السعرات الحرارية في عصير الأفوكادو

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 1 مارس, 2021 8:42 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:27
السعرات الحرارية في عصير الأفوكادو

Advertising اعلانات

السعرات الحرارية في عصير الأفوكادو نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف علةى فوائد عصير الأقوكادو الصحية ونشير إلى أضرار الأفوكادو.

السعرات الحرارية في عصير الأفوكادو

في البداية لابد أن نشير إلى أن حجم الحصة المفترض تناولها من الأفوكادو هو 1/5 ثمرة من الأفوكادو متوسطة الحجم وهناك الكثير من أنواع الأفوكادو وكل منهم يحتوي على سعرات حرارية مختلفة عن الآخر، وإن كان أشهرها أفوكادو كاليفورنيا وفلوريدا، وعصير الافوكادو يعتبر صورة غذائية فريدة بفضل كمية الألياف والفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ك وفيتامين هـ وفيتامين ب والبوتاسيوم وأيضا النحاس ويحتوي الكوب الواحد من عصير الافوكادو بحجم 150 جم على 240 سعرة حرارية بمحتوى 22 جم من الدهون بمعدل 34% من القيمة اليومية التي يحتاج إليها الجسم من الدهون، و3 جم دهون مشبعة بمعدل 16% من القيمة اليومية، و13 جم كربوهيدرات وهي تمث 4% من القيمة اليومية التي يحتاج إليها الجسم بينما تبلغ عدد السعرات الحرارية في 1/2 ثمرة أفوكادو يبلغ 130 سعر حراري، وحوالي 12 جم من الدهون، أما الثمرة كاملة فبها حوالي 250 سعر حراري، وحوالي 23 جم من الدهون.

فوائد عصير الأفوكادو

المحافظة على ضغط الدم
يحتوي الافوكادو على كمية عالية للغاية من البوتاسيوم وأيضا الفوليك، مما يساعد كثيرا على تنظيم ضغط الدم وهذا بفضل تخليص الجسم من الصوديوم عبر زيادة إفراز البول، مما يزيد من الحماية المتوفرة للجسم ضد الكثير من أمراض الدورة الدموية والمشاكل التي تحدث في القلب والسكتة الدماغية وغيرها.
الوقاية من وعلاج سرطان البروستاتا
بيَّنت الكثير من الدراسات قدرة عصير الافوكادو على تقليل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائية في الخلايا الليمفاوية البشرية، كما تبين أن يُثبط من نمو خلايا سرطان البروستاتا وتقليل آثار العلاج الكيميائي على الغدد.
تحسين قوة العضلات والحفاظ على الأعصاب
مع النسبة العالية للغاية من البوتاسيوم في عصير الافوكادو فهو قادر على الحفاظ على التوازن بين إلكترونات الجسم مما يزيد من نشاط العضلات ومن قوة الأعصاب وتحسين عملية استقلاب الطاقة حيث أن واحد من أهم وظائف البوتاسيوم في الجسم هي السيطرة على وظيفة الجهاز العصبي، وهو يساعد إلى جانب الصوديوم في تحسين مهمة الاعصاب في نقل الإشارات الكهربائية المختلفة من الحواس إلى المخ وأعضاء الجسم وتحسين الاستجابات المختلفة وزيادة التركيز.
تقليل نسبة الكوليسترول
بينت الدراسات العلاقة المباشرة بين إضافة عصير الافوكادو إلى النظام الغذائي اليومي وتقليل مستويات الكوليسترول بشكل ملحوظ للغاية، ومن المعروف أن الكثير من أمراض الدم ترتبط بارتفاع نسبة الكوليسترول والذي بالتالي يؤثر سلبا على صحة القلب حيث يزيد من الالتهابات التي تعوق عمل أجهزة الجسم كله وتتسبب في الكثير من الامراض المزمنة مثل السكري والنقرس والتها المفاصل وغيرها، وأكدت الدراسات قدرة الأفوكادو على تقليل مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار لصالح الكوليسترول الجيد.
السيطرة على الغثيان الصباحي أثناء الحمل
تبين فائدة القليل للغاية من عصير الافوكادو في مساعدة المرأة الحامل على السيطرة على الغثيان الصباحي في أول 3 أشهر من الحمل، لكن لا يجب المبالغة في تناول هذا العصير وتكفي رشفات قليلة إلا إذا أوصى الطبيب بخلاف ذلك، حيث أن فيتامين ب6 الموجود في الافوكادو يعمل على تقليل الغثيان والقلق المرتبط بالحمل، لكن لا يجب المبالغة فيه.
علاج قرحة المعدة:
يعتبر الأفوكادو من الفواكه المثالية لتهدئة انزعاج المعدة الناجم عن القرحة، حيث أنه غني بالكثير من الانزيمات التي تقلل من الالتهاب وتؤدي إلى تحسين الهضم وتقليل رد الفعل العصبي.
ازاله رائحة الفم الكريهة
رائحة الفم الكريهة خصوصا عند الأطفال من المشاكل الشائعة للغاية، لذا يمكن لإضافة عصير الافوكادو إلى وجبة الإفطار ان تقلل كثيرا من البكتيريا الموجودة في الفم واللثة وتتسبب في هذه الرائحة المزعجة، كما أنها تخفف من ارتباك المعدة وتقلل من الغازات حيث أن رائحة الف الكريهة يمكن أن تكون ناجمة أيضا عن مشاكل في المعدة والأمعاء، مما يجعل عصير الأفوكادو يتغلب على الكثير من المشاكل التي تتسبب في رائحة التنفس الكريهة، كما أنه يُغلف المعدة والحلق نتيجة ملمسه الكريمي الناعم مما يقضي سريعا على أي رائحة غير مرغوب فيها.
تقليل مخاطر الإصابة بالاكتئاب
يعتبر الافوكادو غني للغاية بحمض الفوليك، وهو العنصر الغذائي الضروري للغاية في تقليل خطر الاكتئاب، وذلك نتيجة قدرته على منع تراكم الهموسيستين، وهي المادة المهمة في توفير الاستجابة المناعية لغزو الفيروسات والبكتريا ومن المطلوب وجودها في الجسم بقدر معين.

طرق تحضير عصير الأفوكادو


عصير الأفوكادو الاستوائي
المكونات
-كوب من المانجا.
-حبة أفوكادو.
-ليمون مقشر.
-كوب من ماء جوز الهند.
الطريقة
قم بخلط جميع المكونات معًا ومزجها بالخلاط.
عصير الأفوكادو الخارق
المكونات
-حبة أفوكادو.
-حبة موز.
-كوب من حليب اللوز.
-ملعقة صغيرة من بودرة الكاكاو.
-بعض أوراق النعناع.
الطريقة
قم بتحضيره من خلال مزج المكونات السابقة معا
عصير الأفوكادو المضاد للأكسدة
المكونات
-كوب من التوت الأزرق.
-حبة موز.
-ربع كوب من الكاجو.
-كوب من الماء.
-ملعقة كبيرة من حبوب الشيا.
الطريقة
قم بخلط جميع المكونات معًا ومزجها بالخلاط.

أضرار الأفوكادو

يسبب حساسية الفم
الإفراط فى تناول الأفوكادو سيء حتى بالنسبة لفمنا، لأن تناول الأفوكادو بكميات كبيرة قد يسبب الحساسية مثل حكة في الفم وتورم في اللسان.
قد يسبب ترقق الدم
الأفوكادو غني بفيتامين K، وهذا يجعلها مفيدة للغاية للأشخاص الذين يعانون من تجلط الدم، ولكن الإفراط فى الأفوكادو قد يسبب سيولة لدرجة أنه قد يؤدي إلى حدوث نزيف وكدمات.
مشاكل فى الهضم بسبب كثرة الألياف
الأفوكادو غني جدًا بالألياف الغذائية، فلكل 100 جرام من الأفوكادو يوجد حوالي 7 جرامات من الألياف، وهذه الألياف مفيدة للمعدة وتنظم حركة الأمعاء وتضمن التخلص من السموم وتعالج الإمساك وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، ولكن كثرة الألياف تؤدى إلى مشاكل مثل اضطراب في المعدة والإسهال والانتفاخ وتهيج الجهاز الهضمي وما إلى ذلك.
قد يؤدي إلى زيادة الوزن
الأفوكادو مصدر ممتاز للألياف الغذائية، التى تساعد على فقدان الوزن، لأنها تشعرنا بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، وبالتالى تقلل من رغبتنا في تناول الطعام، وبالرغم من ذلك فإن الإفراط فى تناوله يؤدى لزيادة الوزن، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، حيث أن 100 جرام من الأفوكادو يوفر حوالي 160 سعرة حرارية.


Advertising اعلانات

416 Views