الكربوهيدرات في التفاح الأخضر

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 3 يناير, 2021 7:58 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 6:26
الكربوهيدرات في التفاح الأخضر

Advertising اعلانات

الكربوهيدرات في التفاح الأخضر نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونتعرف أيضا على كافة فوائد وأضرار التفاح وأهميته للبشرة

الكربوهيدرات في التفاح الأخضر

يتكوّن التفاح بشكلٍ أساسيّ من الماء، والكربوهيدرات، والتي تأتي من السكريّات البسيطة والألياف، وتجدر الإشارة إلى احتواء التفاح على ثلاثة أنواع رئيسيّة من السكر البسيط؛ وهي السكروز، والفركتوز، والغلوكوز، وعلى الرغم من احتواء التفاح على نسبة عالية من الكربوهيدرات تقدرب 25.1 غراماً، إلا أنّ المؤشر الغلايسيمي له يُعد منخفضاً؛ أي أنّه لا يرفع مستويات السكر في الدم بشكلٍ سريعٍ ومفاجئ بعد تناوله، وذلك لاحتوائه على كمية عالية من الألياف ومركّبات البوليفينول، ومن الجدير بالذكر أنّ المؤشر الغلايسيميّ يُعبّر عن تأثير تناول الصنف الغذائيّ في مستوى سكر الدم بعد الأكل؛ ويُعد انخفاض هذا المؤشر جيداً؛ وذلك لأنّه يوفّر العديد من الفوائد الصحية للجسم.

فوائد التفاح الأخضر

يقلل من عسر الهضم
التفاح الأخضر يساعد فى منع الإسهال، وكذلك الإمساك والنقرس، وذلك يرجع إلى احتوائه على حمض الطرطريك، وكذلك حمض المالئيك، مما يساعد على تقليل فرص عسر الهضم.
يحتوى على مضادات الأكسدة
التفاح الأخضر يحتوى على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، وبسبب هذا، فإنه يمكن أن يمنع أشكال مختلفة من السرطان وتلف الحمض النووى.
يساعد فى التحكم فى الشهية
التفاح الأخضر يفرز الأحماض العضوية التى يمكن أن تساعد على فتح شهيتك، إذا كنت تعانى من انخفاض الشهية بسبب الأمراض المعوية، يمكن أن تقضى عليها عن طريق تناول التفاح الأخضر.
للطاقة
التفاح الأخضر هو مصدر للطاقة، لأنه يحتوى على الكربوهيدرات، والتى هى جيدة خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يلعبون أى شكل من أشكال الرياضة.
يقلل من فرصة الإصابة بسرطان القولون
نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف، فالتفاح الأخضر بدوره يقدم فائدة أخرى عظيمة، وهى انخفاض كبير فى احتمال الإصابة بسرطان القولون.
لا يحتوى على الكولسترول السيئ أو الضار “LDL”
التفاح الأخضر يعطى المعدة شعورا بالارتياح، وعلاوة على ذلك، فإنه لا يحتوى على أى مستوى من الكولسترول السيئ، لذلك، يمكن للمرء بسهولة خفض وزنه، ويبقى صحيا عن طريق استهلاك التفاح الأخضر.
خفض الكولسترول
واحدة من فوائد التفاح الأخضر، احتوائه على نسبة عالية من الألياف، لذلك يمكن لهذه المستويات العالية من الألياف تساعد على خفض الكولسترول الموجود بالفعل فى الجسم.
تخفيف الهضم
يمكن التفاح الأخضر أن يساعد فى تخفيف الهضم، ويرجع ذلك إلى الإنزيمات الموجودة فى التفاح.
الحد من مشاكل الكبد والجهاز الهضمى
التفاح الأخضر يقلل أيضا من مشاكل الكبد، ويمكن أن يساعد فى منع حدوث مشاكل الجهاز الهضمى.
للحامل
يحسن صحة الجلد والشعر ويساعد فيتامين C في التفاح على دعم تكوين الكولاجين.. الكولاجين يشكل حوالي 80 % من بشرتنا. تنخفض هذه المستويات مع تقدمنا ​​في العمر مما يؤدي إلى انخفاض مرونة الجلد وطبقاته وزيادة التجاعيد والخطوط الدقيقة ويحتوي على الفيتامينات A وC وE وK ، ومجموعة متنوعة من فيتامينات B والبوتاسيوم.. يحتوي التفاح الأخضر في المتوسط ​​على حوالي 100 سعرة حرارية و25 جراما من الكربوهيدرات و4 جرامات من الألياف.
للرجيم
يساعد على إنقاص الوزن ويساعد تناول التفاح على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وإحداث تغيير كبير في نمط حياتك سيساعدك على إنقاص الوزن بسرعة وبطريقة صحية ويسمح بتناول التفاح فقط لوجبات الإفطار والغداء والعشاء فهو قليل جدًا فى السعرات الحرارية، والتي تتراوح ما بين 80 إلى 100 سعرة حرارية اعتمادًا على حجم الفاكهة.
للأطفال
يحمي جسم الطفل من الإصابة بالمشاكل المتعلقة بالصحة، لذلك فإن استهلاك التفاح الأخضر مفيد لأنه يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة ويحتوي أيضا على مركبات الفلافونويد والبوليفينول ويعد التفاح الأخضر مفيداغ للكبد كما يجعل عظام طفلك قوية بالإضافة إلى كونه مفيدا للهضم ويقلل من مستوى الكوليسترول في الدم.
الحفاظ على صحة الدماغ
يحتوي التفاح على مركب الكيرسيتين وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على التقليل من خطر موت الخلايا بسبب التأكسد والالتهابات التي تحصل للخلايا، وبالتالي فإن للتفاح الفضل في الوقاية من خطر الإصابة بالزهايمر، والخرف، والسكتة الدماغيّة التخثريّة.
يعزز صحة القلب
يعدّ التفاح غنياً بالألياف الذائبة التي تساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم، بالإضافة إلى احتوائه على متعدد الفينول الذي يمتلك تأثير مضاد للأكسدة والموجودة بشكل كبير في قشر التفاح، وأشارت إحدى الدراسات أنّ تناول كمية كبيرة من متعدد الفينول يرتبط بتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 20%، كما أنّه يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض ضغط الدم وتقليل تأكسد الكولسترول الضار.

أضرار التفاح

مشاكل في الجهاز الهضميّ:
كحدوث مشكلة سلس البراز وفي بعض الأحيان الإسهال، وتظهر هذه الأعراض عادةً لمن يكون جسمهم غير معتاد على تناول الأغذية الغنية بالألياف.
آلام في المعدة:
تسبب الكميات الكبيرة من الألياف الموجودة في التفاح آلام في المعدة، بالإضافة إلى حدوث تشنجات وانتفاخ في المعدة، ومع ذلك فإن هذه الأعراض عادةً ما تكون عابرةً.
التسمم:
وذلك بسبب وجود بقايا للمبيدات الحشرية على قشرة التفاح، كما أنّ بعض حبات التفاح قد تتعرض للتلوث من بكتيريا الإشريكية القولونية عند سقوطها على الأرض.
الحساسية من التفاح:
بالرغم من أن هذا الأمرغير شائع إلا أن بعض الأشخاص قد تكون لديهم حساسية من التفاح حيث تتمثل أعراضه في وجود حكة حول الفم، وتورم في الشفاه واللسان، وتدميع العين، والعطاس (بالانجليزية: Sneezing). ومن المرجح أن الذين يعانون من حساسية للكمثرى يكون لديهم حساسية للتفاح.

أهمية التفاح للبشرة

تخفيف وتهدئة البشرة :
التفاح لديه القدرة على تخفيف وتهدئة البشرة. وذلك لأنه يحتوى على أعلى محتوى من الكولاجين، والاشياء التي تعتبر حيوية للحفاظ على البشرة وتهدئتها. وتستهلك هذه الفاكهة الحمراء اللذيذة لتوفير التوهج الوردي إلى الأبد على البشرة.
ترطيب البشرة :
التفاح يرطب وكذلك يطهر بشرتك. اهرسى شريحة من التفاح وطبيقى العصير على وجهك حتى يجف سيوازن في إنتاج الزيت في جسمك وهو قناع ممتاز للترطيب البشرة.
للحد من الشيخوخة :
التفاح ممتاز في الحد من الشيخوخة والتخلص من التجاعيد، وإبقاء البشرة رطبة. الإستعمال المنتظم للتفاح يزيل الخطوط الدقيقة والتجاعيد يمكنك ايضا فرك التفاح المبشور على وجهك واتركيه لمدة 10 إلى 20 دقيقة. ستتخلصين من التجاعيد وكذلك شفاء وتطهير البشرة.
الحماية من الأشعة الفوق بنفسجية :
التفاح يمكنه حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية والدفاع عن الجزيئات التي يمكن أن توفر حماية إضافية من أشعة الشمس. هذه الفاكهة يمكن أن تعالج حروق الشمس وتمنع البشرة من التقشير. امزجى ملعقة صغيرة من الجلسرين مع اللب من ثمرة التفاح المبشور، طبيقي الخليط على بشرتك ويترك لمدة 15 دقيقة ثم اغسليه بالماء البارد.


Advertising اعلانات

325 Views