الفواكه المضرة للحامل

كتابة رويدا الشامسي - تاريخ الكتابة: 29 أبريل, 2021 9:07 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:28
الفواكه المضرة للحامل

Advertising اعلانات

الفواكه المضرة للحامل الخضروات الممنوعة للحامل اهم الفواكه للحامل في الشهر الثاني كل ذلك في هذه السطور التالية.

الفواكه المضرة للحامل

الأناناس
يحتل الأناناس المرتبة الأولى في قائمة الفواكه التي عليك تجنبها في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لأن تناوله يمكن أن يؤدي إلى تقلصات حادة في الرحم والتي بدورها قد تعرضك للإجهاض أو الولادة المبكرة، كما أن الأناناس يحتوي على إنزيم البروميلين الذي يكسر البروتين، كذلك يتسبب في تليين جدار عنق الرحم.
التمر
يفضل تجنب تناول التمر خاصة خلال الشهور الأولى من فترة الحمل، نظرًا إلى تسببه في انقباض الرحم، ما قد يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، لكن لا بأس بتناوله بكميات معتدلة بعد الشهر السادس من الحمل، ويمكنك تناوله بأمان تام خلال الشهور الأخيرة من الحمل، كونه يلعب دورًا في الولادة الطبيعية.
المشمش
رغم احتوائه على نسب عالية من العناصر المفيدة، وعلى رأسها الحديد والبروتين والزنك، فإنه قد يتسبب في رفع درجة حرارة جسمك، ما يجعله غذاء غير آمن على الأم الحامل، وقد يهدد بتعرضها للنزيف.
البابايا
يعرف البابايا بكثرة احتوائه على العناصر الغذائية المفيدة، وعلى نسب عالية من الفيتامينات الضرورية للجسم، إلا أنه يعد واحدًا من الفواكه التي لا ننصح الحوامل بتناولها، فهو قد يتسبب في ارتفاع درجة الحرارة، وهو أمر غير مستحب في أثناء الحمل، وكذلك يحتوي البابايا على نسب عالية من اللاتكس التي يمكن أن تؤدي إلى تقلصات الرحم والنزيف وحتى الإجهاض، و قد يضعف أيضًا نمو الجنين وتطوره بالمعدلات المثالية، لذا فمن الأفضل تجنب تناوله خلال فترة الحمل.
البطيخ
البطيخ من الفواكه المفيدة القادرة على تخليص الجسم من جميع السموم، كما أنها تساعد على ترطيب الجسم وإمداده بكمية جيدة من المياه، لكن لهذا السبب تحديدًا يعد ضارًا بالنسبة للجنين، فهو يعرضه لهذه السموم التي يطردها الجسم، كما أنه من الأطعمة التي تسبب البرد، لذلك يفضل عدم تناوله في أثناء فترة الحمل.
الموز
قد تندهشين من رؤية هذه الفاكهة المتواضعة في قائمة الفواكه التي يجب تجنبها في أثناء الحمل، على الرغم من أن تناول الموز خلال الحمل يعد آمنًا، فإنه يجب تجنبه في بعض الحالات، إذ تُنصح النساء اللاتي يعانين من الحساسية أو المصابات بداء السكري أو سكري الحمل بعدم تناول الموز.
إذ إن الموز يحتوي على الكيتيناز، وهو مادة تشبه اللاتكس وتسبب الحساسية المعروفة، كما أنه يزيد من حرارة الجسم. لذلك يجب للنساء اللاتي يعانين من حساسية الكيتيناز عدم تناول الموز.
التمر الهندي
لا ينصح بالإفراط في تناول التمر الهندي خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، نظرًا إلى احتوائه على نسب عالية من فيتامين “ج”، الذي قد يمنع إنتاج هرمون البروجيسترون، وقد يؤدي إلى حدوث نزيف أو التعرض للولادة المبكرة.

الأغذية المضرة بالحامل

تزداد الشّهية طبيعيًا لدى المرأة خلال الحمل، لذلك للحفاظ على صحتها وصحّة الجنين النامي، وتزويده بكافّة العناصر الغذائية التي يحتاجها في نموّه وتطوّره السليم يمكنها تناول ما تشاء من الأطعمة مع الحذر من بعضها، التي يجب إمّا الابتعاد عن تناولها أو تناولها بكمياتٍ محدودة جدًا، ومن هذه الأغذية ما يأتي:
الأسماك التي تحتوي على الزئبق؛ مثل: سمك القرش، وسمك أبو سيف، وسمك الأسقمري، وسمك القرميد التي تحتوي على مستوياتٍ مرتفعة من الزّئبق ينبغي تجنّبها؛ فالزئبق أحد العناصر الموجودة في المحيطات، والجداول، والبحيرات ويتحوّل إلى ميثيل الزئبق في جسم الإنسان، وهو سمّ عصبي يرتبط بتلف الدماغ والتأخّر في نمو الأطفال، وتمكن الاستعاضة عنها بالأسماك؛ مثل: سمك السلمون، وسمك السلور، وسمك القد، وسمك التونة الخفيفة التي تحتوي على مستوياتٍ قليلة من الزئبق، إذ يمكن تناول ما يصل إلى 8-12 أونصة من الأسماك أسبوعيًا، التي تتراوح بين 2-3 وجبات، كما يجب أن يُقصَر استهلاك التونة البيضاء على ست أوقيات في الأسبوع.
اللحوم النيئة والدواجن، حيث تجنّب تناول اللحوم والدواجن النيئة أو غير المطهوة؛ ذلك لأنّها تحتوي على طفيل التوكسوبلازما والبكتيريا الضارّة السالمونيلا، اللذان يزيدان من خطر التّسمم الغذائي، كما أنّ التوكسوبلازما يسبب داء المقوسات الذي تظهر عليه أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا بعد أسابيع قليلة من تناول الطعام، الذي يؤدي إلى الإجهاض، أو وفاة الجنين أثناء الولادة.
الكافيين الزائد، فقد تزيد كميات الكافيين المرتفعة من خطر الإجهاض، وانخفاض الوزن عند الولادة، لذلك يجب أن تحدّ الحامل من تناولها إلى 200 مليغرام يوميًا، ويوجد الكافيين في الشاي، والشوكولاتة، والعديد من مشروبات الطاقة.

فواكه مفيدة للمرأة الحامل

1 – الأفوكادو
الأفوكادو ثمرة غذائية متكاملة ومن أغني الفواكه بمادة حمض الفوليك، وهو حمض ضروري لنمو أنسجة الجنين وكذلك يقي من التشوهات الخلقية، وتحتاج الحامل نحو 800 ميكروجرام من حمض الفوليك يومياً خلال فترة الحمل. كما أنه غني بفيتامين B الذي يساعد علي تخفيف الغثيان المصاحب للحمل، وفيتامين B6 الذي يعزز جهاز المناعة ويساعد في عملية التمثيل الغذائي وانتاج الطاقة.
2 – المانجو
المانجو ألذ فواكه الصيف وتحتوي على عناصر غذائية ومضادات للأكسدة وفيه أيضا أنزيم يساعد علي تهدئة المعدة ويمد الجسم بالطاقة فهو يساعد علي الهضم ويحتوي على فيتاميني A,C المفيدين لصحة الحوامل. كما أن المانجو يحتوي على حوالي 40 % من احتياجكِ اليومي من الألياف المفيدة لتجنب الإمساك وهو مرض شائع خلال فترة الحمل.
3 – العنب
تعتقد العديد من النساء أن تناول العنب ليس آمناً خلال فترة الحمل إلا أن ذلك غير صحيح فالعنب غني بفيتامين A الذي يحافظ علي معدل الأيض، ويمنع حدوث الإمساك لغناه بالألياف. كما أنه غني بحامض الفوليك، البوتاسيوم، الفوسفور، الماغنسيوم، والصوديوم وهي عناصر مفيدة خلال فترة الحمل. إلا أنه يفضل عدم الإكثار من تناوله لأنه يحتوي على نسبةٍ عالية من الحموضة الأمر الذي يمكن أن يسبب للحامل الغثيان والتقيؤ الذي يرافقها خلال الشهور الأولى من الحمل.
4 – الليمون الحلو
فاكهة حلوة المذاق وهي من الحمضيات التي تقلل من غثيان الصباح والمشاكل الصحية الشائعة خلال فترة الحمل كما أنه غني بالمواد المضادة للأكسدة المفيدة لصحة الجنين وتعد مصدراً للحديد المفيد لفقر الدم.
5 – الليمون
يساعد الليمون على الهضم والتخلص من الغثيان (غثيان الصباح) أثناء الحمل كما أنه يطهر الجسم ويطرد السموم منه كما يحتوي الليمون على الكالسيوم المقوي للعظام والمضاد للهشاشة.
6 – الموز
يعد الموز أفضل علاج للإمساك وهي المشكلة الصحية الشائعة خلال الحمل لاحتوائه على مستوى عال من الألياف، كما أنه يقلل من غثيان الصباح لأنه يعمل على تهدئة المعدة كما أنه يعمل على خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية.
7 – التوت
التوت غني بالمواد المضادة للأكسدة لتعزيز كفاءة المشيمة ويقلل من إجهاد الحمل ويعد من الأغذية السوبر المفيدة لصحة الحامل وصحة الجنين فهو يريح الحامل من حالات الغثيان والقيء ويقي من الإجهاض ويخفف آلام المخاض.
8 – البرتقال
فاكهة حمضية حلوة المذاق تحتوي على الفيتامينات والمواد المغذية التي يحتاجها جسم الحامل فهي غنيه بفيتامين C المفيد في نمو وقوة عظام الجنين كما يساعد على امتصاص عنصر الحديد بشكل فعال في الجسم.

الممنوع على الحامل في الشهور الأولى:

1. التوتر والقلق
الشعور المستمر بالتوتر والقلق قد يعرض المرأة الحامل إلى المخاطر الصحية، والتي قد ينتج عنها التعرض إلى الإجهاض، ولهذا يجب الابتعاد عن التوتر والضغط العصبي بقدر الإمكان.
2. قلة النوم
تعد قلة النوم من الأشياء التي يجب أن تتجنبها الحامل في الشهور الأولى، والتي من الممكن أن تؤثر على الجنين ونموه خلال فترة الحمل، حيث إن النوم الجيد يساعد على إمداد الجنين بالأكسجين، والذي يصل إليه عبر المشيمة، أما قلة النوم فقد تعرض الجنين إلى الاضطرابات القلبية، ولهذا يجب الحرص على النوم المنتظم والجيد.
3. الملابس الضيقة
على المرأة عدم ارتداء الملابس الضيقة أثناء الحمل، وهذا لأنها قد تتسبب في التقليل من حركة الدورة الدموية، كما أن الملابس الضيقة على منطقة البطن تؤدي إلى الإصابة بالحموضة.
4. المجهود الزائد
بذل المجهود بشكل كبير وحمل الأشياء الثقيلة يعرض المرأة الحامل إلى الكثير من المخاطر لها وللجنين، وهذا لأنه يتسبب في الضغط على الأوعية الدموية، مما قد يعرض المرأة إلى الإجهاض.


Advertising اعلانات

295 Views