الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الثالث

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 20 ديسمبر, 2020 8:49 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 6:18
الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الثالث

Advertising اعلانات

الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الثالث نتعرف عليها في هذا المقال ونتعرف معا على الفواكه المضرة للحامل وأعراض الحمل في الشهر الثالث.

الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الثالث


الموز
يعد الموز من أغنى أنواع الفواكه بالعناصر المعدنية المفيدة للحامل في الشهر الثالث مثل الحديد والبوتاسيوم والبروتين، ما يجعله من أفضل أنواع الفاكهة للأم والجنين خلال فترة الحمل، ويعد كذلك أفضل علاج للمشكلات الصحية الشائعة في أثناء فترة الحمل، فهو قادر على تهدئة المعدة والتقليل من غثيان الصباح والقيء والإمساك الذي تتعرض له الحامل، نظرًا لاحتوائه على مستوى عالٍ من الألياف.
البرتقال
يحتوي البرتقال على العديد من العناصر المعدنية المهمة لصحة المرأة الحامل في الشهر الثالث ، لاحتوائه على نسب عالية من الكالسيوم والحديد التي تعمل على رفع مناعة الجسم، بالإضافة إلى أنه من أغنى المصادر بفيتامين سي المهم لنمو الجنين، بالإضافة إلى أنه يقضي على الإمساك الذي قد تتعرضه له الحامل نظرًا لاحتوائه على مقدار مناسب من الألياف الطبيعية.
التفاح
يعد التفاح مصدرًا غنيًّا بفيتاميني “أ” و”ج” ويحتوي كذلك على مقدار هائل من الألياف الطبيعية التي على تعمل على تحسين الهضم والتخلص من الإمساك خلال الحمل، ويعمل كذلك على تقوية الجهاز المناعي للجنين وبناء خلايا العظام، نظرًا لاحتوائه على الكالسيوم والزنك وفيتامين “أ”.
المانجو
تعد فاكهة المانجو من أفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها في أثناء فترة الحمل خاصة خلال الثلاث أشهر الأولى، لاحتوائها على فيتامين “أ” المسؤول عن نمو الأعضاء الداخلية للجنين، لكن عليك تناولها بكميات مناسبة لاحتوائها على نسب عالية من الأملاح قد تضر صحتك.
العنب
العنب من أغنى أنواع الفاكهة بمضادات الأكسدة التى تعمل على تعزيز كفاءة مشيمة الرحم، ويساعد في تكوين أنسجة الجنين وعظامه ويمنع احتباس السوائل الذي قد تتعرض له الأم خلال فترة الحمل
ويسهل العنب من عملية الهضم ويكافح حالات الإمساك الناتجة عن سوء الهضم، ويحتوي كذلك على العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين بشكل سليم مثل فيتامين “ج” والبوتاسيوم والكالسيوم.
الأفوكادو
يحتوى الأفوكادو على نسب عالية من عنصر الحديد الأساسي لصحة الحامل لرفع نسبة الهيموجلوبين في الدم للحماية من الأنيميا، ويحتوي أيضًا على حمض الفوليك الأساسي لحماية الجنين من خطر التعرض للتشوهات الخلقية ويحتوي كذلك الأفوكادو على فيتامين ب بأنواعه المختلفة ويساعد الجسم على التخلص من السموم، لذا فهو يعمل أيضًا كمدر طبيعي للبول، وتوجد به أيضًا نسب عالية من المعادن الأساسية للجسم مثل الفوسفور والصوديوم والمغنيسيوم.

فواكه مضرة للحامل


الأناناس
يحتل الأناناس المرتبة الأولى في قائمة الفواكه التي عليك تجنبها في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لأن تناوله يمكن أن يؤدي إلى تقلصات حادة في الرحم والتي بدورها قد تعرضك للإجهاض أو الولادة المبكرة، كما أن الأناناس يحتوي على إنزيم البروميلين الذي يكسر البروتين، كذلك يتسبب في تليين جدار عنق الرحم.
التمر
يفضل تجنب تناول التمر خاصة خلال الشهور الأولى من فترة الحمل، نظرًا إلى تسببه في انقباض الرحم، ما قد يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، لكن لا بأس بتناوله بكميات معتدلة بعد الشهر السادس من الحمل، ويمكنك تناوله بأمان تام خلال الشهور الأخيرة من الحمل، كونه يلعب دورًا في الولادة الطبيعية.
المشمش
رغم احتوائه على نسب عالية من العناصر المفيدة، وعلى رأسها الحديد والبروتين والزنك، فإنه قد يتسبب في رفع درجة حرارة جسمك، ما يجعله غذاء غير آمن على الأم الحامل، وقد يهدد بتعرضها للنزيف.
البابايا
يعرف البابايا بكثرة احتوائه على العناصر الغذائية المفيدة، وعلى نسب عالية من الفيتامينات الضرورية للجسم، إلا أنه يعد واحدًا من الفواكه التي لا ننصح الحوامل بتناولها، فهو قد يتسبب في ارتفاع درجة الحرارة، وهو أمر غير مستحب في أثناء الحمل، وكذلك يحتوي البابايا على نسب عالية من اللاتكس التي يمكن أن تؤدي إلى تقلصات الرحم والنزيف وحتى الإجهاض، و قد يضعف أيضًا نمو الجنين وتطوره بالمعدلات المثالية، لذا فمن الأفضل تجنب تناوله خلال فترة الحمل.
البطيخ
البطيخ من الفواكه المفيدة القادرة على تخليص الجسم من جميع السموم، كما أنها تساعد على ترطيب الجسم وإمداده بكمية جيدة من المياه، لكن لهذا السبب تحديدًا يعد ضارًا بالنسبة للجنين، فهو يعرضه لهذه السموم التي يطردها الجسم، كما أنه من الأطعمة التي تسبب البرد، لذلك يفضل عدم تناوله في أثناء فترة الحمل.

أطعمة مهمة في الشهر الثالث من الحمل


الحليب ومشتقاته:
يُعد الحليب ومشتقاته من جبن وزبادي من مصادر الكالسيوم، التي لا غنى عنها في أثناء فترة الحمل، وبدخول الشهر الثالث يزداد احتياجكِ للكالسيوم، لذلك احرصي على تناول الحليب بشكل يومي فيما لا يقل عن 3 أو 4 أكواب أو مشتقات الحليب الغنية بالبروتينات، التي تحافظ على خلايا جسمكِ وجسم الجنين وتجددها في آن واحد.
الحمضيات:
تحتوي الحمضيات على فيتامين “ج”، الذي تحتاجينه بشكل يومي، لأن الجسم لا يستطيع صنعه ولا حتى تخزينه، لذا عليكِ الإكثار من تناولها، كما يجب أن تهتمي أيضًا بالأطعمة الغنية بالحديد، مثل العسل الأسود والخرشوف والموز والعنب والرمان والمشمش والكبد.
اللحوم والأسماك:
تعد اللحوم والأسماك مصادر جيدة للأحماض الأمينية، وخاصة الأحماض الأساسية التي لا يستطيع الجسم تركيبها، لذلك ننصحكِ أن تجمعي بين البروتينات من مصادر حيوانية ونباتية، ولا تكتفي بتناول البروتينات من مصادر نباتية، لأنها غير كاملة وتفتقر لبعض الأحماض الأمينية الأساسية، ويُفضل تناول وجبة أسماك من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، نظرًا لغناها بعنصر اليود الضروري لعمل الغدة الدرقية.
الثوم:
قد تعانين من ارتفاع في ضغط الدم من حين لآخر، لذلك يمكنكِ أن تضيفي الثوم، الذي يساعد في التقليل من ارتفاع ضغط الدم، إلى كثير من الأطعمة مثل البيتزا والخضروات المطهية، لأنه يساعد أيضًا على التقليل من خطر الإصابة بتسمم الحمل

أعراض الحمل في الشهر الثالث

-تستمر الأعراض المؤرقة من غثيان وقيء مستمر وعدم اتزان.
-تزداد مشاكل الأرق والصداع الشائعة جدًا خلال فترة الحمل، ولكن اطمئني فمع نهاية الشهر -تبدأ تلك الأعراض في الاختفاء تدريجيًا بل قد تختفي نهائيًا، لأن مستويات الهرمون المسؤول عن هذه الأعراض تبدأ في الانخفاض التدريجي.
-امتلاء وثقل في الصدر.
-تصبح لون هالة الثدي قاتمة، وتظهر الأوردة منه بسبب زيادة إنتاج الإستروجين والبروجستيرون.
-تتعافين نسبيًا من تقلبات المزاج والقلق والرغبة في البكاء، بسبب استقرار الهرمونات واعتياد جسمك على التغيرات البيولوجية.
-تستعيدين شهيتك في نهاية هذا الشهر، ما يزيد من وزنك نحو 1 – 2 كيلو جرام، بسبب السوائل المتراكمة في أنسجة جسمك وكبر حجم الرحم.
-ستصابين أيضًا بقرحة في المعدة، وصعوبة في الهضم على الجانب الآخر.
-يستمر الشعور بالحاجة إلى التبول مرارًا خلال هذا الشهر كله، بسبب الاستمرار في زيادة حجم الرحم وقربه من المثانة.
-تشعرين بالامتلاء والانتفاخ في البطن، وضيق في ملابسك حول الخصر والصدر.
-تستمر مشاكل الجهاز الهضمي في الحمل مثل: الإمساك، لأن الرحم يضغط على الأمعاء، ما يجعل هناك صعوبة في عملية الهضم.
-قد تشعرين بالتعب والإجهاد والرغبة الدائمة في النوم، لأن مستويات الطاقة لديك تُستهلك كلها لتوفير العناصر الضرورية التي يحتاجها جنينك ليبدأ حياته.


Advertising اعلانات

639 Views