الفرق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 12 أكتوبر, 2021 1:23 - آخر تحديث :
الفرق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء


Advertising اعلانات

الفرق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء نتعرف عليه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم كيف تؤكل فاكهة التنين وأضرار فاكهة التنين كل هذا وأكثر تجدونه في مقالنا هذا والختام فوائد فاكهة التنين.

الفرق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء


فاكهة التنين أو البيتايا هي فاكهة صبارية الموطن الأصلي للبتايا هو المكسيك، أمريكا الوسطى، أمريكا الجنوبية. وحاليا تزرع أيضا في شرق آسيا ودول جنوب شرق آسيا مثل أندونيسيا (وخاصة في شرق جاوة)، وتايوان وفيتنام وتايلاند والفلبين وسري لانكا وماليزيا ونيوزيلاندا، ومؤخرا بنغلاديش والأوروبيون هم من جلبوا هذه الفاكهة من العالم الجديد إلى أجزاء أخرى من العالم. على سبيل المثال، الهولنديون هم من أحضروا فاكهة التنين إلى تايوان وتتوافر بنوعين وقد تكون قشرتها حمراء أو بيضاء اللون وتتسم الأنواع ذات القشرة الحمراء باللب الأحمر وأنها نضاجة بينما بتتسم ذات القشر الأبيض باللب الأبيض وهذا يدل على عدم نضجها بعتد يمكنك أن تحدد نضج فاكهة التنين أيًا كان نوعها بالنظر إليها ولمسها قبل أكلها واحصد الثمار في الوقت المناسب لضمان نضجها إذا كنت تزرع الفاكهة بنفسك.

كيف تؤكل فاكهة التنين

يمكنك اكل ثمرة البتايا بطرق عديدة وكل طريقة اشهى من الأخرى ولكن لك الاختيار ، يمكنك قطع فاكهة التنين او ثمرة البتايا من المنتصف والاكل منها مباشرة بملعقة عن طريق الحفر فيها كأنك تأكل من وعاء وهذه الطريقة مشهورة بشكل كبير ، ويمكنك أيضا تقطيع فاكهة التنين او الدراجون فروت واكلها مثل أي ثمرة أخرى. والطريقة الثالثة هي عصرها وعمل عصير منها والاستمتاع به ولا ننسى الطريقة الرابعة وهي ضمها للسلطة وهي طريقة مشهورة أيضا.

أضرار فاكهة التنين

1-قد تؤذي المعدة
يرجع ذلك إلى أن الإفراط في ثمرة او فاكهة التنين التي تحتوي على الألياف الغذائية يضر بصحتنا ويثير مشاكل مثل سوء امتصاص المغذيات عن طريق الأمعاء ، والغازات المعوية ، وانسداد الأمعاء ، وآلام المعدة ، وانتفاخ البطن ، إلخ. بالإضافة إلى ذلك ، من المعروف أن الألياف الغذائية تمتص الماء الزائد من نظامنا. تساعد خاصية الألياف الغذائية هذه في تخفيف الإسهال ومع ذلك ، فإن الإفراط في تناوله التي تحتوي على الألياف الغذائية دون شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يزيد من خطر الجفاف في الجسم المعروف بأنه يسبب مشاكل صحية مختلفة مثل عسر الهضم وزيادة خطر الإمساك وتشنجات العضلات ، إلخ.
2-التداخلات الدوائية
تعد التداخلات الدوائية من أهم التأثيرات الجانبية لفاكهة التنين، وذلك بسبب احتوائه على محتوى عالي من فيتامين ك، والذي قد يتداخل مع فعالية العديد من الأدوية وخاصةً؛ مميعات أو مخففات الدم، وأهمها: دواء الوارفارين (Warfarin)، حيث يؤدي الإفراط في استهلاك التين المجفف إلى التقليل من كفاءة و فعالية الدواء.
3-قد تسبب انخفاض ضغط الدم
وذلك لأن وجود الكثير من البوتاسيوم في نظامنا قد يخفض ضغط الدم لدينا إلى مستوى منخفض جدًا، لذلك اتبع النصيحة ولا تكثر من ثمرة او فاكهة التنين وانخفاض ضغط الدم هو حالة تحدث عندما ينخفض ضغط الدم داخل الجسم إلى ما دون المعدل الطبيعي ويتميز بأعراض مثل التعب والدوار والغثيان والاكتئاب والرؤية الضبابية وفقدان الوعي ، إلخ وإذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم وتتناول الدواء بالفعل ، فمن الأفضل الحد من تناول ثمرة او فاكهة التنين لأنها قد تتداخل مع عمل دواء ضغط الدم.
4-ارتفاع مستوى سكر الدم
بالرغم من وجود عدة دراسات علمية تفسر قابلية فاكهة التنين في تحسين مستوى الأنسولين والسكر في الدم، إلا أنه يجب توخي الحذر من زيادة تناوله وخاصًة؛ لدى الأشخاص المصابين بداء السكري، وذلك لاحتواء فاكهة التنين على نسبة عالية من السكريات.

فوائد فاكهة التنين

1- محاربة الأمراض المزمنة
الجذور الحرة ضارة بالجسم وتراكمها من شأنه أن يسبب تضرر الخلايا مما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض من بينها تلك المزمنة وتناول فاكهة التنين يعمل على خفض مستويات الجذور الحرة كما ذكرنا وبالتالي يحارب الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل إلى جانب ذلك، تلعب مضادات الأكسدة الموجودة فيها دورًا في مكافحة الامراض أيضًا وجدير بالذكر أن مضادات الاكسدة تعمل بصورة أكثر فعالية عند تناولها من مصدر غذائي وليس مكملات.
2-مصدرٌ غَنيٌ بالألياف
تُعرف الألياف بأنّها كربوهيدرات غير قابلة للهضم، لها العديد من الفوائد الصحية، إذ تُساهم في عملية الهضم، وقد تُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتساهم في السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، والحفاظ على وزنٍ صِحي، بالإضافة إلى احتمالية التقليل من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود أية دراسات تربط بين استهلاك فاكهة التنين والفوائد التي ذُكرت سابقاً، إلا أنّ محتواها العالي من الألياف يمكن أن يساهم في الحصول على الاحتياج اليومي المُوصى به من الألياف.
3-تقوية الجهاز المناعي
احتواء فاكهة التنين على فيتامين سي والكاروتينات (Carotenoids) يساعد في تعزيز الجهاز المناعي وتقليل الإصابة بالعدوى عن طريق حماية كريات الدم البيضاء وتعمل كريات الدم البيضاء في الجسم على محاربة وتدمير المواد الضارة والمسببة للمرض في الجسم، إلا أنها حساسة جدًا تجاه الجذور الحرة الضارةوبدورها تعمل المواد المذكورة سابقًا على حفظ مستويات الجذور الحرة وبالتالي حماية كريات الدم البيضاء.
4- مصدر عالي بالمغنيسيوم
يحتاج الجسم إلى المغنيسيوم لخلاياه والقيام بالعمليات المختلفة، مثل الدخول بعملية تحليل الطعام لطاقة وتقلص العضلات وتكوين العظام وهذا وتحتوي الفاكهة على مستويات عالية من المغنيسيوم مما يجعلها مفيدة للصحة.
5-مصدرٌ غَنيٌ بالدهون الصحية
وُجِدَ أنَّ بذور فاكهة التنين تحتوي على العديد من الأحماض الدُهنية المفيدة لصحة القلب، مثل أوميغا3، وأوميغا9، والزيوت الطبيعية.


Advertising اعلانات

15 Views