القيمة الغذائية لليوسفي

كتابة هناء التويجري - تاريخ الكتابة: 9 فبراير, 2021 4:19 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:27
القيمة الغذائية لليوسفي

Advertising اعلانات

القيمة الغذائية لليوسفي، وأهم فوائد اليوسفي الصحية، واضرار الافراط في تناول اليوسفى، وأنواع اليوسفي، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

القيمة الغذائية لليوسفي

تعتبر ثمرة اليوسفي إحدى الثمار الغنية بالفيتامينات وخاصة فيتامين ج، فيتامين أ، وفيتامينات ب، وتحتوي على العديد من المعادن مثل: الحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والكالسيوم، إضافة إلى مجموعة مميزة من مضادات الأكسدة القوية.
كل كوب من اليوسفي يحوي ما يقارب 14% ألياف، من النوعين القابل للذوبان والغير قابلة للذوبان مثل؛ الهيموسليولوز، والبكتين، ويحتوي اليوسفي على ما يصل إلى 80% من الاحتياج اليومي من فيتامين ج، الذي يعتبر مضادًا طبيعيًا للأكسدة ومقاومًا للجذور الحرة ومكافحًا للعدوى.

أهم فوائد اليوسفي الصحية

1- غني بمضادات الأكسدة
اليوسفي غني بالمركبات النباتية المُعززة للصحة مثل الفلافونويد، والتي تعتبر نوع من مضادات الأكسدة التي تساعد في الدفاع عن جسمك ضد اختلال توازن جذور الحرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى الأكسدة. حيث يمكن للأكسدة أن تعزز الشيخوخة وبدء ظهور الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب.
هناك طريقة أخرى يمكن أن تساعد بها مركبات الفلافونويد في الحماية من السرطان وهي قمع الجينات التي تدعم نمو السرطان، وتعطيل المركبات المعززة للسرطان. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث على البشر لتحديد كمية الحمضيات التي يجب أن تتناولها لتحقيق هذه التأثيرات.
2- يقوي جهاز المناعة
نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، فقد يقوي اليوسفي جهازك المناعي.
فيتامين سي هو مضاد للأكسدة يعزز وظيفة خلايا المناعة لمحاربة الضرر التأكسدي. كما أنه يعزز موت الميكروبات الضارة.
ما هو أكثر من ذلك، فإنه يحسن سلامة الجلد والأنسجة. في الواقع، قد يؤدي تناول جرعات عالية من فيتامين سي إلى تقصير وقت التئام الجروح في حالات معينة.
3- يعزز صحة القناة الهضمية
الألياف مفيدة لعملية الهضم، وتنقسم إلى نوعين أحدهما قابل للذوبان والآخر غير قابل للذوبان.
الفواكه الحمضية بما في ذلك اليوسفي، غنية بشكل خاص بالألياف القابلة للذوبان. تشكل الألياف القابلة للذوبان مادة هلامية في الجهاز الهضمي. هذا يسحب الماء إلى أمعائك لتليين البراز، مما قد يؤدي إلى تسهيل عملية الأيض (التغوط).
كما يحتوي اليوسفي أيضًا على بعض الألياف الغير قابلة للذوبان. في الواقع، يتميز اليوسفي باحتوائه على هذا النوع من الألياف أكثر من الفواكه الأخرى. تمر الألياف غير القابلة للذوبان عبر القناة الهضمية دون أن تتكسر أو تتحلل.
يرتبط كلا النوعين من الألياف بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كما يساعدان على فقدان الوزن بشكل كبير.
4- قد يقلل من مخاطر حصوات الكلى
ربطت دراسة سكانية كبيرة بين اتباع نظام غذائي غني بالحمضيات مثل اليوسفي مع انخفاض خطر الإصابة بحصوات الكلى (الحصيات الكلوية)، وهي معادن متبلورة يفرزها جسمك في البول. يمكن أن تكون مؤلمة للغاية عند مرورها.
يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات السِترات في البول إلى تكوين أنواع معينة من حصوات الكلى. لحسن الحظ، يمكن أن يؤدي تناول ثمار الحمضيات بانتظام إلى زيادة مستويات السِترات لديك، والذي يُعتقد أنه يقلل من خطر الإصابة بحصوات الكلى.

اضرار الافراط في تناول اليوسفى

الإمساك
تناول المزيد من اليوسفى، يسبب الغازات والألياف الغذائية والانتفاخ وكذلك الإمساك، وذلك لاحتوائه على الألياف الغذائية.
مشاكل الأسنان
يسبب تناول المزيد من اليوسفى تكسر المينا، الطبقة الواقية للأسنان، وتجاويف، وإذا تركت دون علاج، يمكن أن تسبب تسوس أسنان و ألم شديد، رائحة كريهة للفم وأمراض اللثة، وذلك بسبب تناول الفواكه الحمضية.
زيادة الوزن
يحتوى اليوسفى على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، ومع ذلك يسبب الإكثار من تناوله زيادة وزن الجسم، حيث يحتوى اليوسفى على 35 سعرات حرارية تقريباً، وتناول أكثر من زوجين كوجبة خفيفة فى الصباح ، ثم تناول كميات من اليوسفى بعد الظهر، يؤدى لإستهلاك مئات السعرات الحرارية، مما يؤدى إلى زيادة الوزن.
ارتجاع المرىء
يحدث الإرتجاع الحمضي عندما تتحرك محتويات المعدة إلى المريء، بدلاً من النزول إلى الأمعاء الدقيقة، لا يعني ذلك أن تناول الكثير من اليوسفى يؤدي إلى ارتجاع المرىء، بل إن تناول الكثير من الأطعمة الحمضية ذات الحموضة العالية يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض فى حالة إذا كان الإنسان معرضًا للحرقة، ليس فقط يسبب ألم الارتجاع الحمضي، يمكن أن يتلف بطانة المريء بشكل دائم ، مما يؤدي إلى القرحة والنزيف في الجهاز الهضمي.

أنواع اليوسفي

– اليوسفى الصيني


والذي يسمى بونكان، حيث يعد اليوسفى الصينى من الأنواع الكثيرة التي تنتشر حول العالم، والمعروفة، حيث يتم زراعة يوسفي اليونكان في الصين والبرازيل، والهند، فهي من الثمار كبيرة الحجم.
وكذلك فهي تنمو على الأشجار المتوسطة، من الثمار التي تتميز بالنضج المبكر، والتي لا تحتوي على الكثير من البذور، ولها قشرة ملتصقة بها ولكنها سميكة وسهلة التقشير.
– اليوسفي البلدي

ويطلق عليه يوسفي البحر الأبيض المتوسط، وهو ثمار ذات انتشار واسع وإنتاج غزير، حيث يتم زراعتها في منطقة حوض البحر المتوسط، وتعد من أكثر الأنواع انتشارًا في مصر.
وقد يتراوح حجمها من المتوسط والصغير، ويكون لها بذور كثيرة، ولها قشرة رقيقة، ولكنها سريعة التقشير، وتستخدم في عمل عصير اليوسفي، وكذلك لها طعم حامض، ولكنه طيب المذاق.
– كليمانتين نور

حيث أن ثمار كليمانتين نور تعتبر من الأنواع المحدودة والنادرة الانتشار، حيث نشأ في المغرب العربي، وينضج في نهاية الموسم أي يكون في نهاية شهر يناير، وأواخر فبراير.


Advertising اعلانات

316 Views