العناية الصحية بالاطفال وخاصة حديثي الولادة

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 23 فبراير, 2020 11:06 - آخر تحديث :
العناية الصحية بالاطفال وخاصة حديثي الولادة


Advertising اعلانات

نقدم لكم معلومات هامة حول طرق العناية الصحية بالاطفال وخاصة حديثي الولادة وماهو مفهوم العناية بحديثي الولادة.

رعاية الأطفال حديثي الولادة وسلامتهم
رعاية الأطفال حديثي الولادة والسلامة هي الأنشطة والاحتياطات الموصى بها للآباء الجدد أو مقدمي الرعاية، كما أنه هدف تعليمي للعديد من المستشفيات ومراكز الولادة عندما يحين وقت ذهاب الرضع إلى البيت.
رعاية الأطفال حديثي الولادة
ويمكن لدروس رعاية حديثي الولادة أثناء الحمل أن تعد مقدمي الرعاية لما بعد الولادة. لكن التغذية ووضع الحفاضات لدمية طفل ليست متشابهة تمامًا. أثناء الإقامة في مستشفى أو مركز الولادة، يساعد الأطباء والممرضات في رعاية الطفل الأساسية. ويوضح مقدمو الرعاية الصحية الرعاية الأساسية للرضع والتي تشمل ما يلي:
-التعامل مع مولود جديد، بما في ذلك دعم الطفل
-تغيير الحفاضات
-الاستحمام
-الملابس
-التقميط
-التغذية والتجشؤ
-تنظيف الحبل السري
-الرعاية بعد الختان
-استخدام محقنة الكرة المطاطية لتنظيف أنف الطفل
-أخذ درجة حرارة الوليد
الرعاية الصحية للأطفال حديثي الولادة


الرضاعة للطفل حديث الولادة:
1. عليكِ إرضاعُ طفلك حليبًا طبيعيًّا من 8 إلى 12 مرة في اليوم.
2. في حال قدَّمتِ لطفلك الحليب الصناعي، حاولي أن تقدمي له الكمية التي تتلاءم مع عمره.
3. حاولي دائمًا مساعدة طفلك على التجشؤ بعد كل جلسة رضاعة؛ لمنع احتباس الغازات لديه.
أسباب بكاء الطفل حديث الولادة:
1. من الممكن أن يكون بكاء الطفل لمجرد تغيُّر الوقت والعادات والأجواء حوله، وهذا أمر طبيعي فلا داعي للقلق.
2. بكاء الطفل حديث الولادة بكل تأكيد سيكون بسبب الغازات وتغيير نوعية الطعام التي استقبلها حديثًا.
3. الطفل حديث الولادة قد يشعر بآلام خلع أثناء الولادة أو اضطرابات في السمع والنظر، ويبكي دون التعبير عن ألمه.
4. من المهم إجراء جميع الفحوصات الطبية التي تجعلك في مأمنٍ من أي متاعب أو أمراض قد تصيب طفلك.
الرعاية الصحية للطفل:
1. إعطاء الطفل التطعيمات المحددة له في وقتها والالتزام بنصائح الطبيب.
2. مراقبة وزن الطفل وقوة دمه باستمرار؛ للتأكد من نموه بشكل صحيح وكامل.
3. اختيار أدوات صحية مناسبة للطفل، بحيث تكون ذات امتصاص عالٍ ومريح وناعم على بشرة الطفل.
4. تغيير الحفاض بشكل مستمر، ويجب استخدام المناديل المبللة؛ لتنظيف الطفل جيدًا ومنع نمو البكتيريا لديه، مع الحذر من خدش جلد الطفل.
الأخطاء في رعاية الأطفال حديثي الولادة
-تجاهل الطفل عندما يبكي إن عدم الاهتمام ببكاء الطفل امر يؤدي الى شعور الطفل بالكثير من القلق وعدم الشعور بالأمان حيث ان الاطباء النفسيون لا ينصحون اطلاقا تجاهل بكاء الأطفال أثناء فترة الليل حيث يمكننا أن نترك الطفل يبكي قليلا وبعد ذلك نحمله حيث ان هناك اطفال تهدأ وحدها لذلك علينا الانتظار اولا ثم نقوم بحمله
-نسيان التجشؤ حيث تكون الأم مرهقة ومتعبة وخاصة في الرضاعة التى تكون فى فترة الليل مما قد يؤدي إلى تراكم الهواء في بطن الرضيع مسببا له الغازات والشعور بالمغص وينتج عن هذا بالطبع كثرة البكاء
-الحرص على عدم التأخير في تغيير حفاض الطفل من الضروري جدا تغير حفاض طفلك بشكل منتظم خاصة في فترة الليل ويجب علي كل ام ان تعلم ان ذلك يسبب للطفل حدوث طفح جلدي وتسلخ في منطقة الحفاض لذلك يجب الحرص جيدا على تغيير الحفاض للطفل كل ساعتين
-هز الطفل أن هز الطفل من العادات الخطيرة على صحة الطفل التي قد تؤدي الي في كثير من الاحيان الى الوفاة لذلك عليك الابتعاد عن عادة هز الطفل لحمايته
-التقميط (لف الطفل داخل ملابسه او البطانية بأحكام) ان تقميط الطفل لا يمثل اي خطر على الطفل اذا كانت الام منتبه له لكنه قد يصيب الطفل بالاختناق في أثناء الليل
-طريقة تنظيف الطفل من الخلف إلى الأمام عند القيام بتغيير الحفاض خاصة عند الإناث حيث ان هذه الطريقة في تنظيف الطفل قد تعمل على انتقال الميكروبات من خلال فتحة الشرج الى المهبل و فتحة اخراج البول وقد تؤدي ايضا الى اصابة الطفل بالتهاب شديد يحدث في جهازه البولي
-التقييد بمواعيد محددة لإرضاع الطفل حيث ان الطفل يحتاج إلى الرضاعة كل ساعتين او ثلاث ساعات فيجب علي الأم ألا تتعسف في اتباع هذه المواعيد لإرضاع طفلها
-عدم تنظيف فم المولود يجب أن تحرص كل أم علي تنظيف فم طفلها بصورة مستمرة من خلال استخدام قطعه تكون مبلله من القطن او القماش والعمل على تنظيف لثة الطفل
-وضع وسادة تحت رأس الطفل هذه الطريقة قد تسبب اختناق للطفل حديث الولادة حيث أن المولود لا يكون بحاجة الى الوسادة لكي يستطيع ان يشعر بالراحه
-قيام الأم بالتعامل مع ارتفاع درجة حرارة الطفل في المنزل حيث أن الأطفال في سن الاقل من 4 شهور عند إصابتهم بارتفاع في درجة الحرارة يجب الذهاب الى طبيب الاطفال
تغيرات يمر بها الأطفال حديثي الولادة


تنقسم التغيرات التي يمر بها الطفل إلى تغيرات حركية ولغوية، وتغيّرات عاطفية واجتماعية، وتكون هذه التغيّرات متشابهة بشكل عام بين جميع الأطفال إلا أنّ الوقت الذي يستغرقه كل طفل للانتقال من مرحلة إلى أخرى قد يختلف، ويقصد بهذه التغيرات هي كل المهارات التي يكتسبها الطفل خلال المرحلة الأولى من حياته، وعلى الرّغم من كون رعاية بالرّضيع مرهقة، خاصةً خلال أول شهرين، وذلك بسبب بكاء الطفل المستمر، والاستيقاظ بالليل، والغازات وآلام البطن، إلا أنّ التغيرات السريعة التي يمر بها حديثي الولادة يمكن أن تكون عبارة عن مكافأة، فمثلاً بعد مرور الشهرين سيبتسم الطفل استجابة لصوت أمه، أو عند رؤية وجهها، وعندما يبلغ أربعة شهور يبدأ بالضحك عند مداعبته، وبعد ستة أشهر يبدأ الطفل بالنوم طوال الليل تقريبًا، ويبدأ أيضًا بالجلوس، والزحف ثم الوقوف والمشي وغيرها من التطورات، إلا أنه وبجانب الاستمتاع بتغيرات الطفل ونموه، فيجب اتباع التعليمات الصحيحة في كيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة.


Advertising اعلانات

79 Views