الفرق بين ذرة الفشار والذرة العادية

كتابة somaya nabil - تاريخ الكتابة: 5 يوليو, 2021 9:54 - آخر تحديث :
الفرق بين ذرة الفشار والذرة العادية


Advertising اعلانات

الفرق بين ذرة الفشار والذرة العادية، وزراعة ذرة الفشار، وأفضل أنواع ذرة الفشار، وأنواع الذرة الصفراء، وفوائد الذرة الصحية، وفوائد الفشار الصحية، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

الفرق بين ذرة الفشار والذرة العادية

1. يعتمد ذلك على نوع الذرة الذي نتحدث عنه؛ فمثلًا هناك الذرة الطازجة، وكذلك الذرة الحلوة اللذان يكونا عبارة عن خضراوات، ومن السهل العثور عليهما في السوبر ماركت أثناء فصل الصيف، وذلك حين يكون موسم الذرة الحلوة في أوجه، بالإضافة إلى أنه يمكن العثور عليها في شكل علبة ومجمدة على مدار العام.
2. يذكر أن الذرة الحلوة يتم قطفها وهي في مرحلة عدم نضوج، والتي تعرف بمرحلة الحليب، وهو ما يجعلها حلوة أكثر من كونها نشوية، الأمر الذي يعكس نسبة أعلى من السكر.
3. على الجانب الآخر هناك الذرة الحقلية وهي التي تكون الذرة الرئيسة التي يتم زراعتها في الولايات المتحدة، كما تعرف كذلك باسم “الذرة المنغوزة”؛ وذلك لأنها تتكون في الجزء العلوي من النواة حين تبدأ في الجفاف على الساق، ويتم استخدام هذه الذرة الحقلية في المقام الأول لتغذية الحيوانات، وفي الغالب ما يستهلكها الإنسان أيضا على شكل “دقيق ذرة، نشاء ذرة وشراب ذرة”.
4. أخيرًا الفشار الذي يعد نوع آخر من الذرة ويتميز بقشرة صلبة تساعده على مقاومة الرطوبة بحيث تحيط بجيب كثيف من النشا ينفجر في حالة تسخينه، ويمكن القول إنه واحد من أنواع الحبوب الكاملة.

زراعة ذرة الفشار

تزرع الذرة ضمن ترب ذات تصريف وخصوبة جيدة، بالإضافة إلى درجة حموضة معتدلة تتراوح بين 6 و7 درجات، كما من الضروري أن تكون التربة دافئة، حيث لا تقل درجة حرارتها عن 13 درجة مئوية، وفق الخطوات التالية:
1. وضع البذور في التربة على عمق يتراوح بين 2.5 و5.1 سم.
2. وضع بذرتين أو ثلاثة في الحفرة الواحدة، مما يزيد من احتمالات الإنبات.
3. توضع البذور في التربة، بحيث تترك مسافة ما يقارب 7.5 سم بين كل بذرتين.
– مع العلم يجب تحضير كمية من البذور تناسب مساحة الأرض المراد زراعتها، حيث يلزم لزراعة 30 متر من الصف حوالي 30 أو 60 عرام من البذور، إذ يفضل زراعتها ضمن صفوف قصيرة باعتبارها تنمو بشكل أفضل من زراعتها ضمن الصفوف الكبيرة.

أنواع الذرة الصفراء

– الذرة الشامية

هذه الذرة موجودة منذ سنوات، ويمكن زراعة الذرة الشامية في تربة باردة تصل درجة حرارتها إلى 55 درجة فهرنهايت، حيث من الأفضل نقل هذه الذرة إلى المطبخ وتناولها في غضون ساعة من الحصاد.
– الذرة البيضاء

هي أصناف هجينة تحافظ على مذاقها الحلو لمدة تصل إلى 3 أيام بعد الحصاد، والتي لا تتطلب الذرة البيضاء مراقبة يومية، حيث يتطلب هذا النوع من الذرة درجة حرارة التربة حوالي 10 درجات أكثر دفئًا من الذرة الشامية.
– الذرة الحلوة

تعتبر أحلى نكهة من جميع أنواع الذرة الأخرى، حيث تعد الذرة الحلوة أفضل من الذرة البيضاء، وتتطلب فترة حصاد من يومين إلى ثلاثة أيام، بالإضافة إلى أنها تتطلب تربة لا تقل عن 65 درجة فهرنهايت في وقت الزراعة، وتنمو بشكل أفضل عندما تكون التربة دافئة مسبقًا.

فوائد الذرة الصحية

1. إنّ الذرة تعدُّ غنية بالمواد الغذائية الضرورية لصحّة وسلامة جسم الإنسان، مثل: الكربوهيدرات، والفيتامينات، والأحماض الأمينية، لذا تعد جزءًا أساسيًّا في النظام الغذائي.
2. تمتاز الذرة بأنها غنية بالسعرات الحرارية التي تمد الجسم بالطاقة.
3. الذرة مصدر غذائي ذات قيمة غذائية عالية؛ لأنها تحتوي عناصر متنوعة مثل: الدهون، والكربوهيدرات، والبروتين.
4. تقي من السرطان؛ لأنها تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
5. تحسّن صحة الشعر وتحميه من الجفاف والتساقط.
6. مفيدة لنضارة وصحة البشرة لوجود مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة.
7. مهمة للعيون؛ لاحتوائها على الكاروتينات.
8. تحمي المرأة الحامل والجنين لاحتوائها على عناصر مهمة للجسم مثل: المعادن والفيتامينات والألياف، بالإضافة إلى أنّ الذرة تحتوي على الفولات التي تقي 9. الجنين من التشوّهات الخلقية للأجنة.
10. تحتوي على كمية وفيرة من الحديد وفيتامين B والنحاس التي تساعد في الوقاية من الأنيميا.
11. وقاية الجسم من أمراض القلب عن طريق أحماض أوميجا 3 والألياف الغذائيّة.
12. تنظّم عمليات الهضم وبالتالي الوقاية من الإمساك.
13. تخفض مستوى الكولسترول؛ وذلك لوجود الألياف الذائبة في الذرة.

فوائد الفشار الصحية

– تحسين عملية الهضم
يُطلق على الفشار «الحبة الكاملة» لاحتوائه على عناصر حيوية مثل التي تتواجد في الخبز، والأرز، والحبوب، حيث يحتوي على نسبة ألياف عالية تحافظ على طبيعة الجسم من حيث سلاسة حركة الأمعاء وسرعتها عبر الجهاز الهضمي وبالتالي تجنب المعاناة من الإمساك، وتساعد أيضًا تلك الألياف على تحفيز سلاسة عضلات الأمعاء، وإفراز العصائر الهضمية، وكلاهما يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بأكمله.
– السيطرة على السكر في الدم
تعمل ألياف الفشار على تنظيم دورة السكر في الدم ومستويات الأنسولين عندما يحتوي الجسم على نسبة كبيرة منها، مقارنة بمن يعانوا من انخفاض مستويات تلك الألياف.
– خسارة الوزن
يحتوي كوب الفشار العادي على 30 سعر حراري فقط، وهي نسبة أقل 5 مرات من الموجودة داخل البطاطس المقرمشة، بجانب أن نسبة الألياف الموجودة به تشعر الشخص بالشبع تمامًا، وتمنع إفراز هرمون الجوع “غريلين”، بجانب احتوائه على نسبة قليلة للغاية من الدهون المشبعة، تعد الزيوت الطبيعية الموجودة به صحية ولازمة للجسم.
– خفض مستوى الكوليسترول
تحتوي الحبوب الكاملة على نوع من الألياف يتخلص من نسبة الكوليسترول الزائدة من جدران الأوعية الدموية والشرايين، ما يقلل من مستوى الكولسترول الكلي وفرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة مثل تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، فيؤدي لتقليل الضغط من على القلب.


Advertising اعلانات

798 Views