امراض الجهاز التنفسي عند الاطفال

كتابة ibrahim mokhtar - تاريخ الكتابة: 30 مارس, 2019 4:14 - آخر تحديث :
امراض الجهاز التنفسي عند الاطفال


Advertising اعلانات

امراض الجهاز التنفسي عند الاطفال ماهى اهم اعراضها وماهى اهم طرق العلاج لامراض الجهاز التنفسي عند الاطفال وطرق الوقاية.

أسباب التهاب الجهاز التنفسي لدى الأطفال و الرضع
تعتبر الفيروسات من أهم أسباب التهاب جهاز التنفس العلوي او الرشح العادي أو الزكام لدى الأطفال , و خاصة الفيروسات التنفسية الأنفية مثل  ( الرينوفيروس , فيروس آر س ف ) و هي فيروسات معدية بقوة عن طريق الرذاذ التنفسي.
ماهي الإلتهابات التنفسية التي تصيب الأطفال؟
هي الإلتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي عند الأطفال، ولقد قسّم الخبراء هذهِ الإلتهابات إلى قسمين هما:
   – الإلتهابات التنفسيّة العلوية: وهي الإلتهابات التي تصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي كالتهاب الحنجرة، الحلق، الجيوب الأنفيّة، وحالات الرشح، الزكام، والإنفلونزا.
   – الإلتهابات التنفسية السفليّة: وهي الإلتهابات الأخطر التي تصيب الجهاز التنفسي والتي تتسبّب بتداعيات صحيّة خطيرة في حال لم تُعالج في الوقت المناسب، كالتهاب الشعب الهوائيّة، التهاب الرئة، والتهاب القصبات.
أعراض التهاب جهاز التنفسي لدى الأطفال و الرضع: الأعراض الأولية لدى الأطفال الكبار البالغين هي عادة  حدوث تهيج أنفي وتخرش في البلعوم , أغلبية الأشخاص يمكن أن يشعرون بأن الرشح على وشك الحدوث , وخلال ساعات نجد الأفرزات الأنفية الرقيقة والعطس , كما يحدث ألم في الحلق , ويعود جزئياً للسيلان الأنفي الخلفي   والتنفس الفموي , غالباً ما نجد الألم العضلي , الشعور  بالزكام , الصداع , الدعث , وتناقص الشهية و قد يعاني الأطفال من الصداع , والتهيج العيني وقد نجد حمى منخفضة الدرجة  وبحلول اليوم الثاني و حتى الثالث , تصبح  المفرزات الأنفية أكثر سماكة و غالباً قيحية , على الرغم من أن الطفل يشعر بأنه أفضل , يشيع ألم الحلق , العطاس , السعال الليلي (العرضات الاخيران يعودان )غالباً  للسيلان الأنفي الخلفي ) فقد تصبح الأنف مؤلماً ومتسحج .
تصبح الأفرزات الأنفية بشكل متقدم قيحية , معظم الأعراض الجهازية تختفي خلال 5 أيام , نجد عند الأطفال الرضع تبدلات أكثر تنوعاً , وغالباً مع حمى .
إن الرضع المصابين بالـ  “URTIs” غالباً متهيجين وغير مرتاحين , إن الاحتقان الأنفي قد يجعل الرضاعة و النوم صعبين , وقد يقود السعال إلى القيئ عند بعض الأطفال و الرضع.
ماهي أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي؟
يُصاب الجهاز التنفسي عند الأطفال بالإلتهابات الخطيرة نتيجة عدة أسباب إما بكتيريّة، أو فيروسيّة.
الأسباب البكتيريّة وينتج عنها:
   – التهاب في اللوزتين أو البلعوم أو في كلاهما.
    -التهاب الجيوب الأنفيّة.
   – التهاب الأذن الوسطى أو الأذن الداخليّة.
الأسباب الفيروسيّة وينتج عنها:
   – التهاب حاد في الحلق.
   – التهاب شديد في الأنف وملتحمة العين.
  –  التهاب القصبات الهوائيّة والتهاب الحنجرة.
   – التهاب الرئة الخطير.
ثالثاً: ماهي أعراض التهابات الجهاز التنفسي البكتيريّة؟
   – ارتفاع حاد في درجات الحرارة والإصابة بالصداع الشديد.
  –  الإحساس بمغص في البطن مترافق مع القيئ.
  – تضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة وصعوبة في بلع الطعام.
   – تورم في اللوزيتن وظهور بعض البقع البيضاء القيحيّة عليهم.
   – الحرارة المرتفعة المترافقة مع آلام في الأذن.
   – انتفاخ العينين والسعال الشديد.
   – آلام شديدة في الوجه.
رابعاً: ماهي أعراض التهابات الجهاز التنفسي الفيروسيّة؟
   – حرارة شديدة ومرتفعة قد تصل إلى درجة الخطورة.
  – الإصابة بارتعاش شديد مع الإحساس بالبرد أحياناً وبالحر أحياناً أخرى.
  –  صداع شديد غير محمول وإحساس بالتعب والإرهاق الجسدي.
  –  آلام شديدة في مفاصل الجسم والعظام.
  –  آلام في الحلق مع صعوبة في بلع الطعام.
   – السعال الشديد وانسداد الأنف.
   – الإصابة بتقرحات شديدة أو متوسطة في الفم.
   – تضخم الغدد اللمفاويّة.
خامساً: ماهي النصائح التي تساعد في وقاية الطفل من الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي؟
  –  التركيز على منح الطفل الغذاء الصحي المناسب على أن يحتوي على وجبات يوميّة من الخضار والفاكهة الموسميّة.
  –  تجنب الخروج في أوقات الليل وفي العواصف الثلجيّة.
  –  وضع منديل ورقي على الفم أثناء العطس.
  –  تجنب تقبيل الطفل من قبل الأشخاص المصابين.
  –  تجديد هواء المنزل بشكلٍ يومي.
   – الاهتمام بنظافة المنزل ونظافة الطفل.
   – عدم التدخين داخل المنزل.
لماذا تكثر أمراض الجهاز التنفسي لدى الرضع؟
حدد العلماء العوامل الرئيسة التي تتسبب في أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنة ونشرت مجلة "Environmental Science and Technology" مقالة علمية عن تجربة قام بها الباحثون لتقصي الأسباب المباشرة في انتشار أمراض الجهاز التنفسي المختلفة لدى صغار الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنة.
حيث قام العلماء بصنع نموذج روبوتي لطفل يحبو، وجمعوا البيانات عن الجسيمات الدقيقة البيولوجية المختلفة التي يلتقطها الطفل بسبب قضائه معظم وقته على الأرض (السجاد). فوجدوا أن أطفال هذا السن يستنشقون هذه الجسيمات الدقيقة الخطرة أكثر من الكبار بأربعة مرات.
وتتكون هذه الجسيمات الدقيقة، التي يستنشقها الإنسان عادة، من الكائنات الحية الدقيقة مثل الجراثيم والفطريات وغبار الطلع المختلف، التي تتسبب في أغلب الأحيان بأمراض الجهاز التنفسي بدءا من الحساسية وصولا إلى أمراض الرئتين الخطيرة.
علاج مشاكل الجهاز التنفسي عند الأطفال الأطفال
كيف يمكن علاج مشاكل الجهاز التنفسي عند الأطفال؟ وهل يتقدم الطب التقليدي على العلاج بالعقاقير ، وخاصة الأدوية الموصوفة للإجابة عن تلك التساؤلات عليكم مطالعة الآتي:
يوفر الطب التكميلي خيارات مثل الوخز بالإبر وعلم المنعكسات والإقامة في غرفة الملح. تشتهر غرف الملح بفوائدها في مشاكل التنفس لسنوات عديدة. تم اكتشاف الخصائص الطبية للملح في أوروبا الشرقية منذ قرن مضى. علاج غرفة الملح بسيط ، كل ما يلزم هو البقاء في الغرفة والتنفس. لجعل الإقامة في غرفة الملح ممتعة للأطفال ، هناك العديد من الألعاب مثل LEGO أو لبنات البناء التي يمكنهم اللعب بها أثناء وجودهم في الغرفة. يعالج الملح ، الذي يتنفسه الطفل الموجود في الغرفة ، الجهاز التنفسي عن طريق الامتصاص، حيث يعالج الكتلة السائلة والبلغم والعدوى المختلفة – ويخرجها مع السعال أو العطس. هذا يؤدي إلى توسيع مجرى الهواء والتنفس – وبالتالي تخفيف وتحسين التنفس.
نصائح إضافية للمنزل:
ينصح بالحد من تناول الأطعمة التي تعزز إنتاج البلغم مثل الأرز والموز ومنتجات الألبان والأطعمة الدهنية، منع الطفل من قضاء فترات طويلة في أماكن رطبة وباردة ، وتشجيع على البقاء في الهواء النقي.
الأطفال في سن مبكرة غالبا ما يعانون من الشعور بالاختناق وصعوبة في التنفس. يتجلى هذا بشكل أساسي في الليل، عادةً ما تتضمن المعالجة التقليدية للأطفال الذين يعانون من صعوبات في الجهاز التنفسي المضادات الحيوية والمنشطات ، مما يزيل على الفور قدرة الجسم على التعامل مع مثل هذه المشاكل. غرفة الملح هي حل طبيعي وفعال لصعوبات التنفس لدى الأطفال لأنها تساعد الجسم على التعامل مع المشكلة بطريقة طبيعية عن طريق تطهير الجهاز التنفسي وتقوية جهاز المناعة لديه.
مشاكل في التنفس عند الرضع
عند الولادة ، نحصل على طفل هزيل ، وغالباً ما يكون هناك أجهزة بداخل جسم الطفل المولود لم تتكون بشكل كامل بعد. واحد منهم هو الجهاز التنفسي. عندها يكتمل تطور ونمو الجهاز التنفسي للطفل في بيئة معرضة للتأثيرات الخارجية مثل تلوث الهواء والبكتيريا والأمراض والتي هي السبب الرئيسي في زيادة مشكلات الجهاز التنفسي عند الأطفال ، والتي تؤدي أحيانًا إلى أمراض مزمنة والربو في المستقبل.
الحساسية – هي واحدة من أكثر الأسباب المؤثرة في مشاكل الجهاز التنفسي عند الأطفال ، وهي تحدث لعدة أسباب وهي:
1.  الوراثة
يولد العديد من الأطفال الذين يعانون من الحساسية والتي نشأت في رحم أمهاتهم ، وفي معظم هذه الحالات يتم تمرير الحساسية في الجينات من قبل أحد والديهم.
2. التعرض المفرط للغذاء:
إن تناول الكثير من نوع معين من الطعام يمكن أن يؤدي إلى تفاعل حساسي شديد.
3. التعرض المفرط للحساسية :
الأطفال الذين يولدون بدون حساسية وراثية معرضون بشكل رئيسي للحساسية التي تسببها حبوب اللقاح والنباتات والطفح الجلدي والروائح الكريهة أو المواد المسببة للحساسية – وخاصة عث الغبار. ويرجع ذلك إلى أنه في هذه الأعمار لم يكتمل نظام المناعة لديهم حتى الوصول إلى الحد الأقصى للحماية ، ولن ينجح الطفل في التعامل مع الطبيعة بكفاءة، لذا يجب أن يبتعد عن تلك الأشياء تجنبا للحساسية.


Advertising اعلانات

102 Views