انواع العسل الجنوبي

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 29 مايو, 2021 8:44 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:07
انواع العسل الجنوبي

Advertising اعلانات

انواع العسل الجنوبي نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم نبذة مختصرة عن عسل النحل ونشير لفوائده وأضراره.

انواع العسل الجنوبي

هناك أنواع مختلفة من العسل الجنوبي ومن بعض هذه الأنواع عسل السمرة وعسل السلم وعسل المجري وعسل الشوكه (الطلحة) وعسل السدر بالإضافة إلى نبذة مختضرة عن كل نوع :
عسل السمرة

يعرف أيضاً باسم عسل البرم، وهو من أغلى أنواع العسل الطبيعي المتواجد في الأسواق، ويستخلص عسل السمر من رحيق شجرة السمر والتي تتفتح أزهارها ما بين أوائل فصل الربيع وحتى ابتداء فصل الصيف، ليبدأ نحل العسل في صنع عسل السمر بزفرة خلال هذه الفترة، مما يزيد من الطلب التجاري على الطازج منه، ويعرف عسل السمر عن غيره من أنواع العسل بلونه المحمر القريب من السواد ورائحة الطيبة المنبعثة منه بقوة، ويمكن لنحل السمر أن يحافظ على نكهته وقيمته الغذائية دون تغيير لمدة ثلاث سنوات إذا ما حفظ بشكل صحيح.
العسل المجري

عسل المجرى هو نوع من أنواع العسل ويعد لونه فاتحًا عند مقارنته بالعسل العادي، لكنه لا يعد أبيض اللون تمامًا ويتم الحصول عليه غالبًا من جذور شجر الصنوبر الموجودة في جزر هاواي، كونه يحتاج إلى بيئة خاصة تتوافر في هذه المنطقة ويتبلور عسل المجرى بشكل طبيعي ليصبح لونه باهت أو مائل إلى اللون الأبيض، لكن هذا التبلور يحدث في وقت محدد؛ لذلك يتم جمع عسل المجرى في أوقات محددة لضمان تبلوره.
عسل الشوكة(الطلح)

عسل الطلح هو شكل عضوي نقي من العسل لم يمر بمرحلة المعالجة والتسخين والبسترة بأي شكل من الأشكال، لونه شاحب ويشبه الزجاج السائل تمامًا إذا لم يُخلط العسل مع مصادر أخرى، ويطلق عليه “أفضل عسل في العالم” ويعتبر عسل الطلح أفضل من أنواع العسل الأخرى بسبب خصائصه المدهشة، وهي السبب وراء وجوده في المركز الأول لقائمة أنواع العسل على مستوى العالم، كما يحب جميع الناس مذاقه لأنه خفيف ويمكن أن تناوله بكمية أكبر بكثير مقارنة بأنواع العسل الأخرى.
عسل السدر

يعرف عسل السدر عبأنه عسل أحادي اللون مصنوع فقط من رحيق أشجار السدر في اليمن، ويعد من أغلى أنواع العسل التي تباع في العالم ويتكون عسل السدر من أنواع سكر عديدة، وهي: الفركتوز، والسكروز، والغلوكوز، والمالتوز، ومجموعة كبيرة من السكريات قصيرة السلاسل.
عسل السلم

عسل صيفي قوامه خفيف الكثافة متوسط اللزوجة لونه عنبري أحمر داكن إلى أسود مذاقه حار ، رائحة عطرية معتدلة ، ذو حموضة عالية.

نبذة مختصرة عن العسل

-عسل النحل هو لُعاب النحل، مادّة حُلْوَة يُخْرجها النحل من بُطُونه ممَّا يجْمَعه من رحيق الأزهار، وهو غذاء هام يحتوي على سكريات أغلبها أحادي وخمائر وأحماض أمينية وفيتامينات متنوعة ومعادن. يتم تصنيع العسل من رحيق الأزهار الذي تجمعه شغالات النحل من الأزهار المتنوعة والمنتشرة في حدود المراعي حول المنحل، وبعد أن يتحول هذا الرحيق عبر عمليات الهضم الجزئي وتقليل الرطوبة إلى سائل سكري يخزن في العيون السداسية وتختم عليها بأغطية شمعية. والغرض من تخزينه هو توفيره كطعام للخلية وللحضنة ولتحمل الشتاء، ويطلق عادة على العسل الذي ينتجه نحل يعيش طليقا في الطبيعة بالعسل البري، وتصنفه منظمة الفاو ضمن قائمة المنتجات الحرجية غير الخشبية.
-وعندما لا تتوفر الأزهار في الحقول المجاورة للمنحل، يضطر النحل إلى جمع عسل الندوة العسلية من المفرزات العسلية لبعض الحشرات التابعة لرتبة متجانسة الأجنحة مثل المن والحشرات القشرية.
-والعسل معروف عند معظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم الإنسان وصحته. كما أقر العلم الحديث المتوارث الحضاري حول كون عسل النحل مضادا حيويا طبيعياً ومقوياً لجسم الإنسان (يقوي جهاز المناعة الذي يتولّى مقاومة جميع الأمراض التي تهاجمه)، كما أن له خصائص مثبتة في علاج الحروق والجروح وكثير من الأمراض الأخرى.

الفوائد الصحية للعسل

علاج السعال
وفقًا للعديد من الأبحاث فإن العسل علاج فعال وامن في علاج سعال الأطفال من الأدوية المستخدمة من دون وصفة طبية، حيث يساعد في إزالة البلغم والتهابات الحنجرة وتخفيف الكحة، وبهذا يدخل في صناعة العديد من أدوية الكحة.
تعزيز هيموجلوبين الدم وزيادته
وجدت العديد من الأبحاث أن للعسل دور فعال في تنظيم ضغط الدم وزيادة نسبة الهيموجلوبين فيه.
خيار جيد للرياضيين
يعتبر العسل مصدرًا لإمداد الجسم بالطاقة ورفع مستوى سكر الدم (الجلوكوز) في فترة بسيطة وبهذا يعتبر الخيار الأمثل لإمداد الرياضيين بالطاقة ومساعدتهم على التدريب والقيام بالمجهود البدني كما وأن استخدامه كمصدر للكربوهيدرات أثناء ممارسة الرياضة يساعد على تحسين الأداء بشكل ملحوظ وخصوصًا أثناء سباقات التحمل وركوب الدراجات.
مصدر للطاقة للكبار والصغار
يعتبر العسل مادة غذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار، وهو المادة المحلية الوحيدة التي ليست من صنع الإنسان واستهلاكها كغذاء لا يحتاج إلى تكرير، ويمكن حفظ العسل مطولًا عند تخزينه بالشكل الصحيح.
مضاد للجراثيم والميكروبات
العسل يشبه المضادات الحيوية حيث أن له القدرة على قتل العديد من الميكروبات، والفيروسات والفطريات، كما ويتفاعل مع خلايا في الجسم لإفراز مواد مطهرة تقلل من الالتهابات والتسممات.
خفض مستوى الدهنيات في الجسم
يساهم العسل كونه بديلًا للمحليات المكررة والمصنعة في الوقاية من العديد من مشاكل السمنة، وأمراض القلب وتصلبات الشرايين، حيث وجد أن له دور في تقليل نسبة الكوليستيرول والدهنيات في الدم.
الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي
على عكس السكريات المكررة والبسيطة مثل؛ السكروز، لا يتخمر العسل في المعدة حيث أنه لا يمكث طويلًا إذ أنه سريع الهضم، وبهذا لا يشكل أي خطر لغزو جرثومي، ويمر مباشرة من الأمعاء الدقيقة إلى مجرى الدم دون أن يسبب أي تهيج في الجهاز الهضمي لدينا كما يفعل السكروز.

اضرار العسل

لمرضى الحساسية
لاينصح بتناول العسل لمرضى حساسية حبوب اللقاح والكرفس وأنواع الحساسية المتعلقة بأنشطة النحل لأن الإفراط فى تناوله يسبب لهم أضرار صحية مثل التهاب الرئة، تغيير الصوت، والحكة، وصعوبة في البلع والصفير.
انخفاض ضغط الدم
يسبب الإفراط فى تناوله إنخفاض فى مستوى ضغط الدم مما يسبب مضاعفات صحية خاصة لمرضى الضغط.
النزيف
يتسبب الإفراط فى تناول العسل من زيادة خطر النزيف (الداخلي والخارجي)، لذلك لاينصح به لمن يعانون من اضطرابات النزيف .
تآكل مينا الأسنان
يسبب الإفراط فى تناول العسل، فى تآكل مينا الأسنان، ويمكن أن تؤدي إلى تجاويف الأسنان عن طريق جذب البكتيريا الحمضية.
الإمساك
ويساعد تناول عسل النحل فى المحافظة على صحة الجهاز الهضمى، لكن الإفراط فى تناوله يسبب أضرار صحية مثل الإسهال والإمساك والانتفاخ.
زيادة مستوى السكر في الدم
يحتوى العسل على نسبة عالية من السكر، لذلك لاينصح به لمرضى السكر لأنه يزيد لديهم مستوى السكر فى الدم .
زيادة الوزن
تناول العسل مع الماء الدافئ أو عصير الليمون يساعد على فقدان الوزن وحرق السعرات الحرارية، لكن الإفراط فى تناول العسل يؤدى إلى نتائج عكسية وهى زيادة الوزن بسبب إحتوائه على كمية عالية من السكر .


Advertising اعلانات

605 Views