امراض الدم عند الاطفال

سنتعرف فى هذا الموضوع على اهم امراض الدم عند الاطفال وكيف يتم التعامل معها وماهى اهم طرق علاجها فى هذه السطور.

السرطان
السرطان هو مجموعه متشابكة من الأمراض، وليس مرضاً واحداً، وهو يبدأ في الخلايا التي هي وحدة الحياة الأساسية في الجسم. يتكون جسم الإنسان من العديد من أنواع الخلايا. في الوضع الطبيعي فإن الخلايا تنمو وتنقسم لإنتاج خلايا جديدة فقط عندما يحتاج الجسم لذلك، إما للنمو أو لتعويض خلايا ميته. هذه العمليه المنظمه تساعد على إبقاء الجسم في صحة جيدة. لكن في بعض الأحيان تستمر الخلايا في الإنقسام عندما لا تكون هناك حاجه لخلايا، مشكلة كتلة من الأنسجه تسمى بالورم. الأورام بدورها تكون إما اورام «حميده » أو «خبيثه . الأورام الحميده ليست سرطاناً، وفي أغلب الأحيان يمكن إزالتها جراحياً، و في معظم الحالات لا تعود ثانية. هذه الأورام لا تنتشر الى أجزاء اخرى من الجسم، والمهم أنها نادراً ما تشكل تهديداً على الحياة.
أنواع أمراض الدم
هناك العديد من أنواع أمراض الدم، والتي يختلف تأثيرها على الإنسان، فبعض أنواع أمراض الدم يسهل التعايش معها، وتعتبر غير مؤثرة بشكل مباشر على صحة الإنسان، بخلاف بعض الأنواع الأخرى التي قد تشكل خطرًا حقيقيًا على صحة الإنسان، وقد تؤدي إلى الوفاة، وعليه فإن أهم أنواع أمراض الدم ما يلي:
   – ارتفاع ضغط الدم: ينتج هذا المرض عن حدوث زيادة في الضغط على الأوعية الدموية في جسم الإنسان، الأمر الذي يؤدي إلى تصلب الأوعية الدموية وتحميل القلب فوق طاقته أثناء عملية ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم، وقد يستمر وجود هذا المرض في جسم الإنسان لعدة سنوات دون أن يعلم المصاب به إلا من خلال بعض الأعراض الواضحة التي تظهر في وقت متأخر نسبيًا.
   – انخفاض ضغط الدم: وهي حالة مرضية ينتج عنها عدم وصول الكمية الكافية من الأكسجين إلى الدماغ، ما ينعكس على قدرة الدماغ على القيام بالوظائف الموكلة إليه، بالإضافة إلى عدم وصول الأكسجين الكافي إلى أعضاء الجسم الأخرى.
   – الملاريا: يعد هذا المرض من أخطر أنواع أمراض الدم التي هددت حياة البشرية، وينتج هذا المرض عن طفيلي ينتقل على طريق لدغات البعوض إلى الدم في الإنسان، ويسمى هذه الطفيلي البلازموديوم، والذي يعمل على تدمير كريات الدم الحمراء.
   – الثلاسيميا: يعرف على أنه أحد أمراض الدم التي ينتج عن الإصابة بها حدوث انخفاض حاد في مستوى هيموجلوبين الدم، الأمر الذي يؤثر على عدد كريات الدم الحمراء، ويؤدي الإصابة بهذا المرض إلى حدوث الإجهاد البدني، والتأثير على قدرة الإنسان على القيام بالنشاطات المختلفة.
   – فقر الدم: ينتج هذا المرض عن نقص حاد في تركيز الهيموغلوبين في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى عدم إيصال الكمية الكافية من الأكسجين إلى متخلف أعضاء وأنسجة جسم الإنسان.
الوقاية من أمراض الدم
يجب على الإنسان أن يحافظ على قوة دمه، وأن يكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد، ويتجنب مسببات أمراض الدم المعدية مثل الملاريا، وألا يستخف بأي أعراض غير طبيعية تظهر عليه، لأنها قد تكون ناجمة عن الإصابة بأمراض الدم، والتي يمكن الحد من خطورتها من خلال علاجها في بداياتها، كما ينبغي على الإنسان أن يعمل على فحص قوة الدم وضغط الدم بشكل دوري للكشف عن أي مشكلات صحية.
امراض الدم وعلاجها
1- ارتفاع ضغط الدم
وهو عبارة عن زيادة في ضغط الناتج عن الأوعية الدموية مما يزيد الضغط على وظيفة الدم في القلب.
ويقاس معدل ضغط الدم وفقًا إلى مقدار الدم الذي يضخه القلب.
العلاج:
1-  تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم  بوفرة، حيث أنها تساعد على طرد الكمية الزائدة من الصوديوم في الجسم.
ويوجد البوتاسيوم بوفرة في: الموز، التمر، البطاطا الحلوة، الأفوكادو، المشمش، الفاصوليا، الجزر.
2- المداومة على شرب الكركديه من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا وذلك لأنه يعمل على تخفيض ضغط الدم .
3- المداومة على المشي لمدة نصف ساعة إلى ساعة يوميًا حيث أن رياضة المشي تنظم ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية.
2-هبوط ضغط الدم
يسبب هذا المرض عدم وصول الاكسجين إلى جميع أعضاء الجسم وذلك لأن هبوط غط الدم يسبب عدم وصول الدم إلى الدماغ بكفاءة.
وبالتالي عدم قيامه بوظائفه بشكل سليم.
العلاج:
1-  ارتداء الجوارب الضاغطة الطويلة حيث أنها تزيد الضغط على القدمين والبطن، مما  يُحسن الدورة الدمويّة ويرفع ضغط الدم.
ولكن يجب الرجوع للطبيب قبل استخدام هذه الجوارب حيث أنها لا تتناسب مع جميع الحالات المصابة بانخفاض ضغط الدم.
2- الوقوف تدريجيًا بعد الاستيقاظ من النوم أو الجلوس لفترة طويلة، وذلك عن طريق تحريك أعضاء الجسم أولًا كالتمدد.
وذلك لزيادة نشاط القلب، وتدفق الدم في أعضاء الجسم.
3- عدم تناول المشروبات الكحولية بافراط ذلك لمنع الإصابة بالجفاف الذي قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
أمراض الدم الوراثي وعلاجها
3- الثلاسيميا Thalassemia
وهو من الأمراض الوراثية ولكنه غير معدي، ويصيب هذا المرض خلايا الدم الحمراء حيث يعمل على عجز في عدد خلايا الدم الحمراء الطبيعية.
وينتج الهيموغلوبين بكمية أقل، ويصاب الإنسان على إثره في فقر الدم، ويسمى هذا المرض بأنيميا البحر المتوسط.
العلاج
1- يحتاج المريض بهذا المرض إلى تغيير الدم في جسمه بشكل شهري، وذلك للحفاظ على المستوى الطبيعي للهيموجلوبين.
2- تناول الفوليك أسيد الغني بفيتامين B9، ليتم إنتاج كريات الدم الحمراء.
3- إزالة الحديد الزائد في الجسم عن طريق تناول علاج على شكل حبوب أو حُقن تحت الجلد.
4- بعض الحالات تحتاج تدخل جراحي، حيث يقرر الأطباء استئصال الطحال في حال تضخمه.
4- الملاريا
يدمر مرض الملاريا كرات الدم الحمراء حيث تُصيب الطفيليات المسببة لهذا المرض لكريات الدم الحمراء وتقضي عليها.
العلاج:
مرض الملاريا عادةً يجب الرجوع فيه للطبيب لأن الحالات تختلف كل حالة ولها علاجها، ولكن أكثر العلاجات شيوعًا:
1- اتوفاكيون مع البروغوانيل ويستخدم لمدّة ثلاثة أيام.
2- ارتيميثير ويستخدم لمدة خمسة أيام، وبعد أخذه على المريض تناول حبتين من مفلوكوين كو ارتيميثر وارتيسنونيت وامودوكوين.
6- الهيموفيليا haemophilia
وهو مرض وراثي يجعل المصاب به يفقد القدرة على التحكم بعملية تخثر الدم والسيطرة عليها.
العلاج:
1- الرجوع للطبيب ليصف العلاج اللازم للحالة والمداومة عليه دائمًا.
2-ممارسة رياضة المشي بشكل يومي.
3- عدم السفر لفترات طويلة .
4- ارتداء ملابس مريحة وواسعة حتى لتجنب الضغط على الشرايين.
فقر الدم عند الأطفال
خلايا الدم الحمراء هي المسئولة بشكل رئيسي عن نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم بشكل جيد ومتوازن، مما يجعل أعضاء الجسم تعمل بشكل جيد. لذا، فمن يعاني من فقر الدم يكون عرضة لعدم نقل الأكسجين إلى أعضاء جسمه بشكل جيد مما يسبب له الكثير من المشاكل الصحية. لذا، يجب على الأم مراعاة عدم إصابة طفلها بالأنيميا، لأنها تسبب له الكثير من المشاكل وتؤثر على صحته ومستقبله. في هذا المقال، سوف نقدم لكِ أهم أسباب و أعراض وعلاج الأنيميا لدى الأطفال لكي تساعدي طفلكِ على التخلص منها والتمتع بصحة جيدة.
أسباب فقر الدم لدى الاطفال
لا يتم تحديد فقر الدم لدى الأطفال إلا بعد اجراء العديد من الفحوصات الازمة؛ فإذا وجد أن مستوى الهيموجلوبين لدي الطفل أقل من 12 فهنا يمكن القول أن الطفل يعانى من الأنيميا. ويوجد العديد من الأسباب للأنيميا ومن أهم هذه الأسباب عدم تناول الطفل الطعام الغنى بالحديد والبروتين الازم لزيادة خلايا الدم الحمراء، ونقص شهيه الطفل والتي تعد من أكثر الأشياء الشائعة لدى الأطفال. فالكثير من الأطفال يفقدون شهيتهم في السن ما بين سنتين و 6 سنوات مما قد يسبب لهم حاله من الضعف والأنيميا الموقتة. كذلك ينتج عنه إصابة الطفل بمرض البالثلاسيميا ونقص بعض أنواع الفيتامينات والمعادن في الجسم كحمض الفوليك وفيتامين ج والحديد، فهذه الفيتامينات هي المسئولة بشكل رئيسي عن زيادة خلايا الدم الحمراء في الجسم. يجب معرفة أن إصابة الطفل بمرض انحلال الدم هو أحد الأمراض الوراثية التي تسبب نقص في كرات الدم الحمراء بصورة كبيرة، إضافة إلى إصابتهم بأحد الأمراض المزمنة كمرض الكلى و مرض القلب.
أعراض فقر الدم عند الأطفال
يعاني الطفل المصاب بالأنيميا من الكثير من الأعراض التي تكون واضحة جداً على الطفل وتزيد هذه الأعراض كلما زاد معدل الأنيميا في جسم الطفل. لذلك، احرصى على عرض طفلك على الطبيب وعمل الفحوصات الازمة له بمجرد ملاحظتكِ ظهور أعراض الأنيميا عليه. حيث أن شحوب لون الطفل، يعد من أكثر الأعراض الشائعة ويزيد شحوب لون الطفل كلما زاد معدل الأنيميا؛ ويمكنكِ ملاحظة هالات سوداء تحت أعين طفلكِ إذا كان يعاني من هذا المرض. زيادة على ذلك، الطفل المصاب بالأنيميا يكون غير قادر على اللعب مثل باقي الأطفال، بل وعلى العكس، تجدينه دائماً في حاله من التعب والإرهاق ويقضي معظم يومه في النوم. تسبب الأنيميا أيضاً حالة من فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول أي طعام لدى الأطفال. إضافة إلى هذه الأعراض، يعاني الطفل المصاب بالأنيميا من الصداع والآلام في الرأس ويكون أقل استيعاباً وتركيزاً مما يؤثر سلباً على محصوله الدراسي. وأيضاً، العدوانية والعصابية الزائدة وعدم الشعور بالراحة والتشتت الواضح والشعور بالقلق من أهم الأعراض التي يمكنكِ ملاحظتها في تصرفات طفلكِ إذا كان يعاني من الأنيميا. وأخيراً، يكون الطفل المصاب بالأنيميا أكثر عرضة من أي طفل آخر بالإصابة بالأمراض المختلفة وخاصة الأنفلونزا الموسمية وأمراض الجهاز التنفسي وأي فيروس أو عدوى منتشرة.
علاج فقر الدم عند الأطفال
لا يمكن الإعتماد في علاج فقر الدم على العلاجات التي يصفها الطبيب فقط، بل يجب على الأم أن تهتم بالطعام الذي تقدمه للطفل وتحرص عل تقديم الأطعمة الغنية بالحديد له. حيث أن هذا النوع من الطعام يقي الطفل من الإصابة بالأنيميا كما يعد العلاج الأمثل لهذا المرض بجانب العلاج الذي يصفه الطبيب. وإذا كان الطفل يعانى من الأنيميا البسيطة، يمكن علاجه عن طريق تقديم الأطعمة الغنية بالحديد وتقديم الأطعمة التي تساعد على امتصاص الحديد في الجسم. ومن أهم هذه الأطعمة نجد البيض وذلك لإحتوائه على نسبه جيدة من الحديد؛ لذلك، ينصح بإعطاء الطفل بيضة يومياً. إضافة إلى البيض، تعد اللحوم الحمراء من أكثر المصادر الغنية بالحديد، لذا يجب اعطاء الطفل 3 حصص من اللحوم الحمراء أسبوعياً. زيادة على ذلك،  تعتبر الخضراوات الورقية، كالسبانخ والجرجير والبقدونس، مهمة جداً لصحة طفلكِ لأنها تزوده بنسبة جيدة من الحديد.  وأخيراً، يمكن إدراج البقوليات واللحوم البيضاء ضمن المصادر الغنية بالبروتين والتي تساعد على امتصاص الحديد في الجسم رغم احتوائها على نسبة لا بأس بها فقط من الحديد.