امراض الجلد الحساسية

سوف نقدم لكم متابعينا كل مايخص امراض الجلد الحساسية وماهى اهم اعراض الجلد الحساسية وماهى طرق الوقاية.

الحساسية الجلدية
الحساسية الجلدية هي الشعور برغبة في حك الجلد،
والحساسية ليست مرضًا في حد ذاتها، وإنما تعتبر مجرد عرَض يصاحب بعض الأمراض الجلدية في بعض الأحيان،
أو بعض الأمراض العامة التي تصيب الجسم أحيانًا أخرى،
وبالتالي ومن خلال هذه المقالة سنوضح في شرح بسيط عن هذه الأنواع من أمراض حساسية الجلد والتي تصيب جلد الأنسان.
مرض خطير!
"خلال الأسبوع العالميّ للحساسية، ركّزت المنظمة العالميّة للحساسية (WAO)، على وجوب زيادة التوعية حول الشرى المزمن Urticaria، كونه مرضاً محبطاً. وتؤثّر الحكّة الناجمة عنه على نسبة التركيز، والأنشطة اليوميّة، والعافية، والقدرة على النوم! أمّا التورم فقد يؤدي إلى تشوّهات، إذا تموضع على الوجه، خصوصاً في منطقة الجفون والشفتين. وقد يشكّل خطراً على الحياة، إذا أصاب الجهاز التنفسيّ كاللسان والرئتين"، قال الدكتور فيليب روادي، رئيس الجمعيّة اللبنانيّة للحساسية والمناعة، مضيفاً، " نبشّر الذين يتعايشون مع الشرى المزمن، بأمل تحسين نوعيّة حياتهم، حيث يلعب أخصّائي الحساسية والمناعة دوراً حيويّاً".
مضاعفات الشرى
تشمل مضاعفات الشرى المزمن عوارض عدّة منها: الأرق، والاكتئاب، وتراجع في نوعيّة الحياة. وقد يؤثّر مرض الشرى المزمن على الأعضاء الداخليّة، مثل الرئتين والعضلات والجهاز الهضمي. وتشمل أعراضه ألماً في العضلات، وضيقاً في التنفس، وقيئاً وإسهالاً. وعندما تلازم الأعراض المرضى، يفقدون الأمل، لأنَّ المعاناة يمكن أن تستمر لسنوات عدّة.
عوارض قد تدوم لسنوات
"تخيّلوا مدى الإنزعاج الناتج عن حكّة تسبّبت بها لسعة بعوضة. ألا تدفعكم للجنون؟ ماذا لو لسعتكم في وقت واحد عشر بعوضات في مختلف أنحاء الجسم! تصوّروا أن يحدث هذا مرات عدّة في اليوم، أيام عدّة في الأسبوع، ولأشهرعدّة، أو حتى لسنوات! هذا ما يشعر به المريض المصاب بالحساسية الجلديّة المزمنة، أو الشرى- لهو بلا شكّ شعور مؤلم للغاية"، قال نائب رئيس الجمعيّة اللبنانيّة للحساسية والمناعة الدكتور فارس زيتون.
ما هى أسباب الحساسية الجلدية؟
لمعرفة أسباب الحساسية الجلدية يمكن تقسيمها إلى الأقسام الثلاثة التالية
-أسباب الحساسية الجلدية المصاحبة لبعض الأمراض الجلدية
– أسباب الحساسية الجلدية نتيجة الإصابة بأمراض عامة
– أسباب خارجية
أسباب الحساسية الجلدية المصاحبة لبعض الأمراض الجلدية
هناك مجموعة من الأمراض الجلدية تسبب حكة جلدية شديدة وهى تشمل الجرب, حشرات الرأس, الإكزيما أو الحساسية التأتبية , الإكزيما الملمسية, الأرتيكاريا, الحزاز المستوى, الطفح الجلدى الناتج عن تناول دواء معين ,العقبول الحملى و الحكة الشروية الحطاطية الصفيحية للحمل
بعض الأمراض الجلدية يصاحبه حكة متوسطة مثل الإكزيما الدهنية, الإصابة بالعدوى الفطرية والأرتيكاريا الصباغية كما ان الحساسية الجلدية المتوسطة تكون احد الأعراض التى يشكو منها كبار السن نتيجة جفاف الجلد أو فى فصل الشتاء نتيجة للسبب ذاته
أسباب الحساسية الجلدية نتيجة الإصابة بأمراض عامة
الحساسية الجلدية ليست مؤشرا للإصابة بأمراض الجلد فقط , انما هى مؤشر هام لبعض من الأمراض التى تصيب اجهزة الجسم الداخلية ومن أهمها
انسداد القناة المرارية الذى قد يحدث مع الحمل أو الإصابة بفيرس سى واحيانا يكون السبب أدوية معينة مثل حبوب منع الحمل
علاج حساسية الجلد طبيعياً
   – خل التفاح: نحضر قطعةً نظيفة من القطن، ونقوم بغمسها في كميةٍ من خل التفاح، ثم نضعها على المنطقة المصابة بالحساسية الجلدية، ونتركها لدقائق معدودة، بعد ذلك نقوم بإزالتها، ويجب أن نستخدم هذا العلاج مراتٍ عديدة في اليوم.
   – البابونج: نمزج ملعقتان من زيت جوز الهند مع كمية مناسبة من البابونج، ونطبق المزيج على الجلد المصاب لعدة مرات في اليوم الواحد مع تكرار هذه الوصفة بشكلٍ يومي.
    -النيم: نحضر وعاء ونضعه على النار ونضيف إليه كمية مناسبة من أوراق عشبة النيم إضافةً إلى كمية من الماء، نترك المزيج على نارٍ خفيفة لمدة تتراوح من خمسة عشرة دقيقة إلى عشرين دقيقة، ونكرر هذا العلاج ثلاث مرات في اليوم.
    -آذريون: نضع زيت آذريون على الجلد المصاب بالحساسية ونتركه لعدة ساعات، ونكرر هذه الوصفة مرتين في اليوم حتى يتم الشفاء.
   – الفازلين: ندهن الأماكن المصابة بالحساسية بكميةٍ مناسبة من الفازلين، ونطبق هذه الطريقة بشكلٍ يومي للتخلص من الحكة واخنفاء الحساسية.
    -الكزبرة: نضع إناء على النار ونضع فيه كوب من الماء وملعقة صغيرة من بذور الكزبرة، نغلي المزيج على النار ، ثم نقوم بشربه مرة واحدة كل يوم حتى يزول الطفح الجلدي ويتم الشفاء، كما يمكن أن نطبق طريقة ثانية وهي أن نقوم بسحق أو طحن كمية مناسبة من أوراق الكزبرة وذلك حسب الحاجة، ونلاحظ تحولها إلى عجينة حيث أنها لا تحتاج إلى إضافة الماء، ثم نضع عجينة الكزبرة على الجلد المصاب ونتركها لمدة ثلاثين دقيقة بعد ذلك نغسل الجلد بالماء، ونستخدم هذا العلاج مرة في اليوم.
تعريف الأرتيكاريا
الارتيكاريا من أكثر أنواع حساسية الجلد انتشارا؛ إذ إن سدس البشر يصابون بالارتيكاريا مرة أو أكثر في حياتهم، وتحدث الإصابة بها نتيجة التعرض لأحد مسببات الحساسية مثل الطعام أو الدواء…الخ، مما يؤدي إلى تنبيه جهاز المناعة فيها بإنتاج الأجسام المضادة “غلوبلين المناعي” (IgE) لمحاربة المادة المثيرة للحساسية “المستأرج”..، الارتيكاريا (حساسية الجلد) هي طفح جلدي يسبّب حكة ترافقها حبوب ونتوءات تصيب أعضاء الجسم المختلفة، ويسبب حك الجلد حدوث المزيد من تلك النتوءات، والتي تظهر وتختفي خلال ساعات، وقد يصاب بعض الأشخاص بالارتيكاريا مرة في العمر أو أكثر.
 لكن أعراض الارتيكاريا لا تظهر عند أول تعرض للمادة المسببة للحساسية، وإنما عند تكرار التعرض لها.
أعراض الأرتيكاريا
في معظم الحالات لا تسبب الارتيكاريا أي خطر على الصحة العامة، ويظهر لدى عدد قليل من المرضى ورم في اللسان والمجاري التنفسية، ويتطلب ذلك عناية طبية سريعة.
وغالبا ما تصيب الارتيكاريا الجلد فقط مسببة الطفح الجلدي المميز لها في أجزاء الجسم المختلفة، مع وجود حكة شديدة تزيد الحالة سوءا، وقد تكون هناك أعراض في غير الجلد مثل تورم الشفتين أو الحبال الصوتية مسببة الاختناق، وقد تصيب الأمعاء فيحدث مغص معوي أو إسهال أو إمساك.
وتظهر الأعراض على عدة أشكال منها:
• فقد تكون على شكل بقع حمراء متورمة وبارزة قليلا عن سطح الجلد مع وجود حكة شديدة.
• قد تظهر الارتيكاريا في مكان ما فجأة وتختفي بسرعة وتظهر في مكان آخر بالجلد.
• في بعض الحالات الشديدة يحدث ما يسمى بـ Angioedema التي تعتبر أحد أنواع الأرتيكاريا التي يصاحبها تورم في بعض المناطق مثل العينين والشفتين والأصابع والأعضاء التناسلية.
• قد يصاحب الإصابة بالارتيكاريا ضيق في النفس أو صعوبة في البلع أو انخفاض في ضغط الدم.
أنواع الارتيكاريا حسب مدة ظهور الطفح الجلدي
قد لا تظهر الارتيكاريا طوال الوقت، فقد تظهر في أوقات معينة خلال النهار، وتصنف الارتيكاريا بشكل عام حسب طول مدة بقائها على الجلد، إلى نوعين هما:
الارتيكاريا الحادة
وتستمر لمدة تتراوح بين ساعات وأيام وقد تستمر لعدة أسابيع، ومن الجدير ذكره أن حوالي 50 % من الحالات يكون مسبب الحساسية فيها معروفا.
الارتيكاريا المزمنة
تستمر لمدة تتراوح بين عدة أشهر وعدة سنوات، وتصيب على الأقل 0.1 % من الناس، وتنتشر بكثرة بين السيدات، وتزداد احتمالية حدوثها كلما تقدم العمر بالشخص.