امراض العيون النادرة

كتابة إسلام منير - تاريخ الكتابة: 1 أغسطس, 2018 10:47 - آخر تحديث : 14 يوليو, 2021 7:56
امراض العيون النادرة


Advertising اعلانات

امراض العيون النادرة نقدم لكم فى هذه المقالة الرائعة كل مايخص امراض العيون النادرة.
العيون، أيضا عندما تتقدمون في العمر. بالإضافة إلى ذلك، فإن التنبه لاشارات تحذير معينة يمكن أن تساعدكم على اتخاذ الخطوات المناسبة للحفاظ على بصركم، وخاصة إذا حدثت الأعراض فجأة. في كثير من الحالات، مثل انفصال الشبكية أو التفشي السريع للزرق، يكون التدخل الفوري ضروريا لمنع فقدان البصر الدائم.
في حين أن العديد من أمراض العيون يمكن أن تحدث في أي عمر، فإنها غالبا ما تكون شائعة أكثر لدى المسنين. للأسف الشديد، فالشيخوخة تزيد أيضا من مخاطر الاصابة بأنواع معينة من أمراض العيون والتي يمكن أن تؤدي الى مشاكل خطيرة في الرؤية.

إشارات التحذير من أمراض العيون

الأعراض التالية قد تشير الى أوضاع خطيرة. في معظم هذه الحالات، يجب عليكم التوجه الى طبيب العينين على الفور:
1. بقع ونقاط كثيرة في المجال البصري. عادة، البقع والتحركات في سن متقدمة هي حالة طبيعية، والتي تدعى انفصال الزجاجية. يحدث هذا عندما يتقلص السائل الذي يشبه الهلام والذي يملأ العين مع مرور السنين وتتكون بلورات في سائل العين. الزجاجية تنفصل عن شبكية العين، التي يحدث فيها تحليل الرؤية.
التفشي المفاجئ للبقع والتحركات يمكن أن يحدث بسبب تمزق خطير أو انفصال الشبكية. إذا كنتم ترون فجأة وابلا من البقع والتحركات، توجهوا إلى طبيب العيون فورا.
2. الشعور أن ” ستار داكن” يغطي مجال الرؤية. هذا الوضع يمكن أن يحدث بسبب انفصال الشبكية، والذي يحدث عندما تنفصل شبكية العين من الطبقة الأساسية للأوعية الدموية. إذا لم تتصل الشبكية من جديد في غضون ساعات قليلة، فيمكن أن يصبح فقدان الرؤية دائم
3. الألم المفاجئ في العينين، الاحمرار، الغثيان والقيء. هذه الأعراض يمكن أن تشير الى تفشي مفاجئ للزرق الضيق الزاوية، والذي يمكن أن يؤدي بشكل دائم لتضرر العصب البصري للعين ولفقدان البصر. هناك حاجة للعلاج الفوري لمنع فقدان البصر الدائم.
4 . إغلاق تدريجي أو مفاجئ في مجال حقل الرؤية. في هذه الحالة يتقلص كثيرا حقل الرؤية ويمكنكم رؤية ما هو موجود أمام أعينكم فقط. هذا يمكن أن يكون الزرق المفتوح الزاوية، والذي يسبب لتضرر العصب البصري ويرافقه فقدان جزئي للرؤية. دون العلاج الطبي، فالزرق يؤدي إلى فقدان الرؤية الجزئي أو الكلي .
5 . تشوهات في مركز الحقل البصري وانحناء الخطوط المستقيمة. هذه الأعراض قد تحدث بسبب الضمور البقعي (AMD)، المرض البصري الذي يؤدي الى فقدان البصر الدائم لدى البالغين فوق سن ال 50. في السابق لم يكن هناك علاجا فعالا لل AMD ، ولكن اليوم هناك العديد من العلاجات الطبية الجديدة التي يمكنها في الواقع أن توقف فقدان البصر بسبب الضمور البقعي – بشرط أن يتم علاجه في الوقت المناسب.
6 . الرؤية الغائمة وغير الواضحة، “هالات” حول الأضواء في الليل وفقدان رؤية الألوان الفاتحة. هذه التغييرات قد تكون بسبب إعتام عدسة العين. هذه الحالة تميل إلى التفاقم تدريجيا مع مرور الوقت ولا تعتبر من حالات الطوارئ الطبية. ومع ذلك، عندما تصبح عدسة العين غائمة أكثر فقد يؤدي إعتام عدسة العين مع مرور الوقت إلى فقدان البصر. يجب اجراء جراحة الساد، الذي ينظف العدسة المتعكرة أو استبدالها بعدسة اصطناعية. إذا تم تأجيل جراحة الساد كثيرا، تزيد فرص حدوث المضاعفات. كذلك، فقد تصبح العدسة المتعكرة أكثر تصلبا ويكون من الصعب إزالتها.
7 . مناطق ناقصة في الحقل البصري، ترافقها بقع أو نقاط في العين وعدم وضوح الرؤية الغير مبرر لدى مرضى السكري، مشاكل الرؤية هذه يمكن أن تحدث بسبب اعتلال الشبكية السكري. فحوصات العين المنتظمة هي مهمة بالنسبة لمرضى السكري، وخاصة إذا كنتم فوق سن ال 60. في فحص العينين الطبي الروتيني يمكن لطبيب العينين الكشف عن اعتلال الشبكية السكري في مراحله المبكرة.
8 . حرقة العينين، الشعور بالحكة، الدموع والألم على سطح العين. هذه الأعراض شائعة جدا وسببها جفاف العينين. ظاهرة جفاف العين هي عادة ما تكون مزعجة ولا تشكل مصدرا خطيرا على البصر. في بعض الأحيان يمكن للأعراض أن تكون شديدة ومزعجة، وخاصة مع التقدم في السن. يجب استشارة طبيب العيون حول العلاج الدوائي، حيث يوصي في معظم الحالات بوضع قطرات العينين لعلاج هذه المشكلة.
9. الرؤية المزدوجة أو ظهور الظلال في حقل الرؤية المزدوجة يمكن أن تحدث بسبب العديد من أمراض العيون. في حالات معينه، يمكن أيضا أن تكون الرؤية المزدوجة من أعراض السكتة الدماغية. الأشخاص الذين يعانون من الظهور المفاجئ للرؤية المزدوجة، يجب عليهم التوجه الى طبيب العيون أو طبيب العائلة فورا.
10 . عدم وضوح الرؤية المفاجئ في عين واحدة لدى الأشخاص فوق سن ال- 60 يزيد فرصة تطور الثقب البقعي في الجزء من شبكية العين الذي يحدث فيه التركيز الدقيق. الثقب البقعي يمكن أن يتفاقم ويؤدي لفقدان دائم للرؤية، ولذلك فمن المهم التوجه الى طبيب العيون للتشخيص والعلاج الفوري. بعض الأعراض تتعلق بحالات أقل إلحاحا، ولكن فقدان الرؤية المفاجئ هو العرض الذي يتطلب منك التوجه لتلقي العلاج الفوري لدى طبيب العينين أو في أقرب غرفة طوارئ. التأخير في العلاج يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر الدائم – لذا يرجى عدم التلكؤ والتوجه بسرعة للفحص.

علاج جينى مبشر لمرض نادر بالعين

تحسنت الوظائف البصرية لدى تسعة مرضى من بين 12 مريضا مصابين بعمى جزئى خلقى أو تنكس حاد فى الشبكية فى المراحل الأولى من الطفولة بعد علاج جينى فى مرحلة أولى من تجربة رأسها باحثون فى معهد كيسى للعيون بجامعة أوريجن للصحة والعلوم ومعهد كولين للعيون فى كلية بايلور للطب.
والعمى الجزئى الخلقى والتنكس الحاد فى الشبكية فى المراحل الأولى من الطفولة مرضان وراثيان مرتبطان من أمراض تنكس الشبكية يسببان فقدا حادا للبصر خلال فترة الطفولة بسبب تحورات فى جين يعرف باسم (أر بى إى 65).
وفى هذه الدراسة الحالية تلقى ثمانية بالغين وأربعة أطفال مصابين بتنكس الشبكية نتيجة تحور جين (أر بى إى 65) حقنا تحت الشبكية فى العين التى تعانى من ضعف أكبر فى الإبصار بمادة ناقلة للجين وجرى متابعة المرضى لعامين.
وقال الباحثون فى دورية طب العيون على الانترنت فى 19 إبريل إن كل المرضى تحملوا الحقن تحت الشبكية ولم تحدث آثار سلبية خطيرة من جراء العلاج، وكانت الآثار الشائعة السلبية تلك المرتبطة بالتدخل الجراحى ومن بينها نزيف تحت الملتحمة فى ثمانية مرضى واحتقان العين فى 5 آخرين.
وقال الباحثون إنه حدث بعض التحسن فى الوظائف البصرية فى العين التى تم علاجها لدى بعض المرضى.
وقال الدكتور ريتشارد ويلبر من معهد كيسى للعيون بجامعة أوريجن للصحة والعلوم: “أشعر بتفاؤل جدا بشأن نتائج هذه الدراسة. أثبت العلاج باستبدال الجين أنه أكثر الوسائل الواعدة لوقف تفاقم عمى الطفولة الناجم عن عيوب جين واحد. العين مجال مثالى للعلاج الجينى لأننا نستطيع علاج عين لمعرفة كيفية استجابتها بالمقارنة مع العين الأخرى.”


Advertising اعلانات

231 Views