العناية بالمنطقة الحساسة للمتزوجات

كتابة layla hassan - تاريخ الكتابة: 28 سبتمبر, 2019 5:31 - آخر تحديث :
العناية بالمنطقة الحساسة للمتزوجات


Advertising اعلانات

نقدم لكم افضل طرق العناية بالمنطقة الحساسة للمتزوجات وماهي افضل المنتجات الصحية للعناية بالمنطقة الحساسة.

العناية بالمنطقة الحساسة
بعض الإناث يظنن أن العناية بهذه المناطق للمرأة المتزوجة فقط، و هذا بالطبع أمر غير سليم، فهذه المناطق تعد مرتعاً للالتهابات و الباكتيريا و الفطريات، فيجب العناية بها جيدا و تنظيفها بشكل مستمر و الحرص على ترطيبها مع المناطق المحيطة بها في الجسم.
كيفية العناية بالمنطقة الحساسة وتبييضها
-اشطفي المنطقة الحساسة مرتين على الأقل يوميًّا بالماء الفاتر فقط، وإن كان لا بد من استخدام غسول، فيجب أن يكون طبيًّا وخاليًا من الكحول.
-نظفيها من الأمام إلى الخلف بعد الانتهاء من دخول الحمام، وليس العكس، لضمان عدم انتقال أي جراثيم إليها من المنطقة الخلفية.
-لا تتركيها مبللة أبدًا، وجففيها جيدًا بعد تعرضها للماء، ولا تجلسي بملابس داخلية متعرقة فترة طويلة.
-ادهنيها ببعض نقاط ماء الورد بعد الاستحمام أو إزالة الشعر الزائد، لتفتيحها ومنحها رائحة جيدة.
-ارتدي ملابس داخلية قطنية على الدوام.
-غيري ملابسك الداخلية مرتين يوميًّا في الصيف، ومرة يوميًّا في الشتاء.
-لا تستخدمي الدش المهبلي إلا في أضيق الحدود، لأن المهبل ينظف نفسه بنفسه، واستخدامه -في بعض الأحيان- قد يصيبك بالتهابات، لأنه يقضي على البكتيريا تمامًا، الجيدة منها والضارة.
-استشيري الطبيب إذا لاحظتِ وجود إفرازات بلون غير طبيعي كاللون الأصفر أو الأخضر أو الرمادي، أو إذا انبعث منها رائحة مزعجة. فمن المحتمل أن تكون علامة لعدوى ما، يجب التعامل معها في أسرع وقت.
-لا تستخدمي اللوف الخشن عند الاستحمام، واستبدليها بلوفة ناعمة أو منشفة قطنية صغيرة.
كيف تقومين بالحلاقة دون أي تهيج أو خدوش؟ اليك النصائح الاتية:


-قومي بتقليم الشعر الطويل وقصه بحيث يبقى القيليل من طول الشعرة ليتناسب مع الحلاقة .
-قومي بتطرية مكان الحلاقة باستخدام المياه الساخنة ورغوة الحلاقة أو غسولك الخاص بهذه المنطقة والخالي من المواد الكيميائية والمهيجة.
-قومي بتدليك البشرة بواسطة الليفة أو تقشيرها بمقشر خاص مناسب للمساعدة على ازالة الجلد الميت مما يسهل في عملية الحلاقة.
-قومي باستخدام الشفرة المناسبة أو ماكينة الحلاقة بعدة شفرات والتي قد يكون مرفق بها شريط مرطب.
-قومي بحلاقة الشعر باستخدام الشفرة بلطف وبطريقة معاكسة لاتجاه نمو الشعرة.
-اغسلي المنطقة بالماء الفاتر وقومي بتقشير المكان بعد الانتهاء من ازالة الشعر للحفاظ على نعومة الشعر. -بامكانك استخدام للتقشير خلطة طبيعية من السكر وزيت الزيتون مثلا.
-قومي بتجفيف المنطقة جيداً واستخدمي مرطب مناسب للمنطقة الحساسة ومن مواد طبيعية وخالي من أي مواد مهيجة للبشرة.
-تجنبي ارتداء الملابس الضيقة بعد الانتهاء من عملية الحلاقة، واحرصي على أن تكون ملابسك قطنية بحيث تمتص الرطوبة. حتى لا تعرضي نفسك للتهيج أو الالتهابات .
-استخدمي الفوط اليومية القطنية جيدة التهوية التي ستساعد في الحفاظ على نظافة المنطقة.
ازالة الشعر بالشمع Wax
العديد من النساء قد تستخدم طريقة ازالة الشعر بالشمع، التي ربما تناقلناها عن جداتنا وأمهاتنا، والتي قد تستطيع السيدة ان تصنع شمعها بالمنزل، او تشتريه بأقل التكاليف من أي صيدلية او متجر متخصص.
الايجابيات:
-النظافة التامة والراحة.
-سريع وعملي.
-يحتاج الشعر فترة طويلة حتى ينمو مجدداً.
السلبيات:
قد تكون عملية مولمة وغير مناسب لبعض الاشخاص.
قد تؤدي الى احمرار وتهيج لدى بعض أصحاب البشرة الحساسة.
الطريقة الأمثل لاستخدام الشمع:
-استخدمي الشمع الخالي من أي مواد كيميائية أو مهيجة.
-احرصي على ان يكون طول الشعر لديك متوسط بحيث يسهل ازالته بالشمع.
-اذا كنت تقومين بازالة الشعر بالشمع لدى مركز متخصص فانتبهي الى أن الشخص الذي يقوم لك بهذه العملية معقم اليدين، والمكان نظيف ومعقم.
-قومي بتقشير المكان قبل وبعد الازالة بالشمع باستخدام مواد مقشرة خالية من المواد المهيجية وخاصة بالمنطقة الحساسة.
-ينصح باستخدام مقشر خاص طبيعي وخالي من المواد الكيميائية والمهيجة بعد ازالة الشعر حتى تتم ازالة الجلد الميت ومنع انسداد المسامات الذي قد يؤدي الى نمو الشعر تحت الجلد.
-ثم قومي بترطيب المكان باستخدام مرطب خاص بالمنطقة الحساسة.
-لا تعرضي نفسك لاشعة الشمس لمدة لا تقل عن 24 ساعة بعد ازالة الشعر.
-تجنبي ممارسة التمارين الرياضية أو اي مجهود قد يؤدي الى التعرق بعد ازالة الشعر بالشمع.
ازالة الشعر باستخدام الليزر
ان طريقة استخدام الليزر حاليا اصبحت هي أكثر الطرق لازالة الشعر استخداماً في هذا العصر، وهي طريقة يقوم فيها الليزر الامن الاستخدام للجلد باستهداف صبغة الميلانين الموجودة في البويصلات وتدمير بصيلة الشعر نفسها.
الايجابيات:
-عملي وسريع الاستخدام.
-اثار ايجابية على المدى البعيد.
-امن للاستخدام اذ يعتبر غير مسرطن ، ولا يخترق الطبقات التحت جلدية، ويركز على بصيلة الشعر وصبغة الميلانين فيها.
السلبيات:
-قد يترك احمرار او اثار حروق على البشرة.
-قد يحتاج شهور وعدة جلسات حتى يتم ازالة الشعر والتقليل من نموه.
-ذو تكلفة مادية عالية.
-غير مناسب لكل الحالات، اذ لا ينصح باستخدامه للحامل او المرضعة.
-قد لايتناسب مع كل انواع البشرات .
أسباب تؤدي إلى إسمرار المناطق الحساسة


1- إزالة الشعر من المناطق الحساسة باستخدام الشفرات، حتى وإن كانت مخصصة للأماكن الحساسة ومصنعة طبياً. ومن الأفضل نزع الشعر بالشمع أو السكر.
2- استخدام الزيوت المعطرة بكثرة، وكذلك استخدام كريمات الترطيب والبودرة وما إلى ذلك، فهي تعمل على غلق المسام في بشرة الأعضاء الحساسة وبالتالي تسبب اسمرارها.
3- إهمال النظافة الشخصية، وعدم إزالة الشعر لفترات طويلة يسبب اسمرار البشرة. وعدم الاهتمام بغسل المنطقة الحساسة في فترات الدورة الشهرية، وعدم تغيير الفوطة الصحية خلال فترات قصيرة.
4- ارتداء الملابس الداخلية غير المناسبة والتي لا تمتص الرطوبة والعرق، والتي لا تسمح بتهوية المناطق الحساسة، وكذلك ارتداء الملابس الداخلية التي تسبب تهيج البشرة من جراء الاحتكاك الكثير بأقمشة تولد حرارة، ومنالأفضل اختيار ملابس داخلية قطنية، وأن تكون بمقاس مناسب لشكل الجسم.
5- عدم علاج أي طفح جلدي أو حبوب وبثور في المناطق الحساسة وعدم تطهيرها جيداً، يسبب اسمرارها، وكذلك العبث في الحبوب بغرض إخراج ما بداخلها من قيح، يترك أثاراً غامقة اللون ويحدث جروحاً صغيرة تكون عرضة للفطريات والالتهابات بسبب الرطوبة في المناطق الحساسة.
خطوات يومية وأطعمة مختلفة لرائحة ذكية ونظيفة للمنطقة الحساسة أو منطقة البكيني.
1. الزبادي أو الروب
تناولي الزبادي أو الروب لأنه يحتوي على العديد من المواد منها الكالسيوم التي توجد فيه باكتيريا نافعة تهاجم الباكتيريا الضارة و تقضي عليها.
2. الإستحمام
الإستحمام و غسل كامل الجسم لأن التنظيف لا يقتصر على تنظيف المنطقة الحساسة فقط فهو يعمل على تخليص الجسم من بقايا الجلد الميت و التي لو تراكمت فإنها تؤدي إلى سد المسامات و تتسبب في جعل البشرة تشحب.
كما أن الإستحمام كل يوم يمنع عدوى الباكتيريا من الانتقال من الجسم للمنطقة الحساسة و للتنظيف بشكل صحيح استخدمي نوعاً من الغسول أو الصابون اللطيف على البشرة و الذي يحفظها من التعرض للجفاف و يفضل التنظيف بالماء الفاتر لأن الساخن قد يتسبب في تعرض البشرة للجفاف و يجعلها تخشن.
3. الأفوكادو
يدعم الأفوكادو الرغبة الجنسية و يقوي جدران المهبل نظراً لإحتوائه على الكثير من المعادن و الفيتامينات، كما يعطي للمنطقة رائحة نظيفة وذكية لذا أكثري من تناوله.
4. تناول الفواكه بكثرة
وبمختلف أنواعها مثل التوت البري و الأناناس و الفراولة فهي تعمل على مكافحة الرائحة الكريهة في الجسم و منحها رائحة أفضل كما أن بها كميات وفيرة من السوائل و التي تعمل على ترطيب الجسم و تساعده في التخلص من السموم المتسببة في الروائح الكريهة.
5. وصفة زيت الورد
المكونات:
ملعقة من بودرة الأطفال – نصف ملعقة من زيت الورد – ملعقة من النشا – ملعقة من الفازلين.
الطريقة :
قومي بمزج المكونات ثم ضعي الخليط في قنينة مغلقة جيداً و ضعيها في الثلاجة لمدة يوم كامل ثم قومي بدهن المنطقة الحساسة من الخارج و بعدها ارتدي ملابس قطنية.
كيفية العناية بالمنطقة الحساسة في الصيف
1.التنظيف الجيّد
لأنّها عادة ما تكون رطبة بسبب التعرّق والإفرازات المهبليّة، فهي بذلك مناخ مثاليّ لنموّ وتكاثر البكتيريا والفطريّات، لذلك يجب إيلاؤها الكثير من العناية صباحاً ومساءً والاهتمام بنظافتها، وتلطيفها بمستحضرات مناسبة وخالية من الكحول والموادّ الكيميائيّة تجنّباً لأيّ تحسّس أو التهاب.
2.التقشير المنتظم
استعيني بأقنعة التقشير المنزليّة الصنع أو الجاهزة بمكونات طبيعيّة خالية تماماً من الكحول والموادّ الكيميائيّة لتقشير المنطقة مرّة إلى مرّتين كلّ أسبوع والتخلّص من طبقات الجلد الميت المتراكمة على سطحها.
3.إزالة الزغب
عند حلاقة المنطقة لا بدّ من استخدام الشفرات المخصّصة للمنطقة الحسّاسة والتي تأتي مزوّدة بتقنيّات ملطّفة لتسهيل عمليّة الحلاقة، والامتناع عن استخدام الشفرة لمرّات، لأنّها تنقل البكتيريا للمنطقة. أيضاً حاولي اعتماد الطرق الصحيّة والطويلة الأمد لإزالة الشعر منها، كالحلاوة أو الليزر التي تباعد بين فترات الحلاقة وتعمل على تخفيف كثافة الزغب مع تكرارها، كما تمنع نموّه تحت الجلد وتحوّله إلى بثور مزعجة.
4.تجنّب المياه الساخنة
تجنّبي الاستحمام بالماء الحارّ، فهو ليس كما تظنّ النساء أنّه مطهّر للمنطقة، فالحرارة تؤدّي إلى التهاب المسامّ، تماماً كما تفعله الملابس الضيّقة.


Advertising اعلانات

349 Views