الفرق بين الأمن والسلامة

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2022 6:11 - آخر تحديث :
الفرق بين الأمن والسلامة


Advertising اعلانات

الفرق بين الأمن والسلامة وكذلك الأمن والسلامة في المدارس، كما سنقوم بذكر اهداف الامن والسلامة، وكذلك سنوضح أهمية الأمن والسلامة المهنية، كما سنتحدث عن ارشادات الامن والسلامة للاطفال، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

الفرق بين الأمن والسلامة

– يمكن القول أن الفرق بين الأمن والسلامة يتمثل في أن الأمن يحدث عندما يشعر الشخص بأنه في أمان تام وسلام شامل ولا يوجد ما يهدد حياته بصورة مقصودة أو بصورة غير مقصودة.
– في حين أن السلامة معناها حماية الناس من المخاطر والحوادث الغير مقصودة والتي تطرأ فجأة.

الأمن والسلامة في المدارس

1 – ضرورة توفر معدات السلامة، تنشأ الحاجة لها عند وقوع خطر، حيث تستخدم في عمل الإسعافات الأولية، أو إطفاء حريق محدود ومنع تطوره وامتداده.
2- ضرورة توفر أدوات إطفاء حريق مثل ( طفايات حريق، مصدر مياه قوي، خراطيم مياه، جرادل رمال) بعدد يتناسب مع حجم المدرسة، ويشترط أن توضع في أماكن ظاهر ومعروفة لدى الجميع.
3- توفير حقيبة إسعافات أولية توجد في جميع أدوار المبنى المدرسي، وفي مواقع قريبة من الأماكن التي يحتمل حدوث الإصابة فيها مثل(الفناء، المعامل، الملاعب، حجرات النشاط).
4- وجود لافتات ولوحات إرشادية وتوعوية بشروط وإرشادات السلامة في المدرسة، توجد في مواقع مختلفة وخاصة في الأماكن التي يتجمع فيها الطلاب بكثافة مثل( الأدوار، الفناء، المعامل).
5- توفير سلالم ومنافذ للهروب في حالة حدوث مخاطر.
6- تعليق لوحات ارشادية بها رسوم توضيحية لإجراءات السلامة مع شرح مبسط لطريقة استخدام مطفأة الحريق، والإسعافات الأولية.

اهداف الامن والسلامة

– حماية ممتلكاتنا من التعرض الى المخاطر سواء البشرية او الطبيعية.
– خلق بيئة اّمنة يتم العيش بها، دون أي خطر يوتر تلك البيئة الاّمنة.
– تسجعنا على استخدام أدوات الوقاية والسلامة، والابتعاد عن المهن التي تسبب لنا الخطر. مثل: العمل في المناجم، تمديد الاسلاك الكهربائية.
– حعلنا قادرن على إزالة أي خطر قد يظهر لنا في بيئة العمل التي نعمل بها.
– المحافظة على أرواح الافراد في العمل.
– الحرص الشديد على نشر الوعي الازم لتوعية الانسان حول الامن والسلامة، للشخص ومحتمعه.

أهمية الأمن والسلامة المهنية

– الحفاظ على الأرواح والممتلكات.
– تقليل نسب الحوادث والإصابات أثناء العمل.
– توفير التعليمات التي تساعد على الأمن وسلامة الأفراد والعاملين في مؤسسة ما.
– تعتبر إجراءات الأمن والسلامة المهنية جزء من الأعمال اليومية لدى بعض المؤسسات أو الشركات، حفاظًا على الأرواح.
– توفير بيئة آمنة من حدوث الكوارث أو المخاطر التي تضر بالأرواح أو الممتلكات.
– الحفاظ على أرواح العاملين بالمؤسسات.
– حماية الممتلكات من المخاطر الناتجة عن الأفراد أو العوامل الطبيعية.
– نشر الوعي بأمن وسلامة الأفراد.
– التقليل من المخاطر المحيطة ببيئة العمل.
– تنفيذ المعايير الدولية الخاصة بالأمن والسلامة المهنية.
– التشجيع على استخدام وسائل السلامة المهنية في العمل، خاصة في المهن التي تحتوي على نسبة عالية من المخاطر، مثل العمل في المناجم.
– زيادة الإنتاج، حيث أن الحفاظ على حياة العامل والتقليل من نسب الإصابة، تشعر العامل بالراحة النفسية، مما ينتج عنه زيادة الإنتاجية.
– أي خطر يهدد حياة العامل أو سلامته، يعتبر مناف لنصوص حقوق الإنسان والتي تقضي بالحفاظ على سلامة العاملين بالمؤسسة.
– الحفاظ على صحة العامل وسلامته، يؤدي إلى استمرار وقوة دوران عجلة الإنتاج وتوفير بيئة آمنة للعاملين بالمنشأة.
– تنفيذ شروط معايير الجودة المنصوص عليها في قانون العمل ونشر ثقافة الأمن والسلامة المهنية في المجتمعات.
– الحرص على عدم تلويث البيئة المحيطة بأي شكل من أشكال التلوث.

ارشادات الامن والسلامة للاطفال

1- دو الآباء والأمهات في تطبيق ارشادات الامن والسلامة للاطفال:
– تحفيظ الطفل لمعلومات الإتصال، كأن يحفظ الطفل اسمه كاملًا ورقم هاتف الأب أو الأم وعنوانه، وتعليم الطفل كيف يستخدم الهاتف.
– تدريب الطفل على التيقظ واليقظة، وأن لا يغادر أي مكان متواجد فيه دون مراقبة المكان جيدًا.
– الاعتماد على المؤشرات واستخدمها بدلًا من الأسماء، فلا يُحبذ كتابة الأسماء على ممتلكات الطفل لتحديد هويته، بل من الأفضل وضع علامات مميزة كملصقات أو نجوم مثلا.
– تعويد الطفل على السير في الطرق الرئيسية بدلًا من الطرق المختصرة.
– تحفيظ الطفل للطرق والمعالم، بحيث يكون أمام الطفل مكان يمكنه الركض إليه في حال مواجهة الخطر.
– تعليم الطفل بأن الغرباء خطر، وعليه الحذر حين التعامل مع الأشخاص الغرباء، وتعليمهم الابتعاد عن أي شخص غريب يحاول الاقتراب منهم أو تقديم الطعام إليهم.
– تطبيق ارشادات الامن والسلامة للاطفال حين التعامل مع الأشياء الحادة أو القابلة للإشتعال.
– تحذير الطفل من اللعب بالأسلحة بمختلف أنواعها، مع الصرامة والحظر من التعامل مع مثل هذه الأشياء.
– تحذير الطفل من التنمر، وتعويده وهو في سن صغيرة بأن التنمر والبلطجة يعدان جريمة، بل الأفضل هو الرحمه في التعامل.
– إيجاد نقطة إتصال بين الطفل وبين الأب أو الأم أو أخ كبير أو شخص بالغ ذو ثقة، وذلك ليتعرف على مشاكل الطفل.
– تعويد الطفل على أنه من الواجب أن يكون الأب أو الأم هما أول من يعلم بخطط الطفل وتحركاته أولًا بأول.
– تدريب الطفل على كيفية التصرف أثناء الحرائق، وكذلك تعليمه كيفية الإطفاء.
2- دور المدرسة في تطبيق ارشادات الأمن والسلامة للأطفال:
– تجهيز المدارس بأحدث التقنيات، وذلك للحد من وقوع مشاكل أو كوارث بداخلها.
– توفير طفايات الحريق وتوزيعها بمختلف الأماكن في المدرسة خصوصًا في المعامل.
– توفير الأجهزة الدقيقة لاستخدامها في الكشف عن الحرائق.
– توفير نظم الإطفاء الحديثة، والتي تتميز بقوة وسرعة تشغيلها.
– مراقبة سلوكيات الطلاب أثناء تواجدهم في المعامل المختلفة.
– الإشراف على الطلاب أثناء تواجدهم بالمعامل، وكذلك حين إجراء بعض التجارب الكيميائية.
– توفير السلالم الخلفية بمباني المدرسة، وذلك لاستخدامها في حال الحرائق والزلازل.
– توفير حقائب الإسعافات الأولية، والتي يتوافر بها أنواع معينة من الأدوية والأدوات الطبية، مثل الضمادات والشاش وكريمات الحروق والحساسية وأدوية لتعقيم الجروح.
– توفير قاطع للكهرباء في كل مبنى في المدرسة، بل وفي كل دور وذلك لاستخدامه في فصل التيار الكهربائي في حال حدوث أي حالات طواريء.
– وضع اللوحات الإرشادية بأماكن متفرقة في المدرسة، بحيث توضع في أماكن ظاهرة جيدًا، ويُفضل وضعها على طفايات الحرائق، وكذلك وضعها بالأماكن القريبة من أجهزة الإنذار.
– كتابة تقارير يومية عن أي ملاحظات، ومن ثم عرض هذا التقرير على مسئولي الأمن والسلامة بالمدرسة.


Advertising اعلانات

117 Views