انواع الاخلاق الحسنة

سوف نتناول في موضوعنا اليوم عن الاخلاق وانواع الاخلاق واهميتها
الأخلاق هى مجموعة من الطباع والقواعد السلوكية التي يعتاد ويتطبع عليها الأنسان سواء سلوكيات حميدة او خبيثة وتحدد نوع وشكل شخصيته و طريقة تفكيره واتجاهاته وتصرفاته وبالتالي ينتج من خلالها افعاله .
يري علماء النفس والتربية ان الأخلاق هي شئ مكتسب ، يكتسبها الفرد من البيئة المحيطة به سواء من خلال المجتمع الذي يعيش به او من خلال الأسرة وخاصة من الوالدين او من خلال الأصدقاء سواء في الدراسة او في العمل , والأخلاق دائما تكون نابعة من داخل النفس لخارجها، وهي دائما مترابطة ولا يمكن فصل بعضها عن بعض وتمثل سلوك الشخص من افعال واقوال .
أهمية الأخلاق :-
-الأخلاق شيء لا يفنى، وهي لابد من وجودها وتصلح لمل زمان ومكان، فالأخلاق الحميدة الحسنة ينتج عنها أشخاص جيدة ومجتمع جيد منظم، كما أن الأخلاق السيئة ينتج عنها أشخاص سيئين ومجتمع منهار.
-كما أن الأخلاق الحسنة تجعل الشخص محبوبا من أفراد المجتمع وتجعل هناك رغبة منهم في أن يصادقوه ويتواصلوا معه، عكس صاحب الأخلاق السيئة الذي ينفر منه كل أفراد المجتمع، ويرغبون في الابتعاد عنه ومقاطعته.
-الأخلاق هي ما تجعل المجتمعات باقية ومستمرة، وبدونها تنهار المجتمعات وتفنى، فالأخلاق هي الأعمدة التي تقام عليها المجتمعات.
-الأخلاق غاية في حد ذاتها فالرسول صلى الله عليه وسلم قد وضح ذلك عندما قال (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)، فالأخلاق هي أساس العقيدة وهي التي تعطي انطباع للآخرين عما تؤمن به من أفكار ومعتقدات.
أنواع الأخلاق
وايضا اهم نقطة في موضوع تعبير عن الأخلاق هي أنواع الأخلاق :
1- بر الوالدين : هو خلق ناتج عن قلب انسان طاهر مؤمن متمسك بدينه ، ومن اهم و افضل الأخلاق التي يتصف بها الفرد علي مر العصور والأزمان .
2- صلة الأرحام : قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي) وصله الرحم تعني الإحسان إلى الأقربين وإيصال الخير إليهم وأبعاد الشر عنهم .
3-الظن الحسن : علي الأنسان صاحب الأخلاق الحميدة التمسك بحسن الظن في الأخرين ، فالظن السيئ نابع من قلب اسود مليئ بالأخلاق السيئة لذا يشك في كل من حوله ويشك ايضا في نفسه ويجلب الشقاء والخراب عليه وعلي من حوله.
4-نشر السلام : من اهم انواع الأخلاق الحسنة هي نشر السلام بين جميع الناس سواء العدو والصديق , القريب والغريب.
5- الرحمة والعطف : من اهم ما يميز الأنسان الخلوق هو العطف والرحمة لكل من حوله ، وحسن تعامله مع الأخرين ويراعي ظروف الأخرين ولا يقسو عليهم .
6- الأمانة والصدق : يتميز الأنسان الخلوق بالأمانة والصدق فهو امين وصادق مع نفسه ومع الأخرين ، امين في عمله ، لا يأخذ حق غيره ، يرد الأمانات والحقوق الي اصحابها ، كلامه صادق لا يغير الحقائق ، فالأخلاق الحسنة لا تجتمع مع الكاذب او المنافق او الخائن .
7- حفظ الأسرار : اذا أؤتمن الأنسان الخلوق علي أسرار فانه يحفظها ولا يفشيها ابدا ، لذا الأنسان الخلوق يثق فيه كل من حوله .
8- اعطاء الصدقة : يتميز صاحب الأخلاق الحميدة بعطاءه للمحتاج من اجل التقرب إلى الله والرحمة والمحبة للأخر ، يمارس الصدقة بشكل سري . وللصدقة أثر هائل على المجتمع حيث تساعد على نشر روح التعاون والمؤاخاة والمحبة بين أفراد المجتمع وتزيل الحسد بين الناس .
أمثلة على أخلاق السابقين
-مثال على الصّبر: يُقال قبل قطع رجل ابن القيّم عرض أهله والطّبيب عليه أن يسقوه شيئاً حتى لا يشعر بشدّة الألم، فردّ عليهم: إنّما ابتلاني الله ليرى صبري، فلن أعارض أمره، ورفض شُرب شيء.
-مثال على الحلم: يُقال إنّ رجلاً شتم بعض الأدباء فبقي ساكتاً ولم يرد، فاستثار له أحد المارِّين في الطريق، وقال له: (يرحمك الله ألا أنتصر لك؟ قال: لا، قال: ولِمَ؟ قال: لأني وجدتُ الحِلْمَ أَنْصَرَ لي من الرجال، وهل حاميت لي إلاَّ لحِلْمِي).
-مثال على الصدق مع الله: كان المطرِّف بن عبد الله وهو أحد السّلف يدعو دائماً: (اللهم إني أستغفرك مما زعمت أني أريد به وجهك، فخالط قلبي منه ما قد علمت).
-مثال على الإحسان والصّدقة: مكث علي بن الحسين زين العابدين سنوات طويلة يعمد على توزع الطّعام والصّدقات في اللّيل وحده سراً على المحتاجين والفقراء والأرامل حتى لا يراه أحد، ولا يعلم هؤلاء من أين جاءهم الزّاد، حتى توفى، انقطعت صدقته عنهم، ووجدوا على ظهره علامات سوداء، فعلموا أنّ سببها ما كان يحمله على ظهره.
-مثال على التّواضع: كان سفيان الثوريّ وهو أحد علماء المسلمين يقول: (وجدت قلبي يصلح بمكة والمدينة مع قوم غرباء أصحاب عناء عليهم أكسية غليظة، غرباء لا يعرفونني فأعيش في وسطهم لا أُعرف كأنني رجل من فقراء المسلمين وعامتهم).
فوائد الأخلاق
وايضا اهم نقطة في موضوع تعبير عن الأخلاق هي فوائد الأخلاق :
-الأخلاق الحستة تضمن للفرد حياة سعيدة مطمئنة يسودها الهدوء والسعادة والرضي ، يكون الفرد ناجحا في جميع جوانب حياته .
-الفرد صاحب الأخلاق الحسنة محبوب وموثوق فيه من الجميع .
-تحافظ الأخلاق علي تماسك المجتمع وتساعد علي استقراره وازدهاره ، حين يلتزم افراد المجتمع بالمثل العليا والمبادئ الأساسيّة فتكون حياتهم سهله وسعيدة ومستقرة .
-تساعد الأخلاق المجتمعات على مواجهة التغيّرات التي تحدث وضع الأطار المناسب لكل تغير تبعا لتلك الخلاق والقواعد التي يتبعها الجميع .
-تحمي الأخلاق المجتمع والفرد من الأنانية الزائدة ، والتغلب علي الشّهوات والنزوات والأهواء التي تدمر الفرد والمجتمع .
وسائل اكتساب الأخلاق :-
إن الوسائل التي تعين الشخص على اكتساب الأخلاق الحميدة تتمثل في :-
1. حسن وسلامة الفكر :-
إن الإنسان بما يحمله من معتقدات وما يؤمن به من أفكار يحدد اتجاه أخلاقه، فإن حسنت معتقداته حسنت أخلاقه، وإن ساءت معتقداته خبثت أخلاقه.
2. التضرع إلى الله :-
أن يطلب الإنسان من الله حسن الخلق، كما كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يطلبه ويقول( اللهم كما أحسنت خَلقي فأحسن خٌلقي)، كما كان يستعيذ من سوء الأخلاق كقوله (اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء).
3- مجاهدة النفس :-
وهي أن يجاهد الشخص أهوائه وملذاته، فالنفس أمارة بالسوء والحل هو مجاهدتها وصدها عن المعاصي والأخلاق المذمومة.
4- محاسبة النفس :-
لابد أن يعاقب الإنسان نفسه إذا قامت بفعل فاحش غير أخلاقي، فالنفس البشرية تحب من لا يعاقبها ولا يؤنبها، ولكي نجاهد في إفشال ميلها لابد من تأنيبها وعقابها إذا أخطأت.
5- الصبر :-
فالمجاهدة ليست ليوم ولا لاثنان ولا لعشرة وإنما المجاهدة طوال الحياة، ولابد أن يتحلى الإنسان بالصبر والشجاعة والعفة المثابرة ليحقق مراده ويصلح ويشكل أخلاقه.
6- التسامح :-
ينبغي للمرء لكي يحسن من أخلاقه أن يتغاضى عن سوء خلق الناس، ولا يعلق لهم المشانق، أن يعفو ويصفح وهكذا يدعو الناس إلى أخلاقه الحميدة، ويزرع في نفسه الأخلاق الصادقة التي ستستمر معه طوال حياته، كما يجب عليه عدم الخوض في الجدال والأحاديث مع الجاهلين قال تعالى ( والذين إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما).
7- الرضا :-
لابد أن يعود الإنسان نفسه ويقومها على الرضا، الرضا بالقليل ليأتي الكثير، وليصبح هناك بركة، ولتصبح نفس الإنسان سمحة راضية مطمئنة.