الشاي البرازيلي لانقاص الوزن

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 21 يناير, 2021 6:06 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 4:27
الشاي البرازيلي لانقاص الوزن

Advertising اعلانات

الشاي البرازيلي لانقاص الوزن نتعرف عليه من خلال مقالنا هذا ونتعرف أيضا على أهم فوائد وأضرار الشاي بشكل عام ونبذة مختصرة عن الشاي.

الشاي البرازيلي لانقاص الوزن

يعمل الشاي البرازيلي على خسارة الوزن حيث أنه يعمل على مايلي:
تعزيز التمثيل الغذائي
الشاي البرازيلي يحتوي على مضادات الأكسدة خاصة البوليفينول، والذي يعتبر من المركبات المهمة التي تساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي بالجسم.
حرق الدهون
تناول الشاي البرازيلي يساعد على تقسيم الدهون بفضل مضادات الأكسدة، والتي تعتبر مسؤولة عن زيادة نسبة الهرمونات التي تتسبب في التخلص من الدهون في الخلايا الدهنية، وحرق الدهون مما يساعد على إنقاص الوزن.
التخلص من دهون البطن
تناول الشاي البرازيلي بصفة مستمرة يساعد على التقليل من الدهون التي توجد في منطقة البطن أو ما يسمى بالكرش، حيث إن الشاي الأخضر يساعد على تقليل فاعلية امتصاص الكربوهيدرات والكوليسترول، والتي تتسبب في تخزين الدهون في البطن والجدير بالذكر أن دهون البطن هي من أخطر أنواع الدهون، والتي ترتبط بالكوليسترول في الدم، مما يسبب الأمراض القلبية والنوع الثاني من مرض السكري وأمراض السرطان المختلفة، وتناول الشاي الأخضر يساعد على التقليل من هذه المخاطر.

فوائد الشاي الصحية

خفض خطر الإصابة بالسرطان
كما ذكرنا فإن الشاي يحتوي على مستويات جيدة من مضادات الأكسدة من نوع البوليفينولات، وهي مادة وجد لها دور في عملية تثبيط نمو الخلايا السرطانية في الجسم وبدورها وجدت العديد من الدراسات العلمية المختلفة أن الشاي يحارب ويقلل من خطر الإصابة بكل من سرطان الجلد والثدي والرئة والبروستاتا.
الحفاظ على صحة العظام
من فوائد الشاي التي يجب التطرق لها هو دوره في الحفاظ على صحة العظام وتعزيزها، الأمر وراء ذلك يعود إلى وجود مادة الفايتوكيميكال (Phytochemicals) التي تحمي العظام والمفاصل في الجسم.
الحماية من الإصابة بمرض السكري
تناول الشاي يرتبط بخفض خطر الإصابة بمرض السكري وذلك بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات.
الحماية من الإصابة بتصلب الشرايين
تعد الإصابة بتصلب الشرايين خطيرة، فهي من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية في المقابل، وجدت العديد من الدراسات العلمية المختلفة، أن شرب الشاي سواء الأحمر أو الأخضر من شأنه أن يحمي من الإصابة بتصلب الشرايين ويقلل من فرصها وهذا يعني أن شرب الشاي يساعد في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
تعزيز صحة الفم والأسنان
من فوائد الشاي بدون سكر أنه يعمل على تعزيز صحة الفم والأسنان، وذلك من خلال تقليل تراكم البلاك على سطح الأسنان، الأمر الذي يرفع بدوره من خطر الإصابة بتسوس الأسنان وإلى جانب ذلك تعمل البوليفينولات (Polyphenols) الموجودة في الشاي الأحمر على محاربة البكتيريا الموجودة في الفم والتي من شأنها أن تسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة.
خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة
يساعد شرب الشاي بدون سكر في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة لدى الأشخاص المصابين بضغط الدم المرتفع، إلى جانب ذلك، من شأن الشاي الأحمر أن يساهم في خفض مستويات الكوليسترول السيئة المرتفعة والجدير بالذكر أن هذا ينعكس بشكل إيجابي على صحة القلب أيضًا.

أضرار الشاي

الانتفاخ
الشعور بالانتفاخ قد يكون بسبب الإفراط في تناول الشاي، حيث يؤدي وجود الكافيين إلى الجفاف الذي يؤدي بدوره إلى الانتفاخ لدى بعض الأشخاص.
يسبب نقص المغذيات الحيوية التي يحتاجها الجسم
شرب الشاي بكميات زائدة يعوق امتصاص الجسم للعناصر الغذائية الحيوية مثل الكالسيوم والحديد. وقد تم دعم هذه النظرية من خلال البحث أيضًا.
يسبب إدمان الكافيين
وجود الكافيين في الشاي يجعله يسبب الإدمان، إذا كنت تشرب الشاي بانتظام ، فلا بد أنك لاحظت أنك تشعر بالخمول والغضب والتعب والصداع عندما لا تحصل على حصتك اليومية من أربعة إلى خمسة أكواب من الشاي.
يزيد من مستوى القلق والأرق.
يساعد الشاي في تعزيز مستويات الطاقة ولكن تناول كميات كبيرة يمكن أن يؤثر سلبًا على صحتك العقلية، ويمكن أن يجعلك تشعر بالقلق ويؤدي الاستهلاك المفرط أيضًا إلى زيادة معدل ضربات القلب والحرمان من النوم.
قد يؤدي إلى سرطان البروستاتا
الإفراط في شرب الشاي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا وفقاً للدراسات.
مشاكل في القلب والأوعية الدموية.
الاستهلاك المفرط للكافيين الموجود في الشاي ليس جيدًا لنظام القلب والأوعية الدموية، لذا يجب على أولئك الذين يعانون من أمراض القلب أو يتعافون من اضطرابات القلب والأوعية الدموية تجنب تناول الشاي تمامًا.
يؤدي إلى الجفاف
يجب أن تفهم أن الاستهلاك الزائد للشاي يعني الاستهلاك الزائد للكافيين، هذا يمكن أن يقلل من قدرات امتصاص جسمك للماء، والتي بدورها يمكن أن تجعلك تشعر بالجفاف، لذلك يجب تجنب تناول أكثر من 3 أكواب شاي في اليوم.
يزيد من احتمال حدوث إجهاض أثناء الحمل.
إذا كنت حاملاً، يجب عليك تجنب تناول الشاي تمامًا، يمكن أن يضر وجود الكافيين بتطور الجنين مما قد يؤدي بدوره إلى احتمال حدوث إجهاض.

نبذة مختصرة عن الشاي

-الشاي اسم صيني يطلق على شجرة أو شجيرة وعلى أوراقها وعلى المشروب الذي يصنع من الأوراق، ونباته دائم الخضرة. ينسب إلى نبتة الكاميليا الصينية، وموطنه الأصلي شرقي آسيا. ينمو في موطنه إلى ارتفاع 9 أمتار، ولكنه في المزارع يقلم شجيرات صغيرة طولها 90- 150 سم. أوراقه رمحية الشكل خضراء داكنة، والأزهار عطرة بيضاء مصفرّة. ذُكر الشاي في المصنفات الصينية في القرن الثالث بديلاً للأنبذة القوية، وزرع في القرن الثامن على نطاق تجاري. استوردته شركة الهند الشرقية الهولندية إلى أوروبا، ح 1600 واستعمل في إنجلترا (ح 1660). احتكرت شركة الهند الشرقية البريطانية توريده لبريطانيا حتى 1834. وصل إلى المستعمرات الأمريكية 1680 وكان المشروب المفضل حتى استبدلت به القهوة.
-والشاي يُعتبر أكثر المشروبات استهلاكاً بعد الماء، وأهم الدول المنتجة للشاي: الهند، الصين، سيلان، إندونيسيا، اليابان، فرموزا. وأهم الدول المستوردة بريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية. أستراليا، روسيا، كندا، هولندا. تحتاج زراعته إلى تربة خصبة خفيفة، وطقس حار، وهواء رطب، ومطر غزير الشجيرات الصغيرة المستنبتة من البذور تصلح للجني بعد حوالي ثلاث سنوات، وقد تظل هذه الشجيرات تنتج لمدة 50 عاماً.


Advertising اعلانات

399 Views