اهمية الاقتصاد المنزلي للفرد والمجتمع

كتابة saad almutairy - تاريخ الكتابة: 5 أكتوبر, 2019 8:33 - آخر تحديث :
اهمية الاقتصاد المنزلي للفرد والمجتمع


Advertising اعلانات

نقدم لكم في هذه المقالة اهمية الاقتصاد المنزلي للفرد والمجتمع وما هي فوائد الاقتصاد المنزلي .

مفهوم الاقتصاد المنزلي
يندرج ضمن مفهوم الاقتصاد المنزلي مفهوم ميزانية العائلة الإستهلاكية، (Family Budget)، وهي عبارة عن التوازن بين الدخول النقدية والعينية للعائلة، ومصروفاتها مع بيان مصادر الدخل وبنود المصروفات بالتفصيل، وميزانية العائلة ذات أهمية بالغة فهي تساعد إلى حد كبير في التحقق بدقة عن مستوى معيشة الأفراد وتعطي الأساس لكل نوع من أنواع حسابات التخطيط.
ويمكن إعداد ميزانية العائلة بطريقتين ، الأولى: أن تملأ بطاقات الميزانية بواسطة التسجيل اليومي من قبل رب العائلة، أو أفراد الأسرة ضمن نطاق البحث، ويراجع هذه المعلومات بدقة من وقت لآخر مرشد أو رقيب يقوم بزيارة الأسرة لجمع المعلومات المدونة في نهاية كل شهر.
والطريقة الثانية تتلخص بان يقوم الباحث أو المرشد الأجتماعي بملأ البيانات الخاصة بميزانية الأسرة على أساس استجواب رب العائلة فيما يتعلق بمصادر دخله.
في المناهج الدراسية
ولأهمية الاقتصاد المنزلى توفر المدارس الحكومية في مصر وبعض البلدان العربية حصة مدرسية باسم مادة الاقتصاد المنزلى.
وبالرغم من تعدد مفاهيم وأهمية الاقتصاد المنزلى الا انه في المدراس الحكومية المصرية لا يهتمون سوى بتدريس الفتيات الطبخ ومحاولة تعليمهم التطريز والخياطة.
الاقتصاد المنزلي وأهميته للمرأة الريفية:


1- علوم تهدف إلى بيان ما يمكن إنتاجه من الحاصلات والبضائع والخدمات وتضم هذه المجموعة من العلوم علم الاقتصاد الزراعي.
2- علوم تهدف إلى بيان ما يمكن استهلاكه من الحاصلات والبضائع والخدمات، وأصلح طرق لهذا الاستهلاك ، ويضم هذه المجموعة من العلوم علم الاقتصاد المنزلي.
3- علوم تهدف إلى بيان كيفية الإنتاج وتشمل علوم الكيمياء الزراعية، تربية الحيوان، زراعة المحاصيل الحقلية والبستانية والحشرات وصناعة الألبان..الخ.
اهداف الاقتصاد المنزلي :
– غذاء الإنسان وتغذيته وأهمية ذلك في النهوض بصحة الأفراد وبالتالي صحة المجتمع مما ينعكس على زيادة الإنتاج وذلك لأن الإنسان السليم الجسم نتيجة لإتباعه الأساليب الصحيحة في الغذاء والتغذية، هذا الإنسان سيكون بلا شك أكثر إنتاجاً من الإنسان الذي لايستخدم هذه الأساليب.
– نمو الطفل وتنشئته ورعايته، فالطفل هو نواة المجتمع أو البرعم الذي يعطي الثمار في المستقبل، ولاشك أن العناية بالطفل هو العناية بمستقبل المجتمع.
– العلاقات الأسرية التي تقوم بدور هام وفعال في تكوين الطفل نفسياً وذهنياً، فكلما كانت العلاقات الأسرية تقوم على أساس من الحب والاحترام المتبادل فإنها تعطي للمجتمع أفراداً أصحاء من الناحية النفسية والذهنية والعكس صحيح.
– الإسكان الذي يعتبر الركن الأساسي في استقرار الأسرة، فكلما كان المسكن صحياً ومبهجاً للنفس كلما انعكس ذلك على أفراد الأسرة الذين يعيشون فيه وعلى إنتاجهم.
– الإدارة المنزلية، وفيها يتضح دور كل فر من الأفراد دون محاولة لطغيان أي منهم على الآخر مما يؤدي إلى صراع يؤثر بدوره على سعادة الأسرة وبالتالي إنتاجها وهذه الإدارة المنزلية تهتم بحسن استغلال موارد الأسرة البشرية فيها وغير البشرية لتحقيق أهداف الأسرة.
– الأنسجة والألبسة: فكلما كانت الملابس ملائمة للمناخ الذي يعيش فيه الإنسان ولنوعية العمل الذي يقوم به، وكلما كان مظهرها لائقاً في المجتمع الذي يعيش فيه، كلما كانت مصدر راحة لهذا الإنسان.
مميزات المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي :
أولا ً : تركيز الاهتمام على الأسرة وأوضاعها واحتياجاتها وجعلها محوراً للدراسة .
ثانيا ً : الربط بين موارد الأسرة وأهدافها وبين حجم الأسرة .
ثالثا ً : إعطاء أهمية كبيرة للجانب العلمي ومسايرة أحدث القواعد العلمية الحديثة .
رابعا ً : تطبيق الأسس العلمية في شتى أنشطة الحياة اليومية بما يتناسب مع نمط الحياة .
خامسا ً : المرونة وسهولة التكيف مع تغيرات الاوضاع التى تمس حياة الاسرة والمجتمع كمشكلة نقص الغذاء وخروج المرأة للعمل.
تعريفات الاقتصاد المنزلي:
استخدمت عدة مسميات لعلم الاقتصاد المنزلي منذ بدء ظهوره حتى الآن ، وتغيرت تبعاً للتطورات الحادثة في العلم والمجتمع ، فقد أطلق عليه ” التدبير المنزلي ” ، و “العلوم المنزلية ” و ” الفنون المنزلية ” ….الخ والمصطلح الشائع استعماله هو ” الاقتصاد المنزلي ” نظرا ً لأنه يضم كثير من الفنون لهذا العلم ، ويدل هذا المصطلح على علم يحتوي على الخبرات على الخبرات العلمية والعملية الوثيقة الصلة بأعمال المشتغلات بهذا العلم ” . وعرف على أنه الإدارة الحسنة للمنزل بكل ما تشتمل عليه هذه الكلمة من معان ولقد تعددت التعريفات المختلفة له منها :
أ- عرف بأنه ” مجموعة من الخبرات المنزلية والمهارات العلمية التي تهيئ الفتاة لقيام بدورها الأسري في المستقبل ” وهذا التعريف قد ينطبق على الاقتصاد المنزلي في الماضي ، حيث ركز اهتمامه على المهارات العلمية فقط .
ب- وعرفه مؤسسو علم الاقتصاد المنزلي بالولايات المتحدة الأمريكية بأنه دراسة للقوانين والأصول والأفكار الني تهتم بالإنسان من جهة ، وبيئته الطبيعية من جهة أخرى ، ودراسة العلاقة بين هذين العاملين ” .ويؤخذ على هذا التعريف نوعان من القصور ، فعلم الاقتصاد المنزلي ليس علما ً نظرياً يدرس القوانين والأفكار فقط بل هو علم تطبيقي أيضا ً يطبق القوانين و الأفكار ، ويبسط العلوم ليقدمها لجميع أفراد الأسرة .
ج- وعرف بأنه مجال للمعرفة وينصب اهتمامه الأول على منح القوة للحياة الأسرية من خلال تعايش الأفراد في الأسرة ، وتحسين الخدمات المقدمة لهم ،وتوجيهه البحوث لاكتشاف احتياجات الأسرة وأفرادها، ووسائل إشباع هذه الاحتياجات حيث يتألف الاقتصاد المنزلي ويرتكز في معلوماته على العلوم الطبيعية والاجتماعية والفنون ، ويطبق هذه المعلومات لتحسين حياة الأسرة والأفراد ”
د- وعرف أخيرا ً بأنه علم تطبيقي يختص بدراسة الأسرة واحتياجاتها ومقوماتها على مستوى المنزل والبيئة والمجتمع ، بقصد النهوض بها نحو حياة عائلية أفضل .
ويضم خمسة مجالات هي :
1- الغذاء والتغذية .
2- المسكن ومفروشاته وأجهزته وأدواته .
3- إدارة موارد الأسرة واقتصادياته .
4- الملابس والنسيج .
5- العلاقة الأسرية ونمو الطفل ورعايته .
فهو يهدف إلى جعل كل منزل مريحا ً ومناسباً من الناحية الاقتصادية وصحيا ً من الناحية الجسمانية والعقلية ومتزنا ً من الناحية البيئية والاجتماعية ، ومن ثم يعيش أفراده في جو يسوده التعاون والحب والاحترام المتبادل فالمراة الذكية هي من تستطيع خلق مثل هذا الجو بخليط من الحكمة وحسن التدبر وطول البال.
اهمية الاقتصاد المنزلى


– الاقتصاد المنزلى هو العلم الذى يهتم بدراسة الانسان وحاجاتة وتطوره خلال مراحل الحياه من جهة ودراسة البيئة من جهه اخرى , ثم العمل على سد حاجات الانسان من موارد البيئة المحدودة المتاحة . وبالتالى فان علم الاقتصاد المنزلى اصبح شاملا بحيث يطلق عليه اسم( علم الاسره كلها )
– الاقتصاد المنزلى يتجه الان الى التربيه من اجل الحياه الاسريه بكل مشكلاتها باعتبار ان الاسره اليوم مؤسسه
اجتماعيه قائمه على العلاقات الانسانيه , وان افراد الاسره يتقاسمون جميعا المسؤليه لنجاح مسيرتها, لذلك يهتم الاقتصاد المنزلى بمساعدة افراد الاسره رجالا ونساءا على ادارة شؤنها سواء فى الحاضر او المستقبل على اسس علمية حتى يتحقق التقدم للمجتمع
ولهذا اصبح تدريس الاقتصاد المنزلى منتشرا فى جميع دول العالم سواء المتقدمه او النامية.
ودراسة الاقتصاد المنزلى اصبحت مهمة لجميع الافراد فى الاسرة سواء بنات او الاولاد وايضا الزوج والزوجة
وللمجتمع ككل.
تعريفات الاقتصاد المنزلي
1- الاقتصاد المنزلي هو عبارة عن مجموعة من المعارف والخبرات التي تكتسبها المرأة داخل المنزل، وبعض المهارات العلمية التي تهيئ الفتاة للأن تقوم بدورها الأسري في المستقبل، وهذا التعريف وإن كان صحيحا إلا أنه ينطبق على الاقتصاد المنزلي في الماضي، عندما كان يهتم فقط بالمهارات العلمية.
2- أما المؤسسون لعلم الاقتصاد المنزلي في الولايات المتحدة الأمريكية فأطلقوا عليه تعريفا يصفه بأنه دراسة القوانين والأصول والأفكار الني تهتم بالإنسان من جهة، وكذلك دراسة بيئته الطبيعية من جهة أخرى، بالإضافة لدراسة العلاقة بين هذين العاملين، وهو تعريف مناسب جدا إلا أنه يؤخذ عليه أنه اعتبر علم الاقتصاد المنزلي علما نظريا يدرس القوانين والأفكار فقط، رغم أنه علم تطبيقي أيضا يطبق القوانين والأفكار، ويبسط العلوم ليقدمها لجميع أفراد الأسرة .
3- ومن التعريفات التي أطلقت على علم الاقتصاد المنزلي كذلك أنه مجال معرفي ينصب اهتمامه الأول على منح القوة للحياة الأسرية من خلال تعايش الأفراد في الأسرة وتحسين الخدمات المقدمة لهم، كما أنه يهتم بتوجيه البحوث لاكتشاف احتياجات الأسرة وأفرادها، ووسائل إشباع هذه الاحتياجات حيث يتألف الاقتصاد المنزلي ويرتكز في معلوماته على العلوم الطبيعية والاجتماعية والفنون، ويطبق علومه تلك في تحسين حياة الأسرة والأفراد.
4- التعريف الأخير للاقتصاد المنزلي اعتبر أنه علم تطبيقي يختص بدراسة الأسرة واحتياجاتها ومقوماتها على مستوى المنزل والبيئة والمجتمع، على أن يكون ذلك بقصد النهوض بها نحو حياة عائلية أفضل.
تصنيف المفهوم العام للاقتصاد المنزلي
1- المفهوم القديم: والذي يعتبر الاقتصاد المنزلي مجرد أبحاث علمية ودراسات في الطهي والغسل والكي والتفصيل والحياكة، وهي تلك البنود التي لم تعد الآن تعتبر ضمن الأهداف الأساسية للأسرة والمجتمع.
2- مفهوم الحديث: والذي يعتبر الاقتصاد المنزلي علما يهتم بدراسة الأسرة واحتياجاتها ومقوماتها داخل المنزل وعلى مستوى المجتمع؛ إذ أنه يهدف لجعل كل منزل مريح ومناسب من الناحية المعيشية، وميسر من الناحية الاقتصادية والصحية ومن الناحية العقلية والجسمية، وأن يكون أفراد الأسرة متزنون من الناحية العاطفية والنفسية، وأن يكون كل فرد منهم مسئول عن المشاركة البيئية والاجتماعية بإسم أفراد المنزل وأن يهتم كل منهم بتوفير جو يسوده التعاون والحب والاحترام المتبادل.
مميزات المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي
بعد أن اطلعنا على مفهومي الاقتصاد المنزلي، وقرأنا كيف أن الاقتصاد الحديث يختلف كثيرا عن المفهوم القديم للاقتصاد المنزل، فإن المفهوم الحديث يتميز بالعديد من البنود مثل :
1- يهتم المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي بضرورة التركيز على الأسرة وأوضاعها المختلفة.
2- يهتم هذا المفهوم في الربط بين موارد الأسرة وأهدافها وبين حجم الأسرة.
3- يهتم المفهوم الحديث بالجانب العلمي ومسايرة أحدث القواعد العلمية الحديثة.
4- يهتم بتطبيق النظريات والأسس العلمية في شتى أنشطة الحياة اليومية بما يتناسب مع نمط الحياة.
5- يتسم المفهوم الحديث بالمرونة وسهولة التكيف مع تغيرات الاوضاع التى قد تمس الأسرة.


Advertising اعلانات

514 Views