القيمة الغذائية للتين

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 مارس, 2021 12:36 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:43
القيمة الغذائية للتين

Advertising اعلانات

القيمة الغذائية للتين نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد التين الصحية ونشير إلى الاضرار تابعوا السطور القادمة.

القيمة الغذائية للتين

-الكمية : لكل 100 غرام
-الطاقة (السعرات الحرارية) ( 74 كيلو كالوري )
– بروتين … ( 0.75 غ )
-دهون … ( 0.4 غ )
-الكاربوهيدرات ( 19.18 غ )
– كالسيوم ، Ca ( 35 ملغ )
– الحديد ، Fe ( 0.37 ملغ )
– الصوديوم ، Na ( 1 ملغ )
– فيتامين ج ( 2 ملغ )
– فيتامين أ ( 142 IU)
– كولسترول ( 0 ملغ )

فوائد التين

المساعدة في فقدان الوزن
يساعد تناول التين في عملية فقدان الوزن لمن يرغب بذلك، فهو منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف الغذائية التي تمدك بالشعور بالشبع لفترة أطول وقد وجدت دراسة نشرت في المجلة العلمية (Journal of the American College of Nutrition) أن التين وبالأخص المجفف منه، يعد مصدرًا مثاليًا للعناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان.
تعزيز الصحة الجنسية
دخلت فاكهة التين منذ القدم في الطب البديل باعتبارها مصدرًا لتعزيز الصحة الجنسية والإنجابية بين الأزواج، ويعود السبب في ذلك إلى احتوائها على العناصر الغذائية المهمة لعملية التكاثر والإنجاب ولاستخدام التين في هذا المجال وبالأخص من جانب الرجال، ننصحك بأن تنقعه في الحليب طوال الليل وتتناوله صباحًا.
خفض ضغط الدم المرتفع
يعتبر التين غنيًا بالبوتاسيوم ومنخفض الصوديوم، وهذا يجعله مثاليًا لخفض ضغط الدم المرتفع، ومن الجدير بالذكر أن خفض ضغط الدم والسيطرة على مستوياته، من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على صحة القلب والصحة العامة ككل.
تقوية العظام
يحتوي التين على مستويات مرتفعة من الكالسيوم، وهو من المعادن الضرورية والأساسية لصحة العظام وتقويتها، والتي تحميها من الإصابة بهشاشة العظام مستقبلًا إلى جانب ذلك يتواجد الفسفور في التين، والذي يشجع عملية تكوين العظام وإصلاح الخلايا المتضررة فيها.
السيطرة على مستويات السكر
تنصح جمعية السكري الأمريكية الأشخاص المصابين بمرض السكري بتناول التين؛ لغناه بالمغذيات والألياف الضرورية، التي تساعد في السيطرة على مستويات السكر أيضًا فالتين غني بالبوتاسيوم الذي يساعد في تنظيم مستويات السكر الذي يمتصه الجسم بعد تناول الطعام.
الحماية من الإصابة بالإمساك
بما أن التين غني بالألياف الغذائية التي ذكرناها سابقًا، فهذا يعني أنه له دورًا كبيرًا في الحماية من الإصابة بالإمساك، إذ تعمل الألياف الغذائية على تنظيم حركة الأمعاء، وتقلل من خطر الإمساك وحتى الإسهال.
مُحاربة أمراض القلب
يمنع التين أمراض القلب وخاصةً الأمراض المُتعلقة بالشّريان التّاجي، لاحتوائه على الفينول وأوميغا 3، وأوميغا 6، بالإضافة إلى قدرته على مُحاربة ضغط الدّم؛ وذلك لأنه من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، والقليلة في الصوديوم.
مُحاربة السرطان
يُقدّم التين الوقاية من الإصابة بالسّرطانات، وخاصةً سرطان الثّدي بعد انقطاع الطّمث، فانقطاع الطمث يُحدث العديد من التغيرات الهرمونية على جهاز المناعة، ويُصبح الجسم غير قادر على مُحاربة الجذور الحرّة، كما يمتلك العديد من مُضادات الأكسدة التي تمثّل خط دفاع يمنع ضرر الجذور الحُرّة المُسببة للسرطان.
حماية الكبد
تُساعد أوراق التين على حماية الكبد من التليّف، لقدرته على تقليل مستوى إنزيمات الكبد التي تزيد من اضطراباته. معالجة اضطرابات الجهاز الهضمي: يُعزّز التين من وظائف الجهاز الهضمي؛ وذلك لقدرته على تسهيل حركة الأمعاء التي يُمكن أن تُسبب الإمساك، كما يمتلك العديد من التأثيرات المُضادة للتشنج؛ للتخلُّص من تقلّصات المعدة، وتوفير الاسترخاء لها.

جوانب التين الجمالية


التين للبشرة
-يطرد السموم ويمنع الإصابة بالأمراض الجلديّة كالصدفيّة وحب الشباب؛ وذلك لاحتوائه على العناصر ‏المضادة للأكسدة والألياف، مما يجعل البشرة نقيّة وصحيّة.
-يساهم في تخفيف الالتهابات ويقضي على البثور والدمامل والبهاق، وذلك عن طريق وضعه بشكل مباشر على ‏البشرة.‏
-يستخدم كمقشر طبيعيّ للجلد، ويساعد على التخلّص من الخلايا الميتة، وذلك لاحتوائه على الإنزيمات.‏
-يجدد صحة البشرة ويحافظ عليها؛ ذلك لاحتوائه على العناصر الغذائيّة الأساسيّة مثل فيتامين ‏B وفيتامين ‏A، كما ‏ويساهم في ترطيب البشرة؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الماء و الاحماض الأمينيّة.‏
-يعالج تشقق الشفاء، وذلك بتدليكه على الأماكن المتشقّقة الجافة من الشفاه، ويساهم في التخلّص من التجاعيد، ويشدّ ‏الوجه، ويفتّح البشرة، كونه يحتوي على فيتامين ‏C‏.‏
التين للشعر
-يُساعد التين على توفير الرُّطوبة لفروة الرأس والشعر، بالإضافة لقُدرتِه على فكّ تشابكاته، وهذا ما يجعله أحد مُكيفات الشّعر الرّائعة.
– يحتوي التين على العناصر اللازمة لنموّ الشعر، مثل: المغنيسيوم، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، بالإضافة لِقدرته على تحفيز الدورة الدَّموية في فروة الرأس؛ ممّا يُعزّز من نموّ الشعر، وبالتّالي تعويض تساقط الشّعر النّاجم عن سوء التّغذية.
– يُساعد التين المُجفف على الحصول على شعرٍ طويلٍ وجميل، بالإضافة لِقدرته على مُعالجة الشّعر التالف والباهت؛ وذلك من خلال توفير العديد من العناصر التي تُساهم في علاجه.
– يُعدّ التين المجفف غنيّاً بالعديد من المعادن والمُغذيات التي تُساعد على علاج العديد من مشاكل الشّعر، مثل: الحكّة، وقشرة الشعر، والتساقط.
-يحتوي التين على إنزيمات النحاس التي تُساعد على علاج الشعر الرمادي، كما أنّه يُحافظ على لون الشعر؛ وذلك من خلال التطبيق المُباشر لمعجون التين على الشعر.

أضرار التين

على الرغم من فوائد التين للبشرة وللصحة العديدة، قد يكون له بعض الأضرار المحتملة، مثل:
-طفح جلدي قد يظهر لدى البعض عند ملامسة ثمار أو أوراق التين للجلد.
-ردود فعل تحسسية تتراوح حدتها بين الطفيف والشديد، قد تظهر بشكل خاص لدى الأشخاص المصابين ببعض أنواع الحساسية، مثل: حساسية اللاتكس.
-هبوط سكر الدم، لا سيما عند تناول التين مع الأدوية الخافضة لسكر الدم.
الإسهال، لا سيما عند تناول كميات كبيرة من التين.
-تسوس الأسنان، إذ يحتوي التين على مستويات عالية من السكريات التي قد تلحق الضرر بالأسنان مسببة تسوسها.
-كما يفضل تجنب تناول التين بإفراط في الأسابيع القليلة التي قد تسبق موعد أي عملية جراحية مقررة، إذ قد يتسبب تناول التين بإفراط قبل الجراحة بحصول نزيف في القناة الهضمية لدى بعض الأشخاص.


Advertising اعلانات

239 Views