العناية بالشعر المتساقط والضعيف

الشعر المتساقط والضعيف يمكن ان يكون بسبب سوء التغذية وعدم تناول الفيتامينات الللازمة او عدم الاهتمام به لذلك سنقدم طرق متنوعة ومختلفة لعلاج تساقط الشعر وضعفه.
فاذا لاحظتى أن شعرك قد فقد رونقه وأصبح هشاً ورقيقاً بالدرجة التي تسمح بتكسره وسقوطه في أغلب الوقت؟ أنت إذا تعانين من ضعف الشعر والذي قد يحدث نتيجة عوامل عديدة، منها الاستخدام المفرط لمجففات الشعر أو تعريض الشعر لمواد كيماوية قاسية أو إهمال التغذية السليمة.
أنواع الشعر الخفيف
يوجد نوعان من الشعر الخفيف يميل الناس للخلط بينهما، أولهما هو الشعر الخفيف كلياً ويستند بشكلٍ رئيسي على عدد الشعرات الموجودة في الرأس فمع انخفاض ذلك العدد تبدأ كثافة الشعر الكلية في الإنخفاض ويظهر شعرك للآخرين بشكلٍ خفيفٍ واضح.
أما في النوع الثاني تكون الشعرة نفسها هي الخفيفة، ما يعني أن للشعرة سمكاً وقوةً معينة تختلف من شخصٍ لآخر حسب عدة عوامل، بعضنا لديه شعرةٌ قويةٌ سميكة والبعض الآخر لديه شعرةٌ نحيلةٌ وهشة وهي التي تسمى بالشعرة الخفيفة.
إن كا ن شعرك من النوع الخفيف فهذا لا يعني أن أن شعرك كلياً سيبدو خفيفاً، فقد يملك البعض شعراً خفيف السمك لكنه كثير العدد ما يجعل شعرك يبدو غزيراً، الأزمة الحقيقية في السمك الضئيل للشعرة هو أنها هشة ولا تملك القوة الكافية لمجابهة أي حركةٍ قويةٍ أو عنيفة ما يتسبب في تمزقها بسرعة لمجرد أنك قمتي بتمشيط شعرك بقوةٍ لا أكثر!
تحتاج تلك الشعرة إلى الاهتمام والعناية والتأكد من عدم إتلافها والاهتمام بها حتى لا تفقدي شعرك بسرعة فيصبح شعرك بشكلٍ عام خفيفاً بسبب سوء الاستخدام وقلة الاهتمام.
أسباب ترقق الشعر
عرفنا حقيقة أن شعر الإنسان يتساقط يومياً بشكلٍ صحيٍ معتدل لا نلاحظه على شكل الشعر أو كثافته، إذاً لماذا يُعاني البعض من مشكلة ترقق الشعر المؤرقة؟ بالشكل المبسط والمنطقي، يفقد ذلك الشخص شعراً أكثر مما نفقد، أياً كان السبب سواء كان في الشعر نفسه أم في طريقة معاملة الشعر واستخدامه استخداماً خاطئاً.
أول ما سيضعك وجهاً لوجه مع أزمة الشعر الخفيف هو تساقط الشعر، قد يعود الأمر إلى العديد من الأسباب كما أن له علاج وليس حكماً أبدياً بالعذاب برؤية شعر رأسك يتساقط يوماً بعد يوم حتى الوصول للصلع، حيث تختلف أسبابه كالتالي:
الجينات
تلعب الجينات دوراً كبيراً ورئيسياً في طبيعة شعرنا ومظهره، فنحن نرث عبرها لون الشعر وطوله وسمكه وحتى عدد بصيلات الشعر لنعرف الشعر الخفيف من الكثيف وصحة الشعرة من نحولها.
الصلع مثلاً هو واحدٌ من أقوى وأشهر الأمراض التي يتم توريثها عبر الجينات وغالباً ما يكون مرتبطاً بالجينات الذكورية لذلك يظهر على الرجال أكثر من النساء، لكن ظهوره واردٌ لدى النساء إلا أنه لا يؤدي للصلع التام وإنما يؤدي لهزال الشعر ونحوله وزيادة تساقطه وظهوره بمظهرٍ خفيف.
التقدم في العمر
لا يعتبر التقدم في العمر بحد ذاته سبب ظهور الشعر الخفيف، لأن التقدم في العمر تصاحبه الكثير من المراحل والعوامل التي ستؤثر على شعرك كما هو الأثر على جسمك كله.
في البداية أكبر صدمةٍ سيتعرض لها الشعر هو عمليتا الحمل والرضاعة، إن دخل طفلٌ بيتك سيبدأ شعرك في السقوط بالطبع ليس من مشاغبته وركضك خلفه طوال اليوم وحسب، وإنما لأن وجود الجنين في جسد المرأة يعني أنها لم تعد مسئولةً عن تغذية جسدٍ واحدٍ فقط بل اثنين! يحصل الجنين أثناء الحمل والطفل أثناء الرضاعة على غالبية غذاء الأم كما أنه يؤثر على هرمونات جسمها، ومن ناحيةٍ أخرى فهو يسحب العناصر المغذية والمهمة من مخزونها في جسدها ليتغذى هو عليها.
في البداية تتسبب الهرمونات أثناء الحمل في زيادة كثافة وسمك الشعر لكن بمجرد الولادة ستفقدين أثر الهرمونات الأنثوية ومع إرضاع الطفل سيبدأ شعرك في التساقط، لذلك ستصبحين في حاجةٍ ماسة للغذاء المستمر.
يستمر ذلك حتى سن اليأس عند المرأة وهي مرحلةٌ جديدةٌ يمر بها الجسم عندما يبدأ منسوب الهرمونات الأنثوية بالانخفاض حتى أقل نسبةٍ له، وبذلك سيفقد شعرك المحفز الكبير والأساسي لنموه وتغذيته وسيبدأ في النحول والهزال والضعف والتساقط، وسيظهر الشعر الخفيف لا محالةً إذا لم يتم علاجه والاهتمام به.
الضغط والتوتر يزيدان من نسبة فقدانك لشعرك كلما تقدم بك العمر، كما أنهما يسببان مشاكل كثيرة وعامة للجسم كله وليس للشعر فقط، فتعلمي تجنبهما والإبتعاد عنهما من البداية حتى تقللي من ضررهما في المستقبل.
نقص التغذية
إن الشعر جزءٌ كبقية أعضاء الجسم يحتاج إلى الاهتمام والعناية والغذاء، يحتاج إلى الفيتامينات بكمياتٍ معينةٍ والهرمونات والبيئة الصحية وأيضاً البروتين، لذلك يكون النباتيون أكثر عرضةً لمشكلة الشعر الخفيف ممن يتناولون البروتين في طعامهم.
الفيتامينات مثل فيتامين ب هامةٌ جداً لنمو الشعر ونقصها سيعرضك للكثير من المشاكل، احرص على تناول طعام متوازن يحتوي على كل المغذيات مع تناول الفيتامينات كالحديد الذي يحفز نمو الشعر وفيتامين ب، وعلى صعيدٍ آخر ستجد زيادة بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ عن الحد المطلوب أحد أسباب ضعف الشعر لأنه يسرع من دورة الشعر ويجعلها تصل لمرحلة السقوط بسرعة.
كما أن خسارة الوزن المفاجئة والسريعة أيضاً أحد أسباب الشعر الخفيف بسبب فقدان الجسم للكثير من معادنه وفيتاميناته ومغذياته واحتياجه لتعويضها، لذلك يكون وصول المواد المغذية إلى الشعر في حده الأدنى.
نقص العناية
يعتبر الشعر من الأعضاء شديدة الحساسية كما أنه يمر بكل ما نمر به من عوامل بيئية وتغيرات جوية، لذلك فهو يحتاج للعناية والنظافة والاهتمام الشديدين، ومعالجة أي مشكلة قد تظهر عليه من بدايتها وعدم الإنتظار حتى تصل لمراحلها الأخيرة.
قد تعطي الكثير من مستحضرات التجميل والشعر نتيجةً فوريةً وجيدة، لكنها مع الوقت ستظهر لك وجهها الحقيقي عندما تتسبب في تدمير الشعر وتقصفه وتساقطه، كما أن استخدام المواد الحارقة وكثرة الإعتماد على مكواة الشعر والهواء الساخن ومحاولات الفرد الأخرى ستتسبب في تدمير شعرك من جذوره، وقد تؤدي إلى عجز الشعر عن النمو مرةً أخرى فكوني رفيقةً به.
الأمراض والأدوية
قد تؤدي بعض الأمراض إلى ظهور مشكلة الشعر الخفيف، حيث أنها قد تتصل بالشعر اتصالاً مباشراً أو تصيب الجسم نفسه وتؤثر مع الوقت على الشعر وتسبب المشاكل له، إن الأدوية والعلاجات التي يتعاطاها البعض تعطي نفس النتيجة وتؤدي لنفس الطريق، لذلك قبل المسارعة باتهام الشعر بالخطأ ابحث عن سببٍ آخر قد يكون أثر على الشعر بتلك الطريقة وعالجه لكي تعيد الشعر إلى طبيعته ورونقه ثانيةً.
نصائح لعلاج الشعر الضعيف والمتساقط
١- أعدي تسريحات فوضوية للشعر
تجنبي إعداد تسريحات للشعر من شأنها سحب وشد خصلات الشعر بدرجة كبيرة، لأن ذلك يتسبب فى إضعاف بصيلات الشعر والتهابها مما يزيد من احتمالية تساقط الشعر بغزارة فى كل مرة تقومين فيها بتمشيطه. أعدى تصفيفات فوضوية للشعر مثل الكعكة المرتخية أو الضفيرة أو ذيل الحصان الغير مشدود.
٢- قللي من معدل صبغ وفرد الشعر
إذا كنت تحرصين على زيارة صالون التجميل مرتين فى الإسبوع، اكتفي بالذهاب إليه مرة واحدة فقط. فكثرة فرد الشعر وصبغه من العوامل الأساسية وراء تساقط الشعر. احرصي أيضا على ترطيب شعرك باستخدام حمامات الكريمات المناسبة ومنتجات الشعر. امنحي شعرك المزيد من العناية !
٣- تناولي الأطعمة الصحية
احرصي على اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على الخضراوات والفواكه المغذية خاصة تلك الغنية بفيتامين سي، فالبرتقال والليمون والتوت من الأطعمة التى تحافظ كثيرا على صحة الشعر. اكثري كذلك من تناول البقوليات والمكسرات والحبوب الكاملة فهى تساعد على تحفيز نمو الشعر الجديد وإطالة الشعر. المأكولات البحرية من الأطعمة المفيدة جدا لصحة الشعر حيث أنها مليئة بفيتامين D والأوميجا ٣.
٤- مارسي التمارين للتخلص من التوتر
صدقي أو لا تصدقي، الشعور بالتوتر والضغط النفسي والعصبي من الأمور التى تتسبب فى إبطاء نمو الشعر! فالتوتر اليومي يجعل جسدك منهكا مما يؤثر على المعدل الطبيعي لنمو الشعر. لذا ينصح بمارسة التمارين الرياضية مرتين فى الأسبوع على الأقل لتخلصك من كافة أشكال القلق والضغوط النفسية ومن ثم الحفاظ على صحة الشعر.
٥- أعدي جلسة تدليك لشعرك بالزيت
تتذكرين وصفة جدتك المفضلة للعناية بالشعر؟ نعم إنها فعالة للغاية. اسكبي بضع قطرات من الزيت فى يديك ثم وزعيه على الشعر وفروة الرأس بالتساو ثم قومي بعد ذلك بتدليك الرأس بأصابع يديك فى حركات دائرية لمدة ٥ دقائق على الأقل وذلك لتنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم فى بصيلات الشعر. اغسلي شعرك بعد ذلك بالماء الدافئ.