الولادة الطبيعية الثالثة

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 6 مايو, 2020 11:27 - آخر تحديث :
الولادة الطبيعية الثالثة


Advertising اعلانات

الولادة الطبيعية الثالثة ماهي مراحلها وهل هي اصعب من الولادة الثانية سنتعرف على كل ذلك في هذا المقال.

الولادة الطبيعية

البشر هم من ثنائيات الأرجل في حالة منتصبة، هذه الحالة المنتصبة تساعد في وضع ثقل البطن على قاع الحوض، هو تركيب معقد لا تدعم فقط الوزن ولكن تسمح لثلاث قنوات بالمرور خلالها: مجرى البول، المهبل والمستقيم. رأس الرضيع وكتفاه يجب أن يمروا خلال تسلسل معين من المناورات ليمر خلال حلقة لحوض الأم. ست مراحل من ولادة قمة الرأس “الظهور الأول للرأس”:
1- إشراك رأس الجنين عن طريق الوضع العرضي. بحيث يواجه رأس الطفل الحوض للأم بوركها الأول أو الآخر.
2- نزول وانثناء رأس الجنين.
3- الدوران الداخلي. يدور رأس الجنين بمقدار 90 درجة بوضعية الخلفي-الأمامي بحيث يكون وجه الطفل باتجاه المستقيم للأم.
4- الولادة عبر التوسع. يمر رأس الجنين من قناة الولادة. تتم إمالة رأسه للأمام بحيث تساعد مقدمة رأسه لتمهيد الطريق خلال المهبل.
5- تصحيح الوضعية. يدور رأس الجنين 45 درجة لاستعادة الوضع الطبيعي مع الأكتاف، التي لا تزال مع زاوية.
6- الدوران الخارجي. تعيد الأكتاف الحركة الدورانية للرأس، التي يمكن ملاحظتها من خلال الحركات النهائية لرأس الجنين. الموقف يشير إلى علاقة الجنين الذي يظهر مستوى الأشواك الإسكية، عندما يكون الجزء الظاهر في الأشواك الإسكية يكون الموقف هو صفر(مرادف للاشتراكية). إذا كان الجزء الجنيني الظاهر فوق الأشواك، المسافة تقاس وتوصف بالسالب، التي تتراوح ما بين -1 و -4سم. إذا كان الجزء الظاهر فوق الأشواك، المسافة تقاس بالموجب(+1-إلى +4سم). إذا كانت +3 و +4 فإن الجزء الظاهر يكون في العجان ويمكن رؤيته.قد يتغير شكل رأس الجنين بشكل كبير ومؤقت (أصبحت بطول أكبر) من خلال تحركها عبر قناة الولادة. هذا التغير في شكل رأس الجنين يسمى التقولب ويكون شائعاً أكثر عند النساء اللواتي يحظين بالولادة المهبلية الأولى.

خطة الولادة

عندما تقترب من الجزء الأخير من الحمل، قد ترغب في كتابة خطة ولادة، فكر جيداً فيما يهمك، الهدف العام هو صحة الأم والطفل، تحدد خطة الولادة ميلادك المثالي، قد تشمل خطة الولادة وموضوعات أخرى مثل تخفيف الألم أثناء المخاض، ومواقع الولادة، وأكثر من ذلك.

المراحل المبكرة من المخاض

الكيس الأمينوسي هو الغشاء المملوء بالسوائل المحيطة بطفلك، سوف يتمزق هذا الكيس دائماً قبل ولادة الطفل، رغم أنه في بعض الحالات يظل سليماً حتى الولادة. عندما تنفجر، غالباً ما توصف بأنها «كسر الماء»، في معظم الحالات، سوف ينفجر كيس المياه الأمينوسي قبل أو بعد المخاض، يجب أن تكون المياه واضحة وعديمة الرائحة، إذا كانت صفراء أو خضراء أو بنية، فاتصل بطبيبك على الفور.
تقلصات الطلق:
الانقباضات هي تشديد وإطلاق الرحم، ستساعد هذه الاقتراحات طفلك في النهاية على دفع عنق الرحم، قد تشعر الانقباضات بأنها تشنج شديد أو ضغط يبدأ في ظهرك ويتحرك إلى الأمام، القاعدة العامة هي أنه عندما تعاني من انقباضات تستمر لمدة دقيقة، تفصل بينها خمس دقائق، وقد تم ذلك لمدة ساعة، فأنت في حالة ولادة طبيعية بعد ثوانٍ.
تمدد عنق الرحم:
عنق الرحم هو الجزء الأدنى من الرحم الذي يفتح في المهبل، عنق الرحم هو هيكل أنبوبي طوله نحو 3 إلى 4 سنتيمترات مع مرور يربط تجويف الرحم بالمهبل، أثناء المخاض، يجب أن يتغير دور عنق الرحم من الحفاظ على الحمل (عن طريق إبقاء الرحم مغلقاً) إلى تسهيل ولادة الطفل (عن طريق التمدد، أو الفتح، بما يكفي للسماح للطفل بالمرور).
التغييرات الأساسية التي تحدث بالقرب من نهاية الحمل تؤدي إلى تليين أنسجة عنق الرحم وتخفيف عنق الرحم، وكلاهما يساعد على تحضير عنق الرحم. صحيح أن العمل النشط يعتبر قيد التنفيذ عندما يتم توسيع عنق الرحم 3 سم أو أكثر.
الوقت الحاسم للولادة:
في نهاية المطاف، يجب أن تفتح قناة عنق الرحم حتى يصل قطر الفتحة نفسها إلى 10 سنتيمترات، ويكون الطفل قادراً على المرور إلى قناة الولادة، عندما يدخل الطفل المهبل، يمتد جلدك وعضلاتك. تصل الشفافة والعجان (المنطقة الواقعة بين المهبل والمستقيم) في النهاية إلى نقطة تمتد إلى أقصى حد. عند هذه النقطة، قد يشعر الجلد وكأنه يحترق.
ظهور رأس الجنين في الولادة الطبيعية:
مع ظهور رأس الطفل، هناك ارتياح كبير من الضغط، على الرغم مع أنك ربما لا تزالين تشعرين بعدم الراحة، سيطلب منك ممرضك أو طبيبك التوقف عن الدفع لحظات بينما يتم شفط فم وأنف الطفل لإزالة السائل الأمنيوسي والمخاط، من المهم القيام بذلك قبل أن يبدأ الطفل في التنفس والبكاء.
عادة ما يقوم الطبيب بتدوير رأس الطفل ربع دورة ليكون في محاذاة مع جسم الطفل، الذي لا يزال بداخلك. سيُطلب منك بعد ذلك البدء في الدفع مرة أخرى لتسليم الكتفين، الكتف العلوي يأتي أولاً ثم الكتف السفلي، ثم، مع دفعة أخيرة، أنت تقدمين طفلك!
تقديم المشيمة:
لا تزال المشيمة والكيس الأمينوسي الذي يدعم الطفل ويحميه لمدة تسعة أشهر في الرحم بعد الولادة، يجب تسليمها، وقد يحدث هذا تلقائياً أو قد يستغرق الأمر نصف ساعة، يمكن لممرضة التوليد أو الطبيب أن يفرك بطنك أسفل زر البطن للمساعدة في شد الرحم وتخفيف المشيمة

الولادة الثالثة كم تستغرق تقريبا

تستغرق الولادة الطبيعة في الغالب من ستة إلى ثماني عشرة ساعة، لكن قد تختلف هذه المدة من حامل لأخرى حسب الظروف الصحية التي مرت بها خلال الولادة ومدى إستجابة الجنين للطلق. كما أن الولادة الأولى للأم ليست كالثانية والثالثة، وكلما تكررت تألف الأم أعراضها وألمها مما يقلل من مدتها طبيعيا.
إذن يمكن القول أن الولادة الثالثة تستغرق عادةً أقل مدة من الولادات السابقة، لأن الولادة الأولى تكون فيها المرأة بكرا وتخوض أول تجربة لها، بالتالي تستغرق ولادتها مدة أطول وصعبة نسبيا. والعكس خلال الولادتين الثانية والثالثة تصبح المدة أقل، فكلما إكتسبت تجارب في ولاداتها السابقة تصبح ولادتها القادمة أقل صعوبة وألم.
وكدليل على ما قلنا فإن الأطباء ذكروا أن فتحة عنق الرحم في الولادة الأولى تتسع من أربعة إلى عَشر سنتمترات، تدوم خلالها مدة الولادة حوالي ثماني ساعات. فيما لاحظوا أن في الولادة الموالية يتسع عنق الرحم أكثر من ذلك، وبالتالي فإن الولادة الثالثة تستغرق خمس ساعات تقريبا أي أقل وأسرع من سابقتها. مرحلة الدفع أيضا في الولادة الأولى تستغرق على الأقل ثلاث ساعات، فيما نجد أن الدفع يُنزل الطفل خلال ساعتين فقط في المرة الثالثة.
تساهم تقلصات وإنقباضات المخاض في تسريع مدة الولادة الثالثة لأنها تأتي أقوى وأسرع من الولادة السابقة إضافةً إلى إمتلاء عضلات الحوض بشكل أوسع، مما تساعد على تمديد عنق الرحم بشكل أكبر ويسهُل على الجنين النزول بسلاسة وبأقل ألم.

الولادة الطبيعية الثالثة

– واحدة من مزايا الولادة الطبيعية الثالثة هي أنها أسهل وأسرع أي أنها لن تأخذ وقتاً طويلاً كما سابقاتها. فجسم المرأة الذي سبق وأنجب طفلين بطريقةٍ طبيعية بعيداً عن العملية الجراحية، هو على استعداد جيد للإنجاب للمرة الثالثة. فهذه المرة تكون عضلات حوض المرأة ممتلئة بشكل جيد ويتمدّد عنق الرحم بشكل أسرع. هذا مفيد للأم والطفل على حد سواء، ويقلل من خطر العيوب الخلقية.
– ولكن خلال الولادة الطبيعية يمكن أن يكون هناك بعض التعقيدات بسبب تمدّد العضلات، يمكن أن يستمر نزيف ما بعد الولادة لفترة أطول ممّا قد يؤدي إلى فقدان الدم الزائد ولكن طبعاً عند عدد قليل من النساء الحوامل). زلكن لا داعي للقلق فاليوم، تمتلك المستشفيات معدات حديثة ووسائل ضرورية لمنع حدوث مضاعفات محتملة أثناء المخاض وجعل الولادة الطبيعية الثالثة آمنة لامرأة وطفلها.
– في بعض الحالات من الولادة الطبيعية الثالثة، قد يوصي الطبيب بتحفيز المخاض خصوصاً عند غياب التقلّصات والآلام أثناء الولادة ما يمنع إصابة الطفل بنقص الأكسجين المهددة لحياته

صحة المرأة بعد الولادة الطبيعية الثالثة

– بعد الولادة الطبيعية الثالثة، قد ينكمش الرحم بشكل أبطأ ما يؤدي إلى حدوث التهاب ونزيف حادّ أحياناً. في هذه الحالات، قد يصف الطبيب الحقن لفرض تقلصات عضلات الرحم بعد الولادة.
– إن النقطة الإيجابية بعد الولادة الطبيعية الثالثة هي أن حليب الثدي يأتي مباشرة بعد الولادة وليس في اليوم الثالث كما الولادات السابقة.

الولادة الثالثة أسرع من سابقاتها

غالباً ما تتميّز الولادة الطبيعيّة الثالثة بأنّها أسهل وأسرع من سابقاتها، أي أنّها لن تأخذ وقتاً طويلاً كما حصل في الولادتَين الأولى والثانية؛ فالجسم الذي سبق وأنجب طفلَين بطريقةٍ طبيعية بعيداً من العمليّة الجراحيّة يكون على استعدادٍ جيّدٍ للإنجاب مرّةً ثالثة.
وهذا يعني أنّ عضلات الحوض تكون ممتلئةً بشكلٍ جيّد ويتمدّد عنق الرّحم بشكلٍ أسرع، ما يُفيد الأمّ والطّفل على حدّ سواء.
يُشار إلى أنّ المدّة التي تستغرقها عادةً الولادات تختلف تبعاً لاختلاف الأجسام واستجابتها، كما أنّ العوامل تتغيّر وقد تطرأ أيضاً تغيّراتٍ مُفاجئة، كما أنّ مبدأ السرعة لا ينطبق دائماً على كلّ الولادات بالطّريقة نفسها.


Advertising اعلانات

487 Views