الفرق بين التهاب الكبد a b c

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 2 أكتوبر, 2022 7:23 - آخر تحديث :
الفرق بين التهاب الكبد a b c


Advertising اعلانات

الفرق بين التهاب الكبد a b c و الوقاية من فيروس A و ما هو أخطر فيروس الكبد و التهاب الكبد E ، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي

الفرق بين التهاب الكبد a b c

التهاب الكبد A: يحدث هذا النوع من التهاب الكبد بسبب عدوى بفيروس التهاب الكبد، ويمكن للشخص أن يصاب بالفيروس من استهلاك الطعام أو الماء الملوث بالبراز من شخص مصاب.
التهاب الكبد B: يحدث المرض بسبب فيروس التهاب الكبد B (HBV) ، والذي يمكن أن ينتقل عن طريق الاتصال بسوائل الجسم المصابة ، مثل الدم أو الإفرازات المهبلية أو السائل المنوي.
التهاب الكبد الوبائي C: بسبب فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV) ، يمكن أن ينتقل مرض الكبد هذا عن طريق الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة ، عادة عن طريق تعاطي المخدرات بالحقن والاتصال الجنسي.

الوقاية من فيروس A

-يمكن أن يمنع اللقاح المضاد لالتهاب الكبد A من الإصابة بالفيروس. عادةً ما يُعطَى اللقاح المضاد في حقنتين. وتتبع الحقنة الأولى حُقنة معزِّزة بعد ستة أشهر.
-وصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها باللقاح المضاد لالتهاب الكبد A للأشخاص التالين:
-جميع الأطفال في عمر سنة، أو الأطفال الأكبر الذين لم يحصلوا على تطعيمات الأطفال
-أي طفل في عمر سنة أو أكبر ممن يتعرضون للتشرد
-الرُّضع من عمر 6 إلى 11 شهرًا والذين يسافرون خارج البلاد
-العائلات ومقدِّمو الرعاية للأبناء بالتبني من البلدان التي يكثُر بها التهاب الكبد A
-الأشخاص الذين يتعرضون مباشرةً للآخرين المصابين بالتهاب الكبد A
عمَّال المختبرات الذين قد يتعاملون مع التهاب الكبد A
-الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال
-الأشخاص الذين يعملون أو يسافرون إلى أماكن حول العالم ينتشر بها التهاب الكبد A
-الأشخاص الذين يتعاطون أي نوع من المخدرات غير المشروعة، وليس فقط متعاطو الحقن
-الأشخاص المصابون باضطرابات عوامل تجلط الدم
-الأشخاص المصابون بمرض كبدي مزمن، ويشمل ذلك التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C
-أي شخص يرغب في الحصول على الحماية (المناعة)
-إذا كنتَ قلقًا بشأن خطر الإصابة بالتهاب الكبد A، فاسأل طبيبك إذا كان ينبغي أن تحصل على اللقاح المضاد.

ما هو أخطر فيروس الكبد؟

لفيروسات الكبد أنواع عديدة، ولكن يعد فيروسي الكبد من النوع ب ومن النوع ج أكثرها خطورة، إذ يرتبط هذان النوعان بأكبر معدلات وفيات ناتجة عن التهابات الكبد، في ما يقدر بقرابة 1.4 مليون ضحية سنويًّا.
لكن يعتقد الباحثون أن الإجابة على سؤال “ما هو أخطر فيروس الكبد؟” هي التهاب فيروس الكبد ج، وذلك للأسباب الآتية:
فرص تحول التهاب الكبد الفيروسي لالتهاب مزمن ترتفع عند الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي ج، والتهاب الكبد المزمن عمومًا قد يكون أكثر خطورة من التهاب الكبد الحاد.
معدلات الوفاة جراء مضاعفات التهاب الكبد الفيروسي ج تتراوح ما بين 1 – 5%، وأعداد الوفيات المسجلة جراء مضاعفات هذا الالتهاب أعلى من تلك المرتبطة بالتهاب الكبد ب.

التهاب الكبد E

-هو التهاب يصيب الكبد ويسببه فيروس التهاب الكبد E.
-تشير التقديرات إلى حدوث نحو 20 مليون حالة عدوى بفيروس التهاب الكبد E سنوياً في العالم، تؤدي حسب التقديرات إلى 3,3 ملايين حالة إصابة بالتهاب الكبد E المصحوب بأعراض.
-تقدر المنظمة أن التهاب الكبد E سبب حوالي 000 44 حالة وفاة في عام 2015 (مما يمثل 3,3% من الوفيات الناجمة عن التهاب الكبد الفيروسي).
-تنتقل العدوى بالفيروس عن طريق البراز والفم، ولا سيما عن طريق المياه الملوّثة.
-هذا الالتهاب منتشر في أنحاء العالم كافة لكنه يسجل أعلى معدلات انتشاره في شرق آسيا وجنوبها.
-استُحدث لقاح للوقاية من العدوى بفيروس التهاب الكبد E ورُخّص استعماله في الصين ولكنه ليس متوفراً بعدُ في أماكن أخرى.


Advertising اعلانات

36 Views