الموز وارتجاع المرئ

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 4 مايو, 2021 5:48 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:53
الموز وارتجاع المرئ

Advertising اعلانات

الموز وارتجاع المرئ سوف نتحدث في هذا المقال عن الموز وما هي علاقته بارتجاع المرئ واهم النصائح لمرضى ارتجاع المرئ وماهي أضرار الموز, وماهي علاقة الموز بمرض السكري

الموز وارتجاع المرئ

– يحتوي الموز على درجة حموضة من 5.6 مما يجعله هذا علاج كبير للأشخاص المصابين بالحموضة لأن هذا يساعد على تحييد رد فعل الحمض في المعدة، وبالتالي يساعد على تحسين عملية الهضم .
-بطانة المعدة تنتج المخاط لحماية المعدة من الهجمات الحمضية، والموز يحتوي على مادة كيميائية تساعد على إنتاج المزيد من المخاط لتحفيز بطانة المعدة لمزيد من الحماية ضد الأحماض، وبالتالي هذا يخفف من حمض المعدة وغيرها من مشاكل المعدة أو الجهاز الهضمي .
-يعمل الموز بشكل طبيعي على معادلة الحموضة مما يقلل من مستويات حمض المعدة، وهذا أيضا يعمل على ترطيب بطانة المعدة وهذا بدوره يساعد على حمايتها من حمض المعدة وآثاره السلبية .
-الموز مصدر ممتاز من المعادن والفيتامينات (B6) والألياف التي تساعد على التخلص من حموضة المعدة
-الموز غني بالألياف التي تعمل كمضاد للحموضة لأنه يزيل السموم الضارة، وبالتالي يحسن عمل الجهاز الهضمي وبالتالي يقلل من إنتاج المزيد من حمض المعدة للتخلص من الحرقة وارتجاع المريء .
-يحتوي على مركب يسمى مثبطات البروتياز التي تساعد في القضاء على بعض أنواع البكتيريا في المعدة التي تسبب زيادة افراز الحمض وأيضا تلعب دورا هاما في الاصابة بقرحة المعدة .
-يحتوي الموز على كمية غنية من البوتاسيوم الذي يساعد على تحسين عملية الهضم وامتصاص الطعام في المعدة ومنع الحموضة، حيث ان البوتاسيوم معدن قلوي يساعد على تقليل الحموضة الكلية للمعدة.
-يساعد الموز على زيادة قدرة العضلة العاصرة للعمل بشكل صحيح عن طريق توفير قوة ضرورية للعضلة العاصرة الضعيفة، وبالتالي فإنه يحسن عمل العضلة العاصرة ويخفف من الحمض .
-يحتوي الموز على الكبريت الذي يساعد على تحسين الهضم وتخفيف حمض المعدة .

نصائح لمرضى ارتجاع المرئ

يصح مرضى ارتجاع المريء بفقدان الوزن والتخلص من السمنة المفرطة، فقد أثبتت الدراسات أن السمنة المفرطة تسبب ارتجاع في المريء وتخمة.
الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والكحول والقهوة أو أي مشروبات تحتوى على كافيين.;
– تقسيم وجبات اليوم على خمس وجبات بكميات قليلة وذلك للوقاية من التخمة وارتجاع المرئ ، كما يساعدك ذلك على تجنب السمنة وتراكم الدهون فى الجسم.
– تجنب تناول الأطعمة التي تسبب ارتجاع المرئ والتهاب المعدة ومنها” الأطعمة الدسمة التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون والزيوت، الأطعمة الحارة والتي تحتوى على توابل، الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والطماطم، النعناع، الشيكولاتة، البصل”.
– عدم تناول أي أدوية إلا تحت إشراف الطبيب المعالج، فبعض الأثار الجانبية للأدوية تؤثر على صحة المعدة وتسبب ارتجاع المرئ والقرح الهضمية.
– الاقلاع عن التدخين أو الوجود في أماكن بها مدخنون حيث أثبتت بعض الدراسات أن النيكوتين الموجود في التدخين يعمل على ارتخاء العضلات ويسبب الم وارتجاع في المرئ.
– ارتداء ملابس فضفاضة من أهم الاحتياطات اللازمة التي ينصح مرضى ارتجاع المرئ باتباعها وذلك للوقاية من الألم والالتهاب الشديد.
– اتباع نظام غذائي صحى يحتوى على الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم ومنها تناول الخضروات والفواكه

ما هي أضرار الموز

-أول اضرار الموز المتعارف عليها هي الحساسية، فالأشخاص الذين لديهم حساسية من الموز يسبب لهم تناوله الحكة، والتورم، والتهابات عند الحلق والفم، وقد يهيج لديهم الجهاز التنفسي. يمكن أن يسبب تناول الموز غير الناضج مشاكل كبيرة في الهضمي حيث قد يؤدي إلى عسر الهضم الشديد. قد يهيج الموز من الصداع النصفي، ويُنصح بتناول نصف موزة فقط لمن يعانون منه. بسبب الكمية الوفيرة من الألياف
-فإن تناول الكثير من الموز قد يسبب اضطرابات هضمية مختلفة، مثل آلام المعدة والانتفاخ. يحتوي الموز على مستوى مرتفع من البوتاسيوم، مما قد ينصح الأطباء مرض الكلى المزمن بالابتعاد عنه، كما أنه قد يزيد من مستويات البوتاسيوم في الجسم بشكل كبير عند تناول بعض أدوية أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب.

الموز والسكري

-يساعد تناول الموزة الخضراء في تحسين حساسية الأنسولين (بالإنجليزية: Insulin Sensitivity) لاحتوائها على كميات كبيرة من النشا المقاوم، حيث يقدر أن تناول من 15 إلى 30 جرام من النشا المقاوم يومياً على زيادة حساسية الأنسولين بنسبة 33 – 50% في أقل من 4 أسابيع.
-يمتلك الموز مؤشر جلايسيمي منخفض، أي أنه لا يسبب ارتفاع في مستويات السكر في الدم بطريقة سريعة وغير صحية، حيث يبلغ المؤشر السكري للموز غير الناضج حوالي 30، في حين أن الموز الناضج له مؤشر جلايسيمي 60
-يحتوي الموز على ألياف، مثل البكتين والنشا المقاوم، وهذا يساعد الجسم على ضبط مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات وتقليل الشهية والشعور بالشبع، كما يقلل تناول نظام غذائي غني بالألياف من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.


Advertising اعلانات

579 Views