الكربوهيدرات في الموز

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 13 أبريل, 2021 7:45 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:42
الكربوهيدرات في الموز

Advertising اعلانات

الكربوهيدرات في الموز نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نتعرف على كافة فوائد الموز الصحية ونشير أيضا إلى أضراره وختام الموضوع فوائده للحامل.

الكربوهيدرات في الموز

الموز (المفرد: مَوْزَة) أحد أهم محاصيل الفاكهة. يسمى الموز في أغلب اللغات الأجنبية بـ “banana” أو نحو ذلك، وهي كلمة أصلها من اللغة الولوفية، إلا أن أصلها يعود إلى اللغة العربية، حيث يطلق على «إصبع الموز»بـ «بنان الموز»فتسمى «الموزة»الواحدة «بنانة» وتختلف كمية الكربوهيدرات في الموز باختلاف حجمها وهي على النحو التالي:
-بشكل عام ، يمكن تناول 15 جرامًا من الكربوهيدرات الفعالة (النقية) مقابل نصف كوب من الموز المفروم.
-كما تحتوي هذه الكمية من الموز على 2 جرام من الألياف و 9 جرام من السكر و 67 سعر حراري.
-نظرًا لأن معظم أنواع الموز التي تشتريها كبيرة ، فمن المهم معرفة عدد الكربوهيدرات فيها.
– تحتوي الموزة الكبيرة (بطول 17 إلى 22 سم) على 31 جرامًا من الكربوهيدرات الفعالة (النقية) و 3.5 جرام من الألياف و 17 جرامًا من السكر و 121 سعرة حرارية.

فوائد الموز الصحية

يحافظ على القلب
يعتبر الموز من المصادر الغنية جدًا بفيتامين ب6 (البيريدوكسين) والمهم جدًا لسلامة الأعصاب والوقاية من فقر الدم (Anemia)، والمحافظة على صحة القلب والشرايين، حيث أن 100 غرام من الموز توفر ما يقارب 28% من الكمية الموصى بها يوميًا من هذا الفيتامين.
يحسن الحالة النفسية
من فوائد الموز أنه مهدىء للأعصاب ويساعد على التقليل من الكابة وذلك باحتوائه أيضًا على مادة التريبتوفان (Tryptophan)، ويقوم الجسم بتحويل المادة المذكورة لما يعرف بهرمون السعادة في الجسم (Serotonin)، والذي يساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج ولهذا كله ربما عرف الموز منذ القدم باسم فاكهة الفلاسفة أو الحكماء لما كان يساعدهم في الاسترخاء والتأمل.
غني بالمعادن
بالإضافة إلى ذلك كله فإن من فوائد الموز الطازج أنه يعتبر من أغنى الفواكه بالمعادن، مثل الحديد والنحاس والمغنيسيوم والمنغنيز الضرورية للدم ولتقوية العظام والمحافظة على سلامة القلب ويشتهر بأنه من المصادر الأساسية للبوتاسيوم،حيث يساعد البوتاسيوم في تنظيم ضغط الدم ومعدل نبضات القلب والحفاظ على الخلايا وسير العمليات الحيوية المختلفة.
الحفاظ على الوزن السليم
من المعلومات الشائعة والمنتشرة بين الناس؛ أن غنى الموز بالنشويات والسكريات قد يكون سببًا في زيادة الوزن والسمنة، وبهذا نجد أن الكثيرين يمنعون أنفسهم من تناوله لمجرد أن بدؤوا بخطة الحمية الخاصة بهم.
غني بالسعرات الحرارية
من فوائد الموز أنه من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، حيث أن 100 غرام منه تحتوي تقريبًا على 89 سعرة حرارية، بالإضافة إلى غناه بمضادات الأكسدة (Antioxidants) والفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان.
يمد بالطاقة
يمتاز لب الموز الطري وسهل الهضم باحتوائه على سكريات بسيطة سهلة وسريعة الامتصاص بالجسم مثل؛ السكروز والفركتوز (Fructose)، وبهذا يعد الموز من الأغذية المشهورة للرياضيين والتي تمدهم بالطاقة السريعة والتي يحتاجونها أثناء التمارين وفي المبارايات الرياضية المختلفة.
الوقاية من المشاكل الهضمية
يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان مثل؛ البكتين (Pectin)، حيث أن استهلاك 100 غرام من الموز يمد الإنسان بما يقارب 7% من نسبة الألياف التي ينصح بتناولها يوميًا، وبهذا يكون سببًا في تسهيل حركة الأمعاء والوقاية من المشاكل الهضمية والعديد من الأمراض المزمنة.
الوقاية من الإمساك
إن إحتواء الموز على الألياف القابلة للذوبان، بنسبة عالية وخاصة البكتين، ونسبة عالية من الماء حيث أن 75 % من كتلته هي عبارة عن ماء، يجعله يساهم في تسهيل حركة الأمعاء والهضم في الجسم كما وأن احتوائه على العديد من السكريات البسيطة الأحادية يشجع على إفراز العديد من الإنزيمات التي تسهل الهضم وبهذا يكون له دور كبير في الوقاية من الإمساك وعلاجه.
تقوية جهاز المناعة
يساهم الموز في الوقاية من العديد من الأمراض وفي تقوية جهاز المناعة، وهذا من أهم فوائد الموز، وذلك باحتوائه على مضادات الأكسدة وخاصة الكاروتين وفلافينويدز وفيتامين ج (Vitamin C) والمهمة جدًا في تقوية جهاز المناعة والوقاية من العديد من الأمراض والسرطانات ومحاربة الشيخوخة.

أضرار الموز

زيادة الوزن
الموز قد يكون سببًا لزيادة الوزن؛ وذلك لأنه غني بالسكريات والنشويات والبروتينات.
فالموزة الواحدة متوسطة الحجم تحتوي على 105 سعر حراري على خلاف بقية الحصص من الفواكه التي تحتوي على 60 سعر حراري تقريبًا، لذلك إن كنت تبحث عن خسارة الوزن فالموز ليس خيارًا جيد، لأنه يعد من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية.
الشقيقة أو الصداع النصفي
إن كنت تعاني من نوبات الصداع النصفي فالأفضل الابتعاد عن تناول الموز؛ لأنه يحتوي على كميات كبيرة من التيرامين (Tyramine) الذي يسبب الصداع النصفي.
فرط ارتفاع البوتاسيوم في الدم
وهي حالة تحدث عند الإفراط في تناول الموز؛ لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، فحين ترتفع نسبة البوتاسيوم في الدم عن الحد المسموح يشعر المصاب بالغثيان ويختل معدل النبض، ما يؤدي الى حدوث أزمة في القلب ويجب على الأشخاص الذين يستخدمون حاصرات بيتا تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل: الموز باعتدال.
تسوس الأسنان
لأن الموز فاكهة غنية بالسكريات وفيها كميات كبيرة من النشويات، قد يسبب الإكثار من الموز تسوس الأسنان إن لم يكن هناك محافظة على صحة الأسنان والتنظيف الجيد لها لذلك إن كنت تستهلك الموز بكميات كبيرة، وتبقى جزيئات الموز في فمك لمدة تقارب الساعتين فأن

الموز للحامل

-يحتوي الموز على نسب من عنصر حمض الفوليك، الذي يجب على جميع الحوامل تناوله لما له من دور مهم في تكوين الخلايا العصبية للجنين.
– يعمل الموز على معادلة نسبة الوسط الحمضي في المعدة وعلاج مشكلة ارتجاع الحامض إلى المرئ.
-يعمل على اتزان درجة حرارة جسم الحامل، ودرجة حرارة الجنين.
-يساعد في التقليل من التوتر والتخفيف من حدة حالة الاكتئاب، الذي قد تتعرض له المرأة الحامل، كما يحقق التوازن العاطفي والنفسي، ويعطي إحساسًا بالبهجة والسعادة، إذ يحتوي الموز أيضًا على بروتين الترايبتوفان، الذي يعمل على تهدئة الأعصاب وإرخاء الجسم وتحسين حالة المزاج.
– ينظم معدلات ضغط الدم في الجسم، وتنظيم سرعة ضربات القلب، وكلاهما من الأعراض الشائعة التي تتعرض لها الحامل في رحلة الحمل. -الموز له دور في تنظيم نسبة سكر الجلوكوز في الدم، وإمداد الجسم بعدة فيتامينات يحتاجها الجسم، ومن أهم هذه الفيتامينات فيتامين “ب”، الذي يعمل على تسكين الآلام وتحسين الحالة المزاجية.
– يقلل الموز من نوبات الغثيان والضعف العام، الذي يصيب الحامل في الأشهر الأولى، لأنه يعالج اضطرابات المعدة.


Advertising اعلانات

293 Views