الكربوهيدرات في الخس

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 13 أبريل, 2021 7:42 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:39
الكربوهيدرات في الخس

Advertising اعلانات

الكربوهيدرات في الخس نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد الخس للصحة العامة وكذلك للحامل تابعوا السطور القادمة لتفاصيل أكثر.

الكربوهيدرات في الخس

الخَسّ البستاني أو الخس المزروع الاسم العلمي Lactuca sativa نوع من النبات يتبع جنس الخس من الفصيلة النجمية أو المرُكَّبة عريضة الأوراق. والخس من الخضراوات التي تؤكل أوراقها طازجة نيّئة أو في السلطات وهي غنية بالمواد الغذائية وبخاصة الفيتامينات والأملاح والزيوت والبروتين وأكدت بيانات خاصة بالأنظمة الغذائية في الولايات المتحدة أن الخس يمكن أن يساعدا على تلبية احتياجات الجسم اليومية من الكربوهيدرات ووجد الأطباء أن تناول كوبين ونصف الكوب من الخضراوات يومياً كافٍ لمد الجسم بنحو ألفي سعرة حرارية، وهو المعدل الذي يحتاج إليه الشخص البالغ وعلى الرغم من أن الخس يوفر بعض الكربوهيدرات، فإن الخس يحتوي على عدد أقل بكثير من الكربوهيدرات مقارنة بالجزر ووفقاً لوزارة الزراعة الأميركية، فإن كوب واحد من خس الورقة الخضراء المبشور والذي يحتوي على حوالي 1 غرام من الكربوهيدرات
وتتميّز الكربوهيدرات الموجودة في الخس بأنها «صحية»، في حين أن الكربوهيدرات الأخرى ليست كذلك، وينصح الأطباء بتناولها باعتدال.

الخس للحامل

يساعد تناول الخس في الحفاظ على صحة الحامل، فهو مصدر للعديد من المغذيات النباتية القيمة، وتشمل فوائده للحامل:
-يعد مصدر رائع لحمض الفوليك (B9) الضروري خلال فترة الحمل الأولى لضمان نمو الجهاز العصبي للجنين وتطوره بشكل متكامل، ووقاية الجنين من أي تشوهات خلقية.
-يعد غني الخس بفيتامين ك، الذي يساعد في منع خطر النزيف.
-يعد محتوى الخس من الألياف الغذائية يساهم في تعزيز عملية الهضم والوقاية من الإمساك.
-تناول الخس الغني بالبوتاسيوم يساعدك على الاسترخاء ويعزز النوم العميق.
-يساعد تناول الخس على الوقاية من الالتهابات والعدوى الميكروبية التي قد تكونين عرضة لها خلال فترة الحمل.
-يعزز تناول الخس عملية تنظيم مستويات الكولسترول بفضل محتواه العالي من الألياف ومضادات الأكسدة.
-يساعد بمحتواه من البوتاسيوم في تنظيم مستويات ضغط الدم، ويعمل على وقايتك من خطر أمراض القلب والسكتات الدماغية.
-يساهم الخس في منع السرطان وخاصة سرطان الثدي وسرطان الدم، لذلك فإن استهلاكه خلال نظامك الغذائي سيعود بآثار كبيرة على جسمك مستقبلًا.
-يساعد تناول الخس على التقليل من التوتر والقلق بسبب آثاره المهدئة ومحتواه العالي من البوتاسيوم.
-يساهم في الحفاظ على الخلايا العصبية وحمايتها من خطر الموت أو خطر تطور أمراض الاعصاب.
-يمكنك تناول العديد من الأطباق التي تحوي الخس خلال الحمل، ولكن عليك الانتباه وغسله جيدًا لتتجنبي أوراق الخس الملوثة التي قد تصيبك بأمراض خطيرة، مثل: داء المقوسات، أو الليستيريا.

فوائد الخس الصحية

يساعد على التخلص من السمنة المفرطة
في حالة اتباعك لأي من الحميات الغذائية أو كنت تريد أن تتخلص من الوزن الزائد فإن الخس يعتبر من أهم الخضروات التي سوف تساعد على ذلك، وذلك لأن الخس يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والماء والمعادن وهي من أهم المواد التي تساعد على امتصاص الغذاء وهضمه بشكل جيد. يحتوي الخس أيضاً على مجموعة من الدهون والسعرات الحرارية المنخفضة وفي نفس الوقت يساعد على الإحساس بالشبع مما يعمل على تقليل كمية الطعام التي تقوم بتناولها لذلك يعتبر الخس من أهم الخضروات المساعدة على خسارة الوزن والتمتع بوزن صحي.
الحفاظ على صحة القلب والشرايين
هل هناك ارتباط بين صحة القلب وبين الخس؟ الحقيقة هي نعم، وبالرغم أن هذه المعلومة لا تعتبر من المعلومات التي يدريها الكثيرين إلا أن الخس هو واحد من أهم الأطعمة والخضروات التي تساعده القلب على الحفاظ على حالته الصحية الجيدة، والسبب في ذلك يكمن في أن الخس يحتوي على الألياف هذه الألياف تساعد بشكل كبير على خفض مستوى الكوليسترول في الدم كما تعمل على ضبط نسبة ضغط الدم، وضبط معدل الكوليسترول وضغط الدم يعتبر من أهم العوامل التي تحمي القلب من العديد من الإصابات وأهمها الإصابات المتعلقة بالشرايين والأوردة الدموية وقد تم إجراء العديد من التجارب العلمية التي أثبتت قدرة الخس على الحفاظ على القلب، وواحدة من التجارب التي تمت على الفئران قام فيها الباحثون بتغذية مجموعة من الفئران بنسبة كبيرة من الدهون والكوليسترول وبعد تناول الخس وجد أن نسبة الدهون والكوليسترول بدأت في الانخفاض.
تقليل احتمالية الإصابة بمرض السكري
من المؤكد أن الخضروات الطبيعية تعتبر من أهم العوامل التي تساعد في تقليل نسبة الإصابة بمرض السكري وذلك لأنها تحتوي على سكريات وسعرات حرارية طبيعية لا يوجد بها خطر مثل الخطر الموجود في المواد الصناعية، أما في حديثنا عن الخس فهو أيضاً واحد من أهم الخضروات التي تساعد على تقليل نسبة الإصابة بمرض السكري وذلك لأنه يعمل بشكل جيد على تحفيز الجسم على عملية الحرق ويساعد على تحفيز عملية تمثيل الجلوكوز في الجسم وبذلك يعمل بشكل كبير على الوقاية من الإصابة بهذا المرض وأيضاًَ التأكد من دور الخس في الحد من الإصابة بالسكري تم من خلال العديد من التجارب العلمية، وفي واحدة من التجارب التي أجريت على الفئران تم فيها مد الفئران بكمية من الخس الأحمر وقد وجدت النتائج أن نسبة سكر الدم المرتفع بدأت في الانخفاض فضلاً تحسين عملية حساسية الأنسولين.
تقليل احتمالية الإصابة بمرض سرطان القولون
سرطان القولون يعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً في عصرنا الحالي نتيجة انتشار العادات الغذائية السيئة فضلاً عن تناول كميات كبيرة من الطعام المعلب والمحفوظ والحصول على نسبة كبيرة من الزيوت المهدرجة والدهون أما دور الخس في التقليل من الإصابة بسرطان القولون فهو كبير للغاية، وقد وجد الباحثون من خلال العديد من التجارب أن تناول الخس يرتبط بمعدل عكسي بالإصابة بمرض سرطان القولون في الكثير من الحالات التي تم إجراء البحث عليها.
الحفاظ على نسبة ضغط الدم في الجسم
من أهم فوائد الخس التي يمنحها للجسم أنه يحافظ بشكل كبيرة على اعتدال نسبة ضغط الدم في الجسم، وذلك لأن الخس يحتوي نسبة معتدلة أهم المواد المساعدة على ذلك وهم مادة الصوديوم ومادة البوتاسيوم حيث يحتوي الخس على نسبة معتدلة من الصوديوم في مقابل نسبة كبيرة من البوتاسيوم وبذلك يبقى ضغط الدم في حالة انضباط في الجسم.
الحفاظ على الجهاز المناعي في الجسم
الخس يحتوي على أهم أنواع الفيتامينات وهو فيتامين ج، وفيتامين ج يلعب دور حيوي مهم جداً في الجسم وهو الحفاظ على الجهاز المناعي كما أنه يساعد على تحفيز عملية الأيض الطبيعية، ويعتبر أيضاً من أهم المواد المقاومة للأكسدة ويعتبر ذلك واقياً من الإصابة بالأمراض السرطانية.

أضرا الخس

مشاكل بالجهاز الهضمى
الإفراط فى تناول الخس يسبب مشاكل بالجهاز الهضمى، منها آلام المعدة، الغازات، الانتفاخ والإسهال، و لذلك ينصح بتقليل الخس، حسب إحتياج الإنسان للألياف على مدار اليوم، حيث تحتاج النساء لتناول 25 جرامًا من الألياف يوميًا، بينما يحتاج الرجال إلى 38 جرامًا.
فقدان البروتين
إذا كان الإنسان يتبع نظام غذائي يعتمد على الخس، مثل إستهلاك 10 أكواب من أوراق الخس الأحمر الممزقة للحصول على 10 في المائة من الـ RDA للكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين C ومن المرجح أيضًا أن يفتقر النظام الغذائي الذى يحتوى على الخس إلى البروتين ، مع 1 جرام أو أقل من البروتين في كوب واحد، و على الجانب الآخر، فإن معظم أنواع الخس ما عدا الجبل الجليدي تعتبر مصادر ممتازة لفيتامين أ، ونتيجة لذلك، فإن تناول الكثير من الخس يوفر قدر أكبر بكثير من فيتامين أ مما يحتاجه الإنسان.
مضاعفات صحية لمتعاطى ادوية ترقق الدم
مثل العديد من الخضروات الورقية الخضراء، يحتوى الخس على نسبة عالية من فيتامين K، الذى يعتبر سام وفقا لمعهد لينوس بولينج، والإفراط فى تناول فيتامين K، يعتبر مصدر قلق للأشخاص الذين يتناولون أدوية ضد ترقق الدم  حيث زيادة كمية فيتامين K في النظام الغذائي يمكن أن تقلل من فعالية الوارفارين.


Advertising اعلانات

274 Views