيات ومضاعفات على الإنسان عكس الطب البديل-طب الأعشاب فهو مكون من أعشاب طبيعية وكذا مستخلصات الزيوت النباتية والعسل الطبيعي وهذه المكونات لاتؤثر على صحة الإنسان لأنها مواد طبيعية مستخلصة من الطبيعة .
فالطب البديل وصل إلى طفرة هائلة من العلاج لكل الأمراض المزمنة عامة والمستعصية خاصة كالأمراض السرطانية التي عجز الطب الكيماوي عن علاجها أو القضاء عليها .
وكان الحل هو العودة إلى الأعشاب الطبيعية والرجوع إلى الأصل وماهو طبيعي والدعوة لتداوي بالأعشاب الطبيعية أو بما يعرف بالطب البديل ليست دعوة للعودة إلى الوراء لأن الشيء الأصيل يبقى دائما.
اهميه الطب البديل
يعتبر الطب البديل من المواضيع الأكثر جدالا في هذا العصر بين مؤيد ومعارض وتعدد وتشعب الآراء العلمية الحديثة حوله …كما يمكن تعريف الطب البديل بأنه كل طريقة علاجية لا تستخدم فيها العقاقير والأدوية الكيماوية في علاج الامراض والطب البديل هو مسمّى حديث يطلق على الطرق المستعملة حاليا في الغرب غير انه معروف منذ القدم في جميع المجتمعات ومنها المجتمعات العربية فالأعشاب والحجامة والكي كلها يمكن إدراجها ضمن مسمّى الطب البديل وكذلك في الصين فقد انتشر استخدام الإبر الصينية والحجامة والأعشاب على نطاق واسع.
ورغم ما وصل إليه الأطباء من علم وتقدم مذهل في شتى المجالات. إلا أن اّلأدوية الكيميائية تبقى تترك سلبيات ومضاعفات على الإنسان عكس الطب البديل-طب الأعشاب فهو مكون من أعشاب طبيعية وكذا مستخلصات الزيوت النباتية والعسل الطبيعي وهذه المكونات لاتؤثر على صحة الإنسان لأنها مواد طبيعية مستخلصة من الطبيعة .
فالطب البديل وصل إلى طفرة هائلة من العلاج لكل الأمراض المزمنة عامة والمستعصية خاصة كالأمراض السرطانية التي عجز الطب الكيماوي عن علاجها أو القضاء عليها . وكان الحل هو العودة إلى الأعشاب الطبيعية والرجوع إلى الأصل وماهو طبيعي والدعوة للتداوي بالأعشاب الطبيعية أو بما يعرف بالطب البديل ليست دعوة للعودة إلى الوراء لأن الشيء الأصيل يبقى دائما.
مميزات الطب البديل
   – يعتمد على المواد الطبيعية المتاحة مباشرةً في الطبيعة، ولا يضم أي تركيبات كيميائية معقدة.
   – قلة الآثار السلبية الجانبية لعلاجاته مقارنةً بالآثار الجانبية للعلاجات الكيميائية المستخدمة في الطب الحديث.
   – يُركز على الجوانب الروحانية والنفسية للجسد بالإضافة إلى الجسدية، على عكس الطب الحديث الذي يهتم بالجسم كشيء مادي يُعاني من ألم ما بالدرجة الأولى.
   – يُعتبر أقل تكلفة مادية مقارنةً بالطب الحديث.
فروع الطب البديل
    العلاج بالأعشاب الطبية
    يُعتبر هذا الفرع من أشهر فروع الطب البديل وأكثرها استخداماً، ويعتمد على استخدام الأعشاب والنباتات الطبية في علاج الكثير من الأمراض، ويُعتبر الطب العربي القديم من أهم أنصار العلاج بالأعشاب.
    من أشهر الأعشاب الطبية المستخدمة في العلاج: البابونج، الميرمية، الشمّر، اليانسون، القرفة، الكركديه، الزنجبيل، عرق السوس، وغيرها الكثير من النباتات المعروفة وغير المعروفة.
    أثبتت الأعشاب فعاليتها في علاج العديد من الأمراض بكفاءة عالية، لكن من سلبياتها أنها تتداخل أحياناً فيما بينها، وتتداخل مع الأدوية الطبية الحديثة، وفعلياً أصبح طب الأعشاب يدخل في علاج الأمراض المستعصية، كما دخلت التركيبات العشبية في تركيبات العقاقير الكيميائية المستخدمة في الطب الحديث.
    العلاج بالحجامة
    يُعتبر العلاج بالحجامة من أهم طرق الطب النبوية، حيث ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه حث على التداوي بالحجامة، ويُستخدم فيه كاسات هوائية وطرق خاصة تعمل على جذب الدم الفاسد في الجسم للتخلص منه.
    أثبتت الحجامة فعاليتها كثيراً في العلاج، لكنها تحتاج إلى متخصصين يعرفون استخدامها بالشكل الصحيح، كما أنها تحتاج إلى أوقات وطرق معينة لتطبيقها والكثير من الحذر.
    العلاج بالإبر الصينية
   – يُعتبر الطب الصيني من أعمدة الطب البديل وخصوصاً في مجالي التداوي بالأعشاب والتداوي بالإبر الصينية، حيث يتم الاعتماد على الوخز بالإبر في مناطق معينة في الجسم تُسمى مسارات الطاقة.
   – أثبت التداوي بالإبر الصيني فعاليته في علاج الكثير من الأمراض لكنه يحتاج إلى متخصصين ماهرين.
   – العلاج بسم النحل ينتشر هذا النوع من العلاجات كثيراً، ويعتمد على لسع النحل للمصاب في أماكن معينة في الجسد
يعتبر التداوى بالاعشاب من الظواهر العريقة فى شبة الجزيرة العربية منذ قديم الزمان، وكان الاطباء
العرب القدماء يؤمنون بانه لا يوجد مرض لا يمكن علاجه بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من
التداوى من سلالة الى اخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبى فى العالم العربي.
ولقد اشتهر العرب فى تطوير التداوى بالاعشاب خلال العصور الوسطى، وانتشرت أبحاث ومخطوطات
مبنية على قواعد قوية إبان العصر الذهبى للطب الاسلامى، حيث انتشرت شهرة الاطباء العرب عبر العالم
مع انتشار الاسلام، وبالاخص عن طريق الحجاج الذين يفدون الى مكة المكرمة والمدينة المنورة.
وتمتاز الاقطار العربية باتساع رقعتها واعتدال جوها، لذالك فهى تملك ثروة طبيعية واخرى اقتصادية
هائلة من الاعشاب الطبية والعطرية، استخدمها قدماء المصريين والعرب من قديم الزمان، ويشهد على
ذالك ما دونه المصريين فى بردياتهم، والعرب فى مذكراتهم وموسوعاتهم عن النباتات الطبية، وكذالك
ما تحويه اسواق العطارين من الاعشاب والثمار والبذور التى يستخدمها العامه فى علاج امراضهم،
وما يزال تجار العطارة يستخدمون موسوعة ابن سينا، وتذكرة داود ومؤلفات الرازى وابن البيطار،
وغيرها من كتب العلماء العرب لعلاج المرضى
وقد وردت الكثير من الاحاديث الشريفة عن الاعشاب ومثال على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم
( عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء الا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)
ويعتبر العرب اول من اسس مذاخر الادوية او الصيدليات فى بغداد، وهم اول من استخدم الكحول لاذابة
المواد الغير قابلة للذوبان فى الماء، واول من استخدم السنمكه والكافور وجوز القبىء والقرنفل وحبة
البركة فى التداوى، واول من اماطوا اللثام عن كثير من اسرار هذه الاعشاب الطبية، واصبحت حقائق
فى العلوم والتكنولوجيا.
استخدام البدائل الطبيه فى علاج بعض الامراض
عسر الهضم :
يشرب الكمون مدقوقا مع الخل , مقدار ملعقة كبيرة
وصفة اخرى :
أكل الزنجبيل أو النعناع بعد الطعام يفيد جيدا في الهضم
المغص :
يشرب الكمون المدقوق ممزوجا مع الخل مقدار ملعقة كبيرة , فانة يسكن المغص الشديد
المغص المعوي لدى الكبار والصغار :
تؤخذ ملعقة كبيرة من اليانسون , وتطبخ في ربع لتر من الماء , وتشرب على 4 حصص في اليوم , فانها تسكن المغص المعوي , ويمكن استعمالها للاطفال بمقدار 3 ملاعق صغيرة يوميا
الغثيان :
شم البصل الطري يقطع الغثيان ويسكنة
وصفة اخرى :
اذا خلط النعناع بالخل وشرب قطع القيء
وصفة اخرى :
قطعة ليمون حامض تغلى في لتر ماء ويشرب منها فنجانان عند الشعور بالقيء
ازالة القيء والم المعدة :
شرب كوب منقوع ماء النعناع
تقوية المعدة :
يمضغ قليل من الكراويا على الريق , فانة يقوي المعدة اذا واظب المصاب علية كل يوم
وصفة اخرى :
شرب ماء السنبل ( الخزامي ) يقوي المعدة جيدا
وصفة اخرى :
أكل النعناع طريا
وصفة اخرى :
شرب اليانسون ينقي المعدة
قذف دم المعدة :
اذا خلط بياض البيض بالسويق قطع نفث دم المعدة
وصفة اخرى :
المواظبة على أكل النعناع جيدا في قطع نفث دم المعدة
حرقة المعدة :
توضع الايدي والارجل في الماء البارد جملة , فان ذلك يفيد جدا في تسكين حرقة المعدة ولهيبها


Advertising اعلانات

135 Views