الكربوهيدرات في الملفوف

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 18 مارس, 2021 8:00 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 7:23
الكربوهيدرات في الملفوف

Advertising اعلانات

الكربوهيدرات في الملفوف نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم فوائد الصحية وكذلك لخسارة الوزن ونشير إلى أضراره إن وجد.

الكربوهيدرات في الملفوف

½ كوب من الملفوف الخام المفروم
2 غرام من الكربوهيدرات الصافية ، 1 غرام من الألياف ، 14 سعرة حرارية
½ كوب من الملفوف الخام
2 غرام من الكربوهيدرات الصافية ، 1 غرام من الألياف ، 11 سعرة حرارية
½ كوب من الملفوف المطبوخ والمطحون
3 غرامات من الكربوهيدرات الصافية ، 2 غرام من الألياف ، 22 سعرة حرارية
1 رأس صغير من الملفوف (قطر 4 بوصة)
30 غراما من الكربوهيدرات الصافية ، و 12 غراما من الألياف ، و 176 سعرة حرارية

الملفوف لخسارة الوزن

إن الملفوف ليس له أي تأثير في حرق الدهون , و لكن تفسير فاعليته في إنقاص الوزن هو أنه من الأطعمة قليلة السعرات الحرارية والغنية جدًا بالألياف و التي تعطي الجسم الإحساس بالشبع مع اكتساب القليل من السعرات الحرارية , و لذلك ينشأ انخفاض الوزن من أن كمية السعرات الحرارية المفقودة أكثر من نسبة السعرات المكتسبة , و يحتاج الجسم لانقاص حوالي 500 الى 1000 سعر حراري من كمية السعرات المعتاد اكتسابها يوميا ليتم انخفاض الوزن .
نظام غذائي فعال باستخدام الملفوف
اليوم الأول :
تناول شوربة الملفوف بالإضافة إلى الفواكه ” عدا الموز ” , و يقوم الشخص هذا اليوم بتناول كميات غير محدودة من الفواكه المتنوعة خاصة التفاح حيث أنه ملئ بالألياف و يزيد الشعور بالشبع , مع شرب حوالى 6-8 أكواب مياه , مع مشروبات ساخنة مثل الشاي الأخضر , أوعصير الليمون الدافئ الغير محلى .
اليوم الثاني :
تناول شوربة الملفوف بالإضافة إلى كميات كبيرة من الخضروات ( عدا البقول , و الفول , و البطاطس ) مثل الجزر , و البروكلي , و البصل , والسلطة الخضراء , و كذلك مع شرب كميات كبيرة من المياه والمشروبات الساخنة كاليوم السابق .
اليوم الثالث :
و هو عبارة عن مزيج بين اليوم الأول و الثاني مع شرب حساء الملفوف في أي وقت , و كذلك المياه والمشروبات الساخنة .
اليوم الرابع :
وهو عبارة عن شرب حساء الملفوف مع أكل حوالي 8 ثمرات من الموز مع شرب كميات غير محدودة من اللبن منزوع الدسم ، بالاضافة إلى شرب الماء والمشروبات الساخنة .
اليوم الخامس :
و هو عبارة عن شرب حساء الملفوف بالإضافة الى حوالى 500 جرام من اللحم و حوالى 6 ثمرات من الطماطم ، بالإضافة الى شرب حوالى 6-8 أكواب مياه والمشروبات الساخنة
اليوم السادس :
و هو عبارة عن شرب حساء الملفوف بالإضافة إلى تناول اللحم أو الدجاج أو السمك مع كميات غير محدودة من الخضار بالإضافة إلى شرب المياه و المشروبات الساخنة .
اليوم السابع :
و هو عبارة عن شرب حساء الملفوف , بالإضافة إلى كميات كبيرة من الأرز البني ، مع الخضروات المسلوقة , أو السلطة الخضراء , مع شرب المياه والمشروبات الساخنة .

فوائد الملفوف الصحية

منع نمو السرطان
الملفوف يحتوي على العديد من الخصائص لمكافحة السرطان، بما في ذلك اللوبيول، DIM، الإندول-3-كربينول (I3C)، مما قد يساعد على ادفاع انزيم الزناد وتمنع نمو الورم. على حد سواء ثبت أن المركبات I3C لها حيوية اكثر في الملفوف زيادة للتأثيرات المضادة للسرطان مثل العلاج الكيميائي. وجدت دراسة أن واحدة من النساء الصينيات تستهلك الخضراوات (مثل الملفوف، والبروكلي والقرنبيط وبراعم بروكسل) كان ذلك مرتبطا مع انخفاض مخاطر كبيرة لسرطان الثدي.
علاج القرحة الهضمية
الملفوف هو واحد من أفضل العلاجات الطبيعية لقرحة المعدة (تسمى القرحة الهضمية). وجدت دراسة في كلية الطب بجامعة ستانفورد أن عصير الملفوف الطازج هي فعالة جدا في علاج القرحة الهضمية. خصائص مضادة للقرحة من الملفوف هي نتيجة لاحتوائها على نسبة عالية من مادة الجلوتامين .
خصائص مضادة للالتهابات
الملفوف هو مصدر جيد من الجلوتامين من الأحماض الأمينية، ويعتقد أنة يساعد أولئك الذين يعانون من أي نوع من الالتهابات.
تقوية جهاز المناعة
ونظرا لاحتوائه على كمية عالية من فيتامين C، الملفوف يساعد على تقوية جهاز المناعة، ويساعد الجسم على المقاومة ضد الجذور الحرة.
منع خطر إعتام عدسة العين
الملفوف هو أيضا يحتوى على نسبة عالية في البيتا كاروتين الذي يساعد على الحماية ضد الضمور البقعي المرتبط بالعمر ومنع إعتام عدسة العين.
الحد من مخاطر مرض الزهايمر
قد أظهرت الأبحاث الحديثة أن تناول الملفوف الأحمر قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض الزهايمر. الملفوف الأحمر يحتوي على فيتامين K والانثوسيانين، مضاد للأكسدة لمساعدته فى التقليل من الترسبات على الدماغ، وبالتالي يمكن أن تساعد في منع مرض الز

محاذير استخدام الملفوف

الحمل والرضاعة
لم يتم إثباته حتى الآن سلامة تناول واستخدام الملفوف بكثرة خلال فترة الحمل والرضاعة، لذلك عادةً ما ينصح بالتقليل من تناوله أو تناوله بكميات طبيعية ومحدودة، وذلك لما قد يسببه الملفوف الأبيض من مغض لبعض الأطفال الرضع عندما تقوم الأم باستخدامه عن طريق الفم أما بالنسبة إلى استخدامه على الجلد خلال هذه الفترة فمن الممكن أن يكون أكثر امنًا خاصة، عند استخدامه على الثدي من أجل تقليل من التورم والالام التي قد تسببها الرضاعة الطبيعية في الكثير من الأحيان.
داء السكري
من المحتمل أن يكون للملفوف بعض التأثيرات السلبية على مستويات السكر في الدم خاصةً للأفراد الذين يعانون من مرض السكري، لذلك يجب على المصابين بهذا النوع من الأمراض تجنب استخدامه وتناوله قدر الإمكان لتجنب اثاره الجانبية عليهم.
قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism)
هناك بعض القلق من أن يكون للملفوف بعض التأثيرات السلبية على الأفراد المصابين بمرض قصور الغدة الدرقية، وذلك لأنه من الممكن أن يزيد وضعهم سوءًا في بعض الأحيان، وهذا ما يجعل الابتعاد عن تناوله في مثل هذه الحالة أكثر أمانًا بالنسبة لهم.
الجراحة (Surgery)
من الممكن أن يكون للملفوف بعض التأثيرات على مستويات السكر في الدم أي أنه من المحتمل أن يتداخل مع التحكم بنسبة السكر في الدم، وذلك خلال أو حتى بعد القيام ببعض الإجراءات الجراحية، ولهذا ينصح الأطباء المختصين بالابتعاد عن تناول الملفوف لمدة لا تقل عن أسبوعين قبل وقت موعد القيام بالجراحة.


Advertising اعلانات

340 Views