العناية بالبشرة المختلطة الحساسة

نقدم لكي في هذه المقالة كل ماتودين معرفته حول العناية بالبشرة المختلطة الحساسة واهم وصفات العناية بها.

أنواع البشرة
تنقسم بشرة الوجه إلى خمسة أنواع هي: بشرة عادية وجافة ودهنية، وحساسة، ومختلطة، في الأنواع الأربعة الأولى تكون بشرة الوجه متجانسة، ومتشابهة من حيث الخصائص في جميع مناطق الوجه، أما أصحاب البشرة المختلطة، فتنقسم بشرتهم إلى نوعين فتكون منطقة الذقن والأنف والجبهة بعرضها دهنية، وباقي أجزاء الوجه قد تكون جافة أو حساسة. وتسمى المنطقة الدهنية بـ T-zone وغالباً ما تكون لامعة ذات مسام واسعة، بسبب زيادة نشاط إفراز الغدد الدهنية في هذه المنطقة. وهذا المظهر اللامع يسبب الحرج لأصحاب هذا النوع. لذلك تحتاج العناية بالبشرة المختلطة ظروفاً خاصة.
العناية بالبشرة المختلطة في الصيف


-الحرص على غسل الوجه مرتين يوميا باستخدام الغسول مع تجنب استخدام الصابون تماماً.
-تقشير البشرة مرة واحدة أسبوعيا.
-ترطيب البشرة مرة واحدة في الصباح ومرة أخرى في المساء باستخدام الكريم المناسب لها.
-استخدام كريم واقي من اشعة الشمس عند التعرض لها.
-البعد تماما عن استخدام منتجات التجميل التي لها سمك كبير فهي تغلق مسامات البشرة.
-تجنب استخدام المواد المسمرة للبشرة.
-شرب الماء بكميات كبيرة بحيث لا تقل عن لترين يومياً من الماء.
-استخدمي اقنعة العناية بالبشرة المختلطة.
-تناولي أغذية صحية تحتوي على أحماض دهنية.
-ارتدي ملابس مصنوعة من القطن.
العناية بالبشرة المختلطة الحساسة
البشرة المختلطة الحساسة تعاني صاحباتها من إفرازات دهنية ومسامات واسعة ورؤوس سوداء، الأمر الذي يتسبب في تهيجها واحمرارها، لذلك تحتاج إلى العناية بطريقة خاصة فيجب الحرص على تنظيفها بمنتجات خالية من الكحول وخفيفة، كما يجب الحرص على تنظيفها مرتين يوميا باستخدام غسول وتجنب تماما استخدام الصابون واستخدام كريمات تحتوي على الزنك واحماض الفاكهة، واستخدام كريمات واقية من الشمس كما يجب الحرص على تقشيرها مرة واحدة أسبوعيا حتى لا تجهد.
أمور يجب تجنبها للعناية البشرة المختلطة
-استعمال الصابون العادي لما يحتويه من مواد كميائية قوية قد تتسبب في إيذاء منطقة الخدين والجزء الجاف من البشرة.
-استعمال كريم الأساس لأنه قد يسبب انسداد في مسام المنطقة الدهنية من البشرة ويتسبب في ظهور البثور والحبوب.
-التعرض المباشر للشمس بدون استخدام أي وقاية.
-استخدام المقشرات الكيميائية القوية أو المواد العطرية على البشرة مما يسبب تهيجها.
أمور يجب مراعاتها واتباعها للعناية بالبشرة المختلطة
شرب كميات مناسبة من الماء يومياً لتجنب جفاف البشرة وهو من أهم عوامل صحة البشرة وتأخير علامات الشيخوخة، لأن البشرة تحتاج إلى الترطيب الداخلي كاحتياجها للترطيب الخارجي. واعتماد نظام غذاء صحي يحتوي على الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة مثل الخضروات والفواكه وبعض أنواع الأسماك.
ينصح أطباء الجلدية بالحفاظ على روتين يومي لكل نوع من أنواع البشرة للحصول على بشرة نضرة، شابة، خالية من العيوب والتجاعيد.
روتين العناية بالبشرة الحساسة المختلطة
دائما” ما تحتاج البشرة المختلطة إلى التقشير المستمر على الأقل مرة واحده في الأسبوع، فإذا كانت منطقة الخدود حساسة، فكونى دائما” حريصه على استخدام كمية قليلة في هذه المنطقة، وتدليكها بلطف شديد.
قومى بترطيب البشرة مرة واحدة في الصباح ومرة اخرى في المساء، كما ينصح بالابتعاد عن الكريمات التي تحتوى على زيوت، واستخدمي كريمات مخصصة للبشرة الدهنية.
احرصي دائما” على تنظيف البشرة باستخدام الغسول الخاص بالبشرة المختلطة، واغسليه يوميا” بالتونر أو الحليب، بدلا” من الصابون والماء.
طرق العناية بالبشرة المختلطة الحساسة


-إحرصي على تنظيف بشرتك جيدًا باستخدام منظف وجه للبشرة الحساسة او منظف طبيعي للبشرة من المكونات الطبيعية بدلاً من صابون الوجه الذي يسبّب جفاف الوجه و تهيجها، كذلك تجنّبي منظفات البشرة المختلطة التي تحتوي على الكبريتات و الصابون و التي تعمل على تجريد البشرة من الزيوت الطبيعية.
-استخدمي الماء الفاتر بدلا من الماء الساخن أو الماء البارد الثلجي.
-إجعلي التونر في روتين جمالك اليومي ليساعدك على تقليص حجم مسامات الوجه المفتوحة. إمسحي الجبين و الأنف و الذقن بقطنة مغمسة بتونر خاص للبشرة الدهنية، أو إستخدمي ماء الورد أو عصير الخيار البارد للحصول على جميع فوائد تونر البشرة من شد المسام و تنقيتها بعمق.
-إحرصي على استخدام مستحضر ترطيب البشرة من النوع الخفيف و ذات الملمس الهلامي أو الجيل و الذي يتناسب اكثر مع البشرة المختلطة الحساسة، و ابتعدي عن الكريمات التي تحتوي على زيوت. يمكنك أن تقومي ببعض الطرق الصحية و الطبيعية لتنظيف البشرة المختلطة في البيت، مثل توزيع الزبادي على وجهك، و تركه ليجف تماماً، ثم غسله بالماء الفاتر، أو اخلطي حبة من الخيار مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون في الخلاط الكهربائي، و توزيع الخليط على وجهك.
-اشربي المياه بكثرة لأنه يساعد على التخلص من جفاف البشرة التي قد يتركز في بعض الأماكن في الوجه، كما أنه يعمل على تخليص بشرتك من السموم مما يجعلها نضرة على الدوام.
-قومي بتقشير وجهك مرة واحدة اسبوعياً، إستخدمي الأقنعة التي أساسها الطين، أو يمكن أن تقومي بذلك عبر بعض المكونات الطبيعية التي لها أثر لطيف على البشرة من خلال مزج ملعقة كبيرة من دقيق الشوفان مع ملعقة كبيرة من العسل، و من ثم إضافة ملعقة صغيرة من السكر البني، و القيام بفرك الوجه بها لمدة 3 دقائق لإزالة خلايا الجلد الميتة و تقشيرها، و من ثم غسل الوجه بالماء الفاتر.
-تناولي الطعام الصحي الذي يرطب البشرة مثل الطعام الذي يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية للجسم مثل سمك السلمون، الجوز و بذور الكتان.
-استخدمي واقي الشمس المناسب للبشرة المختلطة، لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
البشرة المختلطة حساسة للغاية
– تحتاج إلى التنظيف مرتين يومياً:
تقوم البشرة المختلطة بإفراز الزهم (المادة الدهنية) خلال الليل أيضا، لذا من المهم تنظيفها صباحاً ومساءً بمنتجات لطيفة. ويُنصح بتجنّب الحليب المنظّف في هذا المجال لأنه غنيّ جداً، على أن يتم استبداله باستخدام محلول منظف بالعمق للبشرة المختلطة أو العادية، أو تنظيفها بالماء مع منظف لا يحتوي على صابون، كون هذا الأخير يعمل على تهييج البشرة.
– الزنك وأحماض الفاكهة سرّ إشراقها:
لتحسين نوعيّة البشرة المختلطة يمكن الاستعانة بكريم عناية أساسه أحماض الفواكه، بوصفة من الطبيب، كل مساء، طوال الفترة التي يتطلبها ذلك. وتتحسن البشرة المختلطة في هذه الحالة، حيث تصبح موحدة اللون، وأكثر نقاء كما تصبح مساماتها أقل وضوحا. وتختفي الرؤوس السوداء تدريجيا بفضل تأثير أحماض الفواكه المقشر.
وتتميّز المنتجات التي أساسها الزنك بفعالية أيضاً في هذا المجال، حيث تساعد على تنقية البشرة وتنظيم إفراز الزهم. ويمكن استخدامها أيضا عند التعرض للشمس، على عكس المنتجات التي أساسها أحماض الفواكه. يتخذ هذا العلاج شكل كريم أو لوشن مطهر، ولكنه يتوفّر أيضا كعلاج عن طريق الفم، يتمّ تناوله لمدة تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة أشهر إذا لزم الأمر، للحد من إفراز الدهون.
– التقشير اللطيف ضرورة لها:
إن الأقنعة التي أساسها الطين لها فوائد فورية فهي تحسن شكل البشرة خلال بضعة أيام، ويمكن استخدامها مرة أو مرتين أسبوعيا. أما بالنسبة للتقشير، فيجب أن يكون لطيفا جدا، بحيث يحتوي المقشر على حبيبات دقيقة، لأن فرك البشرة كثيرا أو بشدة يحدث تأثيرا معاكسا، وتصبح الطبقات الداخلية أكثر سماكة للدفاع عن نفسها. لذا يمكنك تقشير وجهك، ولكن بلطف ومرة واحدة في الأسبوع، وليس أكثر من ذلك.
– الترطيب الخفيف سرّ العناية بها:
في حالة البشرة المختلطة يُنصح بعدم استخدام مستحضر عناية غني على الخدين، والاكتفاء بمستحضرات العناية السائلة التي ترطب البشرة على نحو كاف. وبالتالي يمكن استخدامها على كامل الوجه.” وتحتوي بعض مستحضرات العناية على “اسفنجات دقيقة” تمتص الزهم الزائد دون أن تكون قاسية على باقي مناطق الوجه.
– 4 خيارات لمكافحة تجاعيدها:
في هذه الحالة يجب اختيار مستحضر ذي تركيبة خفيفة أيضاً. وهناك أربعة خيارات ممكنة: الأول، مستحضر العناية الذي يحتوي على أحماض الفواكه؛ حيث إن لها خصائص تكافح الشيخوخة، ولا تساعد فقط على منح البشرة الصفاء وترطيبها، بل أيضا على تكوين الكولاجين. والثاني هو المنتجات المحتوية على فيتامين C، الذي له تأثير على البشرة وطبقة الأدمة، حيث يساعد على تصنيع الكولاجين. والثالث هو المستحضرات التي أساسها مشتقات فيتامين A، الذي له تأثير على التجاعيد وبريق البشرة. وأخيرا، يمكنك اختيار المستحضرات المكافحة للتجاعيد التي تحتوي على حمض الهياليورنيك، الذي له تأثير مرطب عميق.