الضغوط النفسية في بيئة العمل

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2020 5:48 - آخر تحديث :
الضغوط النفسية في بيئة العمل

Advertising اعلانات

الضغوط النفسية في بيئة العمل ماهي بالتفصيل وافضل طرق التغلب عليها بسهولة سنتعرف عليها من خلال موضوعنا .

الضغوط النفسية في مكان العمل

هي الحالة التي يشعر بها العامل والتي تؤدي الى إستجابة إنفعالية حادة ومستمرة تؤثر في تركيزه داخل العمل وإنتاجه كماً ونوعاً, وهي الحاله المصاحبة لمجموعة من السلوكيات الناتجة عن ردة الفعل للمثيرات التي يواجهها العامل داخل بيئة العمل .
إن الضغوط داخل العمل تحتاج من العامل التكيف لإعادة التكيف في حال إستمرارية الضغوط ,وهذا يقودنا للإشارة بأن الضغوط النفسية ليست بالضرورة أن تكون كلها سلبية وضارة ,فمنها الإيجابي والنافع والموجه نحو نجاح وتميز يزيد من تحقيقه لذاته ومكانته وغيرها.
أعراض الاحتراق النفسي
1- قلة جودة منتج العمل.
2- سوء إدارة العمل.
3- الإجهاد النفسي.
4- عدم القدرة على اتخاذ القرار السليم في العمل.

أسباب الاحتراق النفسي

1- عدم وجود أمان مادي يحفظ للموظف الحقوق المادية.
2- النظرة السلبية للعمل دون الموزانة بين الإيجابيات.
3- عدم القدرة على التعامل الجيد مع الآخرين.
4- عدم قدرة الشخص على تنظيم انفعالاته.
5- امتصاص المدير للطاقة النفسية للموظف.
6- قلة ثقة الشخص بنفسه.
7- التقدير الضعيف للذات.

تشخيص الضغوط النفسية في بيئة العمل

نظمت جمعية أصدقاء الصحة النفسية “وياك” محاضرة حول التعامل مع الضغوط النفسية في بيئة العمل، استهدفت الكادر الإداري والتدريسي بابتدائية أم صلال محمد للبنات، أكد خلالها المرشد النفسي المجتمعي محمد كمال، أهمية التغلب على الضغوط النفسية التي يتعرض لها الموظف خلال ممارسته أعماله المختلفة، وذلك حتى يتسنى له القيام بها على أكمل وجه، منوهاً إلى أن الشعور بتلك الضغوط لا ينتج عن مجرد التعرض لتجربة أو موقف ما، ولكن عن طريق التفكير بسلبية تجاه بعض المواقف .
وقال المحاضر: لا يجوز أن نعزو أسباب الضغوط النفسية التي قد يتعرض لها العامل والموظف دائماً إلى ظروف العمل أو متطلبات والتزامات الحياة العائلية أو الحاجة إلى الوقت أو المال، بل إن نمط التفكير الذي يتبعه الفرد في التعامل مع ما يواجهه من مشكلات وأزمات قد يكون هو السبب في معظم ما يصيبه من ضغوط نفسية وعصبية.
فإذا نظر أحد هؤلاء إلى أمر أو مشكلة ما من منظور ضيق فسيشعر بالكثير من تلك الضغوط على العكس فيما لوكانت تلك النظرة من جوانب رحبة، فسيقل عند ذلك الشعور بتلك الضغوط. ونصح المرشد النفسي المجتمعي في ختام محاضرته بضرورة عدم إشغال النفس بصغائر الأمور وعدم الاستسلام للظنون والشكوك التي تسهم في زيادة هذه الضغوط.

مضاعفات الاحتراق النفسي

– الإصابة بالتوتر.
– القلق.
– الاكتئاب.
– الإصابة بأمراض عضوية، فنسبة تصل إلى 90% من الأمراض العضوية أسبابها نفسية.

طرق علاج متلازمة الاحتراق النفسي وتخفيف التوتر والقلق

1- إدارة الضغوط.
2- تحديد مهام العمل وتنظيمها.
3- العلاج النفسي والتعامل مع الطبيب.
4- تحدث المدير مع الموظف لفهم مهاراته وتوظيفها في المكان الصحيح.
5- جلسات تفريغ الشحنة الانفعالية.
6- تمرين الشخص على الذكاء العاطفي.

بعض النصائح للتخلّص من الضغط النفسي في العمل

ممارسة الرياضة
إن التمارين الرياضية والأنشطة البدنية يمكن ان تساعد كثيراً على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعزيز إفراز الجسم لهرمونات السعادة المعروفة بالسيروتونين. كما ان الرياضة تساعد أيضاً على زيادة الثقة بالنفس وتحسين شكل الجسم وهي من العوامل المساعدة على التقليل من نسبة التوتر والضغط النفسي.
استشارة الطبيب
إن إستشارة الطبيب النفسي يمكن ان تساعد في علاج الضغط النفسي، ذلك لأنه سوف يعلّم المريض كيفية التعامل مع كافة الظروف في مكان العمل والإبتعاد عن مسببات التوتر.
الفرص
إن الإستفادة من الفرص السنوية هي من الأمور التي تساعد كثيراً في التخلّص من الضغط النفسي، خصوصاً عند التخطيط خلالها للسفر أو لقضاء بعض الوقت في الطبيعة كالجبل أو البحر.

خفف من التوتر واتبع النصائح التالية

التنفس العميق والهادىء وأخذ قسط من الراحة الكافية ,والإبتعاد عن الإسراف في شرب الشاي والقهوة ,وكذلك الإبتعاد عن مصدر التوتر قدر الإمكان تعيد الى الجسم توازنه ,كما أن الإستماع الى الموسيقى و الصلاة والإطالة في السجود حيث ملامسة الجبين الارض تؤدي التفريغ الشحنات الكهربائية وتخفف من شدة التوتر ,كما أن الرحلات والإستجمام ومصاحبة الاصدقاء والحديث معهم في مواضيع لا تتعلق بالعمل ,والإجتماع مع الأهل مشاركتهم في الحياة الإجتماعية ,وممارسة الهوايات مثل المطالعة ,ومشاهدة التلفاز تساعد في تخفيف حدة التوتر النفسي.


Advertising اعلانات

408 Views