الكربوهيدرات في القرنبيط

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 1 مارس, 2021 8:19 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:09
الكربوهيدرات في القرنبيط

Advertising اعلانات

الكربوهيدرات في القرنبيط نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف فوائد القرنبيط الصحية والجمالية للشعر والبشرة ونشير إلى أضراره.

الكربوهيدرات في القرنبيط

يعتبر القرنبيط نوعاً من الخضار التي تنتمي لعائلة الخضار الصليبية، وهو غني بمضادات الأكسدة والعديد من العناصر الغذائية الهامة الأخرى التي تجعل للقرنبيط فوائد صحية عديدة ومتنوعة ويحتوي القرنبيط 5 غرام من الكربوهيدرات، بما في ذلك 2.1 غرام من الألياف و2 غرام من السكر.

فوائد القرنبيط الصحية

الوقاية من السرطان
القرنبيط أبرز الخضروات احتواءً على مضادات الأكسدة التي تحمي من الكثير من أنواع السرطان.ووجدت بعض الدراسات أن القرنبيط غني بمركبات كبريتية تثبط من نمو خلايا السرطان، إلى جانب وجود مركب الكركمين وهو أهم المركبات النشطة في الكركم وله فوائد كبيرة في الوقاية من السرطان.
تحسين الهضم
يحتوي القرنبيط على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تحمي من الامساك. ويساعد التخلص من الفضلات في المعدة على سرعة تنظيف المعدة منها ومن ثم عدم بقاءها لمدة أطول لتسبب مشاكل في المعدة.
تقوية الذاكرة
القرنبيط غني بالكولين وهو أحد فيتامينات مجموعة ب وهو يساعد في تحسين النوم وتقوية الذاكرة. ويقوم الكولين بالحفاظ على بنية الأغشية الخلوية للمخ مما يساعد في نقل النبضات العصبية والمساعدة في امتصاص الدهون وتقليل الالتهابات بالجسم.
تقوية العظام
وجد أن نقص فيتامين ك في الجسم يؤدي إلى ترقق وهشاشة العظام. لكن القرنبيط يعد أغنى الخضروات احتواءً على فيتامين ك مما يساعد في تقوية العظام عن طريق تحسين امتصاص الكالسيوم في الجسم وتقليل معدل فقده في البول.
الوقاية من أمراض القلب
القرنبيط غذاء يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وهذا يحمي من أمراض القلب والعوامل المسببة لأمراض القلب وتصلب الشرايين. كما يحتوي القرنبيط على عدد هائل من أنشط مضادات الأكسدة. إضافة إلى أن القرنبيط غني جداً بالألياف التي تساعد في تقليل امتصاص الكولسترول وهو أحد العوامل المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية.
تخسيس الوزن
من أبرز فوائد القرنبيط قدرته على تخسيس الوزن والوقاية من زيادة الوزن، فيحتوي على خصائص حارقة للدهون كما أنه منخفض السعرات الحرارية وغني جداً بالألياف التي تعطي الشعور بالشبع فترة طويلة من الوقت.
تعزيز مناعة الجسم
يحتوي القرنبيط على كمية جيدة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تساعد في زيادة نشاط الجهاز المناعي. إضافة إلى أنه يساعد في التخلص من السموم في الجسم.
تحسين صحة البشرة
وجود فيتامين ج والماغنيسيوم في القرنبيط يزيد التمثيل الغذائي بالجسم وهذا يعني ضمان حصول أعضاء الجسم على ما يكفيها من المركبات الغذائية من الغذاء. ومن ثم زيادة صحة البشرة والتخلص من الهالات السوداء وباقي مشاكل البشرة الأخرى.

القرنبيط للحامل

يحتوي القرنبيط على عدة عناصر هامة لصحة الحامل وهي على النحو التالي:
-حمض الفوليك، والذي يعد فيتامين مهم لنمو الخلايا وتكاثرها، لذلك فهو جزء لا يتجزأ من نمو الجنين داخل الرحم.
-حمض الفوليك وفيتامين ج، اللّذان يشكلاّن مضادات أكسدة تعمل على التخلص من الجذور الحرّة، وبالتالي مكافحة التعب وآلام الجسم.
-حمض البانتوثنيك، الذي يحتل مكانة وظيفية في استقلاب الطاقة من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات. الحديد، الذي يساعد في تجنب الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة، كما يمنع فقر الدم الناجم بسبب الحديد.
– النياسين، الذي يساعد في منع إصابة الجنين بالعيوب الخلقية في الجهاز العصبي المركزي. فيتامين ك، الذي يساعد الحامل على تجنب الإصابة باضطراب نادر يعرف بنزيف نقص فيتامين ك.
– الفوسفور، يساعد في بناء عظام قوية للحامل، كما أنه مهم للنمو الصحي للجنين.
– المغنيسيوم، للمساعدة في منع الرحم من الانقباض المبكر. الزنك، يعمل على دعم الجهاز المناعي، كما أنه يعالج الجروح.
– المنجنيز، يساعد في تكوين العظام والغضاريف بشكل صحي. السيلينيوم، له دور مهم في تنظيم وظائف المناعة والغدة الدرقية.

جوانب القرنبيط الجمالية


للبشرة
لتعزيز نسيج البشرة
يعمل فيتامين سي المتواجد في القرنبيط على تحسين إنتاج الكولاجين ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة على البشرة. أما مضادات الأكسدة الأخرى بالقرنبيط فتعمل على التخلص من البقع الداكنة الصافية وتعزز نسيج البشرة.
لحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس
القرنبيط هو طعام طبيعي واقي من أشعة الشمس الضارة وذلك بفضل إحتوائه على نسبة عالية من الهستيدين- حمض أميني مهم لنمو، إصلاح وحماية العديد من أنواع الأنسجة في الجسم. يحفز هذا الحمض الأميني إنتاج حمض اليوروكانيك الذي يمتص الأشعة فوق البنفسجية.
للتخلص من حبّ الشباب
التغيرات الهرمونية هي واحدة من أسباب ظهور حب الشباب، وكذلك إنسداد المسام الجلدية عن طريق الشوائب مثل الغبار، السموم، الملوثات وغيرها. وفرة الألياف والماء في القرنبيط تساعد في التخلص من السموم والشوائب الأخرى فضلاً عن الحفاظ على رطوبة وصحة البشرة.
للحصول على بشرة ناعمة ومشرقة
بحسب أطباء الجلد، القرنبيط هو أحد الأطعمة الممتازة للحصول على بشرة متوهجة وأكثر نعومة، ذلك لأن المواد المضادة للأكسدة الموجودة في القرنبيط تحارب الشوارد الحرة لنظامنا، تثبتها وتمنعها من التسبب بأضرار مؤكسدة لخلايانا كما أنها تسمح للبشرة بإصلاح نفسها وتصحيح الأضرار المرئية بها.
للشعر
لمنع الشيب المبكر للشعر
وفرة الفيتامينات والمعادن في القرنبيط مثل فيتامين ب، فيتامين أ، البوتاسيوم والمنغنيز تحمي الشعر وفروة الرأس من علامات الشيخوخة المبكرة مثل الشيب. تواجد مضادات الأكسدة بالقرنبيط يعمل على منع الشوارد الحرة من التسبب بأي أضرار مؤكسدة للشعر وفروة الرأس.
لعلاج تساقط الشعر
المعادن والفيتامينات بالقرنبيط خاصة البوتاسيوم، تساعد على تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، وبالتالي تعزز نمو الشعركما أن المعادن الأخرى مثل الحديد والزنك، تساعد خلايا الجسم على الشفاء بشكل طبيعي وتعزيز عملية إصلاحها، والذي يكون جزء منه علاج مشكلة تساقط الشعر.

أضرار القرنبيط

هناك بعض الآثار غير المرغوب فيها لاستهلاك القرنبيط، خاصة إذا تم تناوله بشكل مفرط.
الانتفاخ
الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف قد تسبب زيادة انتفاخ البطن لذا يجب على أي شخص يقوم بزيادة تناوله للأطعمة الغنية بالألياف لأغراض صحية القيام بذلك بشكل تدريجي، ومراقبة الأعراض لتحديد أي الأطعمة، إن وجدت، تسبب الانتفاخ.
تجلط الدم
يمكن لمستويات عالية من فيتامين K أن تسبب مشاكل للشخص الذي يأخذ أدوية سيولة الدم، حيث يساعد فيتامين K في تجلط الدم ويجب على أي شخص يتعاطى أدوية مثل الكومادين أو الوارفاري ، ألا يبدأ فجأة في تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ك مثل القرنبيط .


Advertising اعلانات

389 Views