الكربوهيدرات في التفاح

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 18 مارس, 2021 8:00 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:42
الكربوهيدرات في التفاح

Advertising اعلانات

الكربوهيدرات في التفاح نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد التفاح الصحية ونشير إلى جوانبه الجمالية ونذكر بعض أضراره.

الكربوهيدرات في التفاح

الكربوهيدرات هي مجموعة من المواد الكيميائية التي تحتوي على السكريات البسيطة والنشويات والألياف النباتية ويوجد في التفاح على النحو التالي:
-الكربوهيدرات 13.81 g
-الألياف 2.4 g
-السكريات 10.39 g
-نشاء 209 0.05 g
-سكر القصب 2.07 g
-سكر الفاكهة 5.9 g
-اللاكتوز 0 g
-سكر الشعير 0 g
-الجالاكتوز 0 g

فوائد التفاح الصحية

 للقلب
التفاح يقوي عضلة القلب ويساعدها على العمل بشكل صحيح، كما أنه يقي من تصلب الشرايين لمنعه تسرب الكوليسترول، وهو الأمر الذي يقيك من تصلب الشرايين التي قد تسبب إلى مرض القلب لاحقًا، فإن تناول التفاح بشكل يومي يعمل على وقاية الجسم بشكل كبير من أمراض القلب وتصلب الشرايين بنسبة كبيرة وهو مصدر غني من المغذيات النباتية المعروفة باسم كيرسيتين، كاتشين، فلوريزينية وأحماض الكلوروجينيك التي تساعد على حماية القلب والأوعية الدموية من التلف التأكسدي ووجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا أن تناول تفاحتين أو شرب 12 أوقية من عصير التفاح يوميًا يرتبط مع انخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب.
للوقاية من الإمساك
يعمل التفاح على الوقاية من الإمساك، خصوصًا (قشر التفاح) لما يحتويه من مادة (البكتين) التي تعمل على وقايتك من الإمساك او الإسهال، فإن التفاح كما أنه يقي من الإمساك، فإنه يقي من الإسهال أيضًا!، كما أن التفاح يحتوي على نسبة كبيرة من الماء، وبصفة رئيسية فإن مادة البكتين تلك التي تحدثنا عنها تكمن في “قشر التفاح”، لذلك كما نصحنا سلفًا فلا تقم بتقشير التفاح.
 للأمعاء
يعمل التفاح على تقوية عملية الهضم مما يعمل على راحة الأمعاء، لما يحتويه التفاح من “البكتين” وهو من الألياف الغذائية المفيدة للأمعاء، كما أن مادة البكتين تلك تقوي عملية الحرق وترفع نسبتها بشكل كبير مما يساعد على صحة الأمعاء.
لفقدان الوزن
البكتين الموجودة في التفاح يساعد على فقدان الوزن، وعادة ما يتطلب المزيد من البكتين مضغ و يجعلك تشعر بالشبع، وعلاوة على ذلك، عندما يذوب البكتين في المعدة، فإنه يشكل مادة هلامية التي يعوض الكولسترول الغذائي والدهون، مما يحد من كمية الدهون خلايا الجسم امتصاص ووفقًا لدراسة برازيلية، فقدت النساء الذين يتناولون ثلاثة أو أكثر من التفاح يوميًا وزنًا أكبر مقارنة مع أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.
يقوي العظام
يحتوي على الكالسيوم و مضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز كثافة العظام، ومركب يعرف باسم البورون الذي يقوي العظام ويمنع الكسور والفلافونويد المعروفة باسم فلوريزينية الموجودة في التفاح تلعب دورًا رئيسيًا في الحد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وخاصة لدى النساء بعد انقطاع الطمث.
يمنع الربو
وجدت دراسة بريطانية أن الأشخاص الذين يتناولون 2-5 تفاحات في الأسبوع هم أقل عرضة بنسبة 32 في المئة من الذين يعانون من الربو مقارنة بالاشخاص الذين تناولوا أقل من كمية التفاح هذه ويحتوي على الأحماض الفينولية التي تجعل من السهل على أي شخص يعاني من الربو على التنفس بحرية، والحد من الحاجة إلى العلاجات.
لصحة الدماغ
وجد الباحثون في جامعة كورنيل أن كلا من التفاح الطازج وعصير التفاح يساعد على إبطاء المشاكل الإدراكية المرتبطة بالتقدم في السن ويحتوي على مضادات للأكسدة التي تحمي خلايا الدماغ من هجمات الجذور الحرة و هذا مفيد جدًا في تحسين صحة الدماغ والحد من مخاطر الاضطرابات العصبية، مثل مرض الزهايمر والخرف.
لصحة الشعر
يحتوي على البيوتين الذي يعزز نمو الشعرو يجعله أقوى، كما لديه القدرة على منع تساقط الشعر، وذلك بفضل وجود الألياف القابلة للذوبان، المركبات الفينولية في الجلد التفاح، ومضادات الأكسدة والفيتامينات و المواد المضادة للاكسدة تساعد في زيادة الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يشجع على نمو الشعر وكذلك يمكن علاج القشرة بتطبيق عصير التفاح على فروة الرأس يساعد على استعادة التوازن الطبيعي لفروة الرأس، وبالتالي يخلصك من القشرة.
للأسنان
لا تخلى فوائد التفاح أيضًا من فوائد عديدة لصحة الأسنان، فإن تناول تفاحة يوميًا يحمي أسنانك من التسوس لما في التفاح من مكافح قوي للبكتيريا التي قد تصيب أسنانك، كما أن التفاح يعمل على تقوية اللثة ويعمل على تنظيم معدلات الكوليسترول، كما يعتبر التفاح غسول طبيعي للأسنان لتتمتع بأسنان نظيفة وناصعة.

جوانب التفاح الجمالية للبشرة

التقليل من خَطَر الإصابة بسرطان الجلد:
يحتوي التفّاح على نِسبة مُنخفضة من فيتامين أ، ويُطلَق عليه (الرتينوئيدات)، ويُجدِّد هذا الفيتامين بشرة الجلد، ويُخفِّض من نِسبة الإصابة بمرض سرطان الجلد.
احتواء التفّاح على فيتامين ج المُفيد للبشرة:
يُساعد فيتامين ج على صُنع الكولاجين؛ وهو بروتين مُتوفِّر بكثرة في بشرة الجلد، ويُعَدُّ الكولاجين مُكوِّناً مُهمّاً، وضروريّاً للبشرة؛ حيث يُساعدها على الحفاظ على حاجز البشرة الذي يُقاوِم الماء، ومن الجدير بالذكر أنَّ إنتاج الكولاجين المُنخفض الذي يُسبِّبه نقص فيتامين ج يُؤثِّر في بشرة الجلد، الأمر الذي يُؤدّي إلى فَتْح الجُروح القديمة، وتمزيق بشرة الجلد.
تفتيح البشرة، وجعلها مُشرقة:
يحتوي التفّاح على نِسبة عالية من الكولاجين الذي يُساعد على تفتيح لون البشرة، ويُلطِّفها، كما أنَّه يحتوي على الألياف التي تجعل البشرة حيويّة، وخالية من الشوائب، ممّا يجعلها ورديّة، ومُتوهِّجة.
مَنْع ظهور علامات الشيخوخة:
يُعَدُّ التفّاح مُضادّاً فعّالاً لعلامات الشيخوخة التي تتسبَّب بجعل البشرة شاحبة، ومُجعَّدة، وهو يحمي البشرة من التعرُّض للجفاف، ويُحافظ على رُطوبتها.
حماية البشرة من الأشعَّة فوق البنفسجيّة الضارَّة:
يحتوي التفّاح على أجسام دفاعيّة تحمي البشرة من الأشعَّة فوق البنفسجيّة الضارَّة، ويُساهم في مُعالجة التصبُّغات، والحُروق الناتجة عن أشعَّة الشمس.

أضرار التفاح

الجهاز الهضمي
الإفراط في تناول الألياف يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية، مما يؤدي إلى الانتفاخ والإمساك.
مستويات السكر في الدم
كثرة تناول التفاح يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم لأنه غني بالكربوهيدرات.
المواد الكيميائية
بسبب تصدر التفاح قائمة الفواكه والخضراوات التي تحتوي على أعلى نسبة من المبيدات الحشرية كل عام، فإن تناول الكثير منه يمكن أن يؤدي إلى تناول الكثير من المواد الكيميائية.
زيادة الوزن
تناول الكثير من التفاح يمكن أن يقيد جسمك من حرق الدهون عندما يحتاج إلى إنقاص الوزن.
الضغط على الأمعاء
يحذر الخبراء الأشخاص الذين يعانون من الانتفاخ المتكرر أو الذين يعانون من مشاكل في المعدة، لأن التفاح يحتل مرتبة أعلى في الأطعمة التي تحتوي على السكر.


Advertising اعلانات

298 Views