الصنوبر التركي

كتابة جواهر الخالدي - تاريخ الكتابة: 16 يناير, 2022 1:13 - آخر تحديث :
الصنوبر التركي


Advertising اعلانات

الصنوبر التركي وما هي أهم فوائد الصنوبر كذلك سنتحدث عن أضرار الصنوبر أيضًا سنذكر كذلك فوائد الصنوبر الحامل كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

الصنوبر التركي

-حبوب الصنوبر التركي هي غذاء ينمو من مخاريط الصنوبر الحجري ويتم الحصول عليه عن طريق تكسير القشرة الصلبة.
-إن القيمة الغذائية لحبوب الصنوبر مرتفعة للغاية.
-100 جرام من الصنوبر تحتوي في المتوسط ​​على 60 جرامًا من الدهون و 14 جرامًا من البروتين و 597 مجم من البوتاسيوم والفيتامينات والمعادن

فوائد الصنوبر

1-الصنوبر لتحسين الرؤية الصحية
يحتوي الصنوبر على نسبة عالية من فيتامين أ والكاروتينات المختلفة. تعمل الكاروتينات كمضادات للأكسدة في الجسم، خاصة بالنسبة للعيون، وتمنع تطور إعتام عدسة العين، وتزيد من قوة الرؤية، وتبطئ ظهور التنكس البقعي (بالإنجليزية: Macular Degeneration).
2-الصنوبر لتعزيز المناعة
يحتوي الصنوبر على كمية كبيرة من فيتامين ج (فيتامين سي)، ويعد فيتامين ج عنصراً أساسياً في نظام المناعة، حيث أنه يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة تساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة. علاوة على ذلك، يعد فيتامين سي مكوناً مهماً للكولاجين، وهو ضروري لإنشاء خلايا عضلات وأنسجة وأوعية دموية جديدة.
3-الصنوبر للعناية بالبشرة والشعر
يساهم فيتامين أ الموجود في الصنوبر على إبقاء البشرة خالية من التجاعيد من خلال القضاء على الجذور الحرة، كما يقلل ظهور الشوائب والندبات. يساعد كل من فيتامين أ وفيتايمن ج على منع تساقط الشعر وقشرة الرأس.
4-الصنوبر للمحافظة على صحة الجهاز التنفسي
لقد ثبت أن الصنوبر يساعد في القضاء على المخاط الزائد والبلغم في الجهاز التنفسي.
5-الصنوبر لتحسين الدورة الدموية
يمكن أن تساعد المركبات العضوية الموجودة في الصنوبر في تحسين الدورة الدموية وزيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي زيادة الأكسجين في أجهزة الجسم، وزيادة مستويات الطاقة، ومنع فقر الدم وهي حالة شائعة جداً تتميز بالتعب غير المبرر، وألم العضلات، وضعف الإدراك.
6-الصنوبر كمضاد طبيعي للالتهابات
يحتوي الصنوبر على سلسلة من المواد الكيميائية النباتية القوية التي تقلل من الالتهابات في الجسم. أثبتت دراسة من عام 2016 أن الأشخاص الذين يتناولون الصنوبر بانتظام يعانون من التهاب أقل بشكل عام.
7-الصنوبر للمساعدة في إنقاص الوزن
بالرغم من أن الصنوبر هو أحد المكسرات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة زيادة الوزن. حتى لو كان الصنوبر غني بالسعرات الحرارية، فإن لديه عدة مكونات تجعله طعاماً جيداً لفقدان الوزن مثل الألياف، والبروتين، والدهون غير المشبعة. كل هذا يزيد من الشعور بالامتلاء ويقلل من الشعور بالجوع.
8-الصنوبر للوقاية من السرطان
يحتوي الصنوبر على المغنيسيوم. تبين أن الأنظمة الغذائية الغنية بالمغنيسيوم تقي من بعض أنواع السرطان خاصة سرطان البنكرياس. في دراسة نشرت في عام 2015، تم تتبع أكثر من 67000 شخص بشأن تناول المغنيسيوم وانتشار سرطان البنكرياس. كانت النتائج مذهلة: لكل انخفاض قدره 100 ملجم من المغنيسيوم، ارتفعت فرصة الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة هائلة بلغت 24 ٪. في دراسة أخرى من عام 2015، ارتبط ارتفاع تناول المغنيسيوم مع انخفاض معدل الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
9-الصنوبر لزيادة مستويات الطاقة
هناك العديد من العناصر الغذائية في الصنوبر التي تساعد على استقرار مستويات الطاقة، مثل الحديد، والبروتين، والدهون الصحية. ومع ذلك، فإن الأكثر أهمية هو محتوى المغنيسيوم، وذلك لأنه يلعب دوراً حيوياً في تحلل الجلوكوز والدهون، بمعنى آخر، إنه يساعد في تحويل الطعام إلى طاقة قابلة للاستخدام.
10-الصنوبر لتقليل مخاطر أمراض القلب
يمكن منع الإصابة بأمراض القلب من خلال أسلوب حياة صحي ونظام غذائي صحي. حيث يمكن البدء في تناول المكسرات بصورة منتظمة، مثل الصنوبر، نظراً لاحتوائه على الدهون غير المشبعة، والفيتامينات، والمعادن المفيدة للقلب. بالإضافة إلى ذلك، تم نشر دراسة أثبتت ارتباط استهلاك الصنوبر بانخفاض خطر الوفاة المفاجئة بنوبة قلبية.
11-الصنوبر لتعزيز الهضم الصحي
يحتوي الصنوبر أيضاً على الفوسفور. يعد هذا المعدن ضروريًا للحياة، وهو ثاني أكثر العناصر المعدنية وفرة الموجودة في الجسم بعد الكالسيوم. بالإضافة إلى كونه ضروري لتكوين العظام والأسنان، فإنه مهم أيضًا لعملية الهضم.
12-الصنوبر للمحافظة على قوة العظام
على الرغم من أن الكالسيوم عامل مهم لعظام قوية، إلا أن هناك عنصراً حيوياً آخر يتم تجاهله غالباً، وهو فيتامين ك. حيث أن القليل من فيتامين ك يؤدي إلى هشاشة العظام. وبما أن الصنوبر يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ك، فإنه يؤدي إلى المساهمة في قوة العظام وخاصة لكبار السن المعرضين لكسور العظام.
13-الصنوبر لمساعدة الجسم في التخلص من السموم
إن وجود كليتين صحيتين أمر ضروري للصحة المثلى، حيث إنها تنظم مستويات الماء في الجسم وتزيل السموم من مجرى الدم. ولكي تتمكن من أداء وظيفتها بشكل صحيح، فإنها تحتاج إلى الفسفور. حيث يساعد الفوسفور الكلى في التخلص من النفايات والسموم من خلال البول.
14-الصنوبر لتخفيف أعراض الدورة الشهرية
يمكن لمتلازمة ما قبل الطمث أن تسبب الكثير من الإزعاج للنساء. وقد ثبت أن النساء اللاتي لديهن مستويات منخفضة من المغنيسيوم يعانين من أعراض أكثر حدة. نُشرت دراسة في عام 2010، وخلص الباحثون إلى أن تناول المغنيسيوم وفيتامين ب6 يقلل بشكل كبير من شدة أعراض الدورة الشهرية. يمكن الحصول على كل من هذه العناصر الغذائية عن طريق تناول الصنوبر.

أضرار الصنوبر

1-متلازمة صنوبر تظهر هذه المتلازمة عند بعض الأشخاص عند تناولهم للصنوبر يشعرون بمذاق غريب سيء في الفم أو يشعرون بمذاق معدني وهذا المذاق في الأصل ناتج عن تأكسد الحمض الذي يعد حمض من أحماض صنوبر الدهنية الغير مشبعة فتلك الحالة تسمى متلازمة صنوبر، ويمكن لهذه المتلازمة أن تستمر لمدة أسبوعين ويمكن أن يظهر مع هذه المتلازمة بعض الأعراض مثل آلام في البطن وغثيان.
2-الربو والحساسية حيث يتسبب لهم بزيادة أعراض الحساسية عند تناولهم للصنوبر.

فوائد الصنوبر الحامل

1-يعطيها الحيوية والنشاط ويعالج الشعور بالتعب والإرهاق.
2-يحتوى على حمض الفوليك الهام لصحة الجنين ويدخل في تكوين الجهاز العصبي له ويمنع تشوه الأجنة أو حدوث إجهاض.
3-يحافظ على صحة الشعر والبشرة نتيجة لفقدانها العديد من المعادن والفيتامينات لتغذية الجنين والتي تؤثر بالسلب على صحة الشعر والبشرة.


Advertising اعلانات

91 Views