الكيوي للدم

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 17 يونيو, 2021 5:37 - آخر تحديث :
الكيوي للدم

Advertising اعلانات

الكيوي للدم نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا بشكل موجز كما نذكر لكم فوائد الكيوي للقلب ونشير لبعض فوائده الصحية وختام الموضوع أهم الأطعمة لتقوية الدم.

الكيوي للدم


يمنع الإصابة بفقر الدم
تحتوي ثمرة الكيوي على ما يقارب 56 ملليغرام من فيتامين ج، وهذا يمثل ما نسبته 75% من القيمة اليومية الموصى بها للنساء و62% من القيمة اليومية الموصى بها للرجال، حيث يساعد فيتامين ج على تحسين امتصاص الحديد في الجسم، وبالتالي درء الإصابة بفقر الدم.
يمنع تخثر الدم
يحتوي الكيوي على مستخلصات لها تأثيرات مضادة للصفيحات، إذ أن الاستهلاك اليومي لفاكهة الكيوي يساعد على تقليل خطر الإصابة بتجلط الدم والسكتات الدماغية كما أن انحلال الفبرين يؤثر بشكل إيجابي على الأوعية الدموية ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين والانصمام الخثاري بالإضافة إلى ذلك  وجدت دراسة من جامعة أوسلو أن تناول 2 إلى 3 حبات كيوي يوميًا يقلل بشكل كبير من خطر تجلط الدم، كما أنها تقلل من كمية الدهون في الدم.
يحسن امتصاص الحديد
يعد الكيوي مصدرًا ممتازًا لعدد من المواد الكيميائية النباتية، مثل: اللوتين (Lutein)، والزياكسانثين (Zeaxanthin)، بالإضافة إلى فيتامين ج والتي تساعد بدورها على منع اضطرابات نقص الحديد، إذ أن تناول الكيوي مع حبوب الإفطار الغنية بالحديد يعزز من امتصاص الحديد في الجسم بشكل ملحوظ.

الكيوي للقلب

-يحتوي الكيوي على المغنيسيوم والبوتاسيوم ومادة البوليفينول وفيتامين سي وE المهمين لصحة القلب.
– الذين يتناولون حبتين من الكيوي يوميا يتمتعون بخفض الدهون الثلاثية بنسبة 15٪ مقارنة بغيرهم من لا يتناولون تلك الفاكهة.
-تعتبر فاكهة الكيوي مصدر أخضر لمادتين مهمين وهما مادة اللوتين / زياكسانثين.
هاتان المادتان يعملان على تقليل خطر الإصابة بالتنكس البقعي وتقليل الإصابة باعتتام عدسة العين، بالإضافة إلى استقرار لويحات تصلب الشرايين وخفض الإصابة بالأزمات القلبية.
-هناك دراسة آجريت على 20 شخص من كبار السن قاموا بتناول حبتين من الكيوي لمدة ثلاث أسابيع أفادت هذه الدراسة أن الكيوي يعمل كملين وزيادة البراز، وبالتالي القضاء على الإمساك.
-يساعد الكيوي على تعزيز صحة القلب، وذلك من خلال خفض الدهون الثلاثية وتقليل نشاط الصفائح الدموية التي تلعب دورا كبيرا في استقرار وتطوير شرايين القلب.
-كذلك يحتوي على النحاس، وكل هذه العناصر تساعد على حماية القلب والأوعية الدموية.
-هناك دراسة أجريت في النرويج على 28 شخص تناولوا من 2 إلى 3 حبات يوميا من الكيوي لمدة 30 يوما وأظهرت النتائج احتمالية إصابة هؤلاء الأشخاص بالجلطة بنسبة 18 ٪ مقارنة بأولئك الذين لم يحتوي نظامهم الغذائي على فاكهة الكيوي.

فوائد الكيوي الصحية

يحمي من فقدان البصر
يعد التنكس البقعي السبب الرئيسي لفقدان البصر، وقد يساعد الكيوي في حماية عينيك منه، إذ وجدت إحدى الدراسات أنه من خلال تناول ثلاث حصص من الفاكهة يوميًا، انخفض التنكس البقعي بنسبة 36 بالمائة، ويُعتقد أن المستويات العالية من الزياكسانثين واللوتين في الكيوي تساهم في هذا التأثير.
يساعد على النوم الهادئ
الكيوي فاكهة منخفضة السعرات الحرارية ومغذية، ووفقًا للدراسات التي أُجريت حول تحسين جودة النوم، فإن من فوائد فاكهة الكوي القدرة على جعل الشخص ينام نوما هادئا ، وذلك بسبب السيروتونين وهي مادة كيميائية في الدماغ تساعد على تنظيم دورة النوم.
يقلل من مخاطر الإجهاد التأكسدي
يمكن أن يؤدي الإجهاد التأكسدي إلى تلف الحمض النووي ما ينتج عنه مشاكل صحية متعددة، والاستهلاك المنتظم للكيوي يقلل من احتمال الإجهاد التأكسدي ونظرًا لأن تلف الحمض النووي المؤكسد يرتبط ارتباطًا وثيقًا بسرطان القولون، فإن استهلاك الكيوي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون أيضًا.
علاج الربو
من فوائد الكيوي، احتوائها على كمية عالية من فيتامين C ومضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في علاج الأشخاص المصابين بالربو، والأزمات التنفسية وقالت دراسة أجريت في عام 2000، إن هناك تأثيرًا مفيدًا على وظائف الرئة بين أولئك الذين تناولوا الفاكهة الطازجة بانتظام، بما في ذلك الكيوي ومن فوائد الكيوي أنها تقلل الصفير عند الأطفال المعرضين للإصابة.
تساعد على الهضم
تحتوي فاكهة الكيوي على الكثير من الألياف، وهو أمر جيد بالفعل لعملية الهضم، كما تحتوي أيضًا على إنزيم محلل للبروتين يسمى «الأكتينيدين» الذي يمكن أن يساعد في تكسير البروتين ما يعزز بشكل كبير عمليات الهضم.
تقوية جهاز المناعة
كوب واحد فقط من الكيوي يوفر نحو 273% من القيمة اليومية الموصى بها، فمن أبرز فوائد الكيوي احتوائها على فيتامين ج كعنصر غذائي أساسي، ما يساعد في رفع كفاءة الجهاز المناعي ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض تشبه الزكام أو الإنفلونزا وخاصة لدى البالغين فوق سن 65 والأطفال الصغار.
ضبط ضغط الدم
من أبرز فوائد الكيوي أنه تساعد في الحفاظ على ضغط الدم بشكل منتظم، والوقاية من ارتفاع ضغط الدم المفاجئ ووجدت دراسة أجريت عام 2014، دليلًا على أن المواد النشطة بيولوجيًا في ثلاث ثمرات من الكيوي يوميًا يمكن أن تخفض ضغط الدم أكثر من ما تفاحة واحدة في اليو، وعلى المدى الطويل قد يعني هذا أيضًا انخفاض خطر الإصابة بالحالات التي يمكن أن يسببها ارتفاع ضغط الدم، مثل السكتات الدماغية أو النوبات القلبية.

أطعمة تقوي الدم

يجب المحافظة على المستوى الصحي والطبيعي لخلايا الدم وقد يختلف ذلك اعتمادًا على عدة عوامل؛ كالجنس، الوزن وحتى الصحة العامة للشخص في وظائف الدم مهمة لحياة الإنسان، فمن مهامه نقل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة والحفاظ على درجة حرارة الجسم بشكل صحي ومكافحة الأمراض والعدوى وهناك العديد من الأطعمة تقوي الدم وتشمل الأغذية المفيدة التي يجب تناولها ما يأتي:
المكسرات

إن تناول المكسرات يعمل على تحسين الدورة الدموية ويرفع من مستوى خلايا الدم الحمراء فإن المكسرات بما فيها من جوز ولوز، تعمل على تحسين تدفق الدم وتحتوي على العديد من الفيتامينات مثل؛ فيتامين أ، ب، و ج، إضافة إلى احتوائها على الحديد والمغنيسيوم، كما تعمل المكسرات أيضًأ على الحد من الالتهابات والأضرار التاكسدية في الشرايين وهذا يحسن الدورة الدموية ويقوي الدم.
الرمان

يعد الرمان مثال على أطعمة تقوي الدم، حيث إن الرمان من الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة، البوليفينول، والنترات، والتي تعتبر موسعات للأوعية الدموية، يؤدي استهلاك الرمان كعصير أو فاكهة خام أو مكمل غذائي إلى تحسين تدفق الدم والأوكسجين في الأنسجة العضلية خصوصًا، مما قد يساعد بشكل خاص الأفراد الذين يقومون بالعديد من الأنشطة، حيث أثبتت العديد من الدراسات دور الرمان في تقوية الدم وزيادة تدفقه.
الطماطم

قد يساعد تناول الطماطم في تقوية الدم وذلك عن طريق تقليل نشاط إنزيم تحويل الأنجيوتنسين، والذي يتسبب في انقباض الأوعية الدموية للسيطرة على ضغط الدم ، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن مستخلص الطماطم قد يعمل بشكل مشابه للأدوية المثبطة لإنزيم تحويل الأنجيوتنسين، إذ تعمل على فتح الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم، كما أنه من الممكن أن يساهم مستخلص الطماطم في التقليل من الالتهاب ومنع تراكم الصفائح الدموية، مما يحسن الدورة الدموية، ولكن هناك حاجة لدراسات أكثر.
فلفل حريف

يعد الفلفل الحريف أحد أنواع الفلفل الذي يتميز بالنكهة الحارة، يعمل الفلفل الحريف على زيادة قوة الدم عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الأنسجة وذلك عن طريق خفض ضغط الدم وتحفيز اطلاق أكسيد النيتريك وغيرها من موسعات الأوعية الدموية أو المركبات التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية، حيث تسمح موسعات الأوعية الدموية بتدفق الدم بسهولة أكبر عبر الأوردة والشرايين عن طريق استرخاء العضلات الصغيرة الموجودة في جدران الأوعية الدموية، كما تشير الأبحاث إلى أن تناول فلفل الحريف يزيد من الدورة الدموية، ويحسن قوة الأوعية الدموية ويقلل من تراكم الرواسب في الشرايين.
الخضروات الورقية

تحتوي الخضروات الورقية مثل السبانخ على نسبة عالية من النترات، والتي تتحول داخل الجسم إلى أكسيد النتريك، الذي يعمل كموسع وعائي فعال، من الممكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالنترات على تحسين الدورة الدموية عن طريق تمدد الأوعية الدموية ، مما يسمح بتدفق الدم بسهولة أكبر، كما تشير الأبحاث إلى أن تناول الخضار الورقية الغنية بالنيترات من الممكن أن يساهم أيضًأ في الحماية من أمراض القلب.


Advertising اعلانات

306 Views