الفرق بين الفرابية والفرابتشينو

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 11 سبتمبر, 2022 4:46 - آخر تحديث :
الفرق بين الفرابية والفرابتشينو


Advertising اعلانات

الفرق بين الفرابية والفرابتشينو وكذلك مكونات الفرابية، كما سنقوم بذكر مكونات الفرابتشينو، وكذلك سنتحدث عن فوائد القهوة، كما سنوضح مضار الجرعات العالية من الكافيين، وكذلك سنقدم محاذير استخدام القهوة، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

الفرق بين الفرابية والفرابتشينو

– تتنوع أنواع القهوة ما بين القهوة العربية والقهوة الفرنسية والقهوة التركية، حيث يتم تحضير القهوة من خلال خفقها مع الحليب، أو من خلال تسوية القهوة بشكل يجعلها ينضج.
– وتعرف قهوة الفرابيه والتي يتم تصنيعها من الآيس كريم الحليب بالإضافة إلى مستخلصات منكهة عادة، حيث أن القهوة نفسها تحتوي على منكهات قهوة بنكهات مختلفة ومتنوعة.
– حيث يعتبر قهوة الفرابيه بأنها آيس كريم الموكا والشكولاتة معًا، وقد تشبه بشكل كبير إلى الكابتشينو ويكون الحليب هنا له رغوة خفيفة، ولا يكون سطح القهوة رغوي جاف.
– أما بالنسبة إلى الفرابتشينو فهي خليط من موكاتشينو مع ثلث من اسبرسو بالإضافة إلى الحليب المخفوق، ولذي يتم باستخدام بخار آلة الاسبريسو، ويتم إضافة حليب كامل الدم مع ملعقة واحدة من شراب القهوة.
– وقد يشبه الفرابتشينو اللاتيه ولكنها مع تصبح مع لمسة من الشوكولاتة، ويكون هذا الشراب قائم على الحليب مع نكهة القهوة.

مكونات الفرابية

– ملعقة صغيرة من القهوة المركزة (الأسبريسو).
– ملعقتان كبيرتان من صوص الشوكولاتة.
– نصف كوب كبير من الحليب السائل.
– ملعقتان كبيرتان من السكر الأبيض ناعم الحبيبات.
– ثلث كوب من الماء. كوب كبير من الثلج المجروش.
– نصف كوب كبير من الكريمة المخفوقة.

مكونات الفرابتشينو

– 2 ملعقة قهوة سريعة الذوبان.
– 1/2كوب ماء.
– 1/21 كوب من الثلج.
– 3 ملاعق كبيرة من آيس كريم الشوكولاتة.
– بندق.
– كريمة مخفوقة.
– صوص شوكولاتة.
– 1/4 كوب من شوكولاتة للدهن.

فوائد القهوة

1- خفض فرص الإصابة بمرض السكري:
وُجد أن خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني لدى البالغين الذين يشربون 4-6 أكواب قهوة يوميًا أقل بنحو 30% منها لدى الأشخاص الذين يشربون حتى كوبين من القهوة يوميًا، فإذا كنتم تتخيلون أنفسكم تعملون في المكتب غير مرتاحين ومع احمرار في العينين، انزعوا الشك من قلوبكم، فأيضا القهوة الخالية من مادة الكافيين يمكنها القيام بهذه المهمة.
2- محاربة الجذور الحرة:
كثيرًا ما ننسى أن القهوة في الواقع هي نبات، مثل أي نبات آخر، وحبوب البن تحتوي على مواد طبيعية يتغذى عليها الجسم، إضافة إلى أنها تحتوي على أكثر من 1000 مركب طبيعي من المواد الكيميائية النباتية التي تعزز مناعة وصحة الجسم.
الكثير من هذه المواد الكيميائية النباتية هي مواد مضادة للأكسدة تحمي خلايا الجسم من ضرر التأكسد الناجم عن الجذور الحرة.
3- تحسين الذاكرة والإدراك:
إن الأشخاص الذين شربوا القهوة التي تحتوي على الكافيين في الصباح قاموا بتنفيذ المهام المتعلقة بتعلم معلومات جديدة بشكل أفضل، حيث من الممكن للقهوة أيضًا تحسين الوظائف الإدراكية مع التقدم في العمر، ووُجد أن الدمج بين القهوة وشيء حلو أعطى التأثير الأكثر فعالية، فالدمج بين الاثنين يسهم في تحسين القدرة الإدراكية مع تحسين الذاكرة على المدى القصير.

مضار الجرعات العالية من الكافيين

– الاكتئاب.
– الإدمان.
– صعوبة النوم.
– عدم انتظام دقات القلب.
– الإصابة بالهلع والتوتر.
– تؤثر سلبًا على النساء اللواتي يشربن كمياتٍ كبيرة من القهوة في فترة الحمل.
– الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وذلك لعدم انتظام دقاته بسبب ارتفاع نسبة الأدرينالين في الجسم.
– ارتفاع نسبة الضغط، لذلك لا يُفضّل تناولها للذين يعانون من أمراض الضغط.

محاذير استخدام القهوة

1- الذين يعانون من اضطرابات القلق:
حيث يُمكن أن يؤدي الكافيين الموجود في القهوة إلى تفاقم مشكلة القلق.
2- الذين يعانون من اضطرابات النزيف:
حيث يُمكن أن يؤدي الكافيين الموجود في القهوة إلى زيادة اضطرابات النزيف سوءاً.
3- مرضى القلب:
فكما ذُكر سابقاً؛ قد يؤدي شرب القهوة غير المفلترة إلى زيادة مستويات الكوليسترول والدهون الأُخرى في الدم، بالإضافة إلى زيادة مستويات الهوموسيستئين (بالإنجليزيّة: Homocysteine)؛ ممّا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
4- مرضى السكري:
يُمكن أن يُسبّب الكافيين الموجود في القهوة زيادة أو انخفاض نسبة السكر في الدم، ولذلك يُنصح مرضى السكري بمراقبة نسبة السكر لديهم بعناية عند استخدام القهوة.
5- الذين يعانون من الإسهال:
يُمكن أن يؤدي شُرب كمياتٍ كبيرةٍ من القهوة إلى تفاقم الإسهال.
الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي: كما ذُكر سابقاً؛ فإنّ شُرب كمياتٍ كبيرةٍ من القهوة التي تحتوي على الكافيين قد يؤدي إلى تفاقم حالة الإسهال؛ كما أنّه قد يُسبّب تفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي.
6- المصابون بالجلوكوما:
(بالإنجليزيّة: Glaucoma)؛ قد يؤدي شُرب القهوة إلى زيادة الضغط داخل العين، والذي يبدأ خلال 30 دقيقةٍ، ويستمر إلى ما لا يقلّ عن 90 دقيقة.
7- الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم:
يُمكن أن يؤدي شُرب القهوة إلى ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاعٍ فيه، ومع ذلك؛ قد يكون هذا التأثير أقلّ لدى الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام.
8- مرضى هشاشة العظام:
قد يؤدي شُرب القهوة المحتوية على الكافيين إلى زيادة كمية الكالسيوم التي يتم التخلُّص منها عن طريق البول؛ ممّا قد يُضعف العظام، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يُعانون من هشاشة العظام بشُرب كميةٍ لا تزيد عن 300 مليغرام؛ أو ما يُعادل 2-3 أكوابٍ من القهوة يومياً، ويجدر بالذكر أنّ تناول مكمّلات الكالسيوم قد يساعد على تعويض الكالسيوم المفقود.


Advertising اعلانات

19 Views