امراض سوء التغذية

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2020 6:40 - آخر تحديث : 13 سبتمبر, 2020 9:22
امراض سوء التغذية

Advertising اعلانات

امراض سوء التغذية ماهي اهم اسبابها وافضل طرق التخلص من امراض سوء التغذية بسهولة من خلال هذه المقالة.

التغذية والحمل

قد يتسبب تناول المرأة الحامل لكمية غير كافية أو مفرطة من بعض العناصر الغذائية في حدوث تشوهات أو مشاكل طبية عند الجنين. كما أن النساء الحوامل اللواتي يعانين من سوء التغذية يعرضن الأجنة لمخاطر الإصابة باضطربات عصبية وإعاقات. يولد ما يُقدر بحوالي 24% من الأطفال في جميع أنحاء العالم بوزن أقل من وزن الولادة الطبيعي المثالي بسبب وجود نقص في التغذية السليمة. وأيضًا يمكن لبعض العادات الشخصية مثل شرب المشروبات الكحولية أو كميات كبيرة من الكافيين أن تؤثر سلبًا وبشكل لا رجعةَ فيه على نمو الطفل، والذي يحدث في المراحل الأولى من الحمل.

امراض سوء التغذية

-تضخم الغدة الدرقية: بسبب نقص اليود، تشمل أعراض تضخم الغدة الدرقية، الخمول، والضعف، وانخفاض معدل التمثيل الغذائي، إلى جانب صعوبة في التنفس.
-نقص صوديوم الدم: تشمل أعراض نقص صوديوم الدم، الغثيان، والقيء، والصداع، مما قد يؤدي إلى تشنجات وذهول، وغيبوبة.
-فقر الدم: ربما يكون الأكثر شيوعًا من بين جميع أمراض سوء التغذية الأخرى، الذي يحدث بسبب نقص الحديد، وفيتامين B12. ويؤدي إلى ضيق في التنفس، وإرهاق.
-الكواشيوركور(Kwashiorkor): هو مرض نقص البروتين (سوء تغذية البروتين والطاقة)، يحدث بسبب سوء تناول البروتين، أو جودة البروتين على مدى فترة طويلة من الزمن. يسبب مرض الكواشيوركور تورمًا في الجسم، خاصة في اليدين، والقدمين، والوجه، وتغيرات في الشعر والجلد.
-الهزال: يرجع سبب الضعف الشديد إلى نقص البروتينات، والسعرات الحرارية في النظام الغذائي، تشمل أعراضه الشائعة فقدان وزن الجسم، وانخفاض حاد في الوزن، وتقلص العضلات.

مخاطر سوء التغذية للحامل

يتوجب على الأم أن تعتني جيداً بتغذيتها كي تؤمن لها ولطفلها كل ما يلزم من عناصر القوة والحياة، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل التي يتم فيها تكوين أعضاء الجنين وبناؤها،والتغذية السليمة للحامل يجب أن تضم كل العناصر، بدءاً بالسكريات، مروراً بالبروتينات والمواد الدسمة، وانتهاء بالمعادن والفيتامينات والألياف
تأثير سوء تغذية الحامل على الصحة العقلية للطفل

النقص بالبروتينات

إن نقص البروتينات يتسبب بتأخر نمو دماغ الطفل وتتأثر بهذا الأمر منطقي الحصين والقشرة الدماغية. إن هذا النمو المتأخر يكون سبباً أساسياً لتباطؤ الأداء العقلي والتخلّف العقلي وعدم القدرة على إكتساب معلومات جديدة خصوصاً عند الالتحاق بالمدرسة. وللكشف عن هذه المشاكل يستخدم الطبيب “الإختبار التنموي العام”.
نصيحة: على الحامل تناول اللحوم، مشتقات الحليب والبقوليات مثل البازلاء، الفاصوليا، العدس…
نقص الحديد
بالإضافة إلى أن نقص الحديد يسبب الأنيميا وقد يعرّض الأم في الحمل إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، فهو يعمل على تعديل مادة المايلين وبعض المثبطات العصبية التي تؤخر نموه في الرحم وتتسبب أيضاً بامتصاص حمض الفوليك.
نصيحة: على الحامل تناول لحم بقر، لحم الديك الرومي، الدجاج، السمك، السبانخ، الحبوب الكاملة…
نقص حمض الفوليك
يعتبر حمض الفوليك من أبرز العناصر الغذائية التي تعزّز صحة الدماغ عند الطفل، إلّأ أن نقصه يسبب إلتهابات في مستوى الدماغ بالإضافة إلى تشوّه بالغ في الأنبوب العصبي لجسم الطفل.
نصيحة: على الحامل تناول البرتقال، البروكولي، المكسرات، الافوكادو، الموز، عصير الطماطم، الخضروات بالأوراق الخض راء الداكنة، القرنبيط.
نقص الاحماض الدهنية
ان الأحماض الدهنية مهمة جداً لتعزيز عمل الذاكرة وتطوير الجهاز العصبي للطفل. لذا إن النقص في هذا العنصر الغذائي يسبب تشوّه في الجهاز العصبي بالإضافة إلى مشاكل كبيرة على مستوى الذاكرة وصعوبة كبيرة في الاستيعاب ما يؤثّر بشكل كبير على قدرته في التعلم.
نصيحة: على الحامل تناول السلمون، بذور الكتان، صفار البيض.
نقص اليود
يؤثّر نقص اليود بشكل كبير على نمو الدماغ كما أنه أحد أسباب الشلل الدماغي، الصمّ، الخرس واضطرابات الغدة الدرقية.
نصيحة: على الحامل تناول اللحوم، المأكولات البحرية الملح

مخاطر سوء التغذية أثناء الحمل

اتباع نظام غذائي غير صحي
قد يؤدي تناول نظام غذائي غير صحي الى سوء تغذية للحامل، بمعنى تناول كميات كافية من الأطعمة التي لا تحتوي على ما يكفي من المغذيات، من أكثر أسباب سوء التغذية ونقص المغذيات، وخاصة أثناء تلك الفترة الحاسمة التي يزداد فيها احتياجك للعناصر الغذائية.
الجهل من مخاطر سوء التغذية للحامل
عدم معرفة أهمية العناصر الغذائية يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية، لأن هذا قد يؤدي ببساطة إلى عدم تناول العناصر الغذائية الكافية لدعم صحة الأم وجنينها خلال تلك الفترة الحاسمة.
المرض والعدوى
الإسهال والقيء من أكثر العوامل التي تؤدي إلى عدم الحصول على التغذية الكافية، ولأن القيء أو غثيان الصباح من أكثر أعراض الحمل شيوعا،فهو يعد من أهم الأسباب لنقص التغذية أثناء الحمل.
كما يمكن أن تؤثر بعض أنواع العدوى والأمراض الأخرى وحتى الأمراض العقلية مثل الاكتئاب او الاكتئاب الحملي، على القدرة على تناول الطعام المغذي وهضمه بشكل جيد حيث يمكن أن تسبب فقدان الشهية وتؤثر على الجهاز الهضمي.
الظروف الاجتماعية والاقتصادية
قد تفتقر الأسر في المجموعات ذات الدخل المنخفض إلى إمكانية الحصول على بعض الأطعمة الصحية، مما يؤدي هذا إلى سوء التغذية أيضا.
مشاكل الأسنان
تعد مشاكل الأسنان وأمراض اللثة من الأمور التي تعيق فدرتك على تناول بعض الأطعمة الصحية أيضا، مما يتسبب في سوء التغذية.
الأدوية
قد يؤدي استخدام بعض أنواع الأدوية إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية في الجسم، مما يسبب سوء التغذية.
اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن يؤدي الى سوء تغذية للحامل
قد تؤدي الكثير من أنظمة الرجيم إلى سوء التغذية، خاصة أثناء الحمل، حيث تحتاج المرأة الحامل إلى حوالي 300 سعر حراري إضافي في اليوم، إذا لم تستهلك المرأة الحامل كميات كافية من الطعام الصحي، فقد يؤدي ذلك إلى سوء التغذية.

الوقاية من سوء التغذية خلال الحمل

اتباع نظام غذائي متوازن يمكن أن يساعد المرأة الحامل على التمتع بحملٍ آمن لها ولجنينها. من هنا على المرأة الحامل تناول الكثير من الفواكه والخضروات للحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف. كما ويجب تضمين النظام الغذائي مصادر البروتين الصحية مثل السمك والبيض والبقول والفاصوليا والدواجن. دون أن ننسى الأطعمة النشوية مثل دقيق الذرة والمعكرونة والشعرية والخبز والبطاطس لتلبية الاحتياجات المتزايدة من الكربوهيدرات.


Advertising اعلانات

379 Views